اسابيع الحمل

الأسبوع 12 من الحمل : إرشادات وحقائق

في الأسبوع 12 من الحمل تبدأ عينا الطفل بالأقتراب من بعضهما، وقد يبدأ غثيان الصباح والإرهاق في التلاشي. تعرفي على 12 أسبوع من الحمل وما يحدث للجنين وللأم خلال أسبوع الحمل 12 بالإضافة الى نصائح الأسبوع.


الأسبوع 12 من الحمل هو آخر أسبوع في نهاية الشهر الثالث، وبنهايته تنتهي المرحلة الأولى من الحمل حيث يبدأ الحمل يستقر وتقل احتماليات الإجهاض التي تحدث بكثرة في الفترة الأولى، ويفترض في معظم الحالات أن تنتهي أعراض الحمل الشهيرة التي تعاني منها الأم خلال الفترة الأولى من الحمل، ويكتمل النمو المبدئي لأعضاء جسم الجنين وتبدأ حركته الفعلية في هذا الأسبوع حتى لو لم تشعر بها الأم، ويصبح أكثر شبهًا بالإنسان الآن. لكن ما هي التغيرات التي ستحدث بالتفصيل لكلًا من الجنين والأم؟ وما هي النصائح التي تستطيع الأم الاستعانة بها خلال هذا الأسبوع؟ هذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال.

  • انت في الثلث الأول
  • انت في الشهر الثالث
  • عدد الأسابيع المتبقية : 28

ما يحدث للجنين خلال الأسبوع 12 من الحمل

الجنين في ثاني عشر أسبوع من الحمل

أكثر ما يميز تطور الجنين في الأسبوع 12 من الحمل هو بداية ظهور ردود أفعال الجنين، حيث يبدأ الجنين بقبض وإرخاء كلًا من أصابع يديه وقدميه، ويحدث انقباض في عضلات الأعين، بالإضافة لظهور حركة مص فمه. خلال هذه المرحلة إن قمتِ بالضغط على بطنكِ سوف يقوم الجنين برد فعل لتفادي هذا الضغط، ولكن قد لا تكوني قادرة بعد على ملاحظة هذه الحركات.

تنمو أمعاء الجنين سريعًا جدًا وتبدو بارزة في الحبل السري، وتبدأ خلال الأسبوع 12 من الحمل في الانتقال إلى تجويف بطن الجنين، وتبدأ كليتاه أيضًا في إفراز البول في المثانة حيث يكتمل كذلكَ الجهاز البولي للجنين، وتستمر الخلايا العصبية بالتكاثر سريعًا في جسد الجنين، وتتكون نقاط التشابك العصبي في عقله. ورغم حدوث تطور كبير للأعضاء التناسلية للجنين خلال ذلكَ الأسبوع، ولكن لا يزال من الصعب تمييز إذا كان الجنين أنثى أم ذكر في هذه المرحلة.

يبدو شكل الجنين الآن أكثر شبهًا بالإنسان حيث يعود ذلكَ أن نمو الرأس بداية من الأسبوع 12 في الحمل تبطئ مقارنة بباقي أعضاء الجسم، وتستمر ملامح وجهه في الوضوح أكثر فأكثر، حيث تتحرك عينان الجنين من الجانبين إلى مقدمة الرأس، وتستقر أذنيه في المكان التي ينبغي أن تكون فيه، وتكون براعم الأسنان كلها قد تكونت. يكون حجم الجنين في الأسبوع 12 من الحمل في حجم الليمون، ويبلغ طوله حوالي 2 بوصة أو أكثر قليلًا، بينما يكون حجمه تقريبًا 14 جرام.

ما يحدث للأم خلال الأسبوع 12 من الحمل

الأم في ثاني عشر أسبوع من الحمل

مع نهاية الأسبوع 12 من الحمل ينتهي الثلث الأول من الحمل، ومعه تنتهي أعراض الحمل التي كانت تميز الثلث الأول من الحمل كالغثيان، والقيء، والإجهاد، خلال هذا الأسبوع تبدأ الأم في استعادة صحتها، وتبدأ الشعور بالنشاط قليلًا مقارنة بالأسابيع الماضية.

يزداد ألم الرأس بصورة شديدة في الأسبوع 12 من الحمل، وقد يكون ذلكَ بسبب التغير الهرموني مجددًا في جسد الأم، أو نتيجة لحدوث انخفاض السكر في الدم، أو بسبب الجفاف، أو قلة النوم والضغط المصاحب للحمل في هذا الوقت. قد يكون أحد أو جميع الأسباب السبب الرئيسي لزيادة ألم الرأس، ومعاناة الصداع لدى الأم بداية من ذلكَ الأسبوع.

ينمو الرحم الآن بصورة متزايدة قد يلحظها الآخرون، وربما لذلكَ يبدأ الأغلبية الإعلان عن الحمل منذ بداية الأسبوع 12 من الحمل، بعد أن يكونوا قد تجاوزوا مرحلة الخطر الأولية من ناحية، ومن ناحية آخري بعد ظهور علامات الحمل الأولية على الأم. وبسبب بدايات نمو الرحم تظهر علامات تمدد على الجلد خاصة في مناطق البطن والثدييين وكذلكَ الأرداف.

قد تلاحظين خلال هذا الأسبوع زيادة في الإفرازات، وتكون هذه الإفرازات شفافة لا رائحة لها، ورغم أنها قد تبدو غريبة ولكنها مهمة جدًا في حماية المهبل من أي عدوى محتملة، ويبدأ الشعور بالخطر فقط إن كان لونها أصفر أو أخضر أو بني فهذا مؤشر خطر على حدوث عدوى أو حدوث ولادة مبكرة.

تشعر الأم في الأسبوع 12 من الحمل باحتراق في الصدر يمتد أسفل عظمة الصدر إلى الحلق، وسبب ذلكَ زيادة الحموضة الناتجة من عسر الهضم، ويصبح ذلكَ الإحساس أكثر سوءًا حينما تنام الأم. وكثير من الأمهات يشعرن بشعور الاحتراق ذلكَ بداية من الأسبوع 12 من الحمل، ولكن من كان بدأ الشعور بذلكَ باكرًا يزداد الأمر سوءًا لديه. يصاحب شعور الاحتراق في الصدر، شعور بالاختناق أو عدم وجود هواء كافي، رغم أن لا يوجد سبب جسدي لهذا الشعور، ولكنه شعور نتيجة للتغير في الهرمونات التي تحدث منذ بداية الأسبوع 12 من الحمل.

يلاحظ انتشار حدوث الإمساك نتيجة للهرمونات التي تفرز خلال فترة الحمل، حيث أن هرمون البروجستيرون وهو أحد هرمونات الحمل الهامة يسبب عسر للهضم، بالإضافة أن خلال فترة الحمل يمتص القولون المزيد من المياه، وكل هذا يجعل الإمساك من أكثر الأعراض انتشارًا في هذه المرحلة من الحمل. يزداد وزن الأم بنهاية الأسبوع 12 من الحمل تقريبًا بمتوسط حوالي 1200 جرام.

نصائح الأسبوع 12 من الحمل

  • يبدأ منذ الأسبوع 12 من الحمل زيادة في الرحم، ولذلكَ يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة حتى لا تشعرين بأي اختناق أو يزداد عسر الهضم والاحتراق.
  • تزداد الشكوى من ألم الرأس والصداع كثيرًا خلال الأسبوع 12 من الحمل للعديد من الأسباب، لذلكَ يفضل تجنب جميع الأسباب التي تسبب الصداع قدر الإمكان كانخفاض سكر الدم أو قلة النوم، أو قلة شرب المياه وغيرها من هذه الأسباب، وفي حالة الشعور بألم لا يمكن احتماله أو بصداع نصفي برجاء الاتصال بالطبيب المتابع مباشرة.
  • لا يفترض وجود أي بقع دم أو نزيف خلال الأسبوع 12 من الحمل، وفي حالة استمرار وجود ذلكَ يفضل الاتصال سريعًا بالطبيب المتابع لكِ.
  • تزداد إفرازات المهبل بداية من الأسبوع 12 من الحمل لحمايته من أي عدوى محتملة، ولكن يجب الانتباه أن تكون هذه الإفرازات شفافة لا رائحة منها، وفي حالة تغير لونها إلى أي من الأحمر أو الأصفر أو البني أو الأخضر أو تغير رائحتها يجب الاتصال السريع بالطبيب المتابع لأن ذلكَ مؤشر خطير على وجود عدوى أو علامة من علامات الولادة المبكرة.
  • بسبب أن عنق الرحم يكون حساسًا جدًا خلال فترة الحمل، يراعى عند ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجكِ الانتباه كثيرًا، وعدم العنف بها حتى لا يسبب نزيفًا قد يؤثر على الحمل.
  • الحفاظ على الأكل المتوازن والاستمرار في تناول الطعام الذي يحتوي على حمض الفوليك، وتناول منتجات الكالسيوم بصورة كافية للحفاظ على عظامكِ وأسنانك.
  • بسبب نهاية الثلث الأول من الحمل، واكتمال معظم أجهزة الجنين، يمكن خلال الأسبوع 12 من الحمل إجراء اختبار للكشف عن العيوب الخلقية الموجودة في الجنين، مثل عيوب القلب ومتلازمة داون وغيرها من الأمراض التي قد يكون الجنين مصابًا بها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق