اسابيع الحمل

الأسبوع التاسع من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع التاسع من الحمل يستمر تطور الجنين عبر تغيرات فارقة بشكل وجسم الجنين، وتزيد أعراض الحمل ، تعرفي على تاسع أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل التاسع بالإضافة الى نصائح الأسبوع


ما يميز الأسبوع التاسع من الحمل هو أن الجنين يبدأ في أخذ الهيئة البشرية، ويتخلى عن الذيل الجنيني الذي يجعله أشبه بفرخ الضفدع الصغير في الأسابيع التي تسبق هذا الأسبوع؛ ومن هنا يمكن إطلاق اسم الجنين عليه. وبحساب الأشهر، يأتي الأسبوع التاسع من الحمل بعد اكتمال الشهر الثاني منه. وتسمى هذه المرحلة بمرحلة الطفرة، حيث تحدث تغيرات فارقة بشكل وجسم الجنين. وإليك، عزيزتي الأم، التغيرات الشائع حدوثها في هذا التوقيت من الحمل، فعلمكِ بها يمكنكِ من التعامل الصحيح ويعطيكِ ثقة أكبر بنفسك وبجنينك المنتظر.

  • انت في الثلث الأول
  • انت في الشهر الثاني
  • عدد الأسابيع المتبقية : 31

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع التاسع من الحمل ؟

الجنين في تاسع عشر أسبوع من الحمل

من الصعب تصديق السرعة التي تتطور بها خلية واحدة في وقت قصير لتتحول إلى جسم طفل واضح المعالم. وتجعلنا التطورات الهائلة التي تحدث للجنين في الأسبوع التاسع من الحمل ننظر إليه وكأننا أمام جنين مكتمل؛ ذلك أنه بمجرد أن يدخل في هذه المرحلة، نجده يأخذ الشكل الآدمي. ومنذ ذلك الوقت يبدأ بروز الأطراف يوما بعد يوم، كالأصابع والأنف المحدب والفم والعينين وشحمتي الأذنين الصغيرتين. ويبلغ جنينك في الأسبوع التاسع من الحمل حجم حبة العنب، بينما يزن جزءا من الأوقية، حوالي اثنين من الجرامات، ويصل طوله إلى حوالي 2.5 سم. ومن أهم التطورات التي تحدث للجنين في هذا الوقت تكوين أعضاء الأكل والتذوق لديه، والتي تتمثل في حلمات التذوق على طرف اللسان والأسنان اللبنية تحت اللثة.

كما يتطور عمل القلب وتزيد عدد دقاته لتصل إلى 150 دقة في الدقيقة؛ ويرجع ذلك إلى أن القلب يكتمل تكوينه تقريبا في الأسبوع التاسع من الحمل، حيث تتشكل الصمامات والغرف الأربع به. والحقيقة أن جنينك يقوم الآن بحركات تساعده على تقوية عضلات جسمه؛ بيد أن هذه الضربات والحركات هي من الضعف بحيث لا تشعرين بها. ونظرا للنمو المتسارع للجنين في الأسبوع التاسع من الحمل، تحتاجين لكميات كبيرة من حمض الفوليك، الذي لم ولن يستغنى عنه جنينك. ويبدأ شعر الجنين ورموش عينيه في الظهور ابتداء من الأسبوع التاسع من الحمل. كما تبدأ الأعضاء التناسلية الخاصة به في التكوين، ولكن هذا لا يعني أنه من الممكن تحديد جنس المولود في الأسبوع التاسع من الحمل أو حتى بعده بأسابيع عدة.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع التاسع من الحمل ؟

الأم في تاسع أسبوع من الحمل

حتى ذلك الحين يستمر الشعور بالغثيان والرغبة في القيء مصاحبا للأم؛ بل قد تشتد حدته. ولأن الجنين يتطور بسرعة جنونية فهو يأخذ من جسم أمه الكثير من العناصر التي يحتاجها للنمو. ومن أجل ذلك، على الأم تعويض جسدها وإمداده بكل ما يحتاجه حتى لا ينهك مع تقدم عمر الحمل. ومن العناصر التي تقل بصورة كبيرة وقت الحمل عنصر المياه، الذي يؤدي نقصه إلى تحسس الجلد من العوامل الخارجية، برودة كانت أو حرارة، وسهولة تشققه وجفافه. لذا عليك، عزيزتي، شرب الماء بكميات كبيرة على مدار اليوم، بحيث لا يقل معدل الشرب لديك عن ثمانية أكواب يوميا بحال من الأحوال؛ ولكن اعلمي أنه إذا تجرعت أكثر من كوب من الماء في الساعة الواحدة، فلن يستفيد الجسد إلا بكوب واحد ولن تكون هناك فائدة من بقية الكمية.

كذلك تتطور أعراض الحمل ففي بعض الأحيان تصابين بالصداع، كما تشتد آلام الظهر كلما ثقل وزن الحمل وزاد حجم الرحم. وعلى الرغم من أن هرمونات الحمل تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، مما يمنع الأم من تناول أصناف كثيرة من الطعام، على الرغم من ذلك قد تبدأ شهية الأم بالإقبال على الطعام بداية من الأسبوع التاسع من الحمل. ولأن رحم الأم مستمر في الانتفاخ وشغل مساحة أكبر، فإن من أهم الأعراض في الأسبوع التاسع من الحمل هي الشعور بالحرقة والحموضة. وبسبب ضغط الرحم على أعضاء الحوض الأخرى، ومن ضمنها الأمعاء الغليظة، قد تصابين بالإمساك من حين إلى آخر. وفيما يخص التغيرات النفسية، فإن حدة الاضطرابات النفسية تزداد مع مرور الوقت، فتزدادين توترا وعصبية وتضاربا في المشاعر، وليس أسهل في هذه الفترة من الدخول في موجة من الاكتئاب. ولعل ما يسهم في زيادة حدة التوتر لديك هو التغير الذي يحدث بهيئة جسمك، حيث يتسع حجم الحوض قليلا ليستوعب الجنين بداخله، مما يظهر خصرك بمحيط أكبر من الطبيعي.

نصائح الأسبوع التاسع من الحمل :

  • لأن الإفرازات المهبلية تظهر في العادة بداية من الأسبوع التاسع من الحمل أو قبله بقليل، عليك، عزيزتي الأم، الاهتمام بمنطقة المهبل، خاصة إن كانت الفطريات هي المسبب لتلك الإفرازات والالتهابات.
  • نعلم تماما قدر التعب والإعياء التي تشعرين به، ولكن عليك قدر الإمكان التحرك داخل المنزل وخارجه، فذلك يساعد على تحسين الحالة المزاجية وتجديد النشاط البدني لديك.
  • يفضل عزيزتي الأم ممارسة بعض التمارين الخاصة بالحمل في هذه الفترة، حتى تلين العضلات وتتخلص من الشد الناتج عن الحمل بها؛ ولكن لا يأخذك الحماس كثيرا، فلم تدخلي فترة الأمان بعد.
  • احرصي دائما على الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة، حتى تعوضي جسمك عن ما يفقده بسبب الحمل.
  • في حال لاحظت نزول دماء من المهبل، ولو حتى قطرات صغيرة، أو شعرت بآلام وانقباضات شديدة، فالأفضل استشارة الطبيب قبل أن تتفاقم المشكلة. فربما كنت على وشك الإجهاض.
  • صحيح أنه من المهم اختيار الطعام الصحي النافع لك ولطفلك، إلا أنه يستحسن تلبية رغبة جسمك في معظم الأوقات؛ فعند رغبتك بتناول السكريات مثلا، يكون الجسم في حاجة لبعض السكر؛ والفيصل هو أخذ السكر من مصدر صحي كالفاكهة.
  • يمكنك، عزيزتي الأم، التغلب على مشاكل الجهاز الهضمي، كالحموضة التي يناسبها تماما تناول الخيار أو شرب الحليب. وإذا استعصى الأمر عليك فاستشيري طبيبك ليصف لك دواء مضادا للأكسدة يناسب ظروف الحمل.
  • عليك المواظبة على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، وذلك استعدادا للمرحلة التي سيبدأ فيها تكون العظام لدى جنينك.
  • وليس معنى أنك تقدمت في الحمل بعض الوقت أنه بإمكانك إجهاد جسمك أو حمل أشياء ثقيلة، فذلك ممنوع طيلة مدة الحمل بوجه عام.
    لا تهملي في الإكثار من شرب المياه، فالكليتان خاصتك تعملان باستماتة للتخلص من نفايات الأيض الناتجة عن الحمل، وبالتالي فهما محتاجان للماء أكثر من أي وقت مضى.
  • ولتعلمي أن ضغط الرحم على المثانة يفقدها القدرة على التخلص من كل ما بداخلها عند التبول؛ مما يجعلها بيئة خصبة لنمو البكتيريا، وبالتالي الإصابة بالتهابات المثانة والمهبل. ولا يمكن إهمال علاج هذه الالتهابات بالشكل المناسب، لأن ذلك قد يحدث ضررا لكل من الأم والجنين.
  • ولعلكِ لاحظتِ، عزيزتي المرأة، التركيز الكبير على شرب كميات كافية من الماء، وذلك تفاديا لكثير من مشاكل الأسبوع التاسع من الحمل وغيره. وإذا كان ألم المعدة يحول بينك وبين شرب كميات كبيرة من الماء فيمكنكِ أخذ رشفات صغيرة منه من حين إلى آخر على مدار اليوم حتى تمر فترة الحمل بسلام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق