غذاء الحامل

أطعمة بعد الإجهاض :أهم 13 طعامًا بعد الإجهاض تساعد المرأة على التعافي الكامل

تعد فترة الإجهاض أحد أصعب الفترات التي يمكن أن تمر بها المرأة في حياتها من الناحية النفسية والصحية، وتحتاج فيها المرأة إلى إتباع بعض الخطوات لاستعادة صحتها وعافيتها، كما أن هناك أطعمة بعد الإجهاض تساعد المرأة على التعافي.


تحتاج المرأة بعد الإجهاض إلى إتباع نظام غذائي صحي من أجل التعافي، فهناك أطعمة بعد الإجهاض توفر لها العديد من العناصر التي تحتاج لها في هذه الفترة، وأيضا فإن هناك أطعمة تساعدها على التغلب على الاكتئاب الذي قد تعاني منه نتيجة فقد جنينها، ومن الناحية الأخرى فإن هناك بعض الأطعمة التي ينصح بتجنبها في هذه الفترة لضررها بصحة المرأة التي تعرضت للإجهاض، وبجانب هذا تحتاج المرأة في هذه الفترة إلى الراحة حتى تتمكن من استعادة صحتها وحيويتها من أجل القدرة على ممارسة الأنشطة المعتادة.

أفضل أطعمة بعد الإجهاض

من الضروري للمرأة التي تعرضت للإجهاض أن تنتبه لنظامها الغذائي في هذه الفترة، وتحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على العناصر اللازمة لتعافيها بسرعة، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

الأطعمة الغنية بالحديد

يمكن أن يتسبب الإجهاض في شعور المرأة بالضعف والإرهاق وفقدان الطاقة، ففي حالة النزيف تعاني المرأة من نقص الحديد بالجسم، ولذا فإنه من الضروري أن تحرص على تناول الأطعمة الغنية بالحديد لضمان حفاظها على مستويات الحديد في الجسم، حيث يمكنها الحصول عليه من بعض المصادر الحيوانية مثل اللحوم الحمراء والبيضاء والأسماك والمأكولات البحرية، بالإضافة إلى بعض المصادر النباتية مثل الخضروات الورقية والمكسرات والعدس والفاصوليا وبذور السمسم وبذور اليقطين.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

خلال فترة الحمل يحتاج الجنين إلى عنصر الكالسيوم لنمو القلب والعضلات والأعصاب والأسنان والعظام، وهو يقوم بأخذ احتياجاته كاملة من جسم الأم مما قد يتسبب في نقص الكالسيوم لدى الأم في بعض الأحيان، وفي حالة الإجهاض يتم فقد نسبة كبيرة من الكالسيوم مع فقد الحمل وأنسجته، ولذا فمن المهم اختيار أطعمة بعد الإجهاض تتميز بغناها بالكالسيوم من أجل تعويض نقص الكالسيوم بالجسم، ومن أهم هذه الأطعمة منتجات الألبان مثل اللبن والزبادي واللبن الرائب، بالإضافة إلى الخضروات الورقية الداكنة والفواكه المجففة، وأيضا مجموعة من الأسماك وخاصة السردين والسلمون.

الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

من الضروري الحرص على إدخال حمض الفوليك في النظام الغذائي اليومي بعد الإجهاض، وخاصة عند الرغبة في محاولة الحمل مرة أخرى بعد التعافي، فهو ضروري لنمو الجنين وبناء أجهزته وخصوصا نمو جهازه العصبي، كما أنه يحمي الجنين من التشوهات والعيوب الخلقية، وتشمل قائمة الأطعمة الغنية بحمض الفوليك السبانخ واللفت والخس والهليون والبروكلي، بالإضافة إلى معظم الحمضيات والبازلاء والأفوكادو والعدس والمكسرات وغيرهم.

الأطعمة الغنية بالبروتين من أهم أطعمة بعد الإجهاض

يحتاج جسم المرأة إلى كمية جيدة من البروتين لتعزيز الشفاء، وذلك لأن محتوى البروتينات من الأحماض الدهنية يساعد في إصلاح خلايا الجسم وأنسجته، ولذا فإن الأطعمة التي تحتوي على البروتين تعد من أهم أطعمة بعد الإجهاض الضرورية للمرأة، حيث يمكن الحصول على البروتين من البيض واللبن والزبادي والجبن والمأكولات البحرية والعدس ومن اللحوم الحمراء خالية الدهون ومن الدواجن، وفي بعض أنواع الحبوب مثل حبوب الكينوا والحنطة السوداء.

الأطعمة الغنية بفيتامين ج

تكمن أهمية الأطعمة الغنية بفيتامين ج في تحسين نسبة الحديد في الجسم، مما يساهم في تعويض نقص الحديد الذي تعاني منه المرأة بعد الإجهاض، حيث أن فيتامين ج ضروري لامتصاص عنصر الحديد في الجسم، ولذا ينصح بتناول بعض الفواكه الغنية بهذا الفيتامين مثل البابايا والجريب فروت والبرتقال والفراولة.

المكسرات من أفضل أطعمة بعد الإجهاض

تعد المكسرات من أفضل أطعمة بعد الإجهاض التي تساعد الجسم على التعافي بسرعة بعد فقدان الجنين، فهي مصدر غني بالعديد من العناصر الضرورية للجسم، حيث تحتوي المكسرات على الحديد والماغنسيوم وحمض الفوليك وأحماض الأوميجا 3 بالإضافة إلى فيتامين هـ، كما أنها مصدرا جيدا للألياف الغذائية، ومع ذلك فلا ينبغي الإكثار من تناولها لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية، ومن أهم المكسرات المفيدة الجوز واللوز والبندق والزبيب والفول السوداني والفستق والكاجو.

الحبوب

تعتبر من أفضل المصادر الغذائية الغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات، وبالتالي فإنها تساهم في تعويض نقص العناصر الغذائية لدى المرأة بعد الإجهاض، وما يميزها أيضا أنها منخفضة في السعرات الحرارية فهي تمنح الجسم عدة فوائد بدون زيادة وزنه، ومن أهم أنواع الحبوب للمرأة بعد الإجهاض القمح الكامل والأرز البني.

الفواكه والخضروات أفضل ما يمكن للمرأة تناوله من أطعمة بعد الإجهاض

يمكن القول أن الفواكه والخضروات بجميع أنواعها هو أفضل ما يمكن للمرأة تناوله من أطعمة بعد الإجهاض ، وذلك من أجل استعادة صحتها والتعافي سريعا وتعويض جميع ما تفقده من عناصر أثناء هذه الفترة، وقد ثبت أيضا أن تناول الفواكه والخضروات يساعد على تجنب مخاطر الإجهاض بنسبة 50% عند حدوث الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض.

أطعمة لتحسين المزاج

كما تحتاج المرأة في هذه الفترة إلى بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد على تحسين مزاجها والقضاء على الاكتئاب، ففي هذه الفترة تعاني المرأة من حزن شديد يمكن أن تصل خطورته إلى حد الإصابة بالاكتئاب الحاد، وفقا لبعض الدراسات فقد وجد أن نقص الماغنسيوم في الجسم يرتبط بالإصابة بالاكتئاب، ولذا فإن الحصول على عنصر الماغنسيوم يمكن أن يساعد في الحد من الاكتئاب، وقد تم العثور على نسبة جيدة من الماغنسيوم في المكسرات والبذور والأرز البني والقمح الكامل والخضروات الورقية الخضراء والبازلاء والشوكولاتة الداكنة والأفوكادو والبقول كالعدس والحمص.

أفضل أعشاب بعد الإجهاض

هناك أنواع من الأعشاب دون غيرها يمكن للمرأة الاستفادة منها في فترة الإجهاض، ويمكن البدء باستخدامها فورا حتى أثناء النزيف بعد الإجهاض، ولكن يجب التأكد من حدوث الإجهاض بالفعل لأنها غير مناسبة للحمل، وتشمل هذه الأعشاب ما يلي:

جذر أنجليكا تعتبر من أفضل أطعمة بعد الإجهاض

جذر أنجليكا أو عشبة أنجليكا هي من الأعشاب الممتازة لرفع درجة حرارة الجسم، وتعزيز الدورة الدموية في أعضاء الحمل، علاوة على أنها من الأعشاب الفعالة لدعم الجهاز العصبي ومنح القدرة على الاسترخاء والتخلص من مشاعر القلق والاكتئاب، بالإضافة إلى فعاليتها كمضادة للتشنجات الرحمية، وكذلك تعزيز وظائف الجهاز المناعي وعلاج الضعف العام، لذا تعتبر من أفضل أطعمة بعد الإجهاض .

جذر كوهوش الأسود

هي من الأعشاب المضادة للالتهابات كما أنها تساعد على ارتخاء الرحم، مما يقلل من آلام الرحم وتشنج عضلات الرحم، كما أنها تساعد على تعزيز تدفق الدم السليم إلى منطقة الحوض، مما يساهم في التخلص من نزيف الإجهاض وبقايا الحمل بسرعة، وأيضا فإنها تساعد على عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي مجددا.

نبتة سان جون

تعرف هذه النبتة بفعاليتها في الحد من اضطرابات القلق العصبي والاكتئاب، وقدرتها على تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج، علاوة على أنها مضادة للالتهابات ولذا فإنها تحمي المرأة من العدوى في هذه الفترة، ولكن يحذر تناول هذه العشبة مع مضادات الاكتئاب، كما أنه لا ينبغي استخدامها مع حبوب منع الحمل لأنها تقلل تأثير هذه الحبوب وتؤثر على فعاليتها.

عشبة يارو

تعرف أيضا بزهرة يارو والتي تتميز بخصائصها القابضة مما يساعد على وقف النزيف المفرط، كما أنها تساهم في تعزيز الدورة الدموية وتعمل على تعزيز التعرق للتخلص من السموم، وكذلك فإنها تقوي الأنسجة وتهيء الرحم وأعضاء الحمل للحمل المقبل، وعلاوة على ذلك فإن لها تأثير فعال في تخفيف التهابات واحتقان الرحم وتخفيف الألم الذي تعاني منه المرأة بعد الإجهاض.

أسوأ أطعمة بعد الإجهاض

هناك بعض الأطعمة الغير مناسبة للمرأة في فترة الإجهاض، فهذه الأطعمة يمكن أن تتسبب في بعض الآثار الجانبية للمرأة في هذا الفترة، ولذا ينبغي على المرأة عدم الإفراط في تناولها والأفضل هو تجنبها قد الإمكان، وهذه الأطعمة تشمل:

النشويات منخفضة الألياف

توفر الكربوهيدرات الطاقة التي يحتاجها الجسم لممارسة الأنشطة اليومية، كما أنها تتحكم في مستويات السكر في الدم، ولكن مع ذلك فإن النشويات منخفضة الألياف لا تكون بنفس الأهمية، بل على العكس فقد يكون لها تأثيرا سلبيا على الجسم، ويمكن أن تتسبب في اضطراب نسبة السكر في الدم، ولذا فمن الضروري تجنب مثل تلك الأطعمة في فترة الإجهاض، وهي الأرز الأبيض والمعكرونة والبيض والمقرمشات والحلويات.

اللبن الدسم واللحوم الدسمة

في فترة الإجهاض من الضروري الحرص على تجنب الإصابة بالالتهابات التي تسبب الألم الشديد والشعور بعدم الراحة، ومن المعروف أن الدهون الموجودة بكمية كبيرة في بعض اللحوم ومنتجات الألبان يمكن أن تتسبب في الإصابة بالتهاب، ولذا ينبغي تجنب مثل هذه الأطعمة كالزبد والجبن واللبن كامل الدسم، بالإضافة إلى لحم البقر ولحم الضأن.

السكريات من أسوأ ما يمكن تناوله من أطعمة بعد الإجهاض

هي من أسوأ ما يمكن تناوله من أطعمة بعد الإجهاض ، فلا بد من تجنب الأطعمة السكرية وتقليل استهلاكها قدر الإمكان في فترة الإجهاض، فهي تعمل على اضطراب مستويات السكر في الدم مما يؤدي إلى إبطاء عملية التعافي، ومن هذه الأطعمة الحلوى والمشروبات الغازية.

الوجبات السريعة

تناول الوجبات السريعة لا يعد خيارا صحيا وذلك لاحتوائها على الكثير من السعرات الحرارية، والتي يمكن أن تسبب اكتساب الوزن الزائد دون الحصول على المغذيات اللازمة، ولذا فمن الأفضل الامتناع عنها أو تقليلها قدر الإمكان، ومن هذه الأطعمة البيتزا والبطاطس المقلية والبرجر وغير ذلك.

منتجات الصويا

مما لا شك فيه أن فول الصويا مفيدا للصحة وأنه غني بالكثير من المغذيات الطبيعية، ولكنه أيضا غني بحمض الفيتيك أو الفايتيك، وهو أحد العناصر التي تعيق امتصاص الحديد في الجسم، ومن أجل ذلك فهو غير مناسب للمرأة في فترة الإجهاض ولذلك ينصح بالحد من تناوله في هذه الفترة.

من أهم وأفضل أطعمة بعد الإجهاض التي ينصح بإضافتها للنظام الغذائي للتعافي هي الأطعمة الغنية بالحديد مثل الخضروات الورقية والمكسرات، وأيضا الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل اللبن والزبادي، وكذلك الأطعمة الغنية بحمض الفوليك والأطعمة الغنية بفيتامين ج والأطعمة الغنية بالبروتين، فجميع هذه الأطعمة تعوض نقص المعادن والفيتامينات الذي تعاني منه المرأة في هذه الفترة، كما أن هناك أطعمة تساعد على تحسين مزاجها وتخلصها من الاكتئاب الناتج عن الإجهاض، مثل الشوكولاتة والمكسرات والحمص.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: منال محمد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق