صحة الحامل

ضيق التنفس أثناء الحمل : كيف يحدث وهل هو مشكلة تستوجب القلق؟

لا تدعو مشكلة ضيق التنفس أثناء الحمل إلى الشعور بالفزع والهلع؛ فالأمر هو أمر طبيعي يحدث لكل امرأة حامل. ومن المهم أن تتقبلي فكرة أن يظل هذا العرض مصاحبا لك خلال فترة الحمل، وتحاولي التكيف والتعايش معه حتى تمر فترة حملكِ بسلام وتضعي مولودكِ.


يعتبر ضيق التنفس أثناء الحمل من المشاكل الشائعة التي تحدث لنسبة كبيرة من السيدات خلال فترة حملهن. وعلى الرغم من أن هذا العرض يظل ملازما للمرأة طيلة مدة الحمل، فإنه يتزايد في ثلثه الأول والأخير؛ غير أنه في نهاية الثلث الأخير من الحمل تزول مشكلة ضيق التنفس وتتمكن الأم ثانية من التنفس بشكل طبيعي؛ وهذا بسبب أن الجنين ينزل برأسه إلى الحوض ليستعد للولادة؛ وهنا يترك مكان الرئتين، فيستطيعا العمل بكامل كفاءتهما. وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة؛ كما أن هناك حلول تساعد على التخفيف منها، نوردها لكم في هذا المقال.

أسباب ضيق التنفس أثناء الحمل

الأسباب التي تؤدي إلى ضيق التنفس أثناء الحمل كثيرة؛ ومن أهمها نذكر ما يلي:

زيادة حجم الجنين

فكلما زاد حجم الجنين، كلما زاد الرحم من الضغط على الحجاب الحاجز وأخذ جزءا من مكان الرئتين الأصلي. وهنا لا تستطيع الأم استخدام رئتيها بشكل كامل في التنفس. ولعل زيادة نسبة هرمون البروجستيرون في الجسم هو ما يساعد الأم على أخذ من الأكسجين ما يمكنها العيش به.

زيادة نسبة السائل الأمينوسي

وهذا هو السائل الذي يحيط بالجنين داخل الرحم؛ والذي كلما زاد، كلما قام بالضغط من أعلى الرحم على الحجاب الحاجز.

المشاكل النفسية خلال الحمل

هناك الكثير من المشكلات التي تعاني منها الأمهات أثناء الحمل؛ مثل الاكتئاب والاضطرابات النفسية التي يتسبب عنها ارتفاع مستوى الهرمونات في الجسم. وبالطبع تؤثر الحالة النفسية على التنفس وتقلل من نسبة الأكسجين التي تصل إلى الرئتين.

علاج ضيق التنفس أثناء الحمل

ضيق التنفس أثناء الحمل علاج ضيق التنفس أثناء الحمل

في الحقيقة أن ضيق التنفس أثناء الحمل هو من الأمور التي لا يمكن للمرأة أن تتخلص منها؛ بيد أن هناك بعض الطرق التي تساعد على التخفيف من حدة الشعور بالضيق؛ وهي تشمل الآتي:

التحرك ببطء

وهذا لا يعني عدم الحركة والنشاط؛ بل تحركي وقومي بممارسة حياتك بشكل طبيعي؛ ولكن احرصي على أن تكون تحركاتك أبطأ من الطبيعي؛ وذلك حتى لا تحتاجي إلى الكثير من الأكسجين، فتصابي باللهاث.

تناول وجبات صغيرة

لأن الجنين عندما يكبر حجمه يؤدي إلى الضغط على المعدة والرئتين، فإن امتلاء المعدة بالطعام الكثير يزيد من الضغط على الرئتين. ويفضل دوما الحصول على ست وجبات صغيرة خلال اليوم؛ وليكن ثلاثة من هذه الوجبات رئيسية والثلاثة الأخرى تكميلية.

اتخاذ الوضع المستقيم

فذلك يعطي رئتيك فرصة أكبر في التمدد وأخذ القسط الكافي من الأكسجين. ويفضل اتخاذ الوضع المستقيم في حال الوقوف أو الجلوس أو المشي.

رفع الرأس عند النوم

وهذا يقصد به ارتفاع قليل عن مستوى بقية الجسم. ويمكنك الاستعانة بوسادة مرتفعة قليلا في هذا الغرض.

تمارين اليوجا

وهي تمارين التنفس التي من الممكن أن تقوم بها الحامل وغير الحامل. والحقيقة أن هذه النوعية من التمارين لها أثر جيد للغاية على الحوامل؛ فهي تساعد على الاسترخاء والتنفس بعمق، قدر الإمكان، وتهدئة الأعصاب كثيرا. ويفضل القيام بهذه التمارين تحت إشراف متخصص؛ حتى يختار الأفضل لك، كحامل.

وأنصحك باتباع هذه النصائح في حال كانت الأمور تسير بشكل طبيعي؛ أما لو كان ضيق التنفس أثناء الحمل يصاحب لأي أعراض أخرى يصعب التكيف معها، فلابد من استشارة الطبيب على الفور.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق