حاسبة الحمل : حاسبة تحديد موعد الولادة


حاسبة تاريخ الولادة




مساعدة :
  • نوع الحساب : إختاري من بين طرق الحساب المتوفرة لحساب حملك. على سبيل المثال تاريخ أخر دورة طمث، او يوم حدوث الحمل ان كنت تعرفيه، او ان كان لديك فكرة عن يوم الاستحقاق المتوقع.
  • التاريخ : اختاري تاريخ حدوث الحدث. انظري الى انواع الحساب وأختاري التاريخ الذي يناسب اي نوع منها. فمثلاً إن اخترت طريقة : “اليوم الأول من آخر دورة شهرية قبل الحمل “، أدخلي تاريخ هذا اليوم.
  • طول الدورة : ادخلي مدة دورتك الشهرية كاملة .الدورة الشهرية هي الفترة الزمنية بين الحيض والحيض التالي. المعدل المتوسط لدى النساء هو 28 يوماً.
  • المرحلة الأصفرية : الفترة بين الإباضة وبداية الدورة الشهرية التالية هي مرحلة الطور الأصفري. إذا كانت الدورة طبيعية، أي تدوم من 25 إلى 28 يوماً، فإن مرحلة الجسم الأصفر تدوم ما بين 12 إلى 14 يوماً. المعدل المتوسط لدى النساء هو 14.

تعتبر حاسبة الحمل لتحديد موعد الولادة ضمن الأمور الهامة عند المرأة الحامل؛ فبناء على هذا الموعد تهيء الأم نفسها ويأخذ الطبيب الإجراءات اللازمة قبل الولادة. وإليكم حاسبة تحديد موعد الولادة التي تساعد الأم على الإلمام بهذا الأمر دون أي مجهود.

طرق تحديد موعد الولادة

حاسبة الحملعلى الرغم من أن هناك تسعة أشهر تسبق موعد الولادة وتهيء المرأة الحامل لها، دائما ما يشغل المرأة الكثير من الأمور التي تتعلق بالولادة بمجرد حدوث الحمل، كميعادها وكيفيتها وماذا سيحدث بعدها، وما إلى ذلك من تساؤلات تطارد المرأة طيلة التسعة أشهر. وتحديد موعد الولادة ليس من الأمور الهامة للأم الحامل فحسب، وإنما يهتم الطبيب المتابع لحملها بذلك؛ حيث أنه يقوم على الولادة. وهناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها تحديد هذا الموعد. وهنا نقدم أحد الطرق التي يسهل على كل أم حامل معرفة موعد الولادة باستخدامها، وهي حاسبة الحمل الإلكترونية التي يقدمها الموقع. وإليكم في السطور القادمة كيفية استخدام هذه الحاسبة للحصول على نتيجة صحيحة.

هناك طريقتين لتحديد موعد الولادة المتوقع. والطريقة الأولى تعتمد على موعد آخر دورة طمث للمرأة، أما الطريقة الثانية فمن خلالها نستعين بتاريخ حدوث الحمل.

  1. بالنسبة للطريقة الأولى، يمكنك، عزيزتي المرأة، إضافة أربعين أسبوعا من تاريخ اليوم الأول لآخر دورة شهرية؛ وبناء على ذلك، فإن مدة الحمل تبلغ في الطبيعي 280 يوما.
  2. أما عن الطريقة الأخرى التي تعتمد على تاريخ بداية الحمل، فإنها تتطلب تتبع المرأة لفترة التبويض خاصتها. وعند القيام بذلك، يسهل عليها معرفة يوم الحمل بشكل شبه أكيد. وبناء على استخدام هذه الطريقة، فإن مدة الحمل تبلغ 38 أسبوعا، 226 يوما، تبدأ من تاريخ بداية الحمل. ولحساب موعد الولادة بهذه الطريقة لابد من معرفة كيفية حدوث الحمل. يحدث الحمل بعد عملية التبويض مباشرة؛ وذلك عند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة داخل قناة فالوب. وينقسم الحمل إلى ثلاثة مراحل؛ المرحلة الأولى تبدأ من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الثالث عشر، والمرحلة الثانية تبدأ من الأسبوع الرابع عشر وحتى الأسبوع السابع والعشرين، والمرحلة الثالث والأخيرة تبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين وحتى يحين موعد الولادة.
أثلاث الحملالمدة
 الثلث الأول من الحملمن آخر دورة شهرية إلى الأسبوع 13
الثلث الثاني من الحملمن الأسبوع 14 إلى الأسبوع 27
 الثلث الثالث من الحملمن الأسبوع 28 حتى الولادة

 

والحقيقة أن تتبع اليوم الذي حدث فيه الحمل بشكل دقيق يصعب على الكثير من السيدات؛ حتى ولو كانت تعرف بدقة موعد التبويض لديها؛ والسبب في ذلك أن الحيوانات المنوية قد تمكث بأي مكان داخل الرحم من يومين إلى خمسة أيام، وتظل البويضة كذلك لمدة تصل إلى 24 ساعة؛ وعليه فمن الصعب التكهن بالموعد الدقيق الذي حدث فيه الحمل؛ وبالتالي فإن الطريقة الأخرى هي الأيسر والأكثر ضمانا. وتجدر بنا الإشارة هنا إلى أن تحديد موعد الولادة بهذا الشكل يقصد به الولادة الطبيعية التي تأتي بعد حمل طبيعي لا تتخلله مشاكل صحية خطيرة؛ أما في حال كانت هناك مشكلة ما، فقد يعمد الطبيب إلى إجراء ولادة قيصرية في الموعد الذي يحدد هو، وقد يضطر إلى الولادة المبكرة إذا كانت هناك خطورة على الأم أو الجنين أو كليهما تمنع تمام مدة الحمل الطبيعية.

حاسبة الحمل تحديد موعد الولادة

تيسيرا على الأمهات، يقدم الموقع حاسبة إلكترونية تعمل على حساب موعد الولادة المتوقع؛ مما يعطي الأم المساحة الكافية من الوقت لتهيئة نفسها لهذا الحدث الكبير في حياتها. ويمكنك استخدام هذه الحاسبة بمنتهى البساطة عن طريق إدخال اليوم الأول من آخر دورة شهرية قبل الحمل، إضافة إلى مدة دورتك الشهرية كاملة. وتقوم الحاسبة بإعطائك النتائج عن طريق إضافة 280 يوم، ما يعادل 40 أسبوع، إلى اليوم الأول من تاريخ آخر دورة لك؛ وذلك اعتمادا على أن مدة دورتك الشهرية الكاملة تبلغ 28 يوما. وتدخل دورة الطمث وفترة التبويض ضمن هذا الحساب؛ حيث يمثلا الأسبوعين الأولين من الحمل؛ وعليه، فإن تمت ولادة طفلك في موعد الولادة المحدد، فإن عمر حملك سيكون 38 أسبوعا وليس 40 أسبوعا.

أكثر الأسئلة شيوعا في هذا الموضوع

كيف يمكن حساب موعد الولادة اعتمادا على تاريخ حدوث الاتصال الحميمي؟

حساب الولادة بهذه الطريقة ليس دقيقا للغاية؛ فالحيوان المنوي يظل داخل الرحم لمدة تصل إلى خمسة أيام؛ وبناء على ذلك، إن كان آخر اتصال حميمي قد حدث في اليوم الأول من الشهر مثلا، فإن فرصة حدوث الحمل تستمر من هذا اليوم وحتى اليوم الخامس من نفس الشهر. وقد يكون اليوم الذي يحدث فيه الحمل في منتصف هذه المدة، في اليوم الثالث مثلا من الشهر.

ماذا يقصد بالشهر المنتظر في مجال الحمل والولادة؟

يقصد به الشهر أو الموعد المتوقع لحدوث الولادة. وللعلم، فإن نسبة 4% فقط من الأطفال يولدوا في الميعاد المتوقع لهم، في حين أن حوالي 80% منهم يولدون قبل هذا الموعد أو بعده بنحو أسبوعين.

ماذا يقصد بعمر الحمل والعمر التصوري؟

يعني مصطلح عمر الحمل المدة التي يتم الحمل خلالها؛ والتي تبدأ من اليوم الأول من تاريخ آخر دورة شهرية وتنتهي عندما يحين موعد الولادة. أما عن مصطلح العمر التصوري فيعني حساب عمر الطفل بداية من حمله.

ماذا يقصد بآخر فترة حيض في علم النساء والتوليد؟

يقصد بهذا المصطلح آخر مرة تحدث فيها دورة الطمث قبل حدوث حمل. ويتم حساب عمر الحمل بداية من اليوم الأول من هذه الدورة. ولعل هذا يفيد كثيرا في حساب موعد الولادة المتوقع؛ والذي عادة ما يكون بعد هذا التاريخ بنحو أربعين أسبوع أو 280 يوم.

هل هناك فرق بين هذه الحاسبة وغيرها من الحاسبات التي تستخدم لحساب موعد الولادة؟

ليس هناك فرق بينها وبين غيرها على الإطلاق؛ حيث أن كل الحاسبات تقوم بحساب موعد الولادة المتوقع اعتمادا على تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية. وتعتمد دقة النتائج على مدى تأكدك من هذا التاريخ.

هل هناك من طرق أخرى لحساب موعد الولادة؟

بالطبع، هناك الفحص بالموجات الصوتية، أو السونار، والفحص السريري للحوض وأشعة الدوبلر التي يمكن عملها بعد مرور 10 إلى 12 أسبوع من الحمل واختبار الحمل الذي يعمل على فحص هرمونات الغدد المشيمية التناسلية. كل هذه طرق يستخدمها الأطباء لحساب موعد الولادة.

هل من الممكن أن يغاير موعد الولادة الموعد المتوقع؟

نعم هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى تغير موعد الولادة المتوقع؛ ومن هذه الأسباب عدم انتظام الدورة الشهرية أو حدوث تغيير في التاريخ أو حدوث مشكلة بالحمل تجبر الطبيب على تعجيل الولادة.

ما مدى دقة حاسبة تحديد موعد الولادة ؟

حاسبة تحديد موعد الولادة التي يقدمها الموقع ليست دقيقة بنسبة مائة بالمائة؛ فالأطفال الذين يولدون في الموعد المتوقع لهم لا تتجاوز نسبتهم 4%، وهناك 80% منهم يولدون قبل هذا الموعد أو بعده بنحو أسبوعين كاملين.
والأمر الأهم هو أن تكون الأم مستعدة للولادة ولاستقبال طفلها الجديد بداية من تمام تكوينه. وأنصح كل أم بعدم حمل هم موعد الولادة؛ فإنه آت على كل حال؛ وسيمر هذا اليوم كسائر الأيام.