أعراض الحمل

أهم 16 علامات نهائية تدل على اقتراب موعد الولادة والوضع

عندما يبدأ الشهر التاسع من الحمل تبدأ الحامل في ترقب موعد ولادتها على أحر من الجمر، فهي قد عانت الكثير خلال حملها وترغب في انتهاء الحمل ورؤية مولدها وحمله بين ذراعيها، فما هي علامات ودلائل اقتراب موعد الولادة تابعي معنا فيما يلي.


تتساءل كل امرأة حامل في الشهر التاسع عن علامات اقتراب موعد الولادة ، وخاصة المرأة الحامل لأول مرة حيث تكون تجربة الحمل والولادة هي التجربة الأولى بالنسبة لها، فيكون من الضروري أن تتعرف على هذه العلامات حتى تستعد للولادة، وبرغم أن بعض هذه العلامات تكون أكيدة كنزول ماء الجنين، إلا أن بعض العلامات الأخرى يمكن أن تتشابه مع الأعراض المعتادة للحمل، مثل التقلصات والتشنجات البطنية المؤلمة وآلام أسفل الظهر، ولذا فيجب أن تكوني مستعدة لبعض الإنذارات الخاطئة أو الكاذبة أيضا.

علامات اقتراب موعد الولادة من شكل البطن

عند اقتراب موعد الولادة يتغير شكل البطن فتصبح أقل بروزا إلى الأمام، ويبدو أن الانتفاخ أو البروز قد هبط إلى الأسفل أو قد تغير اتجاهه للأسفل، وهذا ما يفسر بنزول الجنين إلى الحوض حسب التعبير الدارج، وهو يعني أن الجنين قد اتخذ الوضعية الصحيحة استعدادا للولادة، وأن رأسه قد هبطت إلى الأسفل في الحوض تمهيدا لخروجه من الرحم بشكل صحيح، وعادة ما يحدث هذا قبل بدء المخاض ببضعة أسابيع تتراوح بين 2 – 4 أسابيع، وفي هذه الفترة تشعر المرأة الحامل بالخفة وبأنها يمكنها التنفس بسهولة، وكذلك يمكنها تناول الطعام بشكل أفضل دون الشعور بحرقة المعدة، نتيجة لأن هبوط الجنين إلى الأسفل يخفف من الضغط على الرئتين والحجاب الحاجز، ولكن يزداد الضغط على الحوض والمثانة، مما يتسبب في زيادة الشعور بالثقل والألم في الحوض وتزداد الحاجة إلى التبول أيضا.

علامات اقتراب موعد الولادة بيوم

هناك بعض العلامات التي قد تدل على اقتراب موعد الولادة بيوم أو يومين على الأكثر، وهذه الأعراض تشمل ما يلي:

الإسهال

ترتخي عضلات الجسم أثناء فترة الحمل بفعل هرمونات الحمل ويزداد هذا الارتخاء عند قرب الولادة، حيث ترتخي عضلات الرحم من أجل توسع الرحم استعدادا للولادة الطبيعية، ويصاحبها أيضا ارتخاء لعضلات المستقيم مما يؤدي إلى الإسهال في الساعات التي تسبق الولادة، كما ويعد الإسهال أيضا من أعراض الحمل التي تعاني منها الحوامل في أوقات أخرى من الحمل، وبرغم أنه عرض طبيعي تماما إلا أنه يكون مزعجا للحامل، عند الإصابة بالإسهال ينصح بالحفاظ على الترطيب ومستويات السوائل في الجسم لتجنب الجفاف، وذلك بتناول الكثير من السوائل وبخاصة الماء، وتجنب اللبن والمشروبات السكرية لأنها تزيد الأمر سوءا، وينصح بتناول الأطعمة الصحية الخفيفة للحفاظ على مستويات الطاقة.

الارتعاش

الارتعاش الذي تعاني منه الحامل بشكل لا إرادي قد يشير إلى اقتراب موعد الولادة بيوم، وقد تعاني منه المرأة أيضا أثناء الولادة وبعدها، ويمكن أن يتسبب الارتعاش اللاإرادي في الشعور بالقلق وخاصة لأنه يحدث بدون سبب مبرر، وهو ليس سوى طريقة يلجأ لها الجسم لتخفيف التوتر والشد العصبي، وقد يستمر الارتعاش لعدة دقائق قليلة، كما أنه يمكن تخفيفه عن طريق الاسترخاء وممارسة تمارين التنفس العميق، أو عن طريق الحصول على حمام ساخن أو عن طريق المساج، كما يمكن أيضا اللجوء إلى تقنية حبس الأنفاس والعد إلى رقم 5 ثم إطلاق النفس، ثم يكرر هذا التمرين عدة مرات متتالية لإيقاف الرعشة.

الضغط على الحوض

حوالي 80% من النساء الحوامل تختبر هذا الشعور، وهو شعور يشبه الضغط أو الثقل في الحوض، وعلى الرغم من أن هذا الشعور قد تشعر به الحامل في أي وقت من الحمل، إلا أنه يزداد في الفترة الأخيرة وبخاصة في الساعات القليلة التي تسبق المخاض، ويكون السبب في هذا تغير وضعية الجنين ونزول الرأس إلى الحوض مما يؤدي للضغط على الحوض، وتصف الحوامل هذا الشعور بشكل مختلف فالبعض يشعر أنه مجرد حركة شديدة في الأمعاء أو الشعور بوجود شيء ما يدفع أو يضغط إلى الأسفل أو مجرد الشعور بالثقل، وكلما ازداد نزول رأس الطفل إلى الأسفل كلما ازداد الشعور بالضغط في منطقة الحوض وازداد الشعور بالدفع إلى الأسفل.

علامات اقتراب موعد الولادة الأكيدة

كما يوجد بعض العلامات أو الإشارات الأكيدة على اقتراب موعد الولادة وأن الجنين في الطريق، فإذا لاحظت أي من هذه العلامات يجب أن تقومي بالاتصال بطبيبك فورا أو التوجه للمستشفى، وهذه العلامات الأكيدة هي:

نزول ماء الرحم

ماء الرحم أو السائل الأمينوسي هو السائل المحيط بالجنين لحمايته في رحم أمه، فقد يبدأ هذا السائل في التسرب لدى بعض الحوامل قبل ظهور أعراض الطلق، وبعض النساء تشبهه بحدوث انفجار مفاجئ وتسرب كمية كبيرة من الماء، وهذه العلامة تحدث لدى 15% فقط من الحوامل، فإذا كنت منهن فأنت محظوظة بكل تأكيد، لأنها علامة لا تدع مجالا للشك بقدوم يوم الولادة، وعندها يمكن الاتصال بالطبيب والبدء بالاستعداد للولادة في خلال ساعات، والكثير من النساء تختبر نزول ماء الرحم أثناء النوم بشكل مفاجئ، والبعض الآخر منهن يتسرب ماء الرحم لديها أثناء القيام بالنشاطات العادية.

حوالي 80% من الحوامل تلد في خلال 12 ساعة من انفجار السائل الأمينوسي، وفي حالة تأخر الطلق بعد نزول ماء الرحم عن 24 – 48 ساعة يكون هناك خطر الإصابة بالعدوى، ولذا يلجأ الطبيب لتحفيز المخاض عن طريق بعض الأدوية، وغالبا ما يكون لون السائل الأمينوسي الطبيعي شفافا أو مائلا إلى الأصفر قليلا، وتكون رائحته شبيهة برائحة الحليب، ولذا فعند نزول السائل الأمينوسي ممزوجا بالدم أو إذا كان أخضر اللون فلا بد من التوجه للمستشفى مباشرة، حيث أن الدم علامة على انفصال المشيمة، أما اللون الأخضر فهو علامة على تبرز الجنين في السائل الأمينوسي، وكلا العلامتين يمثلان خطورة على الجنين ولا بد من ولادته فورا.

نزول السدادة المخاطية

تلاحظ الكثير من الحوامل عند اقتراب موعد الولادة زيادة الإفرازات المهبلية، وتصبح الإفرازات ذات لون مائل إلى الوردي أو البني أو الأحمر، ويحدث هذا بسبب خروج السدادة المخاطية التي تغلق عنق الرحم لمنع إصابة الجنين بالعدوى، فتبدأ هذه السدادة في التحلل مع بداية تمدد عنق الرحم وبداية انفتاح عنق الرحم استعدادا للولادة، وقد يختلف التفريغ المخاطي لدى المرأة فقد يكون سميكا أو سائلا وكذلك تختلف كميته، وبرغم كونه علامة أكيدة تدل على قرب موعد الولادة، إلا أن الولادة قد قد تكون بعد عدة ساعات أو أيام أو حتى أسابيع، ولكن إذا لاحظت الحامل وجود هذه العلامة الدموية مبكرا قبل إتمام الأسبوع الرابع والثلاثون من الحمل، فلا بد من زيارة الطبيب مباشرة لأنه قد يكون مؤشرا على الولادة المبكرة، وكذلك إذا لاحظت المرأة في نهاية الحمل بأن الإفراز يشبه الطمث فلا بد من الاتصال بالطبيب مباشرة فقد يدل هذا على وجود مشكلة ما.

الانقباضات القوية والمنتظمة

وهي التي يطلق عليها الطلق وتعتبر أحد أكثر العلامات وضوحا والتي تشير لاقتراب موعد الولادة ، بل إن الطلق عندما يبدأ تكون المرأة الحامل قد دخلت في مرحلة الولادة فعليا، وتختلف هذه الانقباضات عن انقباضات براكستون هيكس والتي تشعر بها المرأة أثناء الحمل، حيث أن انقباضات براكستون هيكس تأتي على فترات زمنية غير منتظمة، بينما الانقباضات التي تسبق الولادة تكون أكثر تكرارا وانتظاما، حيث تصفها النساء بأنها عبارة عن تقلصات أو انقباضات تبدأ في الظهر وتأتي وتعود على فترات منتظمة، حيث تستمر هذه الانقباضات حوالي 20 ثانية وتكرر كل 15 – 20 دقيقية وهذا في بداية المخاض، وبعد ذلك تقل المدة بين الانقباضات فتتكرر كل 5 دقائق تستمر فيها لمدة 45 ثانية، وفي هذه المرحلة يجب الاتصال بالطبيب لتحديد موعد التوجه للمستشفى.

علامات اقتراب موعد الولادة في الشهر التاسع

عندما يبدأ الشهر التاسع تبدأ الحامل في ترقب موعد الولادة، وعند شعورها بأي عرض ما يكون لديها تساؤل ما إذا كان هذا العرض أحد علامات اقتراب موعد الولادة ، ولذا سوف نستعرض معا أهم العلامات والأعراض التي تشير إلى قرب الولادة في الشهر التاسع والتي تشمل:

تقلبات المزاج

من المعروف أن الحوامل يحدث لديهن العديد من التغيرات الهرمونية، مما يؤدي إلى التقلبات المزاجية والشعور بالاكتئاب والحزن، فمن الطبيعي أن تبكي الحامل لأي سبب تافه بخلاف عادتها قبل الحمل، أو ربما تبكي أحيانا بدون سبب على الإطلاق، وبجانب التغيرات الهرمونية فهناك أيضا التعب والإجهاد والأرق والقلق فجميع هذه العوامل تؤثر سلبا على مزاجها، ولكن عند اقتراب الولادة في الشهر التاسع تواجه الحامل مجموعة متنوعة من المشاعر في آن واحد، فهي قد تشعر بالحزن والسعادة والعصبية والخوف وعدم الأمان والتوتر في نفس الوقت، فقد تجد أنها تبكي وتضحك في ذات اللحظة وهذا دليل على قرب موعد ولادتها.

آلام اسفل الظهر يدل على اقتراب موعد الولادة

من الطبيعي أن تشعر الحامل بآلام أسفل الظهر طوال فترة حملها، بل إن ألم الظهر يعد أحد العلامات التي قد تنبيء بحدوث الحمل أساسا، ولكن في أواخر الحمل وتحديدا في الشعر التاسع تشعر الحامل بأن آلام الظهر تزداد وتشتد، وهذا يدل على اقتراب موعد الولادة ، فهذه الآلام في الظهر تنتج عن نزول رأس الجنين إلى الأسفل استعدادا للولادة، مما يتسبب في الضغط الشديد على العمود الفقري، وبالتالي تشعر الحامل بآلام مبرحة أسفل الظهر مما يشير إلى قرب موعد الولادة.

زيادة الطاقة

هذا العرض لا يحدث لجميع النساء الحوامل ولكن تلاحظ البعض منهن بأن لديها طاقة هائلة قبل المخاض، فمن المعروف أن الحامل تعاني من الإجهاد معظم الوقت، وخاصة مع بداية الشهر التاسع وكبر حجم البطن الذي يؤدي لصعوبة الحركة،ولذا فإذا استيقظت فجأة في يوم ما وشعرت بأن لديك طاقة غير مسبوقة للتنظيف والتنظيم، وذلك من أجل التحضير لقدوم المولود والاستعداد له، فإن هذا دليل على قرب الولادة حيث يعتقد الكثير من الناس أن هذه ليست سوى غريزة طبيعية للأم قبل ولادتها بحوالي 24 – 48 ساعة، ومن الناحية الأخرى فإن البعض الآخر من النساء عند اقتراب موعد ولادتها تشعر بالعكس، حيث يزداد لديها الصداع والغثيان والتعب وعدم الارتياح، وتقل مستويات الطاقة والنشاط لديها وتميل إلى الراحة.

تسريب الثدي

لا يحدث تسريب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية فقط فهو قد يحدث قبل قدوم المولود أساسا، ويزداد في المرحلة الأخيرة من الحمل، فقد تلاحظ الحامل تسرب اللبأ قبل الولادة بأسابيع قليلة، واللبأ هو سائل أبيض شفاف غني بالمغذيات والأجسام المناعية والذي يغذي الطفل عند ولادته، ويستمر اللبأ لمدة يومين بعد ولادة الطفل وعدها يبدأ اللبن الطبيعي، ويمكن للحامل أو المرضع الاستعانة باللبادات أو الحشوات القطنية التي توضع داخل الحمالة الصدرية لامتصاص التسرب.

ارتخاء المفاصل

يؤثر هرمون الريلاكسين على المفاصل حيث يعمل على ارتخاء الأربطة بين المفاصل، وهذا من أجل السماح للرحم بالنمو والتوسع مع نمو الجنين، وقد يؤدي هذا إلى الألم الشديد في المفاصل للكثير من الحوامل، وعند اقتراب موعد الولادة يمكن أن تشعر بعض الحوامل بأن المفاصل أصبحت أكثر ارتخاءا، ويحدث هذا من أجل تسهيل توسع عنق الرحم تمهيدا لخروج الجنين، ومع ذلك فإن هرمون الريلاكسين لا يؤثر على فقط على عضلات وأربطة الحوض والرحم فقط، ولكنه يؤثر على جميع أعضاء الجسم فقد تشعر الحامل عند قرب الوضع بارتخاء مفاصل أصابعها وركبتيها.

توسع عنق الرحم

يبدأ عنق الرحم في الاستعداد للولادة والتهيئة لخروج الجنين فيتمدد ويتوسع في الأسابيع أو الأيام القليلة التي تسبق الولادة، ويستطيع الطبيب قياس مدى الاتساع في عنق الرحم عن طريق الفحص الداخلي، ويختلف مقدار التوسع عند الحوامل ولذا فلا داعي للقلق عندما يحدث هذا ببطء أو لا يحدث على الإطلاق، فمن الممكن أن يحدث توسع الرحم قبل الولادة مباشرة بوقت قليل أو أثناء الولادة نفسها، وبجانب الفحص الذي يقوم به الطبيب فإن المرأة الحامل قد تلاحظ تغير في طريقة مشيتها قبل الولادة، وهذا قد يدل على توسع عنق الرحم استعداد للولادة مما يؤثر على طريقة مشيها.

توقف اكتساب الوزن

تتوقف الحامل عن اكتساب الوزن أثناء الشهر التاسع مما يشير إلى قرب موعد ولادتها، وليس ذلك فقط فقد تفقد بعض الحوامل القليل من وزنها، وهذا أمر طبيعي لن يؤثر على وزن الجنين مطلقا فهو ما زال ينمو ويكتسب المزيد من الوزن، وما يحدث للحامل من توقف زيادة الوزن أو فقدان بعضا منه يعزى إلى نقص السائل الأمينوسي وزيادة النشاط، وكذلك زيادة حركة الأمعاء والإسهال وكثرة التبول، بالإضافة إلى القلق والتوتر المتزايد وفقدان الشهية في بعض الأحيان.

كثرة التبول من علامات اقتراب موعد الولادة

كما ذكرنا مسبقا من علامات اقتراب موعد الولادة نزول رأس الجنين في الحوض مما يؤدي إلى الضغط على المثانة، فتزداد الحاجة إلى التبول بشكل مضاعف، ولذا فينصح بالإكثار من شرب السوائل وبخاصة الماء لتجنب الإصابة بالجفاف، وكذلك ينصح بتناول الأطعمة الصحية والإكثار من تناول الفواكه والخضروات الغنية بالماء من أجل تعويض نقص الماء في الجسم، ولا بد من الابتعاد عن القهوة والشاي والمشروبات الغازية والحمضيات التي تسبب إدرار البول.

الصداع والغثيان

الشعور بالصداع والغثيان وعدم الراحة هو من الأعراض الشائعة التي قد تزداد لدى الحامل قبل ولادتها بفترة قصيرة، وخاصة في اليومين السابقين لموعد الولادة، كما أنها قد تشعر بتعب وإرهاق شديد في هذه الفترة، ومع ذلك فبعض النساء الحوامل لا تشعر بهذه الأعراض على الإطلاق، بل إن بعضهن لا يشعر بأي تغييرات مطلقا ويكون المخاض مفاجئا لهن لعدم شعورهن بما ينبئ بذلك.

علامات اقتراب موعد الولادة الحقيقية والخاطئة

قد يكون من الصعب عليك التمييز بين علامات اقتراب الولادة الحقيقة والزائفة أو الخاطئة، وخاصة إذا كانت تجربة الحمل هي الأولى بالنسبة لك ولذا فسوف نساعدك في التمييز بينهم، ففي الولادة الحقيقية تكون الانقباضات منتظمة وتسير على نمط ثابت كل 8 – 10 دقائق مثلا، والعكس فإذا لم يحين موعد الولادة تكون الانقباضات غير منتظمة وغير متوقعة، فقد تتكرر بنمط غير منتظم بعد 10 دقائق ثم دقيقتين ثم ثمان دقائق، وعند بدء المخاض تزداد شدة الانقباضات وتستمر لمدة أطول تدريجيا، ولكن الانقباضات الخاطئة لا تزداد شدتها ولا يلاحظ حدوث تقدم مع مرور الوقت.

كما يمكن تمييز الانقباضات الحقيقة بأنها تبدأ من الظهر وإلى الأمام، بينما الانقباضات الزائفة فهي تكون مجرد تقلصات في البطن فقط، وكذلك فإن الانقباضات الحقيقة لا تتحسن بتغيير الوضعية أو الراحة، بعكس الانقباضات الزائفة فيمكن أن تختفي بتغيير الوضعية والراحة أو حتى تخف قليلا، وكذلك فعند اقتراب موعد الولادة قد تظهر العلامة الدموية التي تحدثنا عنها مسبقا، ولكن الأعراض الزائفة لا تظهر معها العلامة الدموية، ومما لا شك فيه أن التغيرات في عنق الرحم مثل التوسع تظهر بالفحص الطبي، ويستطيع الطبيب ملاحظة عدم وجود أي تغيرات في عنق الرحم في حالة الولادة الكاذبة أو الطلق الكاذب.

وفي الختام فقد استعرضنا أهم علامات اقتراب موعد الولادة وكيف يمكنك التمييز بين أعراض الولادة الحقيقة والزائفة، ولكن في حالة عدم شعورك بالارتياح أو ملاحظتك لأي أعراض أخرى قد تسبب لك القلق، فلا تترددي في الاتصال بطبيبك فورا للاطمئنان، أو الذهاب إلى المستشفى للخضوع للفحص الطبي للتأكد من أن جميع الأمور بخير، ومن المهم أن تعرفي أيضا أن أعراض ما قبل الولادة قد تستمر لأيام عديدة وحتى شهرا كاملا أو أكثر، وكذلك فهي تختلف بين امرأة وأخرى فليس هناك قواعد محددة في هذا الشأن.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق