العقم

العقم عند الرجال – نظرة على عقم الرجل واسبابه علاجاته

مشكلة العقم عند الرجال من أكثر الحالات المزعجة بالنسبة للرجل . فعندما يعلم أنه سوف يحرم من الأبوة طيلة حياته قد يصاب بالحزن الشديد وتتوالى الأفكار على رأسه.  اليك أهم أسباب عقم الرجل وطرق العلاج المحتملة لعلاج كل حالة منها.


عقم الرجل أصبح من أكثر الحالات انتشارا في عصرنا الحالي حيث أشارت بعض المعدلات الطبية أنه من بين كل عشرة رجال متزوجون يوجد على الأقل خمسة أشخاص يعانون من العقم، والعقم عند الرجال له أسباب كثيرة ومتنوعة، ولكن جميعها تدل على إنتاج الخصيتين لحيوانات منوية غير مكتملة أو تالفة وبالتالي لا يكون لها القدرة على إخصاب البويضات ومن خلال هذه المقالة سنذكر لكم أهم أسباب العقم عند الرجال وطرق العلاج المحتملة لعلاج كل حالة منها.

مشكلة العقم عند الرجال

اضطراب الهرمونات بالجسم

عقم الرجل

إضرابات هرمون الغدة النخامية من أكثر الأسباب المؤدية للعقم عند السيدات، ولدى الرجال أيضا فهذا الهرمون له وظيفة هامة في جسم الرجل وهى إنتاج هرمون FSH الذي يعمل على إعطاء حافز للخصية لتقوم بدورها وهو إنتاج الحيوانات المنوية، ويجب أن يكون عند معدل 22 مل وعند انخفاضه أو ارتفاعه يصاب الرجل بالعقم ونقص عدد الحيوانات المنوية وأيضا يصاب الرجل بضعف القدرة على الانتصاب وفي حالات كثيرة مع الانتظام في تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الأطعمة الدهنية وشرب الكحوليات والسجائر مع ممارسة الرياضة يعود هذا الهرمون إلى معدلاته الطبيعية وفي بعض الحالات المستعصية يوصى الأطباء بتناول بعض أنواع الأدوية.

أمراض الخصية

الكثير من الأمراض التي تصيب الخصيتين عند الرجال والتي قد تؤدي إلى العقم التام إذا لم يتم معالجة الأمر بصورة سريعة، ويعد أقل هذه الأمراض خطورة هو التهاب الخصية الذي يحدث لبعض الرجال ويمكن علاجه بسهولة بتناول الأدوية وبعدها يستطيع الرجل الإنجاب بصورة طبيعية أيضا هناك سرطان الخصية الذي يعد من أكثر الأمراض خطورة ومن أعراض المرض صغر حجم الخصيتين وانكماشهما وتقل فرص الشفاء من هذا المرض مع التأخر في اكتشافه وفي جميع الحالات السرطانية يتم العلاج الكيماوي وبعدها يتم العلاج الإشعاعي، وهناك دوالي الخصيتين وهى حالة منتشرة تنتج عن توسع الأوردة الخاصة بالأعضاء التناسلية وليس هناك طريقة أخرى لمعالجة هذه الحالة دون التدخل الجراحي.

أسباب طبيعية تؤدي إلى عقم الرجل

من الطبيعي أن يبدأ نمو كيس الصفن والخصيتين لدى الجنين أثناء فترة الحمل وقبل الولادة بفترة قصيرة يكتمل نمو الخصيتين تمهيدا لخروجهما من كيس الصفن، وفي حالات الولادة المبكرة لا يتم اكتمال نمو الخصيتين بشكل كامل وأحيانا يصبح كيس الصفن فارغا وفي أغلب الحالات يبدأ ظهورهما بعد الولادة بعدة أسابيع ويمكن تفسير هذه الحالة ببساطة شديدة أنه في حالة عدم خروج الخصيتين من كيس الصفن يحدث عقم الرجل ويكون العلاج البدائي أو الاختباري عن طريق الحقن بهرمون التستوستيرون وفي حالة عدم استجابة المريض للعلاج يتم إجراء عملية جراحية لإخراج الخصية من داخل كيس الصفن.

الإصابة ببعض العوامل النفسية

عقم الرجل لا يقتصر على العوامل الطبيعية فقط فالعامل النفسي أيضا له دور كبير في ذلك وقد كشفت لنا بعض التقارير الطبية أن القدرة الإنجابية تقل عند الرجل كلما زادت الضغوطات اليومية وأٌصيب بالاكتئاب والقلق كلما أصبحت الحيوانات المنوية أكثر ضعفا وبالتالي تنتج كميات قليلة من السائل المنوي نتيجة لانخفاض معدل هرمون التستوستيرون في الجسم.

إن عقم الرجال – تماماً مثل العقم عند النساء – من الأمور الخطيرة التي لا يمكن معالجتها بسهولة وكلما تأخرت في موعد اكتشاف المرض كلما كان من الصعب معالجة الأمر لذلك نوصي بإجراء الاختبارات اللازمة بصفة دورية وخاصة قبل الزواج.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق