لياقة الحامل

العناية بالبشرة أثناء الحمل : 13 نصائح مجربة وفعالة وطبيعية

من الطبيعي أن تتعرض جميع السيدات للكثير من التغيرات الهرمونية والنفسية مرورا بأشهر الحمل، ولكن هذه التغيرات تؤثر بدورها على البشرة، وتتسبب في إفساد مظهرها المعتاد، ولذلك تعد العناية بالبشرة أثناء الحمل أمرا ضروريا.


تهمل الكثير من السيدات العناية بالبشرة أثناء الحمل ، فتمتنع عن استعمال الماسكات ومستحضرات التجميل حتى لا تتسبب في إلحاق الأذى بالجنين، فتجد أن بشرتها أصبحت باهته ومليئة بالتجاعيد والبثور، ونحن لا ننكر الضرر الذي قد ينتج عن استعمال بعض المستحضرات وبخاصة الكريمات المصنوعة من مواد كيميائية، إلا أن هناك بعض المستحضرات الآمنة للمرأة الحامل بالإضافة إلى بعض الوصفات الطبيعية المفيدة للبشرة، ومن خلال هذه المقالة نضع لك جدولا كاملا سوف يساعدك على معرفة طرق العناية بالبشرة في أشهر الحمل، كما سوف نساعدك على معرفة أهم أنواع الكريمات والماسكات المناسبة لبشرتك.

برنامج عناية الحامل بجسمها

بداية من الشهر الثالث للحمل تحدث زيادة بسيطة في الوزن عند السيدات، وهذا أمر طبيعي نتيجة لفعل الهرمونات وكبر حجم الجنين، وقد تلاحظ المرأة أيضا انتشار التصبغات و جفاف الجلد ونمو شعر الجسم بشكل كثيف، ولا يحب على المرأة إهمال العناية بالجسم في هذه الفترة لأن هذا يؤثر بالسلب على نفسيتها ويفقدها الثقة بالنفس، كما قد يتسبب في ظهور مشاكل كبيرة بعد الحمل يصعب علاجها مثل ترهل الجلد وظهور البقع والخطوط البيضاء في الجسم، ومن خلال برنامج العناية التالي يمكن تفادي هذه المشكلات:

عند الاستيقاظ

يفضل أن تقومي بعمل مساج للجسم باستخدام الوصفة الطبيعية المكونة من زيت اللوز المر وزيت الزيتون وزيت الورد بمقادير متساوية من كل منهم، مع إضافة 4 كبسولات من فيتامين هـ وربع كوب من القهوة الجافة، ثم قومي بتدليك الجسم بالكامل بحركات دائرية لمدة ربع ساعة على الأقل بهذا المزيج لتنشيط الدورة الدموية في الجسم، ويجب أن تحرصي على المداومة على هذه الوصفة للتقليل من ظهور التجاعيد وترهلات الجلد والتقليل من تصبغات البشرة أيضا.

عند الاستحمام من أفضل طرق العناية بالبشرة أثناء الحمل

من أفضل طرق العناية بالبشرة أثناء الحمل أن تقومي بالاستحمام باستخدام صابونة الجلسرين، بدلا من الصابون العادي لترطيب الجلد وتنعيمه، مع فرك الجسم بخليط من الملح وزيت الزيتون أو السكر والعسل لتقشير الجلد، وبعد الاستحمام جففي جسمك برفق.

في المساء

قومي بتدليك جسمك باستخدام لوشن أو كريم الترطيب المفضل لديك، وبإمكانك أيضا تحضير مرطب طبيعي في المنزل باستخدام مكونات طبيعية عن طريق إحدى الطريقتين التاليتين:

مرطب الصبار والفازلين

كل ما عليك فعله هو أن تقومي بتحضير 2 ملعقة كبيرة من الفازلين و4 ملاعق من زيت الزيتون وملعقة كبيرة من جيل الصبار مع ملعقة كبيرة من زيت اللوز الحلو، بالإضافة إلى أي زيت عطري تفضلينه، ثم قومي بتدفئة المكونات معا واحتفظي بالمزيج في وعاء نظيف، من أجل استعماله لترطيب البشرة في أي وقت من اليوم.

مرطب جوز الهند والفازلين

قومي بمزج ربع كوب من الفازلين مع ربع كوب من زيت جوز الهند، وأضيفي لهما كبسولتان من فيتامين هـ بالإضافة إلى ملعقة من الفانيليا، ثم يتم تدفئة المكونات معا واحتفظي بالمزيج في الثلاجة، وقومي باستعماله في المساء للترطيب.

كريمات التفتيح و العناية بالبشرة أثناء الحمل

تصنع جميع أنواع كريمات البشرة من مواد كيميائية، حيث لا تتعدى نسبة المواد الطبيعية بها عن 30% من مكوناتها وبالأخص كريمات التفتيح، وبالطبع مع التعرض للشمس لفترات طويلة من اليوم قد يتغير لون البشرة، ولكن المرأة الحامل تواجه مشاكل أخرى بجانب تغير لون الجلد وهي ظهور الكلف أو البقع الداكنة التي تصيب البشرة بفعل الاضطرابات الهرمونية التي تحدث في أشهر الحمل، وبالطبع يتفاقم الأمر ويزداد سوءا بمرور الوقت، ونادرا ما تختفي هذه الآثار تلقائيا ولهذا يجب العناية بالبشرة أثناء الحمل للتخلص من هذه المشكلات.

فمن الممكن استعمال بعض أنواع كريمات التفتيح، ولكن يجب اختيار الأنواع التي تتناسب مع نوع البشرة والآمنة أثناء الحمل، مع الامتناع عن استعمال أي كريم تفتيح يحتوي على فيتامين أ أو الهيدروكينون أو الهيدروجين أو عنصر الزئبق، حيث تعمل هذه العناصر من خلال تثبيط إفراز خلايا الميلانين في الجسم، وبالتالي يتم تفتيح لون الجلد ولكن في المقابل تظهر العديد من المشاكل الأخرى على الجسم منها اضطراب الأوعية الدموية وانخفاض المناعة والإصابة بالفشل الكلوي، وحينها يجب التوقف فورا عن استعمال أي مستحضر يحتوي على المواد السابقة كما يفضل أيضا استشارة الطبيب قبل تطبيق الكريمات على الجلد.

هل الماسكات تضر الحامل؟

يجب أن نفرق أولا بين الماسكات الطبيعية والماسكات الصناعية، حيث تعتبر الماسكات الطبيعية آمنة تماما عند الاستعمال، ولكن يجب الوضع في الاعتبار أن جميع الماسكات ليست مناسبة لجميع أنواع البشرة، فمثلا ذوات البشرة الحساسة يفضل لهن الابتعاد تماما عن تطبيق أي ماسك يحتوي على عصير الليمون، لأنه يمكن أن يتسبب في تهيج البشرة، وبالطبع في أثناء الحمل لا يفضل استخدام الليمون حيث تصبح البشرة أكثر حساسية، وكذلك بالنسبة لذوات البشرة الدهنية يجب عليهن التوقف عن استعمال أي ماسك يحتوي على الجلسرين أو الزيوت والحليب، وأما بالنسبة للأنواع الصناعية من الماسكات يجب أولا التأكد من مصدرها ومن مكوناتها، واختيار الأنواع المنتشرة والمعروفة بصورة كبيرة، مع اختبارها أولا على مساحة صغيرة من الجلد لأن بعض الأنواع تلحق بالبشرة الكثير من الآثار الضارة، وقد تؤدي للإصابة بسرطان الجلد.

كريمات العناية بالبشرة أثناء الحمل

كما ذكرنا من قبل أن العناية بالبشرة أثناء الحمل أمرا ضروريا، وذكرنا أنه من الأفضل أن تركز المرأة على المنتجات المصنوعة من مواد طبيعية والأقنعة المنزلية، حتى لا تضر بشرتها، ولكن بالطبع توجد الكثير من الكريمات التي تستعملها المرأة بصورة منتظمة للعناية بالبشرة، ولكن يفضل الابتعاد عنها تماما في فترة الحمل ومن أهم هذه الكريمات ما يلي:

كريمات إزالة الشعر

من أخطر أنواع كريمات العناية بالبشرة وخاصة لذوات البشرة الحساسة فهي تتسبب في تهيج الجلد واحتراقه، ويجب الابتعاد عن استعمالها في أشهر الحمل تماما حيث تحتوي جميع كريمات إزالة الشعر باختلاف أنواعها على مواد كيميائية خطيرة مثل أحماض الثيوغليكوليك، والتي تتسبب في تشوهات بالغة للجنين ولذلك يفضل استبدالها بالطرق التقليدية الأخرى مثل الشفرات أو الشمع وغيرهما من الطرق الأخرى.

كريمات تفتيح البشرة

يمكن استعمال بعض أنواع كريمات التفتيح أثناء الحمل، لكن لا يفضل استعمال الأنواع التي تعمل على تقشير البشرة والأنواع المحتوية على فيتامين أ، فعلى الرغم من دورها في محاربة التجاعيد وإخفاء البقع إلا أنها قد تؤدي إلى الإصابة بتسمم الحمل.

كريمات الحماية الشمسية ضروي من أجل العناية بالبشرة أثناء الحمل

يعتبر استعمال الواقي الشمسي أمرا ضروريا من أجل العناية بالبشرة أثناء الحمل وخاصة في فصل الصيف، حيث تتسبب أشعة الشمس المباشرة في الإصابة بسرطان الجلد، وبالطبع تكون المرأة الحامل هي الأكثر عرضة للإصابة بأضرار أشعة الشمس، ولكننا ننصح بالابتعاد عن الأنواع المحتوية على عنصر الأوكسيبنزون، حيث أثبتت الأبحاث الطبية أن هذه المادة تتسبب في إحداث تغيرات هرمونية بالجسم بالإضافة إلى أنها تضر بصحة الجنين.

خلطات طبيعية من أجل العناية بالبشرة أثناء الحمل

نقدم لك مجموعة من الخلطات الآمنة تماما أثناء فترة الحمل، وبإمكانك استعمالها مهما كانت نوعية بشرتك، فجميعها تعتمد على عناصر طبيعية تماما، وبإمكانك اختيار المناسب منها مثل:

خلطة الموز والعسل

إذا كنت ترغبين في إخفاء التجاعيد وتنعيم البشرة يمكنك أن تقومي بهرس موزة واحدة، وإضافة ملعقتين من عسل النحل لها، ثم قومي بتطبيق القناع على بشرتك واتركيه لمدة ربع ساعة على الأقل، ثم اغسلي بشرتك بالماء الدافئ وكرري استعمال الخلطة مرتين في الأسبوع.

خلطة الخميرة

مهما كانت نوع بشرتك فمن المؤكد أنك ستواجهين مشاكل حب الشباب والبثور وبخاصة في الشهور الأولى من الحمل، ويعتبر أسرع وأفضل علاج لمشكلة البثور و العناية بالبشرة أثناء الحمل هو تطبيق معجون الخميرة على أماكن البثور، وتركها لمدة نصف ساعة فقط ثم شطف البشرة بالماء الدافئ، وتكرار الاستخدام مرتين يوميا حتى تجف البثور وتزول تماما.

خلطة الشوفان والحليب

يعتبر الشوفان من المواد التي تساهم في تفتيح البشرة والتخلص من الرؤوس السوداء، وذلك إذا ما تم مزج ملعقة كبيرة من مطحون الشوفان مع نصف ملعقة من ماء الورد ونصف ملعقة من الحليب، وتطبيق القناع لمدة ثلث ساعة كل يوم فسوف يمكن ملاحظة نتيجة جيدة في خلال أسبوع على الأكثر.

يجب ألا نعتمد على استعمال الخلطات والكريمات فقط من أجل العناية بالبشرة أثناء الحمل ، بل يجب أن تحرص الحامل أيضا على الاهتمام بالتغذية الجيدة والأطعمة الصحية المفيدة للبشرة، وتناول الفيتامينات والحصول على قسط كاف من الراحة، مع الابتعاد عن مسببات الضغط النفسي أو العصبي، لأن كل هذه العوامل تؤثر بصورة كبيرة على البشرة وتسبب لها الكثير من المشكلات.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق