العقم

العقم عند النساء – نظرة على عقم المرأة واسبابه علاجاته

مشكلة العقم عند النساء تؤرق الكثير منهن حول العالم وتجعل شبح الأمومة يطاردهم يوما بعد يوم. إلا أنه لم يعد عقم المرأة من المشاكل المستعصية في وقتنا هذا حيث أن تطور الطب دائما ما يسبق الزمن ليكون بارقة أمل لكل سيدة ترغب في أن تصبح أما.


من المعروف أن حالات عقم المرأة تختلف تماما عن عقم الرجل من حيث الأسباب الدافعة لحدوث ذلك، وطرق العلاج وأيضا تأثير هذه الحالة على كلا من المرأة والرجل فالأمومة طبيعة فطرية لدى كل امرأة وبالتالي فإن الحزن والألم الذي يصيبها يكون أكبر من الرجل، ونحن اليوم بصدد الحديث عن أهم الأسباب المؤدية لحالة العقم عند النساء وأهم طرق العلاج المكتشفة حاليا.

مشكلة العقم عند النساء :

أسباب عقم المرأة

في الغالب تعاني السيدات من اضطرابات هرمونية قبل الزواج تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها ومع الزواج عادة ما تزول هذه الأعراض وتصبح الدورة الشهرية منتظمة ولكن إذا ما استمرت هذه المشكلة حتى الزواج يكون هناك احتمالات كثيرة للإصابة بمرض تكيس المبايض والذي يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون التستوستيرون لدى السيدات وتقليل إفراز هرمون الأستروجين الضروري للإخصاب.

عقم المرأةقد يحدث العقم لدى المرأة نتيجة لوجود خلل أو ضمور في أحد المبيضين أو كلاهما، وهذه الحالة تنذر أيضا بوجود انخفاض حاد في هرمون الأستروجين عند المرأة، وفي الغالب تحتاج المرأة لعلاج حالة تكيس المبيضين عبر إجراء عملية جراحية، كما أن هناك العديد من الأسباب الأخرى مثل الإضرابات الوزنية وأيضا المشاكل النفسية التي تحدث للمرأة وحتى الخوف من عدم الحمل قد يسبب لها العقم أيضا لأن هذه الإضرابات يكون لها تأثير كبير على الهرمونات وبالتالي يحدث عقم المرأة.

وصول المرأة لسن اليأس سبب من أسباب العقم فكلما تقدمت المرأة في السن كلما أصبحت البويضات أقل كفاءة أيضا انسداد قناتي فالوب الذي يحدث نتيجة لتدخين السيدات فضلا عن تأثير التدخين أيضا على كفاءة المبيضين وكذلك تناول المشروبات الكحولية والمشروبات المنبهة يؤديا لنفس النتيجة.

طرق علاج عقم المرأة

العلاج بالأدوية من أول وأسهل الطرق لعلاج بعض الأسباب الدافعة لحالة العقم عند المرأة مثل الحالات الناتجة عن وجود اضطراب بالهرمونات في الجسم فمن خلال الأدوية يتم تعويض النقص في هرموني الأستروجين أو البروجيسترون وبعدها يمكن للمرأة الحمل بشكل طبيعي، وأيضا العلاج الهرموني في بعض الحالات يُمكن من الشفاء من مرض تكيسات المبيض لدى البعض.

العلاج الجراحي ولا يتم اللجوء له إلا في حالة وجود مشكلة كبيرة كاستئصال أحد المبيضين أو وجود انسداد في قناتي فالوب وأيضا في الحالات الخطيرة من مرض تكيس المبيض.

عندما لا يتم استجابة المرأة لأيا من العلاج الهرموني أو الجراحي يلجأ الطبيب إلى الحقن المجهري عن طريق أخذ عينة من بويضات المرأة وتخصيبها خارجيا مع توفير الجو الملائم لها ثم بعد ذلك يعاد حقنها مجهريا في رحم الأم حتى يكتمل نمو الجنين.

في بعض الحالات تصاب المرأة بسرطان الرحم مما يضطر الطبيب إلى استئصال الرحم لعدم انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، ويكون الحل الوحيد لإنجاب المرأة هو إجراء تلقيح لبويضات المرأة بالحيوانات المنوية الخاصة بالزوج وإجراء التخصيب خارجيا في رحم سيدة أخرى.

يجب معرفة الأسباب التي تؤدي إلى عقم المرأة ومحاولة تجنبها مع التوقف عن تناول الكحوليات وشرب السجائر وأيضا اللجوء للطبيب في حالة الإصابة باضطرابات الدورة الشهرية فقد يكون السبب مشكلة متعلقة بهرمونات الغدة الدرقية أو النخامية أو تكيس المبايض وفي الغالب يكون العلاج سهلا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق