غذاء الحامل

الإمساك أثناء الحمل : المشكلة الأكثر شيوعًا عند الحوامل وطرق علاجها

إذا كانت مشكلة الإمساك تسبب الانزعاج لكل من يعاني منها، فإنه من باب أولى أن تنزعج منه المرأة الحامل أشد انزعاج. و الإمساك أثناء الحمل هو من المشاكل المزمنة التي يتحتم على المرأة التعايش معها وعلجها بالشكل الصحيح.


يعتبر الإمساك أثناء الحمل هو ضمن الأعراض الطبيعية التي تعاني منها الأم طيلة فترة حملها. ومع اختلاف سبب الشعور بالإمساك على مدار مدة الحمل، فإن الحاصل هو أن الإمساك يظل ملازما للأم الحامل. ولأن الحامل تعاني من كثير من الأعراض التي يسببها الحمل، فإنه من المرهق لها التكيف مع مشكلة الإمساك. وللتعامل مع هذه المشكلة، عليك معرفة الأسباب التي تؤدي إليها وطرق علاجها. ومن خلال سطور هذا المقال أقدم لك أهم أسباب الإمساك أثناء الحمل وككيفية التعامل معه والتخفيف منه.

أسباب حدوث الإمساك أثناء الحمل

يتسبب في الشعور بالإمساك خلال فترة الحمل الكثير من العوامل والأسباب؛ والتي نلخصها فيما يأتي:

الاضطراب الهرموني

بمجرد حدوث الحمل ترتفع هرمونات الحمل في جسم الأم؛ وخاصة هرمون البروجستيرون. وهذه الهرمونات تتسبب في حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي ككل؛ مثل المعدة والأمعاء. وما يزيد الأمر سوءا هو أن الطبيب عادة ما يعطي الأم هرمون بروجستيرون صناعي ليساعد في تثبيت الجنين. ومن أعراض ارتفاع هذا الهرمون الشعور بآلام في المعدة والمعاناة من الإمساك في كثير من الأوقات.

حبوب الحديد

عادة ما يعطي الطبيب للأم أقراص الحديد؛ وذلك للحفاظ على مستوى الحديد بجسمها وعدم التعرض لأنيميا نقص الحديد. ومن المعروف أن هذه الأقراص تسبب الإمساك أثناء الحمل أو غيره.

زيادة حجم الجنين

وهذا يحدث في الشهور الأخيرة من الحمل؛ فكلما زاد حجم الرحم، كلما تسبب في الضغط على الأمعاء؛ مما يسبب الإمساك.

فائدة الإمساك أثناء الحمل

الإمساك أثناء الحمل فائدة الإمساك أثناء الحمل

على الرغم من أن الأم تتأذى كثيرا من الإمساك أثناء الحمل وتعاني منه، إلا أن هذا العرض له بعض الفوائد التي تعود على الأم والجنين. والسبب في ذلك هو أن الطعام يمكث في أمعاء الأم أطول فترة ممكنة ويستمر هضمه لفترة طويلة؛ وذلك حتى يستطيع الجسم الاستفادة القصوى من جميع العناصر الغذائية الموجودة بالطعام. وهذا لأنه في حالة الحمل تكون الأم وجنينها في حاجة للكثير من هذه العناصر التي يحتاجها جسم الأم لمواصلة القيام بمهمته الشاقة، ويحتاجها الجنين لمواصلة نموه.

علاج الإمساك أثناء الحمل

هناك الكثير من الطرق التي تتبعها الأم الحامل للتخلص من مشكلة الإمساك؛ أو على الأقل التقليل من حدتها. وهذه الطرق تشمل الآتي:

  1. تناول الألياف: ومن المعروف أن الألياف الموجودة بالخضر والفاكهة والحبوب الكاملة تساعد على سهولة حركة الأمعاء وعدم التعرض للإمساك.
  2. تناول البرقوق والخوخ: وقد تكلمت بصفة خاصة عن هذين النوعين من الفاكهة لأن لهما مفعول السحر لعلاج الإمساك. ويمكن الاعتماد على البرقوق المجفف في حال لم يكون متواجدا في السوق.
  3. شرب المياه: لابد من تجرع الكميات الكافية من المياه على مدار اليوم. وأقل حد لتناول المياه هو ثمانية أكواب يوميا؛ أي ما يعادل لترين كاملين من الماء.
  4. مساج البطن: إذا قمت بعمل مساج خفيف على منطقة البطن، فإن ذلك يسهم في تنظيم حركة الأمعاء وتسريعها؛ حتى لا يمكث الطعام بها طويلا.
  5. التحرك والنشاط: حتى في حال كان تعب الحمل يمنعك من الحركة، فيمكنك ممارسة الحركة الخفيفة داخل منزلك؛ فهذا يساعد على التغلب على مشكلة الإمساك أثناء الحمل كثيرا.

وعلى العموم، لابد وان تكوني مهيأة نفسيا للتعرض للعديد من المشاكل الصحية والأعراض المزعجة طيلة فترة الحمل؛ وهذا أمر طبيعي للغاية. فقط تعاملي مع الأمور بساطة، واستمتعي بحملك بدلا من الشعور بالضجر منه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق