حاسبة طول الطفل : اعرفي طول الطفل المتوقع في المستقبل


لا تدعي الفضول يقتلك والخوف يستبد بك حول طول طفلك المستقبلي. بإمكانك استخدام حاسبة طول الطفل التي نقدمها لك لتعرفي من خلالها الطول المتوقع له. وما عليك سوى إدخال بعض المعلومات بدقة، ثم قراءة النتيجة؛ ومن ثم مقارنتها بالواقع.

حاسبة توقع طول الطفل : كم سيبلغ طول طفلك في المستقبل؟

فتاة
صبي

سنوات

سم

كلغ

سم

سم


تستخدم هذه الحاسبة من عمر 4 سنوات وحتى 17 سنة


من الأمور الطبيعية للغاية أن يثير الأبوين الفضول حول طول الطفل في المستقبل؛ فهذا أمر يبدو وكأنه لا يمكن إثباته قبل وقوعه. والحقيقة أن طول الطفل يتحدد بناء على الكثير من العوامل؛ وبعض هذه العوامل نستطيع التحكم فيها، في حين أن البعض الآخر يعتبر خارجا عن إرادة الأم والأب. وبناء على جميع هذه العوامل، يقدم لكم الموقع حاسبة إلكترونية تعمل على حساب طول الطفل المتوقع مستقبلا. ونقدم لكم خلال السطور القادمة أهم الأمور التي تخص طول الطفل؛ إضافة إلى طريقة استخدام الحاسبة.

العوامل التي تؤثر على طول الطفل

هناك العديد من العوامل التي لها تأثيرها على طول الطفل. وأهم هذه العوامل هي الجينات؛ حيث تنتقل الصفات الجينية من الأب والأم إلى طفلهما خلال فترة الحمل. ويعتبر التأثير الجيني هو العامل الأكبر من بين العوامل الأخرى التي تشمل نظام التغذية وممارسة التمارين الرياضية منذ سن صغيرة والحالة الصحية للطفل ونوعه، ذكرا أم أنثى، والحالة الصحية للأم وقت الحمل والنظام الغذائي الذي تتبعه وقت الرضاعة الطبيعية وغيرها. وقد أثبتت الدراسات أن من بين كل هذه العوامل يعتبر التأثير الجيني ونوع الطفل لهما التأثير الأكبر على طوله في المستقبل؛ حيث أنهما يؤثرا بنسبة 70%، بينما تتولى النسبة الأخرى التي لا تتجاوز 30% جميع العوامل الأخرى التي ذكرناها.

وهناك بعض العوامل التي لها تأثيرها السلبي على الحالة الجسمانية للطفل بشكل عام، وعلى طول جسمه على وجه الخصوص؛ ومنها إصابة الطفل بالأمراض بأشكالها المختلفة، سواء كانت أمراض يسهل التعافي منها أم كانت أمراض مزمنة، وتناول الطفل لكميات كبيرة من المضادات الحيوية دون الحاجة الملحة إلى ذلك. وعلى كل أم وأب أن يعلما أن المضادات الحيوية قد اكتشفت أساسا لمحاربة البكتيريا الضارة؛ وعليه، فإنه ليس من المنطقي إعطاء الطفل المضادات الحيوية بداع وبدون داع؛ فقد يؤدي ذلك إلى قتل البكتيريا النافعة وإضعاف الجهاز المناعي وغير ذلك من المضاعفات.

متى يكتسب الطفل الطول؟

يبدأ نمو الطفل بالكامل منذ مولده. وفي سن الطفولة يزداد طول الطفل بشكل كبير؛ ويحدث الشيء نفسه في الفترة التي يبدأ فيها الطفل المشي والحركة. ومع دخول مرحلة الطفولة المتأخرة التي تسبق مرحلة المراهقة يبدأ معدل طول الطفل في الانخفاض والثبات في بعض الأحيان. وبمجرد بلوغ الطفل مرحلة المراهقة يبدأ طول الطفل في الزيادة مجددا حتى يصل إلى ذروته في هذه المرحلة التي تنتهي في سن الخامسة عشر عند الفتيات، وعند الصبيان تنتهي في سن الثامنة عشر.

متابعة نمو طول الطفل

لابد وان يقوم الأبوين بمتابعة نمو طفلهما؛ حتى يتعاملا مع أي مشكلة يلاحظانها قبل فوات الأوان. ونقدم لكم الزيادة الطبيعية في طول الطفل خلال السنوات الأولى من عمره. منذ ميلاد الطفل وحتى يتم عمره الأول، من المفترض أن يزداد طوله بنحو 25 سم تقريبا؛ وبعد تمام عمر الطفل الثاني، يفترض أن يزيد حوالي 13 سم في الطول؛ ومن السنة الثانية للسنة الثالثة، يزداد طول الطفل حوالي 9 سم. ومعظم الأطفال يتضاعف طولهم منذ وقت الولادة وحتى بلوغ العام الرابع من عمرهم. ومن السنة الثالثة حتى مرحلة البلوغ يزداد طول الطفل حوالي 5 سم. وفي مرحلة البلوغ عادة ما يتزايد طول الطفل بشكل ملحوظ؛ مع اختلاف الأمر من طفل إلى آخر.

معدل نمو الطفلعمر الطفل
25 سنتيمتر تقريبًا كل عام0 إلى 12 شهر
13 سنتيمتر تقريبًا كل عامسنة إلى سنتين
9 سنتيمتر تقريبًا كل عام، معظم الأطفال يتضاعف طولهم عند الولادة بالوصول إلى عمر 4 سنواتسنتين إلى 3 سنوات
5 سنتيمتر تقريبًا كل عام، وبعد البلوغ يزيد الطول بسرعة لكن المعدل يختلف من طفل إلى آخر3 سنوات إلى سن البلوغ

ولمعرفة طول الطفل، عليك بإيقافه في وضع مستقيم على أرضية مستوية، مع استناد ظهره للحائط؛ بحيث تلامس مؤخرة رأسه وكتفيه وأردافه وكعب قدمه الحائط. قومي بوضع علامة على الحائط مع مقدمة رأسه تحددين بها طول الطفل. بعدها اطلبي من طفلك أن يترك المكان ليتسنى لك قياس المسافة التي تفصل الأرضية عن العلامة التي قمت بوضعها؛ والتي تعرفين من خلالها طول الطفل بشكل دقيق.

كيف تعمل حاسبة طول الطفل؟

تعمل هذه الحاسبة استنادا إلى الطريقة التي ابتكرها كلا من دكتور خميس ودكتور روش بعد الكثير من الأبحاث التي قاما بها. وتستخدم هذه الحاسبة من عمر 4 سنوات وحتى 17 سنة. وتعطي هذه الحاسبة نتائجها بناء على عدة عوامل؛ والتي تشمل النوع ومتوسط طول كلا من الأب والأم وطول الطفل ووزنه الحالي والعمر الهيكلي له. ويتم معرفة العمر الهيكلي للطفل عن طريق عمل أشعة على اليد اليسرى والرسغ الأيسر. وبعد ثبوت عدم صحة بعض النظريات التي تقوم عليها هذه النظرية، ومنها أن الطفل يتضاعف طوله مع بلوغه عامه الثاني، تم إدخال بعض التعديلات عليها. وتعطي الحاسبة نتائجها بناء على أن الطفل سليم ومعافى صحيا؛ أما الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية، فلن تتطابق النتائج مع واقعهم.

كيفية استخدام حاسبة طول الطفل

تعمل الحاسبة على توقع طول الطفل بناء على بعض المعلومات التي تشمل النوع والوزن والطول الحالي للطفل وطول كلا من الأم والأب وعمر الطفل. ولاستخدام حاسبة طول الطفل عليك فقط الضغط على الأيقونة التي تظهر أمامك، وستنقلك إلى الصفحة التي ستقومين بإدخال هذه المعلومات عليها. بعد إدخال المعلومات المطلوبة قومي بالضغط على الأيقونة المكتوب عليها “توقع الطول”، وستظهر لك النتيجة طول الأم والأب المتوقع، إضافة إلى طول الطفل المتوقع. واعلمي أن هذه الحاسبة دقيقة بنسبة 90%؛ وهذا يعني أن طول طفلك المستقبلي قد يخالف النتيجة التي تظهر لك قليلا. وما يفيد في استخدام حاسبة طول الطفل في سن مبكر هو استشارة الطبيب أو البحث عن العلاج المبكر أو تغيير طبيعة الغذاء أو البدء في عمل تمارين رياضية في حال كانت هناك توقعات أن يكون هناك مشكلة ما في طول الطفل مستقبلا.

أكثر الأسئلة شيوعا في هذا الموضوع

ما هي العوامل التي تحدد طول الطفل المستقبلي؟

ليست الجينات والنوع هما المحدد الرئيسي لطول الطفل في المستقبل، وإنما هناك بعض العوامل الخارجية التي لها دور في ذلك. ومن هذه العوامل التغذية الخاصة بالأم وقت الحمل والرضاعة وأسلوب تغذية الطفل في السنوات الأولى من حياته وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على نمو جسم الطفل وكون الطفل بصحة جيدة منذ وقت الولادة.

هل هناك من طرق أخرى لقياس طول الطفل؟

إن مسألة التخمين في طول الطفل المستقبلي لا تعطي بالضرورة نتيجة دقيقة بنسبة مائة في المائة. وهناك طرق أخرى غير هذه الطريقة تعتمد على طول الأبوين في التنبؤ بطول طفلهما المستقبلي، ثم زيادة 13 سم للولد وطرح 13 سم للفتاة، ومن ثم قسمة النتيجة على 2. وتستخدم هذه الطريقة للأطفال تحت سن الرابعة. كذلك هناك الطريقة التي تعتمد على عمر العظام؛ والتي تعتبر أكثر هذه الطرق دقة في النتائج. وتقوم هذه النظرية على عمل أشعة على اليد اليسرى وأصابعها ورسغها.

ما مدى دقة حاسبات طول الطفل؟

تقوم هذه الحاسبات أساسا على التوقع والتخمين. وهناك الكثير من العوامل التي تجعل طول الطفل يخالف المتوقع. وتعتبر الحاسبات التي تعتمد على الصفات الجينية وطول الأبوين وصحة الطفل أكثرها دقة. والفيصل في هذا الأمر هو إعطاء الطفل الاهتمام الكافي خلال وقت الحمل والرضاعة والطفولة؛ فبذل أي مجهود من الأم والأب خلال هذه الفترة له ثماره الطيبة عليهما وعلى الطفل في المستقبل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق