صحة الحامل

قرحة المعدة أثناء الحمل : لماذا تحدث وهل تدل على خلل معين؟

تعتبر قرحة المعدة أثناء الحمل من الأمور المربكة المحيرة؛ وذلك بسبب أن أعراضها تشبه إلى حد كبير أعراض الحمل الطبيعية. ولعله من المناسب إجراء الكشف الدوري الذي تطمئنين من خلاله على حالة المعدة والجهاز الهضمي ككل.


إن معاناة المرأة من قرحة المعدة أثناء الحمل لهو أمر بالغ الصعوبة؛ فالحمل يأتي ويجر في ذيله الكثير من الأعراض المزعجة والآلام التي تصاحب المرأة ولا تبرحها حتى مجيء موعد الولادة والتخلص من الحمل نهائيا. ويزداد الأمر سوءا في حال أصيبت بقرحة المعدة. وقرحة المعدة هذه تحدث في حال أزيلت الطبقة المخاطية التي تغطي المعدة والأمعاء؛ الأمر الذي يسبب تآكل جدار المعدة أو الأمعاء بفعل المواد الحمضية الموجودة بالطعام. وهذا أمر بالغ الخطورة؛ حيث يتسبب في تسرب الدم من الجسم إلى الجهاز الهضمي واختلاطه بالطعام.

أسباب حدوث قرحة المعدة أثناء الحمل

تحدث قرحة المعدة أثناء الحمل لأسباب كثيرة؛ منها ما هو معروف، ومنها ما لم يتم التوصل إليه إلى يومنا هذا. ومن ضمن أسباب قرحة المعدة أثناء الحمل نذكر ما يلي:

  • إصابة الأم بالعدوى البكتيرية التي تسمى بالهيليكوباكتر بيلوري.
  • وجود خلل ما في العصارات الهاضمة الموجودة في المعدة والأمعاء.

أعراض قرحة المعدة أثناء الحمل

قرحة المعدة أثناء الحمل أعراض قرحة المعدة أثناء الحمل

لا يختلف اثنان على أن الحمل يتخلله مجموعة من الاضطرابات التي تحدث بالجهاز الهضمي؛ وهذا أمر طبيعي لا خوف منه ولا قلق. والحقيقة أن أعراض قرحة المعدة تعد مربكة بعض الشيء؛ فقد تظنها المرأة الحامل مجرد أعراض عادية للحمل. والفيصل هنا هو استمرار هذه الأعراض لما بعد الثلث الأول من الحمل وزيادة حدتها بشكل مزعج للغاية. وهذه الأعراض تشمل ما يلي:

  1. حدوث القيء والغثيان بشكل حاد ومزمن.
  2. فقدان الوزن الذي يستمر طيلة مدة الحمل.
  3. الشعور بالانتفاخ الذي لا يبرح المرأة الحامل في أي وقت.
  4. الشعور بآلام شديدة في الجزء الأعلى والأوسط من البطن؛ وهو المكان الذي تتواجد فيه المعدة والأمعاء.
  5. تغير لون البراز؛ بحيث يصبح داكنا أو أسوادا أو أحمرا. والسبب في ذلك هو أنه مختلط بالدم الذي يتسرب إلى الجهاز الهضمي من خلال الفتحات الموجودة فيه.
  6. الشعور بحرقة شديدة في المعدة.

علاج قرحة المعدة أثناء الحمل

عادة ما يصف الطبيب لعلاج قرحة المعدة أثناء الحمل مضادات الحموضة التي لا تحتوي على البيكربونات؛ وذلك لأنها غير آمنة على الأم والجنين خلال فترة الحمل. والأدوية التي يصفها الطبيب هي عبارة عن أنواع من مضادات الحموضة الآمنة على الحامل؛ والتي لا تسبب تشوهات للجنين؛ وهي التي تحتوي على المغنيسيوم والكالسيوم والألومنيوم.

علاج قرحة المعدة أثناء الحمل بطريقة طبيعية

هناك بعض الطرق الطبيعية التي تعتمد على الأعشاب تستخدم لعلاج قرحة المعدة أثناء الحمل. وقد اخترت لكم إحدى هذه الطرق في السطور التالية:

  1. تحتاجين لبعض من قشور الرمان وثمرة جزر واحدة وملعقة من العسل الأبيض.
  2. قومي بمزج هذه المكونات وخلطها مع بعضها جيدا باستخدام الخلاط؛ مع استخدام الماء ليسهل تشغيل الخلاط. بعد أن يمتزج الخليط جيدا يصبح جاهزا للاستخدام. ويمكنك بمنتهى البساطة أخذ ملعقة صغيرة منه مرتين أو ثلاث مرات في اليوم؛ فهو يساعد في التخلص من التهابات المعدة والالتهابات المعوية.

الوقاية من قرحة المعدة أثناء الحمل

هناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تجنب قرحة المعدة أثناء الحمل تماما؛ وهذه الطرق هي:

  • الإقلال من الأطعمة الدسمة.
  • الإقلال من الأطعمة التي تحتوي على الكافيين؛ مثل الشاي والقهوة والشوكولاتة.
  • الإقلال من الأطعمة والمشروبات الحمضية؛ مثل البرتقال والليمون والمانجو.
  • في حال اشتبه الطبيب في إصابتك بقرحة هضمية أثناء الحمل، فإنه لابد من الابتعاد تماما عن كل هذه الأطعمة المذكورة.

وأنصحك في النهاية بإجراء الكشف الدوري والاطمئنان على أن كل شيء بخير. وفي حال ظهرت عليك بعض الأعراض الغريبة، فلا تتمهلي في الذهاب إلى طبيبك وطلب المساعدة منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق