اسابيع الحمل

الأسبوع 14 من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع 14 من الحمل تضاعف وزن الطفل تقريبًا منذ أسبوع، وتشعرين بزيادة في الطاقة والشهية وسماكة ولمعان شعرك. تعرفي على 14 أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل 14 بالإضافة الى نصائح الأسبوع.


بدخول الحامل في الأسبوع 14 من الحمل ، تستطيع أن تشعر بالاطمئنان إلى حد كبير على الجنين في أحشائها، وأنه قد استقر بشكل كبير، وقلت احتمالات فقدانه التي كانت تهددها في الأسابيع الأولى للحمل، أيضا تكون قد تخلصت من الأعراض المجهدة والمزعجة التي عانت منها خلال الأسابيع الفائتة مثل ما يعرف بأعراض الوحم مثل بالشعور الضيق من الروائح القوية والأطعمة المختلفة، وشعورها الدائم بالغثيان والإرهاق والتوتر. لكن ذلك لا يعني أن تهمل الحامل في متابعة نمو الجنين والاطمئنان على أنه يتم بصورة طبيعية، أيضا الاطمئنان على صحتها والتي يتوقف عليها صحة الجنين أيضا. وسوف نستكمل معا تسجيل الملاحظات الهامة التي تطرأ على الجنين خلال الأسبوع الرابع عشر، وعلى الأم أيضا، ونقدم مجموعة من الملاحظات الهامة الواجب الالتزام بها خلال هذه الفترة.

 

  • انت في الثلث الثاني
  • انت في الشهر الرابع
  • عدد الأسابيع المتبقية : 26

 

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع 14 من الحمل ؟

الجنين في رابع عشر أسبوع من الحمل

يعني الأسبوع 14 من الحمل أن الأم دخلت في شهرها الرابع، وهو ما يعني تغيرات كثيرة حدثت للجنين، حيث تبدأ أعضاؤه في الاكتمال، ووزنه في الزيادة حيث يبلغ وزنه حوالي ثلاثة وأربعون جراما، وأما طوله فيبلغ 9 سم، وتبدأ ملامح وجهه في الوضوح، وتتحدد بصمات أصابعه. أيضا يبدأ تكون ما تعرف بشعر البطن، وهو شعر خفيف مهمته توفير الدفء للجنين. أما الأجهزة الداخلية، فتأخذ طريقها للاكتمال أيضا، فيفرز البنكرياس الهرمونات اللازمة للجنين، وينتج الطحال كرات الدم البيضاء، ويقوم الكبد بإفراز العصارة، في حين تتولى المشيمة مد الجنين بالغذاء والأكسجين.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع 14 من الحمل ؟

الأم في رابع عشر أسبوع من الحمل

كما ذكرنا سابقا فالأسبوع الرابع عشر يحمل للأم الكثير من مشاعر الراحة والاطمئنان والاسترخاء، حيث تكون فترة التوتر قد مرت بكل ما صاحبها من قلق بالنسبة لوضع الجنين وثباته خلال الأسابيع الأولى للحمل، أيضا تكون أعراض الحمل مثل الشعور بالغثيان والإزهاق قد اختفت تقريبا، وتبدأ الأم في الدخول لمرحلة جديدة بتغيرات كثيرة حيث يبدأ حجم البطن في الازدياد، كما يبدأ الجنين في الحركة التي تستشعرها الأم فيمنحها ذلك الشعور بالسعادة والاطمئنان على الجنين.

تبدأ الانتفاخات في الظهور على مناطق متعددة من الجسم مثل الوجه والقدين، وأيضا مجرى الأنف فتبدأ الحامل في الشخير عند النوم. وتصاب الأوعية الدموية الدقيقة بالضعف خصوصا في الساقين بسبب ثقل الجسم فتظهر بعض الأوردة الزرقاء. وفي هذه المرحلة تبدأ مع الحامل متاعب من نوع مختلف، حيث تبدأ بالشعور بحرقة في المعدة، وقد تصاب بعسر هضم وإمساك.

أيضا تتعرض الحامل في الأسبوع 14 من الحمل لارتفاع طفيف في درجة الحرارة وزيادة في إفرازات العرق، وهي وسيلة يلجأ إليها الجسم لتخليص الأم والجنين من السموم. أيضا في هذه الفترة تزداد شهية الحامل للطعام مما قد يعرضها للإصابة بالسمنة. كما قد تعاني الحامل من عدم القدرة على التركيز وكثرة النسيان والشرود. وهناك مشكلة انخفاض مرات التبول عنه في الأسابيع الأولى من الحمل. أيضًا هناك الشعور بعدم اتزان مصحوبا بصداع عند حدوث حركة مفاجئة في الرأس. وسوف تنشط الرغبة الجنسية لدى الطرفان في هذه الفترة، والتي تعتبر آمنة تماما لممارسة العلاقة الزوجية. ومن الوارد الشعور بآلام في الظهر والقدمين مع ثقل الحمل.

نصائح الأسبوع 14 من الحمل :

  • عند الشعور بحرقة المعدة من المفيد اللجوء للوسائل الطبيعية والأعشاب للقضاء عليها، وتحاشي استخدام أي عقاقير طبية.
    سوف تتعرض الحامل لعسر الهضم والإمساك، وعليها أن تكثر من تناول الخضروات والفاكهة ذات الألياف لتجنب الإصابة بالإمساك، وإذا اضطرتها الظروف فبإمكانها الاستعانة بالأعشاب الطبيعية للتخلص من الإمساك.
  • شرب المزيد من الحليب، والأطعمة الغنية بالحديد والكالسيوم، حيث يحتاج إليها الجنين بشدة خلال هذه الفترة لاستكمال تكوين أجهزته، وهذه الفترة أيضا المسئولة عن تكوين عظام وأسنان الجنين.
  • الاهتمام بالتغذية الجيدة والغنية بالعناصر المفيدة والبروتينات مثل اللحوم والأسماك والبيض والخضروات والفاكهة، مع عدم الإكثار من النشويات والكربوهيدرات والسكريات لآنها سوف تؤدي إلى السمنة والتي بدورها تشكل خطرا على الجنين وصعوبة في عملية الوضع.
  • مع زيادة شهية الحامل في هذه الفترة لا يفضل حرمانها من الحلويات، ولكن يجب عدم الإفراط في تناولها.
  • يجب أن تمتنع الحامل في هذه الفترة وطوال فترة الحمل من التعرض للأشعة السينية، ولا تصاحب أحدا أثناء إجرائه للأشعة، لأن في ذلك خطر جسيم على الجنين ويعرضه للتشوه.
  • على الحامل الاستمرار في مراجعة الطبيب في المواعيد المحددة، مع الالتزام بتعليماته، والمواظبة على تناول مجموعة الفيتامينات الداعمة لصحتها وصحة الجنين، مع ضرورة استشارة الطبيب عند الحاجة وعدم الاعتماد على الخبرات السابقة في حل أي مشكلة صحية تواجهها.
    مع التقدم في الحمل يزيد احتياج الأم إلى الدعم الأسري خاصة من الزوج الذي لا يجب أن يبخل عليها بالمزيد من الرعاية والاهتمام والاحتواء.
  • مع دخول الأسبوع 14 من الحمل يكون الوقت قد حان للكشف عن نوع الجنين، وذلك عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • أيضا من الضروري عمل فحص للمشيمة، للتأكد من سلامة الجنين، وأنه غير معرض لأي خطر، وأنه سليم من أي تشوهات حالية أو مستقبلية، وأنه غير معرض للإصابة بمتلازمة داون.
  • متابعة اختبارات نسب السكر في الدم للتأكد من عدم الإصابة بسكر الحمل.
  • عمل العد الدموي للتأكد من نوع فصيلة الدم إن كانت سالبة أو موجبة.
  • في الوقت الذي نقوم فيه بتشجيع الحامل على التغذية الجيدة، إلا أن هناك أنواع من الأغذية لا ينصح الأطباء المتخصصين الحامل بتناولها مثل الأغذية الدهنية، وخصوصا المشبعة، لأنها تساعد على تراكم الدهون وتسبب السمنة مما يمثل خطرا على الأم والجنين أثناء الولادة.
  • تستمر الأم في الامتناع عن التدخين وتناول الكحوليات، حيث أنها تتسرب عبر المشيمة إلى دماغ الجنين وتأثر عليه تأثيرا ضارا وخطيرا.
  • يجب أن يكون تناولها للكافيين مثل الشاي والقهوة، في أضيق الحدود، وأيضا المشروبات الغازية، لأنها تتسرب إلى الجنين وتؤثر على جهازه العصبي.
  • تمثل مشروبات الطاقة خطرا جسيما على الجنين وتعرض الأم إلى الإجهاض.
  • في الأسبوع الرابع عشر للحمل يبدأ الجسم في تخزين الماء والذي تظهر أثاره في تورم القدمين واليدين، لذلك يجب التقليل من استخدام الملح والامتناع عن المخللات لأنها سوف تزيد من تخزين المياه في الجسم وزيادة التورم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق