صحة الحامل

ما هي أسباب آلام الثدي أثناء الحمل وكيف يمكن علاجها بسهولة؟

تمر الحامل بالكثير من التغيرات الجسدية وأبرزها التغيرات في الثديين، فبينما تستعد الحامل للرضاعة الطبيعية يبدأ الجسم في إفراز الكثير من الهرمونات مما قد يتسبب في حساسية الثديين، ولذلك تشكو بعض الحوامل من آلام الثدي أثناء الحمل .


يعتبر الشعور باحتقان وثقل الثدي وكذلك آلام الثدي أثناء الحمل من الأعراض الشائعة في هذه الفترة، حيث أن الثديين يستعدان لعملية الرضاعة الطبيعية بعد الولادة، وفي الحقيقة فإن ألم الثدي يعتبر من العلامات الأولية للحمل، بجانب بعض العلامات الأخرى في الثدي والتي قد تسبب القلق للحامل مثل دكنة هالة الثدي، وبالنسبة لهذه الأعراض فقد تبدأ الحامل بملاحظتها منذ الأسبوع الثالث أو الرابع في الحمل، أي ربما تشعر بها الحامل قبل تأكيد الحمل باختبار.

متى تبدأ آلام الثدي أثناء الحمل ؟

تعد آلام الثدي أثناء الحمل أحد العلامات الأولى لوجود الحمل، ويكون سببها على الأغلب اضطراب وتغير في هرمونات البروجستيرون والأستروجين، وقد تبدأ الحامل في الشعور بآلام الثدي بين الأسبوع الرابع والسابع من الحمل، وقد يساعدها ارتداء حمالات الصدر الداعمة في تخفيف الشعور بعدم الراحة، كما يمكنها ارتداء حمالة صدر قطنية للتخلص من الشعور بالتحسس والاحتقان، وكذلك فقد تساعدها أيضا الكمادات الباردة أو أخذ حمام دافيء.

متى يخف ألم الثدي عند الحامل؟

كما ذكرنا فإن آلام الثدي أثناء الحمل تكون مرتبطة على الأغلب بتغيرات الهرمونات التي تحدث في الحمل، ولذا فإن هذه الآلام تستمر في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وتبدأ في التحسن تدريجيا مع بداية توازن هرمونات الحمل، حتى أن هذه الآلام قد تختفي تماما في الثلاثة أشهر الأخيرة، وبالتأكيد فإن أجسام النساء الحوامل تختلف وكذلك فإن الهرمونات تختلف في كل جسم، ولذا فإن بعض النساء قد يستمر لديها آلام الثدي طوال فترة الحمل، في حين أن بعض النساء الحوامل قد لا تعاني من آلام الثدي مطلقا.

هل الحمل يسبب آلام الثدي أثناء الحمل ؟

تعاني الحامل من بعض المتاعب والآلام أثناء الحمل، مثل الشعور بالغثيان والقيء المستمر وآلام البطن والظهر، بالإضافة إلى الشعور بالتحسس وعدم الراحة وكذلك الألم في الثدي، وتشمل أنواع آلام الثدي أثناء الحمل ما يلي:

ألم حاد في الثدي

أحيانا تشكو الحامل من آلام شديدة في الثدي لدرجة لا يمكن تحملها، وهذه الآلام ما زالت حتى الآن لغزا بالنسبة للأطباء، ولكن البعض يفسرها على أنها ناتجة عن كبر حجم الثدي والتغيرات التي تحدث له في الحمل، مثل توسع الثدي وامتلائه وتوسع قنوات الحليب، وكل هذه التغيرات برغم كونها تؤدي للألم الحاد في الثديين إلا أنها تحدث بشكل طبيعي ولا يوجد ما يقلق حيالها، وقد تم توصية بعض النساء بالتوقف عن تناول الكافيين والإكثار من تناول اللبن بدلا من ذلك، فوجد أن آلام الثدي الحادة قد اختفت لدى البعض عند إتباع هذه النصيحة، وبرغم هذا فإن هناك بعض الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب مثل وجود كتلة أو كدمات في الثديين فهذا يدل على وجود مشكلة حقيقية.

الألم أسفل الثدي

الألم أسفل الثدي سواء الأيمن والأيسر هو أمر شائع أثناء الحمل، والذي قد يكون مخيفا بالنسبة للأمهات لأول مرة، فهناك العديد من التغيرات الداخلية الطبيعية التي تحدث لجسم الحامل نتيجة لنمو الجنين وتسبب هذا الألم، والتي تشمل حرقة المعدة والارتجاع واضطرابات المرارة وزيادة حجم الكبد، بالإضافة إلى وضعية الجنين في بطن الأم، وهذه الاضطرابات جميعها تسبب الألم أسفل الثدي، وبرغم أن هذا على الأغلب يكون أمرا طبيعيا إلا أنه في حالة وجود الألم أسفل الثدي الأيمن تحديدا فقد يكون هذا مؤشرا على وجود مشكلة بالمرارة، وفي هذه الحالة قد تلاحظ الحامل أيضا آلاما في الظهر مما قد يتطلب الخضوع للفحص الطبي، وقد تتسبب حركة الجنين كذلك في الضغط على الحجاب الحاجز وهو أيضا من الأمور المؤلمة التي تسبب آلام الثدي أثناء الحمل ، وعندما يكون سبب ألم الثدي هو عسر الهضم أو الارتجاع فعندها سوف يكون من الأفضل تغيير النظام الغذائي لتجنب الألم.

الشعور بعدم الراحة

تشعر المرأة بتحسس الثديين وعدم الراحة والألم بمجرد لمس الثدي أو الضغط عليه، وهذا يرجع إلى التغيرات الهرمونية وإفراز هرموني الأستروجين والبروجسترون في الحمل بنسب مرتفعة، مما يؤدي إلى بعض التغيرات في الرحم والثدي كذلك، وأيضا ففي فترة الحمل تنمو الدهون في الثدي ويزداد تدفق الدم فيه، وتحدث العديد من التغيرات تمهيدا لإنتاج الحليب من أجل توفير التغذية للمولود القادم، وهذه الآلام هي أيضا طبيعية جدا في فترة الحمل ولا يوجد الكثير الذي يمكن فعله لتخفيفها، بل أنها قد تزداد في الثلاثة أشهر الأخيرة حيث يبدأ إنتاج الحليب والذي قد تلاحظ بعض الحوامل تسربه من الثدي مما يسبب لها آلام الثدي أثناء الحمل ، وسوف يزداد الشعور بالتحسس في الحلمة والمنطقة المحيطة بها وفي أوردة الثدي، ويجب أن تضع الحامل في اعتبارها أن حجم الثدي سوف يزداد، ولذلك يمكنها في هذه الفترة شراء حمالة الثدي المخصصة للرضاعة والتي تمنحها دعما إضافيا وتوفر لها الشعور الراحة إلى حد كبير.

كيف يمكن علاج آلام الثدي أثناء الحمل ؟

الآن بعد أن تعرفنا على أنواع آلام الثدي وأسبابها المختلفة، فقد حان الوقت للتعرف على كيفية تخفيف هذه الآلام، وذلك عن طريق بعض الطرق البسيطة والفعالة والتي تتمثل في:

اختيار حمالة ثدي مناسبة

أثناء فترة الحمل لا بد من التأكد من اختيار الملابس الداخلية بعناية، وخاصة حمالة الثدي فلا بد أن تكون داعمة للثديين بشكل صحيح، ويجب أن تنتبه الحامل للتغير في حجم الثديين طوال فترة الحمل وترتدي الحمالة المناسبة تبعا لحجم الثدي في كل فترة، حيث أن استمرارها في ارتداء حمالة الثدي المعتادة سوف يتسبب في الضغط الشديد على الثدي وبالتالي الشعور بالألم، وقد تكون بحاجة إلى ارتداء حمالتين أو أكثر في نفس الوقت للشعور بالدعم الإضافي، وهذا يختلف بالنسبة لكل امرأة تبعا لمدى شعورها بالراحة، وإذا كانت المرأة ترفض ارتداء حمالة الثدي مطلقا فيمكنها الاستعداد للشعور بأسوأ الآلام على الإطلاق، وكذلك سوف تعاني من تغير شكل الثدي إلى الأبد.

الاستعانة بالحمالة الرياضية أو المبطنة

إذا كانت الحامل تشعر بالثقل الشديد في الثديين، وكذلك في حالة ازدياد حجم الثديين بشكل كبير وتضخمهما، فقد يساعدها ارتداء حمالة الثدي الرياضية في الشعور بالراحة إلى حد ما، ونفس الشيء بالنسبة لحمالة الثدي المبطنة فهي قد تساعد على تخفيف الشعور بالاحتقان الشديد، وبشكل عام فإن كلا النوعين من حمالات الثدي يلائم النساء التي تعاني من تضخم الثديين بشكل كبير في الحمل.

تقليل كمية الملح

قد يثير هذا دهشتك ولكنك إذا قمت بتقليل كمية الملح في طعامك فسوف يساعدك هذا على التخلص من آلام الثدي أثناء الحمل إلى حد ما، والسبب وراء ذلك هو أن الملح يتسبب في احتباس السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى الشعور بثقل في الثديين والذي ينتج عنه الآلام الحادة.

الاستعانة بالماء

يمثل الماء أحد الخيارات الفعالة والتي تساعد على تخفيف الألم إلى حد كبير، ولذا تنصح الحوامل بشرب الكثير من الماء، فهو لا يساعد فقط في طرد الفضلات والسموم من الجسم ولكنه يجعلك تشعرين بالخفة والانتعاش ويخلصك من الشعور بالألم.

الحركة والنشاط

تميل الكثير من النساء إلى الراحة في السرير وقلة الحركة والخمول، وهذا الأمر لا يفيدها مطلقا بل على العكس يتسبب في زيادة الشعور بالألم، فالأفضل لها أن تحرص على ممارسة بعض الأنشطة والحفاظ على الجسم في حالة حركة مستمرة، وليس من الضروري ممارسة رياضة معينة حيث يمكن الاكتفاء بالمشي نصف ساعة يوميا، أو ممارسة بعض الأعمال المنزلية لتنشيط الدورة الدموية والشعور بالخفة والحيوية والتخلص من الشعور بالثقل.

الكمادات الباردة أو الساخنة

توفر الكمادات الباردة أو المثلجة الكثير من الراحة لبعض النساء، في حين أن بعض النساء قد تجد الكمادات الساخنة أفضل لها وتساعدها على التخلص من الألم، فهذا يختلف من امرأة إلى أخرى ولذلك فعليك اختيار ما يناسبك.

التأمل والاسترخاء من أجل تخفيف آلام الثدي أثناء الحمل

يقال أن الاسترخاء وممارسة تمارين التأمل واليوجا يساهم في الحصول على الراحة العقلية والجسدية، ومما لا شك فيه أن هذا سوف يساعدك في النهاية على تحمل آلام الثدي أثناء الحمل .

تناول بذر الكتان

يعتبر بذر الكتان أحد المصادر الغنية بالألياف الغذائية ومن المعروف عنه أنه يساهم في تخفيف آلام الثدي، حيث تستطيع الحامل إضافته إلى نظامها الغذائي اليومي للتخلص من هذه الآلام، وذلك عن طريق مزج ملعقة من بذر الكتان المطحون مع كوب من الزبادي أو الماء أو العصير.

بعض الأدوية لعلاج آلام الثدي أثناء الحمل

يمكن تخفيف آلام الثدي لدى الحامل عن طريق تناول بعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب ومنها الأسبرين والأيبوبروفين وغيرهم، وبرغم أن هذه الأدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية إلا أنه من الأفضل أن تقومي بمراجعة طبيبك ليصف لك الأدوية المناسبة ويحدد لك الجرعات المسموح بها منها.

جميع هذه الوسائل تساعد على تخفيف آلام الثدي أثناء الحمل ، بجانب الإكثار من شرب الماء والعصائر الطبيعية وتناول الأطعمة الصحية، وخاصة الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية والمعادن والفيتامينات، وبشكل عام فإن آلام الثدي لدى الحامل هي أمر طبيعي تماما ولا ينبغي أن يثير القلق والمخاوف لديها، ولكن من الجيد أن تقوم الحامل بالتحدث مع طبيبها بشأن هذه الآلام للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى غير طبيعية لهذه الآلام.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق