اسابيع الحمل

الأسبوع 26 من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع 26 من الحمل يستمر طفلك في التنفس وإخراج السائل الأمنيوسي، وهذا يؤدي الى تطوير الرئتين. النوم أصبح غير مريح، فحاولي النوم على جانبك. تعرفي على 26 أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل 26 بالإضافة الى نصائح الأسبوع.


منذ حدوث الحمل، وتتابع الأم مراحل تطور الجنين داخل الرحم، وتبدأ في السعي لمعرفة كافة التفاصيل الدقيقة التي سوف تصادفها أسبوعا وراء أسبوع، يدفعها فضولها للمزيد من المعرفة حتى تحظى بحمل آمن وجنين سليم، وتتابع أيضا تطور حالتها الصحية ملتزمة بكل التعليمات التي يحددها الطبيب المختص، وقد وصلنا في دليل الحامل إلى الأسبوع 26 من الحمل ، نحاول بدورنا أن نوفر للأم دليل الحامل أسبوعا وراء أسبوع، حتى نضع بين يديها كل ما يهمها أن تعرفه عن تطور حالة الجنين ووزنه ومراحل نموه، كما نتابع معها تطور حالتها، وكيف لها أن تعبر مشوار الحمل وهي في كامل لياقتها، ونكفل لها كل المعلومات اللازمة لتحافظ على صحتها وصحة الجنين، ونقدم لها النصائح الهامة التي يجب اتباعها، وأيضا المحاذير التي يجب أن تتجنبها. وفي الأسبوع 26 من الحمل تحدث تغيرات كثيرة سواء في وضع الجنين، أو حالة الأم سوف نتابعها معا في التفاصيل التالية.

  • انت في الثلث الثاني
  • انت في الشهر السادس
  • عدد الأسابيع المتبقية : 14

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع 26 من الحمل

الجنين في الأسبوع السادس والعشرون من الحمل

في الأسبوع 26 من الحمل يكون طول الجنين قد وصل إلى 35 سنتيمتر تقريبا، ويكون وزنه قد أصبح 800 جرام تقريبا، كما يزداد نشاط الجنين وحركته في رحم الأم. وفي هذه المرحلة أيضا تتفتح عيون الجنين، ويكون اكثر استجابة للمسات والأصوات الخارجية، حتى أنه يتعرف على أصوات الأم والأب، وتلك فترة مناسبة ليقترب الأب من الجنين وهو في بطن الأم ويسمعه صوته، ويبدي الترحيب والفرحة بقدومه، كذلك الأم والأخوة، لأن ذلك سوف يترك آثارا هامة في حياة الجنين في المستقبل، حيث يكون تأثير البيئة المحيطة بالجنين إن شاع فيها الود والحب والسعادة، أو شاع في الأسرة الخلاف والشجار وربما الرفض للمولود الجديد. كل ذلك سوف يترك أثره على نفسية الوليد سلبا أو إيجابا.

يتسارع نمو الجنين في هذه المرحلة، وتتكامل غدد التذوق لديه، ويبدأ في التعرف على الأطعمة المختلفة ونكهاتها حيث يقوم بامتصاص السائل الأمنيوسي. كما يأخذ الجهاز التنفسي في التكامل، وتأخذ الرئتين في استكمال خلايا التنفس. وإذا كان الصبي ذكرا، تبدأ الخصيتان في التحرك من أجل الوصول إلى كيس الصفن، ويحدث ذلك خلال عدة أيام.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع 26 من الحمل

الأم في الأسبوع السادس والعشرون من الحمل

سوف تلاحظ الأم أن ارتفاع الرحم قد تخطى 4 سم فوق مستوى السرة. ويزداد ضغط الرحم على الأمعاء والمعدة مما يحد من نشاط الجهاز الهضمي، فيزداد الشعور بعسر الهضم وحرقة المعدة والإمساك. وزيادة الضغط على الحجاب الحاجز يؤدي إلى صعوبة في التنفس، والمعاناة من نقص الأكسجين، مما يتسبب في سرعة ضربات القلب لتعويض الأكسجين اللازم للجسم.

تزايد الإفرازات المهبلية الطفيلية، والتي تصاحب الحمل مما يؤدي إلى حدوث التهابات في الجهاز البولي. كما ضغط الحمل على المثانة يتسبب في الحد من تدفق البول. ويزيد شعور الأم بالإرهاق والحاجة إلى الراحة والاسترخاء، كما تزيد آلام الظهر وتورم الرجلين، وأيضا حدوث تشنجات في الحوض والرجلين. وسوف تسبب حركات الجنين متاعب وآلام للأم، وعليها تغيير وضعية النوم أو الجلوس حتى تصل للوضع المريح الذي يجنبها الشعور بالألم.

نصائح الأسبوع 26 من الحمل

  • مع الزيادة في وزن الجسم الناتج عن الحمل، وآلام الظهر التي تعاني منها الأم، يجب أن توفر مكانا مريحا للجلوس، بحيث يكون ظهرها مستقيما، ويجب رفع القدمين عن الأرض أثناء الجلوس لتلافي الإصابة بدوالي الساقين وحدوث تشنجات في القدمين.
  • يجب شرب المزيد من الماء والعصائر الطبيعية والحليب.
  • يجب زيادة السعرات في الوجبات بنسبة 10% تقريبا.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة الغنية بالألياف لتجنب الإصابة بالإمساك.
  • يفضل الابتعاد عن تناول الموالح في هذه الفترة من الحمل.
  • يجب الامتناع عن تناول المجمدات والمنتجات التي بها مواد حافظة.
  • يجب الابتعاد عن الأعمال الشاقة، وممارسة الرياضة الخفيفة وخاصة اليوجا، فهي تساعد على الاسترخاء وتحسين مزاج الحامل.
  • المواظبة على زيارة الطبيب المختص في المواعيد المحددة، وعند حدوث أي طارئ، والالتزام بعمل فحص الموجات الفوق صوتية لمتابعة نمو وسلامة الجنين.
  • الالتزام بمجموعة المكملات الغذائية والفيتامينات التي يقررها الطبيب من أجل دعم صحة وسلامة الأم والجنين.
  • إجراء التحاليل والفحوصات الدورية مثل البول والدم، ومراقبة النسب المناسبة لدم الأم لاحتمال إصابتها بفقر الدم في هذه الفترة.
  • يجب مراقبة زيادة الوزن بكل دقة، ومراعاة ألا تتعرض الأم للسمنة من اجل سلامتها وسلامة الجنين.
  • يجب أن تحصل الأم على قدر كاف من النوم والراحة يوميا.
  • عند حدوث تقلصات بالرحم بشكل أكثر من المعتاد، فلابد من استشارة الطبيب فورا.
  • أفضل وضع للنوم سيكون على الجانب الأيسر خلال هذه الفترة من الحمل.
  • مع ضغط الجنين على المعدة، سوف تشعرين بالشبع مبكرا، لذا ينصح الأطباء المختصون بتناول عدد من الوجبات البسيطة على فترات حتى تتناول الأم الكمية المناسبة لها وللجنين.
  • عند الشعور بعسر هضم أو حرقة في المعدة، يمكن تناول كوب من الحليب البارد المحلى بملعقة من العسل.
  • يجب على الأم الاستمرار في استخدام الكريمات المخصصة لعلاج تشققات الحلمات والبطن.
  • تعرض الأم لارتفاع طفيف في ضغط الدم، مع الشعور بالصداع وتورم الجسم أمر معتاد خلال هذه الفترة، لكن إن تجاوز المعدل المعروف فقد يكون علامة للإصابة بتسمم الحمل، لذا يجب أن يعلم الطبيب المختص بتلك التطورات لعمل الفحص اللازم، واتخاذ الإجراءات المناسبة.
  • من الطبيعي أن تكثر الإفرازات المهبلية في هذه الفترة من الحمل، لكن إذا ارتبط ذلك بنزول دماء فقد يعني ذلك حدوث ولادة مبكرة أو التعرض للإجهاض، مما يعني ضرورة استشارة الطبيب فورا.
  • لا يجب أن تتعرض الحامل لارتفاع في درجة الحرارة بأي شكل من الأشكال، فإن حدث ذلك فقد يعني التعرض للحمى، ويجب استشارة الطبيب فورا لاتخاذ اللازم من إجراءات وفحوصات.
  • يستمر امتناع الحامل عن شرب الكحوليات ومشروبات الطاقة تماما خلال الأسبوع 26 من الحمل .
  • أيضا استمرار الامتناع عن التدخين، وعن تناول المكيفات التي يدخلها الكافيين مثل الشاي والقهوة تجنبا للإصابة الأرق، وحتى لا يتسرب لدماغ الجنين فيؤثر على جهازه العصبي.
  • الامتناع تماما عن تناول أي أدوية أو علاج إلا للضرورة القصوى وتحت إشراف الطبيب المعالج.
  • يجب أن تتحلى الأم بالصبر وعدم الانفعال بقدر الإمكان.
  • أن تهتم بممارسة الرياضة مثل المشي وممارسة اليوجا والاسترخاء وسماع الموسيقى الهادئة.
  • التخلي تماما عن الأعمال الشاقة والمجهدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق