اسابيع الحمل

الأسبوع 30 من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع 30 من الحمل تبدأ أجزاء جسم طفلك في الظهور بشكل أكثر تناسبًا. قد تجدين نفسك تلهثين على نحو متزايد، ويبلغ حجم بطنك حجم البطيخة. تعرفي على 30 أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل 30 بالإضافة الى نصائح الأسبوع.


بقدوم الأسبوع 30 من الحمل ازداد حجم الجنين ليتجاوز وزنه الكيلو جرام، وبدأت تكتمل جميع أجهزته، ويكتسب المهارات، ويخزن العناصر الغذائية الضرورية له، والتي سوف تساعده خلال بداية رحلته خارج رحم أمه، بينما تبدأ الأم مرحلة جديدة من التقلبات الهرمونية التي تسبب تقلباتها المزاجية مصحوبة بآلام شديدة سواء في قدميها أو ظهرها أو في جسدها بأكله، والآن تواجه الأم تحديًا كبيرًا في محاولة للتغلب على الخوف الناتج من اقتراب موعد الولادة. ما هي التغيرات التي سوف تحدث للجنين والأم خلال الأسبوع 30 من الحمل؟ وما هي النصائح التي يجب على الأم إتباعها لتفادي مصاعب هذا الأسبوع؟ هذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال.

  • انت في الثلث الثالث
  • انت في الشهر السابع
  • عدد الأسابيع المتبقية : 10

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع 30 من الحمل

الجنين في الأسبوع الثلاثون من الحمل

يصل حجم الجنين في الأسبوع 30 من الحمل لحجم الكرنب، حيث يتراوح وزنه تقريبًا من 1.2 إلى 1.3 كيلو جرام، ويصل طوله حتى 15 ونصف بوصة، وسوف يزداد سرعة نمو الجنين في الأسابيع التالية، ويحيط به حوالي لتر ونصف من السائل الأمنيوسي ولكن يقل ذلكَ بزيادة حجم الجنين شيئًا فشيئًا ويشغل رويدًا كل المساحة المتوفرة في الرحم.

يستمر تطور عقل الجنين وزيادة تجاعيده وتلافيفه خلال الأسبوع 30 من الحمل، ويستطيع الآن أن ينظم درجة حرارة جسمه، ولذلكَ يفقد الجنين الزغب وهو ذلكَ الشعر شديد النعومة الذي يغطي جسمه وكان يوفر له الدفء، وتتطور أيضًا كثير من المهارات الحركية التي ينظمها الجهاز العصبي حيث يكون في هذا الأسبوع قادرًا ولديه القوة الكافية على إمساك إصبعكِ، وهذه مهارة سوف يستخدمها كثيرًا بعد الولادة.

يستمر تطور البصر لدى الجنين منذ الآن وحتى ما بعد الولادة، وتتكون الحاجبين والرموش بصورة كاملة مع نهاية الأسبوع 30 من الحمل، ويزداد الشعر المتواجد على الرأس ويصبح أكثر كثافة، وتقل التجاعيد المتواجدة في الجلد. وأيضًا يستمر وضع الجنين خلال الأسبوع 30 من الحمل رأسه للأعلى، ولا يزال لديه مساحة للتحرك رغم كونها ضيقة لزيادة حجمه في السائل الأمنيوسي المحاط به، وقد يمارس الجنين حركات التنفس ويحرك ذلكَ بانتظام الحجاب الحاجز، وتستطيع الأم حينها ملاحظة ذلكَ بملاحظة رعشة خفيفة تحدث في بطن الأم حينما يحدث ذلكَ.

يبدأ الجنين منذ الآن وبصورة مستمرة أن يخزن العناصر الغذائية الضرورية لجسده بعد الولادة خارج الرحم مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور. يعتبر الأسبوع 30 من الحمل أسبوع متقدم بالنسبة لنمو الجنين في مرحلة الحمل، ورغم أن المساحة بداخل الرحم لا تزال كافية لحجم الجنين، ولكن في حالة حدوث أي ولادة مبكرة فإن احتمال بقاء الجنين على قيد الحياة عالية وتصل إلى 90% بسبب اكتمال أغلب أجهزة جسم الجنين.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع 30 من الحمل

الأم في الأسبوع الثلاثون من الحمل

خلال الأسبوع 30 من الحمل تعاني الأم من شعور عام بعدم الراحة والإجهاد، بسبب كبر حجم بطنها وتمددها لاستيعاب حجم الجنين المتزايد، وآلام ظهرها الناتجة من ضغط ذلكَ الوزن علي العمود الفقري، وتورم قدميها. وقد يحدث أحيانًا منذ بداية الأسبوع 30 من الحمل تصلب وشد في بطن الأم مصحوبًا بالانقباضات، وقد يعتبر هذا رد فعل طبيعي بعد ممارسة الرياضة أو العلاقة الحميمية مع الزوج، أو قد تعتبر إشارة للولادة.

تعاني الأم أيضًا في ذلكَ الأسبوع من ضيق في التنفس، بسبب ارتفاع الجنين قرب القفص الصدري والضغط عليه، ولكن سوف يتحسن ذلكَ الوضع قريبًا باقتراب موعد الولادة، سوف ينزل إلى الحوض وتستطيع الأم حينها أن تأخذ نفسًا عميقًا. ونتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث والتي تكون فائدتها الأساسية إرخاء الأربطة في منطقة الحوض تمهيدًا للولادة، فإنها تؤثر على أماكن آخري، ويحدث ارتخاء في الأربطة في القدمين، وتفكك في المفاصل، بالإضافة إلى تورم وكبر حجم القدمين، ويؤثر ذلكَ على توازن الأم، وأيضًا تشعر الكثير من الأمهات بحالة مرضية عبارة عن إحساس غير مريح للساقين، وإحساس لا يقاوم أن يجب تحريكها، وقد تتأثر الذراعين أيضًا بذلكَ، وقد يسبب ذلكَ حركة غير إرادية في كلًا من القدمين والساقين، بالإضافة أن هذه الهرمونات تبطئ عملية الهضم وتسبب الإمساك.

تلعب التغيرات الهرمونية مرة آخري على الحالة المزاجية للأم، وتصبح الأم متقلبة المزاج وتزداد مشاعر الخوف لديها وهي تفكير كثيرًا في كيف ستكون ولادتها، وغيرها من الأسئلة التي تزيد خوفها، وقد يؤدي ذلكَ في هذه المرحلة لاكتئاب خلال الحمل. وتستمر الزيادة في وزن الأم حيث تصل في الأسبوع 30 من الحمل تقريبًا من حوالي 8 إلى 11 كيلو جرام، وتكون المسافة ما بين عظم العانة وأعلى الرحم حوالي من 28 إلى 32 سنتيمتر.

نصائح الأسبوع 30 من الحمل

  • حاولي تجنب المأكولات التي تسبب لكِ الحموضة أو الاحتراق مثل المأكولات الحارة أو الحامضة أو الوجبات الثقيلة، خاصة قبل الذهاب إلى النوم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف والخضراوات تساعد على التقليل من الإمساك الذي يسببه الاختلال الهرموني الذي يحدث في هذا الأسبوع، بالإضافة إلى شرب كمية كبيرة من السوائل، وممارسة قليل من الرياضة.
  • عند حدوث انقباضات مصحوبة بشد في البطن، يجب على الأم الاسترخاء وشرب الكثير من المياه، والتوقف عن بذل أي مجهود شاق كانت تمارسه، فإن لم تتوقف هذه الانقباضات وزادت لتصل إلى أربعة أو أكثر في الساعة، يجب الاتصال بالطبيب المتابع مباشرة لأنها إشارة على الولادة.
  • إن كان هناكَ أي مشاكل أو مضاعفات خلال الحمل، يفضل عدم إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية خلال الأسبوع 30 من الحمل حتى لا تؤثر كثرة الموجات فوق الصوتية على الجنين.
  • إن كنتِ تشعرين بالقلق والتوتر والخوف بصورة مبالغ بها، عليكِ المتابعة مع طبيب نفسي لتفادي اكتئاب الحمل والذي يساعد على ظهوره التغيرات الهرمونية والجسدية التي تحدث لكِ خلال فترة الحمل.
  • إن كنتِ ترغبين في التغلب على ضيق التنفس الذي تشعر به كثير من الأمهات في الأسبوع 30 من الحمل، نتيجة لضغط الجنين على القفص الصدري، فإن عليكِ التنفس ببطء، والجلوس بصورة صحيحة بحيث يكون ظهركِ مستقيمًا لتعطي مساحة للرئة وتتمكني من التنفس بصورة أفضل.
  • خلال الأسبوع 30 من الحمل، يجب القيام بالقليل من التدريبات الرياضية المناسبة لحملكِ لمدة 5 إلى 10 دقائق.
  • إن كان لديكِ أي مشكلة في ساقيكِ، يجب عليكِ بتمديد ساقيكِ باستمرار وتدليكها حتى الشعور بالتحسن، وغالبًا ما تختفي كل هذه الأعراض بعد الولادة، ويجب أيضًا تجنب الكافيين قدر الإمكان لأنه يجعل الأمر أسوأ.
  • الاهتمام جيدًا في الأسبوع 30 من الحمل وخلال الثلث الأخير بأكمله من حركة الجنين وحسابها جيدًا، وفي حالة حدوث أي تغير مفاجئ أو توقف في حركة الجنين، يتم الاتصال بالطبيب المتابع لإبلاغه بأسرع وقت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق