سلامة الطفل

كيف تتعاملي مع مشكلة جفاف جلد الرضيع وما الذي يسبب ذلك العرض ؟

ليس من الجيد الاستهانة بمشكلة جفاف جلد الرضيع التي تصيب عددا كبيرا من الأطفال؛ بل إنه ليس من الجيد السماح بالمشكلة بالحدوث من الأساس. ويجب تقديم الرعاية المناسبة لبشرة وجلد الرضيع منذ اليوم الأول من الولادة حتى لا تصيب أي مشاكل معقدة بشرته الرقيقة.


تعتبر مشكلة جفاف جلد الرضيع هي أحد المشكلات التي تتعرض لها نسبة كبيرة من الأطفال. والسبب في ذلك هو أن بشرة الطفل حساسة للغاية وأكثر نعومة من بشرة الكبار بنحو ثلاثين مرة، كما أنها تفقد ترطيبها بشكل أسرع مرتين من بشرة الكبار. وحين يولد الطفل تفاجأ بشرته بالجو المحيط، سواء كان صيفا أو شتاء، وتحتاج لعناية خاصة تساعدها على التأقلم على الجو الجديد والحفاظ على رونقها وترطيبها. ويمكنك معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من مشكلة الجفاف في حال كان هناك شد أو قشور أو بقع حمراء اللون خشنة على الجلد والبشرة. وهنا لابد من إيجاد طرق العلاج المناسبة لبشرة الطفل، حتى لا تتضرر أكثر من ذلك.

أسباب جفاف جلد الرضيع

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى جفاف جلد الرضيع من طفل إلى آخر. والسبب المشترك بين كل الأطفال هو حساسية بشرة وجلد الرضيع وعدم تحملها للأجواء المحيطة بها، والتي لم تعتدها من قبل. والأسباب الأخرى المؤدية إلى جفاف جلد الرضيع هي ما يلي:

  • تعرض الطفل للحرارة الشديدة والشمس المتوهجة في فصل الصيف.
  • جلوس الطفل في مكان مكيف منخفض الحرارة للغاية.
  • تعرض الطفل لتيار الهواء البارد المباشر في فصل الشتاء.
  • عدم أخذ الطفل ما يكفيه من السوائل.
  • زيادة مدة استحمام الطفل عن عشرة دقائق.
  • جلوس الطفل إلى جوار المدفأة الكهربائية ثم تعريضه فجأة للهواء.
  • احتكاك الفوطة بجلد الرضيع بشكل قوي بعد الاستحمام.
  • استخدام مسحوق غسيل للملابس غير مناسب للأطفال.
  • استخدام منتجات نظافة غير مخصصة للأطفال.

علاج جفاف جلد الرضيع

في حال كان الطفل يعاني من مشكلة الجفاف بجلده أو بشرة وجهه، يمكن الاستعانة بالنصائح التالية لعلاج المشكلة والتخلص منها نهائيا. وهذه النصائح هي:

  1. استخدام أدوات النظافة والعناية الخاصة بالأطفال، والتي تخلو من الكحول والصابون والمواد التي تسب حساسية للأطفال.
  2. عدم إطالة مدة الاستحمام عن عشرة دقائق.
  3. استخدام لوفة ناعمة مخصصة للأطفال عند الاستحمام وعدم كحت الجلد بشيء خشن.
  4. معرفة نسبة الحموضة أو القلوية الموجودة في المنتج التي نشتريه للأطفال؛ ويعرف بـ PH Level. ومنتجات الأطفال يكون مكتوب عليها PH Palanced أو PH Neutral لتجنب حدوث مشكلة جفاف جلد الرضيع .
  5. استخدام لوشن أو زيت مخصص للأطفال بعد الاستحمام مباشرة.
  6. يمكن استخدام اللوشن المخصص للأطفال مرتين يوميا لحماية الجلد ومساعدته على تحمل العوامل الخارجية التي يتعرض لها.
  7. في حال ذهبت إلى المصيف، فيمكنك تحميم طفلك بماء البحر ثم تنشيفه عن طريق الطبطبة ووضع اللوشن المخصص للأطفال على الجلد.
  8. إرضاع الطفل بشكل كافي وإعطاؤه ما يحتاج من سوائل عن طريقها، في حال كانت هي المصدر الوحيد للغذاء.
  9. إعطاء الطفل الكميات المناسبة من الماء، حوالي 50 مل يوميا، خلال فصل الصيف والشتاء، في حال كان يتناول الطعام الصلب مع الرضاعة.

علاج جفاف خدود الرضيع

لأن الطفل يتعرض بعد الولادة لجو يختلف تماما عن الجو الذي كان يحيط به أثناء الحمل، كما ذكرنا من قبل، تتأثر بشرة وجهه كثيرا ويظهر على وجنتيه قشف وجفاف من أثر البرودة. ويمكن التعامل مع هذه المشكلة والحفاظ على بشرة الرضيع نضرة رطبة صحية من خلال النصائح الآتية:

  1. تجنبي تماما غسل أو تنظيف بشرة رضيعك باستخدام الصابون المحتوي على المواد الكيماوية التي تسبب جفاف جلد الرضيع . ويمكن الاستعانة بالمنظفات المصنعة خصيصا للأطفال، لاحتوائها على المرطبات التي تحتاجها بشرتهم.
  2. لا تكثري من تعريض بشرة طفلك للماء، وخاصة الماء البارد أو شديد السخونة. ويفضل دوما تنظيفها باستخدام الماء الدافئ مع قطعة من القطن النظيف.
  3. احرصي على عدم تعريض طفلك للهواء البارد المباشر، وخاصة إذا كان ذلك بشكل مفاجئ بعد التواجد في الأماكن الدافئة.
  4. بعد تحميم طفلك وتنظيف بشرته بالماء، يفضل وضع كمية صغيرة من الكريم المرطب المخصص للأطفال على وجنتيه وتدليكهما بلطف، وذلك لتعويضهما عن كميات الزيوت والمرطبات الطبيعية التي فقداها بسبب المياه.
  5. في حال لم يكن متوفر لديك نوع جيد من كريمات العناية ببشرة الأطفال، يمكنك الاستعانة ببعض الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون.
  6. اختاري الملابس التي ترتدينها وأكياس الوسائد المصنعة من القطن، فالطفل عادة يحتك ببشرته في هذه الأماكن وتتأثر بشرته بها.

ترطيب جلد الرضيع

عند ولادة طفلك لابد من اتباع الطرق الصحيحة للعناية اليومية ببشرته وجلده ووقايتهما من الجفاف وبقائهما في حالة نضرة طوال اليوم. وأهم هذه الطرق هي ما يلي:

  1. مراعاة ارتداء الطفل للملابس القطنية الناعمة المريحة للبشرة والجلد.
  2. استخدام بعض الكريمات المرطبة بشكل يومي للجسم كاملا، وخاصة الأماكن التي تتعرض للحرارة أو البرودة أو الرطوبة المحيطة لمنع مشكلة جفاف جلد الرضيع .
  3. الحرص على نظافة جلد الطفل بشكل دائم مستمر؛ مع استخدام أدوات النظافة والعناية الخاصة بالأطفال.
  4. عدم تعريض الطفل في الشهور الستة الأولى لأشعة الشمس المباشرة الضارة.
  5. غسل ملابس الطفل الجديدة قبل ارتدائها؛ حتى تتمكني من تخليصها من أي مواد عالقة بها قد تضر ببشرة وجلد الرضيع.
  6. استخدام البيبي لوشن مرتين يوميا، صباحا ومساء، حتى تعملي على ترطيب الجلد والبشرة.
  7. التأكد من جفاف منطقة الحفاض دائما، أي تغيير الحفاضة من حين لآخر وعدم تركها وقتا طويلا دون تغيير.
  8. عند تغيير الحفاضة للطفل، لابد من تجفيف منطقة الحفاض جيدا والتخلص من أي رطوبة بها قبل وضع الأخرى.
  9. اختيار المناديل المبللة المخصصة للأطفال، والتي تحتوي على لوشن مرطب لبشرة الطفل.

هذه هي أهم الطرق التي يمكن من خلالها تجنب مشكلة جفاف جلد الرضيع أو التخلص منها في حال حدثت بالفعل. وعلى الأم أن تكون شديدة الترقب لرضيعها الصغير، فهو لا يستطيع التعبير عما يشعر به من برودة أو حرارة أو غير ذلك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق