صحة الحامل

الرياضة أثناء الحمل : تعرفي على المسموح والممنوع منها أثناء الحمل

هل سبق لك أن فكرت يوما في ممارسة الرياضة أثناء الحمل ؟ بالتأكيد نعم وربما امتنعت عن هذه الفكرة فورا لأن صحة جنينك تهمك أكثر من الحفاظ على قوام ممشوق، ولكن كل هذه اعتقادات خاطئة فممارسة الرياضة لا تتعارض مع الحمل كما يعتقد البعض.


تعتبر الرياضة أثناء الحمل من الأمور الضرورية التي تستغني عنها الكثير من السيدات نظرا لضيق الوقت، وحرصا منها على صحة الجنين وعدم التعرض للإجهاض أو الولادة المبكرة، وحتى السيدات اللاتي يحرصن على ممارسة الرياضة بشكل يومي تمتنع معظمهن عن مزاولة أي نشاط بدني أثناء أشهر الحمل فيلاحظن زيادة الوزن وغيرها الكثير من المشاكل الصحية المزعجة، ويجب أن نعلم أن ممارسة الرياضة أمرا لا مفر منه خاصة للسيدات في فترة الحمل لأنهن عرضة لاضطرابات هرمونية قد تتسبب في اضطراب حالتهن النفسية وظهور التجاعيد بأجسامهن، ونحن اليوم بصدد تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة في أذهان السيدات حول حقيقة ممارسة الرياضة في أشهر الحمل، وبعض أنواع الرياضات التي يمكن ممارستها والأنواع التي يجب الامتناع عنها.

فوائد الرياضة أثناء الحمل

هناك الكثير من الفوائد التي تعود على المرأة من ممارسة الرياضة أثناء الحمـل ولعل من أهم الأمور التي تستفيد منها المرأة نتيجة ممارسة الرياضة في فترة الحمل ما يلي:

الوقاية من الزيادة السريعة في الوزن

ما يؤدي إلى زيادة وزن السيدات أثناء الحمل هو قلة ممارستهن للأنشطة الحركية، وهناك بعض السيدات تلزمن الجلوس في المنزل طوال أشهر الحمل مما يتسبب في تراكم الدهون في الجسم وانخفاض معدلات الأيض، خاصة إذا ما كانت المرأة معتادة على ممارسة الرياضة بشكل منتظم قبل الحمل، وتوقفت عنها فجأة كما تساعد الرياضة أثناء الحمل أيضا في الوقاية من خطر زيادة وزن الجنين.

الحفاظ على صحة الجلد

أيضا تعتبر الرياضة ضرورية للوقاية من مشاكل شيخوخة وتمدد الجلد وظهور التصبغات أثناء الحمل لأن الرياضة تساعد على استمرار تدفق الدم في الدورة الدموية.

التغلب على التعب المزمن

إذا كنت تعانين طوال فترة الحمل من أعراض التعب والإجهاد المستمر فلا بأس في ذلك، فعند انتظامك في ممارسة الرياضة أثناء الحمل ستشعرين بالنشاط والحيوية بشكل ملحوظ، وسوف تتمكني من أداء فروضك اليومية بدون مشاكل.

الوقاية من الإصابة بسكري الحمل

خاصة في الشهور الأولى من الحمل قد تعاني المرأة من ارتفاع شديد في كمية السكر في الدم، وتعد من أحد أسبابة الحمل في سن متأخر وزيادة نسبة الدهون في الجسم ويعتبر سكري الحمل من الأمور الخطيرة والتي يجب السيطرة عليها، والرياضة أثناء الحمل ستساعدك في خفض نسبة الدهون بشكل تلقائي بالإضافة إلى أنها تساهم في تحسين إنتاج الأنسولين في الجسم

الرياضة أثناء الحمل في الشهور الأولى

قد تتسبب ممارسة الرياضة في وقت مبكر من الحمل في الضغط على الرحم، مما قد يتسبب في حدوث بعض المضاعفات كالنزيف والولادة قبل الأوان، وفي هذه الحالة ينبغي أن تتوقف عن ممارسة الرياضة، كما يجب أن تمتنع السيدات عن ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية أثناء الحمل إذا كانت تواجه النزيف المستمر أو لديها آلام متكررة بالبطن أو الحوض أو تعاني من ضعف في عنق الرحم وإذا سبق لها الإجهاض أو الولادة المبكرة، وهبوط في المشيمة وصعوبة في التنفس، ويجب أيضا أن تتوقف عن ممارسة الرياضة في حالة عدم تناولها للغذاء بشكل جيد وخاصة في الشهور الأولى بسبب الغثيان، حتى لا تصاب بهبوط في الدورة الدموية وبإمكانها العودة لنفس الروتين عند تحسن حالتها وبعد استشارة الطبيب.

الرياضة أثناء الحمل المناسبة لك

إن المشكلة ليست في الرياضة أثناء الحمل نفسها بل في نوعية الرياضة التي تمارسها المرأة، فهناك بعض الأنواع التي لا تصلح أثناء فترة الحمل، فقد تؤثر على صحة المرأة أو تتسبب في إجهاض الجنين أو حدوث ولادة مبكرة، كالجري والوثب وركوب الخيل والتمارين العنيفة وغيرها الكثير من أنواع الرياضات التي تتطلب بذل مجهود بدني شاق، وأما أهم أنواع الرياضات المسموح بها طوال أشهر الحمل فتشمل ما يلي:

رياضة المشي

فهي أسهل أنواع الرياضات وأكثرها فائدة لتحسين الحالة المزاجية وتنشيط الدورة الدموية في الجسم، ويمكن تخصيص ربع ساعة يومية فقط للمشي في المنزل أو النادي أو في أحدى المتنزهات، مع اختيار الوقت المناسب لك سواء صباحا أو مساءا، حتى لا تشعري بأنك مقيدة وبإمكانك أن تزيدي الوقت تدريجيا.

السباحة أخر من الرياضة أثناء الحمل

نوع أخر من الرياضة أثناء الحمل المناسبة للجميع حتى إذا كان وزنك مرتفعا فلن تشعري بثقل جسمك، وستتمكني من التحرك بحرية شديدة في الماء فالسباحة تساعدك في تنشيط الدورة الدموية، وتمكنك أيضا من خسارة الوزن الزائد، وتسهم في تحسين صحة القلب وعلاج الصداع وآلام العضلات وتمنحك شعورا بالسعادة والحيوية طوال اليوم.

تمارين اليوغا أو الأيروبكس

تعتبر مناسبة أيضا طوال أشهر الحمل ولكن يجب ألا تقومي بشد الجسم بشكل أكبر من اللازم حتى لا تصابي بانزلاق أو تمزق في الأربطة، وإليك بعضا من تمارين اليوغا المناسبة لك طوال أشهر الحمل:

التمرين الأول

اختاري أولا أرضية مانعة للانزلاق ثم قومي بالاستلقاء على ظهرك، مع الحرص على وضع وسادة على الأرض ثم قومي بتمديد قدميك للأمام، وقومي بمد ذراعيك للأعلى واثبتي على هذه الوضعية لعدة ثوان حتى تشعري بشد عضلاتك ثم توقفي للاستراحة وكرري التمرين أكثر من مرة.

التمرين الثاني مناسب لمحبي الرياضة أثناء الحمل

يعتبر هذا التمرين مناسب لمحبي الرياضة أثناء الحمـل ويقوم على الجلوس بوضعية تثبيت القدمين مع مد اليدين للأمام على الركبتين، ومع ثني الظهر للأمام والاحتفاظ بهذه الوضعية لمدة 10 دقائق فقط لعلاج آلام الظهر والمساعدة على تدفق الدم في الجسم بصورة أفضل.

التمرين الثالث

قومي بالاستلقاء على ظهرك مع مد قدميك للأمام لمدة ثلاث ثوان، ثم قومي بثني إحدى القدمين ناحية البطن، واحتفظي بهذه الوضعية حتى تشعري بشد العضلات ثم قومي بالتبديل مع القدم الأخرى.

الرياضة قبل الحمل

أكدت بعض الدراسات الطبية أن ممارسة الرياضة تساهم في زيادة القدرة الإنجابية للرجل والمرأة على حد سواء وبخاصة في أيام التبويض، ولا عجب في ذلك فالحركة بشكل عام تعمل على خفض الكولسترول في الجسم، وكلما زاد الكولسترول كلما انخفضت الهرمونات الأنثوية المساعدة على الحمل، وبخاصة هرمون الأستروجين حيث يعد الوزن الزائد من أهم أسباب العقم، وهناك الكثير من السيدات يلجأن في هذه الحالة للإنجاب الصناعي أو ما يسمى بأطفال الأنابيب ولا ننسى أن الرياضة تساهم في تحسين إنتاج الأنسولين في الجسم وغيرها من الهرمونات التي تؤثر على صحة جسمك وصحة جنينك أثناء الحمل، ولذا يجب عليك أيضا وضع خطة لممارسة الرياضة في جدولك اليومي إذا كنت تخططين للإنجاب في الشهور التالية، فالرياضة سوف تساعدك على البقاء بصحة جيدة ووزن مناسب وتحميك من المخاطر والمشاكل الصحية التي تشكو منها آلاف السيدات أثناء الحمل نظرا لعدم حرصهن على ممارسة الرياضة.

وفي الختام بعد أن تمكنا من تصحيح بعض المفاهيم في ذهنك، يأتي دورك في وضع خطة يومية أو أسبوعية للاهتمام بجمالك وصحتك بشكل أكبر من خلال ممارسة الرياضـة أثناء الحمل ، ويجب أن تدركي جيدا أن الحمل ليس مرضا وأن الإجهاض لا يمكن أن يحدث نتيجة لممارسة بعض التمارين البسيطة، ولكن يجب أيضا أن تأخذي جميع الاحتياطات، وأن تحرصي على استشارة الطبيب قبل مزاولة أي نشاط بدني لمعرفة الرياضة الأنسب لك والوقت المسموح للممارسة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق