الطفل والغذاء

نصائح إطعام الطفل من عمر سنة لسنتين بطريقة صحيحة وسليمة

إطعام الطفل خلال السنوات الأولى من حياته يدخل ضمن قائمة السهل الممتنع؛ وذلك لأنه ليس معقدا لدرجة تشعر الأم بالعجز، كما أنه ليس بهذه الدرجة من البساطة التي يراها البعض. والفيصل هنا في مدى معرفة الأم ودرجة تثقيفها فيما يخص طفلها.


ليس من الصعب إطعام الطفل من عمر سنة لسنتين في حال كان النظام الذي تسير عليه الأم مع طفلها منذ بداية إطعامه صحيحا. ومع الأسف الشديد تتجه الغالبية العظمى من الأمهات إلى أحد أمرين، إما عدم إطعام الطفل إلا أنواع قليلة للغاية من الأطعمة، خوفا من أن يتضرر الطفل، أو عدم التريث في اختيار ما هو مناسب له وإعطاؤه أصنافا في غير وقتها. وفي كلتا الحالتين تحدث مشكلة للطفل والأم معا؛ فالطفل إما أن يعزف عن تناول الطعام نهائيا أو يتناول كميات كبيرة منه أو يصاب بالحساسية من بعض أنواع الأطعمة. وفي حال حدث أي من هذه الأشياء تعاني الأم مع طفلها أيما معاناة. والحل لكل هذه المشكلات هو معرفة الأم للكيفية التي تبدأ بها عند إطعام الطفل وتقديم كل نوع من الطعام في وقته.

أول طعام للطفل الرضيع

لكي تعرف الأم كيفية إطعام الطفل بطريقة صحيحة بداية من عمر سنة وحتى يتم سنتين، لابد وأن تعرف أولا كيف تبدأ في إطعام طفلها. ومن خلال هذه التعليمات سنتطرق لهذه النقطة:

  1. لا تتعجلي في إطعام الطفل الطعام الصلب، بل اجعلي ذلك بعد تمامه ستة أسهر كاملة من الرضاعة الطبيعية أو الصناعية المطلقة.
  2. عند البدء في إطعام الطفل لا تضعي الطعام داخل فمه على حين غرة منه، بل اكتفي بوضع الملعقة على طرف شفتيه وسيخرج هو لسانه ليستكشف هذا الشيء الجديد ويحاول تناوله.
  3. ابدئي إطعام الطفل الأكل الصلب في وقت يكون هو فيه جائعا ولا يشعر بالنعاس وليس هناك ما يسبب له الألم.
  4. الطعام الأول الذي يتناوله الطفل هو الأرز. ويمكن تحضير وجبة الأرز منزليا من خلال سلق ملعقة من الأرز ببعض الماء ثم ضربها في محضرة الطعام أو الاستعانة بالأرز الجاهز الموجود في الصيدليات.
  5. يمكن تأجيل وجبة الأرز إلى ما قبل وقت النوم حتى يشبع الطفل ولا يحتاج للرضاعة لعدة ساعات متواصلة.
  6. يستمر الطفل في تناول وجبة واحدة من الأرز على مدار ثلاثة أيام إلى أسبوع.
  7. بعد مرور الثلاثة أيام أو الأسبوع ابدئي في إدخال وجبة ثانية من الخضار. واستمري في ذلك لنفس المدة التي تناول فيها الطفل الأرز وحده.
  8. واظبي على إعطاء الطفل وجبتي الأرز والخضار معا خلال اليوم.
  9. بعد تعود الطفل على تناول الوجبتين ابدئي في إدخال الفاكهة بنفس الطريقة. وهنا يستمر الطفل في تناول ثلاثة وجبات من الأرز والخضار والفاكهة على مدار اليوم.
  10. يستحسن البدء بوجبة الفاكهة في أول اليوم، فهي تعطي للطفل طاقة تساعده على الاستيقاظ خلال النهار. ويمكن إعطاؤه وجبة الخضار على الغداء ووجبة الأرز على العشاء.
  11. في كل مرة تقومين فيها بإدخال نوع جديد من الطعام الصلب للطفل ابدئي بملعقة واحدة، فملعقتين، فثلاثة ملاعق.
  12. تابعي ظهور أي من مؤشرات الحساسية على طفلك واعرفي نوع الغذاء الذي تسبب له في ذلك وتوقفي عن إطعام الطفل هذا الغذاء تمامًا.
  13. يستمر الطفل في تناول الخضار والفواكه بأنواعها والحبوب، من أرز وشعير وشوفان وقمح حتى تمام الشهر السابع من عمره.
  14. بعد أن يتم الطفل الشهر السابع ابدئي في إدخال الدجاج والعدس والفول وصفار البيض، إضافة إلى كل ما سبق؛ على أن يكون الطعام لينا للغاية بحيث يسهل بلعه وهضمه على الطفل.
  15. بعد أن يتم الطفل الشهر التاسع استمري على نفس المنوال وأضيفي له الأسماك بأنواعها واللحوم الحمراء.
  16. يستمر الطفل في تناول الطعام المهروس جيدا حتى يتم الشهر التاسع، وبعدها تبدئي في زيادة قوام الطعام شيئا فشيئا حتى يبدأ الطفل في استخدام أسنانه لمضغ الطعام.
  17. عندما يتم الطفل عامه الأول يمكنه تناول بياض البيض وجميع منتجات الألبان، إضافة إلى كل ما سبق.
  18. لا يمكن إعطاء الطفل السكر الأبيض أو البني أو العسل الأبيض أو الأسود أو الملح حتى يتم عاما كاملا.

عدد وجبات الطفل خلال العام الأول

إضافة إلى معرفة نوعية الغذاء الذي يتناوله الطفل خلال العام الأول من عمره، يستحسن معرفة عدد وجبات إطعام الطفل التي يحتاجها يوميا. وسنورد ذلك فيما يلي:

  1. من عمر ستة لثمانية شهور يحتاج الطفل إلى أربعة وجبات تتكون كل منها من خمسة ملاعق شاي صغيرة، إضافة إلى الرضاعة خمسة مرات يوميا.
  2. من عمر ثمانية إلى اثنا عشر شهر يحتاج الطفل إلى خمسة إلى ستة وجبات، تتكون كل منها من خمسة ملاعق شاي صغيرة، إضافة إلى الرضاعة ثلاث مرات على مدار اليوم.
  3. بداية من عمر العام يحتاج الطفل إلى ستة وجبات تتكون كل منها من سبعة ملاعق شاي صغيرة، إضافة إلى الرضاعة ثلاث مرات.

الأطعمة الممنوعة خلال العام الأول من عمر الطفل

ذكرنا في السطور الفائتة أنواع الأطعمة التي يمكن تقديمها للطفل خلال عامه الأول. وهنا سنذكر أهم الأطعمة التي لابد من الابتعاد عنها نهائيا حتى يبدأ العام الثاني له. وهذه الأطعمة هي منتجات الألبان وبياض البيض والفول السوداني والعسل الأبيض والعسل الأسود والسكر والملح والفشار والفواكه الحمضية، مثل البرتقال والليمون والفراولة، والقمح والجزر النيء والكافيين وزبدة الفول السوداني والأطعمة التي تحتوي على قشور قد تعلق بحلق الطفل، إلا إذا قمت بإخلائها من القشور.

إطعام الطفل في عامه الثاني

بعد أن يتم الطفل عامه الأول يصبح مباحا للأم إطعامه جميع الأطعمة التي نتناولها نحن الكبار، على أن يكون ذلك بشكل صحي بعيد عن الكميات الكبيرة من السكر أو الملح أو المواد الحافظة أو الألوان والمنكهات الصناعية. وكلما انتظمت الأم على روتين صحي للطفل من البداية، كلما ساعده ذلك على تقبل تناول الأطعمة الصحية والبعد عن الأطعمة الضارة طيلة حياته.

وفيما يلي نورد لك النظام الغذائي الأفضل للطفل من عمر عام لعامين:

  1. من أجل إطعام الطفل الطفل ما يكفيه من البروتين قدمي له بيضة واحدة وقطعة من اللحم أو الدجاج أو السمك تزن حوالي 60 جراما كل يوم.
  2. يحتاج الطفل إلى ثمرة أو ثمرتين من الفواكه كل يوم، على حسب حجم الثمرة.
  3. يحتاج الطفل إلى خمسة إلى ثمانية ملاعق صغيرة من الخضار يوميا.
  4. يحتاج الطفل إلى كوب أو كوبين من الحليب البقري أو الجاموسي يوميا، على حسب عدد مرات الرضاعة.
  5. يحتاج الطفل إلى قطعة صغيرة من الجبن، على أن يكون قليل الملح.
  6. يحتاج الطفل إلى رضعتين أو ثلاث رضعات يوميا.
  7. يحتاج الطفل إلى ملعقة إلى ثلاثة ملاعق من الأرز أو المكرونة أو الفريك يوميا.
  8. يمكن إعطاء الطفل قطعة من البطاطا الحلوة أو البطاطس على وجبة العشاء، كما يمكن إعطاؤه قطعة من الخبز البلدي مع وجبة الإفطار.
  9. يمكن تقديم بعض المكسرات المطحونة والفواكه المجففة أو أي من الأطعمة التي يمكن تناولها بين الوجبات للطفل على مدار اليوم.

نصائح للأم عند إطعام الطفل

بعد أن تكون الأم قد عرفت الطريقة التي ستطعم بها طفلها خلال العامين الأولين من عمره، قد تقابلها بعض العقبات بسبب أخطاء منها أو مشاكل عند الطفل. وفيما يلي نقدم لك بعض النصائح التي تساعدك على تخطي هذه المرحلة بسلام:

  1. لابد من تنظيم نوم الطفل حتى ينتظم في تناول طعامه؛ فلو كان طيلة النهار يشعر بالنعاس مثلا فلن تكون له شهية لتناول الطعام بشكل طبيعي.
  2. عند رفض الطفل نوع من الطعام لابد من المحاولة معه عشرة مرات أو يزيد، كما يمكن التغيير من طريقة التحضير وإضفاء بعض اللمسات التي تساعده على تقبل الطعام.
  3. ابتعدي عن إطعام الطفل طوال اليوم بالأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات، فهكذا سيعتاد عليها ولن تكون له قابلية لتناول الطعام الصحي الذي يحتاجه.
  4. نوعي في الغذاء الذي تقدمية لطفلك قدر الإمكان، حتى يتذوق أنواع كثيرة من الطعام ويعتاد عليها فيما بعد.
  5. لابد من متابعة وزن الطفل وطوله خلال السنوات الأولى من عمره حتى تكتشفي أي قصور في نظامه الغذائي في وقت مبكر.
  6. لا تضغطي على طفلك وتجبريه على تناول الطعام بتاتا، حتى لا تخلقي علاقة غير جيدة بينه وبين الطعام قد تدوم معه مدى الحياة وتسبب له الكثير من مشاكل التغذية.
  7. في حال كان الطفل يتناول القدر الكافي من الغذاء ولديه مشكلة في التمثيل الغذائي تتسبب في نحافته فلابد من زيادة كميات الطعام التي يتناولها.

ولا أظن أن الانتظام في إطعام الطفل واتباع المنهج السليم في ذلك سيكون مصاحبا له الكثير من مشكلات تغذية الطفل. بل عليك أن تعرفي أن جهدك الذي تبذلينه مع طفلك لن يضيع سدى. نعم قد تكون هناك بعض المتاعب في بداية الأمر، ولكن بمرور الوقت ستجدي أن إطعام الطفل لا يمثل لك أي مشكلة ولا تحملين همه على الإطلاق.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق