غذاء الحامل

ما العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل التي يجب عليكِ تجنبها؟

يجب أن تنتبه الحامل إلى نظامها الغذائي وإلى الأطعمة التي تتناولها لأن جميعها يصل إلى الجنين عن طريق الحبل السري، وبالتالي فإن سوء التغذية و العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل تؤثر على الجنين بشكل مباشر وكذلك على الحامل نفسها.


أشارت الدراسات إلى أن العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل تؤدي إلى الكثير من المشكلات الصحية المزمنة للطفل، بما في ذلك السمنة وارتفاع مستويات الكولسترول في الدم وارتفاع مستويات سكري الدم، حيث أن الجنين يعتمد على أمه في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل نموه وتطوره السليم، ولذا ينبغي على الحامل أن تحرص على التغذية الصحية السليمة بتناول الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والبروتينات، وتبتعد عن الوجبات السريعة والأطعمة السكرية والكافيين أثناء حملها.

ما هي العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل؟

طعام الحامل يجب أن يكون طعاما صحيا متضمنا لجميع المواد الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة، ويجب عليها الابتعاد عن الأطعمة الغير صحية والعادات الغذائية الخاطئة في الحمل والتي تشمل:

تناول الأطعمة النيئة

  • لا ينبغي على الحامل تناول أي أطعمة دون التأكد من نضجها جيدا، مثل اللحوم الباردة حيث تعرف بأنها ملوثة الليستيريا والتي قد تسبب الإجهاض، وذلك لأن الليستيريا لديها القدرة للعبور من خلال المشيمة لتصل إلى الجنين، مما قد ينتج عنه الإصابة بالعدوى أو حدوث تسمم في الدم والذي قد يكون مهددا للحياة، ولذا فلا بد من تسخين اللحم البارد أثناء الحمل حتى التأكد من نضجه تماما وعدم تناوله نيئا.
  • وكذلك فمن العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل تناول البيض نيئا أو تناول الأطعمة التي تحتوي على البيض النيء، ويجب تجنب هذه العادة أثناء فترة الحمل فعند تناول البيض لا بد من إنضاجه بشكل كاف وعدم تناوله نصف مستويا، وذلك من أجل تجنب التعرض للسالمونيلا الموجودة في البيض النيء، ولذا فمن الأفضل تجنب بعض الأطعمة المصنوعة تجاريا والتي تحتوي على عنصر البيض، مثل المايونيز وصوص سلطة السيزر والصلصة الهندية والكاسترد والآيس كريم، فمعظم هذه المنتجات تحتوي على البيض النيء.

تناول السوشي والمأكولات البحرية

  1. برغم أن المأكولات البحرية مفيدة للحامل وجنينها لاحتوائها على العديد من المغذيات الهامة، إلا أن بعض أنواع المأكولات البحرية مثل السوشي وسمك أبو سيف وسمك السلور تحتوي على نسبة كبيرة من الزئبق، والذي يرتبط بعدة مخاطر على الجنين مثل تأخر النمو وتلف الدماغ، وبالنسبة لأسماك التونة المعلبة فمن المسموح تناولها أثناء الحمل ولكن باعتدال فهي تحتوي على كمية أقل من الزئبق.
  2. وكذلك يجب أن تتجنب الحامل تناول المأكولات البحرية المدخنة والمبردة؛ فهي أيضا تكون ملوثة ببكتريا الليستيريا وهي غير آمنة للحامل على الإطلاق، وهناك أيضا بعض أنواع الأسماك البحرية والنهرية التي تصاب بالملوثات الصناعية، حيث أنها تتعرض لمستويات مرتفعة من مركبات ثنائي الفينيل، ومن أمثلة هذه الأسماك سمك القاروص المخطط وسمك السلمون وسمكة مياس التي تعرف بالسمكة الزرقاء، وأيضا يجب تجنب المحار سواء نيئا أو مطهيا، حيث أن عملية الطهي قد تقضي على بعض أنواع العدوى وليس جميعها.

الإكثار من تناول السكريات من أكثر العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل

  1. الكثير من النساء الحوامل يكون لديهن ميل شديد إلى تناول الحلويات أثناء الحمل، وهذا يعد واحدا من أكثر العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل خطورة، حيث أن الإفراط في الأطعمة السكرية أو الكربوهيدرات له تأثير خطير على نمو الطفل، وذلك لأن السكر الإضافي يعبر المشيمة وقد يؤدي لزيادة مستويات السكر في الدم لدى الجنين، مما قد ينتج عنه زيادة حجم الطفل والذي يؤدي لعدة مضاعفات مثل الولادة القيصرية أو الولادة المبكرة، كما أن له تأثير آخر على الطفل فقد يجعله يميل إلى تناول السكريات عندما يكبر مما يؤدي للإصابة بالسمنة، كما أظهرت الدراسات أن الأطعمة مرتفعة السكريات تؤثر على الأوعية الدموية للطفل وتزيد من مخاطر إصابته بأمراض القلب والسكري.
  2. كما أن كثرة السكريات له العديد من الأضرار على صحة الحامل، فقد يؤدي لزيادة وزنها بشكل مفرط والتي تضاف إلى زيادة الوزن الطبيعية في الحمل مما يؤدي للسمنة، وكذلك فقد يجعلها عرضة للإصابة بسكري الحمل ويرفع مخاطر الإصابة بتسمم الحمل، وكذلك فإن كثرة السكريات تزيد من شدة أعراض الحمل كالغثيان والقيء وتقلبات المزاج، ويؤدي كثرة السكريات إلى شعور الحامل بالتعب باستمرار وذلك نتيجة الحصول على سعرات حرارية فارغة لا توفر الطاقة للجسم، وأيضا فالسعرات الفارغة لا تفيد الجسم ولا تمنحه المغذيات التي يحتاجها مما يؤدي لسوء التغذية أثناء الحمل، وكذلك فإن كثرة السكريات تعرض الحامل لخطر متلازمة الكبد الدهني، والتي تؤثر على الجنين وتسبب إصابته بالسمنة والسكري من النوع الثاني.

تناول الوجبات السريعة من أسوأ العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل

  1. إذا كان تناول الوجبات السريعة له العديد من الأضرار السلبية، فإن تناول هذه الوجبات أثناء الحمل يعد أكثر خطورة، فقد ثبت أن الأم التي تتناول هذه الوجبات أثناء الحمل يولد طفلها ولديه تفضيل لهذه الأطعمة الدسمة أيضا، ونفس الشيء بالنسبة للأم التي تتناول الوجبات الصحية فإن طفلها يكون أقل شغفا بتناول الأطعمة الدسمة، وكذلك فإن هذه الوجبات قد تحتوي على الكثير من السكريات مما قد يؤدي لزيادة مخاطر الإصابة بالحساسية والربو لدى الأطفال بين سن 7 و9 سنوات، كما أن هذه الأطعمة تحتوي على نسبة كبيرة من النشا والذي يتحول إلى مادة تسمى الأكريلاميد، وقد وجد أن المستويات المرتفعة من هذه المادة يمكن أن يؤدي لانخفاض وزن الطفل عند الولادة وصغر محيط رأسه.
  2. وليس ذلك فقط فتناول هذه الأطعمة يعد من أسوأ العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل نظرا لمخاطره العديدة وأضراره على الأم، والتي تتضمن زيادة الوزن بشكل مفرط مما قد يزيد احتمالية الإصابة بالسمنة المفرطة، والذي قد يؤدي لتعرض الحامل لمضاعفات خطيرة تشمل تسمم الحمل، وولادة الجنين قبل الأوان وكذلك زيادة حجم المولود الذي يؤدي للولادة القيصرية، بالإضافة إلى احتمالية إصابة الحامل بسكري الحمل وأيضا تعرضها لتوقف التنفس أثناء النوم، وزيادة مخاطر الإصابة بالعيوب الخلقية والإجهاض والموت داخل الرحم، فهذه الأطعمة غنية بالمواد التي ينبغي تجنبها أثناء الحمل وهي السكريات والأملاح والدهون والكولسترول، كما أن سعراتها الحرارية كبيرة جدا، وبالإضافة إلى الأضرار السابقة فإن الوجبات السريعة قد تسبب للحامل مشكلات في الجهاز الهضمي، والتي تتضمن الانتفاخ وتراكم الغازات وعسر الهضم والحموضة.

سوء التغذية

  1. قد تعاني الحامل من سوء التغذية أثناء الحمل بسبب قلة تناول الطعام أو نتيجة للإسهال والغثيان أثناء فترة الحمل، أو بسبب إتباع نظام غذائي غير صحي يفتقر إلى الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لها ولطفلها، فقد يؤدي سوء التغذية إلى نقص عنصر الزنك والماغنسيوم لدى الحامل مما قد يعرضها للإصابة بتسمم الحمل، وكذلك فإن نقص الحديد وفيتامين ب 12 يصيب الحامل بالأنيميا، وكذلك فإن نقص اليود أثناء الحمل يؤدي لمخاطر الإجهاض وولادة جنين ميت، ويؤدي نقص فيتامين ك إلى كثرة النزيف أثناء الولادة، ومن مخاطر سوء التغذية على الحامل أيضا نقص المناعة والإصابة بالعدوى، كما يتسبب فقر الدم في شعور الحامل بالضعف والوهن وفقدان الطاقة، وقد يتسبب نقص التغذية أيضا في انخفاض وزن الحامل بشكل كبير أثناء الحمل والذي قد يزيد من خطر الوفاة.
  2. وقد ثبت أن سوء التغذية للأم الحامل يؤثر على طفلها في الرحم وأيضا في سنوات حياته الأولى، ويمكن أن يعرضه للإصابة بالسمنة والسكري وأمراض الكبد وغيرها، ويتسبب نقص عناصر معينة كاليود لدى الأم في تعرض الجنين للتشوهات الخلقية والشلل التشنجي والتأخر العقلي، ويسبب نقص الزنك في تأخر نمو الجنين وإصابته بالعيوب الخلقية، كما يمكن أن يؤدي نقص فيتامين د إلى إصابة الجنين بالكساح، ونقص الكالسيوم يؤدي لضعف نمو الهيكل العظمي للجنين، وكذلك فإن نقص الحديد لدى الأم ينتج عن تأخر نمو الجنين، بالإضافة إلى أن نقص حمض الفوليك يؤدي لحدوث عيوب في الأنبوب العصبي لدى الجنين، ومن المخاطر الأخرى لنقص التغذية عند الأم التسبب في الولادة المبكرة وموت الجنين، وتعرضه لأمراض الجهاز التنفسي وأمراض القلب والكبد وضعف الخصية أو المبيض، والتأخر العقلي والدراسي والإصابة بالعيوب الخلقية وتلف الدماغ وغير ذلك من المضاعفات الصحية المزمنة.

تناول الطعام لاثنين

  1. هو من العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل ومن أكثرها انتشارا بين الحوامل، حيث أن الكثير من الحوامل تحرص على تناول كميات كبيرة من الأطعمة إتباعا لنصائح الجدات القديمة، والتي تدعي أن الأم الحامل تحتاج إلى كمية طعام تكفي لإثنين من أجل نمو جنينها، ومما لا شك فيه أن الإفراط في تناول الطعام بسبب هذه النصيحة يضر الحامل أكثر مما يفيدها، وأول أضراره هو زيادة وزن الحامل بشكل مفرط، مما قد ينتج عنه زيادة آلام الساق وآلام الظهر والمفاصل، بالإضافة إلى أن كثرة تناول الطعام يمكن أن تؤدي لارتفاع مستويات سكري الدم والإصابة بسكري الحامل، وكذلك إصابة الجنين بخطر البدانة ومرض السكري من النوع الثاني، وكذلك فقد تؤدي لزيادة وزن الجنين مما يزيد من فرص الولادة القيصرية.
  2. وكثرة تناول الطعام تؤدي أيضا للإصابة بمشكلات الجهاز الهضمي وحرقة المعدة وعسر الهضم لدى الحامل، وكذلك فإن كثرة تناول الطعام تعرض الحامل لمخاطر تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم، مما يعرضها هي وجنينها لعدة مخاطر صحية، وبرغم أن الوزن الذي تكتسبه المرأة أثناء الحمل يمكن التخلص منه بسهولة، إلا أن الوزن الذي تكتسبه المرأة أكثر من الوزن الطبيعي يصبح من الصعب التخلص منه، وبشكل عام فإن كثرة تناول الطعام هو عادة سيئة قد يصعب على المرأة التخلص منها حتى بعد ولادتها، ولذا ينصح بالاعتدال في تناول الطعام والإكثار من شرب السوائل أثناء الحمل وبخاصة الماء، واختيار الأطعمة الصحية بدلا من تناول النشويات والمقليات والسكريات.

تناول الأطعمة الحارة أحد العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل

قد تميل الحامل إلى تناول بعض الأطعمة الحارة في فترة الحمل والذي يمثل أحد العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل ، وبرغم أن هذه الأطعمة ليست ضارة بصحة الجنين، وليس صحيحا ما يقال أنها يمكن أن تؤدي للإجهاض أو الولادة قبل الأوان، ولكنها قد تسبب العديد من الأضرار للحامل، فهي قد تؤدي لإصابتها بمشاكل الهضم وحرقة المعدة وعسر الهضم، وكذلك يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الغثيان الصباحي، ولذا فيجب على الحامل تحديد الأطعمة التي تسبب لها عسر الهضم والحرقة واضطرابات المعدة وتحرص على تجنبها تماما، وعليها أن تحرص على تناول الأطعمة الصحية الخفيفة على المعدة والتي يسهل هضمها دون مشاكل.

كثرة تناول الكافيين

كثرة تناول الكافيين يؤثر سلبا على الحامل وجنينها، فالكافيين من المواد المنبهة التي تؤدي لارتفاع ضغط الحامل وتسرع ضربات قلبها، ونظرا لأنه مدر للبول فإنه قد يؤدي لانخفاض نسبة السوائل في جسم الحامل مما قد يزيد من مخاطر إصابتها بالجفاف، وليس ذلك فقط أظهرت الدراسات أن الكافيين يزيد مخاطر الإجهاض بمعدل الضعف، ولذا فعلى الحامل أن تقلل استهلاك الكافيين أثناء الحمل من أجل صحتها وصحة جنينها، فلا ينبغي أن يزيد استهلاكها من الكافيين عن 200 ملليجرام يوميا.

تناول الأطعمة والمشروبات غير المبسترة

من غير الآمن أن تقوم الحامل بتناول الأطعمة واللبن غير المبستر أثناء الحمل أو العصائر غير المبسترة، فهذه المواد الغذائية ليس لها فوائد صحية بل أنها قد تتسبب في أضرار للحامل، وذلك لأنها قد تنقل نسبة كبيرة من الأمراض لأنها قد تكون حاملة لبكتريا السالمونيلا والليستيريا وغيرها من أنواع البكتيريا، ولذا فمن الأفضل تناول اللبن المبستر فهو يتعرض لدرجات حرارة مرتفعة تقوم بقتل الميكروبات، ولكن إذا لم يكن اللبن المبستر متاحا للحامل فلا بد أن تقوم بغلي اللبن بعد شرائه، فهذه العملية تساعد في قتل الميكروبات أيضا، وبالنسبة للعصائر لا بد من التأكد من نظافة الفواكه جيدا لأنها تحمل بكتريا أيضا.

تناول الخضروات والفواكه بدون غسل من العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل

من أحد العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل قيام الحامل بتناول الفواكه والخضروات بدون غسل، فهي بهذا لا تهمل صحتها فقط ولكنها تهمل صحة جنينها أيضا، فالفواكه والخضروات الغير مغسولة تحمل طفيلي التكسوبلازما الذي يضر بصحة الجنين، حيث يتسبب هذا الطفيلي في الإصابة بداء المقوسات أو داء البلازميات السمية، ولذا ينبغي غسل الفواكه والخضروات جيدا وخصوصا الخضروات الورقية، وكذلك فلا بد من الامتناع عن تناول السلطات المصنوعة في المطاعم، وذلك لأنه لا يمكن التأكد من نظافة الخضروات المصنوعة منها هذه السلطات.

يجب على الحامل تجنب الكثير من العادات الغذائية الخاطئة أثناء الحمل ، والتي تؤثر على صحتها وصحة جنينها، مثل تناول الأطعمة النيئة والإفراط في تناول الطعام والكافيين، وتناول الأطعمة النيئة وكذلك الإكثار من تناول السكريات والوجبات السريعة، فجميع هذه العادات الغذائية تتسبب في عدة أضرار للحامل مثل سكري الحمل والسمنة والمشكلات الهضمية وارتفاع ضغط الدم، ويمكن أيضا أن تعرض الجنين لمخاطر السمنة والإصابة بالسكري من النوع الثاني وتأخر النمو العقلي والتشوهات الخلقية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق