أعراض الحمل

اختبار الحمل المنزلي : كيف تعرفين أنكِ حامل بنفسكِ؟

إذا كنت تنتظرين خبر الحمل وكانت عجلتك لا تعطيك الصبر على الذهاب إلى الطبيب أو معمل التحاليل لإجراء تحليل للدم، فالأفضل لك الاستعانة بجهاز اختبار الحمل المنزلي المتوفر بالصيدليات؛ فهذه هي الوسيلة الفعالة لكشف وجود الحمل من عدمه.


اختبار الحمل المنزلي هو الخطوة الأولى التي تعرف المرأة من خلالها هل هناك حمل أم لا. وعادة ما يتم هذا الاختبار عن طريق استخدام جهاز صغير يباع في الصيدليات؛ وهو يعمل على اختبار مستوى هرمونات الحمل في البول؛ والتي يبدأ الجسم في إنتاجها بعد تلقيح البويضة وانغراسها في جدار الرحم. وجهاز اختبار الحمل المنزلي هو من الوسائل التي يصل مدى دقتها إلى حوالي 97% أو أكثر؛ مما يجعل الكثير من النساء يثقن في نتائجه. ونقدم لك، عزيزتي المرأة، أهم النقاط التي تهمك في هذا الاختبار من خلال هذا المقال.

وقت إجراء اختبار الحمل المنزلي

في حال كنت تخططين للحمل في وقت ما، وكنت تنتظرينه، يمكنك القيام بعمل اختبار الحمل المنزلي بعد غياب الدورة الشهرية بأسبوع كامل؛ وذلك حتى يكون مستوى الهرمونات في الدم والبول قد ارتفع إلى الدرجة التي تمكنك من كشفه. وفي حال كانت دورتك منتظمة، ولا يوجد بها أي خلل، فيمكنك القيام بذلك بعد مرور يوم واحد على تأخرها أو غيابها. وفي حال كانت نتيجة الاختبار سلبية، فلا يعني هذا بالضرورة أنك لست حاملا؛ فقد يكون سبب النتيجة هذه هو أن مستوى الهرمونات لم يرتفع بعد. وفي هذه الحالة عليك إعادة المحاولة بعد مرور ثلاثة أيام أخرى. ويفضل دائما عمل هذا الاختبار عند الاستيقاظ من النوم صباحا؛ حيث يكون تركيز الهرمون في البول أعلى من بقية النهار.

كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي كيفية عمل اختبار الحمل المنزلي

يقوم اختبار الحمل المنزلي أساسا على اختبار هرمونات الحمل في البول؛ والتي تثبت وجود الحمل. ويقوم بإفراز هذه الهرمونات الغدد التناسلية والمشيمية لدى المرأة. ومن المثبت طبيا أنه مع بداية الحمل يبدأ الجسم في إنتاج هرمونات الحمل التي ترتفع شيئا فشيئا حتى تصل إلى ذروتها خلال الفترة الأولى من الحمل. ويمكن لاختبار الحمل المنزلي كشف هذا الهرمون بعد مرور ستة إلى أربعة عشر يوما من تخصيب البويضة. وبعد ارتفاع نسبة هذا الهرمون يكون تركيزه أكبر في البول في الصباح عنه في بقية اليوم. وعند شرائك للجهاز الصغير الذي يعمل على اختبار الحمل منزليا، عليك قراءة التعليمات الموجودة عليه واتباعها بدقة تامة؛ حتى تضمنين دقة النتيجة.

مدى دقة اختبار الحمل المنزلي

في الحقيقة أن دقة هذا الاختبار تعتمد على مدى جودة الجهاز الذي تستخدمين. وهذا أمر لا يمكننا الجزم به ومعرفته إلا من خلال الخبرة والتجربة. وهناك بعض الشركات التي تدعي أن مدى دقة جهازها تصل إلى 99%؛ وقد يكون الواقع غير ذلك. وإذا أردت أن تعرفي مدى دقة اختبار الحمل المنزلي، فعليك بقراءة مستوى الهرمونات الذي يمكنه تعقبه؛ فالجهاز الذي يمكنه كشف الحمل عند مستوى 20 مللي لتر هو أكثر دقة من الجهاز الذي لا يستطيع كشف الحمل إلا عن وصول الهرمونات إلى مستوى 50 مللي لتر.

عوامل تساعد في دقة اختبار الحمل المنزلي

بالطبع هناك بعض العوامل التي تسهم في دقة نتيجة اختبار الحمل المنزلي؛ سواء كانت إيجابية أم سلبية. وهذه العوامل تشمل الآتي:

  • صلاحية شريط الاختبار الذي تحضرينه من الصيدلية؛ والتي لابد من التأكد منها من خلال تاريخ الإنتاج والانتهاء الموجودين على العبوة. والسبب في ذلك أن هناك مواد كيماوية تقوم باختبار هرمونات الحمل في البول؛ وهذه المواد لا تعمل بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها.
  • الحرص على عمل اختبار الحمل المنزلي في بداية اليوم؛ حتى يساعد زيادة تركيز هرمونات الحمل في البول على دقة النتيجة.
  • إذا قمت بشراء اختبار الحمل المنزلي وكنت ستحتفظين به لبعض الوقت قبل إجرائه، فلابد من معرفة الطريقة الصحيحة لحفظه ودرجة الحرارة التي يحفظ فيها؛ فقد يكون الأنسب وضعه في الثلاجة مثلا.
  • اتبعي التعليمات الموجودة على الاختبار بدقة متناهية؛ فكل تفصيلة لها أهميتها.
  • احرصي على وضع البول في وعاء نظيف تماما؛ فمن الممكن أن يؤدي وجود مادة معينة على التأثير على نتيجة الاختبار؛ فلو كان يحتوي على الصابون مثلا، فإن المادة الكيميائية الموجودة به حتما سيكون لها تأثيرها.
  • احرصي على عمل اختبار الحمل المنزلي بعد التوقف عن تناول أي أدوية؛ وخاصة أدوية الخصوبة؛ التي تحتوي على هرمونات الغدد التناسلية المشيمية؛ والتي حتما ستظهر نتيجة إيجابية قد تخالف الواقع.

اختبار الحمل بالطرق المنزلية

كما أن هناك الطريقة التي ذكرناها سلفا؛ والتي تعتمد على ذلك الجهاز الصغير المتوفر بالصيدليات، هناك كذلك طرق منزلية أخرى لمعرفة إذا كان هناك حمل أم لا. وهذه الطرق لها ميزاتها؛ فهي لا تحتاج للذهاب خارجا وشراء شيء ما. وقد تستخدمين هذه الطرق لحين شراء الجهاز من الصيدلية. وإليك أهم هذه الطرق التي يتم بها اختبار الحمل:

اختبار الحمل باستخدام ملح الطعام

ومن خلال هذه الطريقة تقومي بإحضار نصف كوب من الملح العادي وتضعي فيه كمية من البول؛ على أن يكون ذلك في الصباح؛ حتى يساعد زيادة تركيز الهرمونات على دقة النتيجة. وعند القيام بذلك سيظهر ما إذا كان هناك حمل أو لا من خلال تفاعل الملح مع البول؛ فلو وجدتي فورانا على السطح وفقاعات، فهذا يشير إلى وجود حمل؛ أما لو لم يكن هناك حمل فلن يحدث شيء من هذا.

اختبار الحمل باستخدام الكلور

وباستخدام هذه الطريقة عليك إحضار كوب من الكلور، أو أقل، ووضع بعض بول الصباح فيه مباشرة. وفي حال وجود حمل سيحدث فورانا قويا ورغوة على سطح السائل يدوم لوقت طويل. أما لو لم يكن هناك حمل فلن تكون هناك رغوة؛ وإن حدث فستكون رغوة خفيفة تتلاشى بسرعة، مخلفة فقاقيع كالتي نراها في المشروبات الغازية.

اختبار الحمل بالطريقة الفرعونية

اختبار الحمل المنزلي اختبار الحمل بالطريقة الفرعونية

وهذه الطريقة على الرغم من أنه ليس بالضرورة أن تستطيعي القيام بها، إلا أني أحببت ذكرها لك؛ علك تجربينها. وهي تعتمد على استخدام القمح والشعير لتحديد وجود الحمل وتحديد جنس المولود كذلك. وكانت المرأة الفرعونية تقوم بالتبول على حبوب القمح والشعير؛ فإذا لم تنبت أي منهم فليس هناك حمل؛ وإذا نبتت حبوب القمح فهي حامل، والجنين أنثى؛ وإذا نبتت حبوب الشعير فهي حامل، والجنين ذكرا. وفي العصر الحديث تم إجراء هذه التجربة في بعض المعامل؛ وكانت النتيجة مطابقة للواقع بنسبة 70%.

اختبار الحمل باختبار عنق الرحم

قد تخبرك حالة عنق الرحم عما إذا كنت حاملا أم لا؛ فعند حدوث الحمل يكون هناك ضغط على عنق الرحم والمهبل؛ الأمر الذي يحول لونها إلى اللون الأرجواني؛ وهو الأحمر المائل إلى الزرقة بسبب الضغط على الشرايين. وهذه تعتبر كذلك طريقة فعالة لاختبار الحمل بنفسك في المنزل.

ومع إجراء طرق اختبار الحمل المنزلي التي وردت في هذا المقال، أو حتى جميعها، عليك في كل حال التوجه إلى الطبيب للتأكد من الحمل عن طريق الموجات الصوتية ومعرفة كيفية الاعتناء بحملك.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق