صحة الحامل

غثيان الصباح خلال الحمل : أسبابه وأفضل طرق التخلص منه

لا تمر فترة الحمل دون أن تعاني المرأة الحامل من غثيان الصباح خلال الحمل . وهذا يعتبر من أهم الأعراض التي تعرف المرأة من خلالها بوجود الحمل في بداياته. وحتى لا تنزعج الأم كثيرا، عليها فعل كل ما بوسعها للتخفيف من هذا العرض المؤلم.


على الرغم من أن غثيان الصباح خلال الحمل هو من المشكلات المزعجة التي تعاني منها نسبة كبيرة من الأمهات في فترة الحمل، إلا أنه ثبت أن لهذه الظاهرة فوائدها على الجنين؛ فقد أوضحت بعض الدراسات الحديثة أن الأمهات اللاتي يعانين من غثيان الصباح خلال الحمل تقل احتمالية فقدهن لأجنتهن بنسبة كبيرة. وهذا أمر لعله يهون على كل حامل معاناتها من هذا العرض المزعج المؤلم. وتصاب بغثيان الصباح السيدات اللاتي تحملن بفتاة بشكل أكثر حدة؛ أما في حمل الصبي، فإن الأمر يكون أخف بكثير. وعادة ما تتخلص المرأة من الغثيان بنهاية الثلث الأول من الحمل؛ بيد أن هناك من النساء من تمتد معهن المشكلة إلى الثلث الثاني منه. ونقدم لك، عزيزتي الأم، أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالغثيان وطرق علاج هذه المشكلة.

أسباب غثيان الصباح خلال الحمل

يتسبب في الشعور بالغثيان في الفترة الصباحية أو على مدار اليوم ارتفاع الهرمونات في الجسم بشكل لا يحدث إلا في وقت الحمل. وتعتبر حساسية الأنف والتقاطها لكل الروائح الموجودة بالمكان من أهم أسباب الغثيان خلال فترة الحمل كذلك. ومن المعروف أن حاسة الشم لدى المرأة الحامل تتضاعف؛ وخاصة في الثلث الأول من الحمل. ولأن المعدة تكون شديدة الحساسية أثناء الحمل بسبب التغيرات الجسدية التي تحدث بفعل الهرمونات، فإنها تعتبر عاملا أساسيا من عوامل معاناة المرأة من غثيان الصباح في الفترة الأولى من الحمل. ومما تتسبب فيه الهرمونات كذلك الشعور بالضغط العصبي والتوتر وعدم استقرار الحالة النفسية والمزاجية؛ ويسبب ذلك الغثيان وعدم تقبل المعدة للطعام.

علاج غثيان الصباح خلال الحمل

غثيان الصباح خلال الحمل علاج غثيان الصباح خلال الحمل

إليك، عزيزتي المرأة الحامل، نقدم بعض النصائح التي تساعدك على تخطي فترة الحمل والتعامل الجيد مع الغثيان الذي تعانين منه في الصباح في السطور التالية:

  • عند استيقاظك من نومك، لا تنهضي فورا من الفراش؛ بل ابقي جالسة بعض الوقت. ويحبذ تناول بعض الأطعمة الخفيفة التي تحتوي على السكر؛ مثل التمر.
  • إذا زارك الشعور بالغثيان في الصباح، فلا تقومي بذلك حال كون معدتك فارغة من الطعام؛ فإن ذلك يسبب الشعور بالألم. ويمكنك شرب بعض الماء بسرعة قبل التقيؤ.
  • تناولي الأطعمة التي تخفف من غثيان الصباح خلال الحمل؛ مثل الدجاج والبيض.
  • إذا شعرت بعدم القدرة على تناول الطعام بسبب الشعور بالغثيان، فيمكنك الاستعانة ببعض الأطعمة المملحة؛ فهي تساعد كثيرا على تهدئة هذا الشعور ومواصلة تناول الطعام.
  • إذا كنت لا تستطيعين تناول الطعام بسبب الشعور الملازم بالغثيان، فيمكنك تناول كمية قليلة منه، ثم التقيؤ؛ حتى تهدأ معدتك وتكملين طعامك بهدوء.
  • لا تجلسي في الأماكن الحارة المغلقة لأنها تزيد من الشعور بالغثيان؛ بل تنفسي جيدا في هواء طلق لتتخلصي من هذا الشعور.
  • لا تكثري من ركوب السيارات في الفترة الأولى من الحمل على الأخص؛ فقد تصابين بالغثيان لمرات عديدة.
  • تناولي كميات صغيرة من الطعام؛ فكثرة الطعام بالمعدة قد تسبب الشعور بالغثيان.
  • حاولي الحصول على ثمان ساعات من النوم يوميا؛ على أقل تقدير.

وأخيرا، لابد من الحرص على تهدئة أعصابك والقيام بالنشاطات التي تزيد من معدل سعادتك وهدوئك النفسي؛ فالتوتر يسبب المعاناة من غثيان الصباح خلال الحمل كثيرا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق