صحة الحامل

السونار المهبلي : كيف يمكن الاستفادة منه في الحمل؟

سواء سبق لك الكشف باستخدام السونار المهبلي أم لا، فالأفضل معرفة أهم الأمور المتعلقة به؛ فكونه من أدوات الكشف الحديثة الهامة للغاية، لا أعتقد أن هناك من لم ولن تجربه. والعلم قبل التجربة يجعلها أيسر بكثير على كل من المريضة والطبيب.


السونار المهبلي هو أحد أدوات الفحص النسائي الذي أصبح يستخدم في جميع العيادات والمستشفيات تقريبا. ويستخدم للكشف على منطقة الحوض وأعضاء الحمل للأنثى بجميع أجزائه، وهي المهبل وعنق الرحم والرحم والمبيضين وقناتي فالوب. ويمر عن طريق فتحة المهبل. ولهذا السبب يسمى بالسونار المهبلي. ويتميز السونار المهبلي عن السونار العادي الذي يتم من أعلى البطن بقدرته على كشف الصورة بوضوح أكثر. وعلى الرغم من أن الكثيرات تم الكشف عليهن باستخدام السونار المهبلي ، لا زالت المعلومات عنه قليلة إلى حد ما، ولا زال هناك ذلك الخوف الذي لا يزول منه. ومن خلال سطور هذا المقال نقدم أهم ما يتعلق بالكشف باستخدام السونار المهبلي وكيفية استخدامه ومدى فاعليته، فتابعي القراءة.

كيفية الكشف باستخدام السونار المهبلي ؟

لأن الكثيرات يشعرن ببعض الخوف، بل والصدمة، عند قيام الطبيب بالكشف بالسونار ، يفضل معرفة كيف يكون ذلك الكشف، حتى تكوني مهيأة له. وعند ذلك الكشف يطلب الطبيب نزع الملابس بداية من الخصر والاستلقاء على الظهر مع ثني الركبتين. ويقوم بعض الأطباء بربط القدمين خلال عمل الفحص. يقوم الطبيب بإدخال المسبار الذي يستخدم في الكشف، وهي آلة تأخذ شكلا طوليا مدببا، في المهبل. ولتسهيل هذه العملية والوقاية من انتقال الأمراض والعدوى من امرأة لأخرى يقوم الطبيب بوضع واق ذكري أو غطاء من النايلون وفوقه جيل مخصص للسونار المهبلي. يبعث المسبار بموجات صوتية تقوم بنقل صورة من الأعضاء الداخلية تظهر على الشاشة الموجودة أمام ناظري الطبيب، الذي يقوم بتحريك المسبار وتوجيهه إلى الأماكن التي يود الكشف عليها. ويمكن للمسبار إعطاء صورة كاملة لجميع أعضاء الحوض. وعند الكشف باستخدام السونار المهبلي يفضل أن تكون مثانة المرأة فارغة أو نصف فارغة، كما أنه ف بعض الحالات يحتاج الكشف إلى مثانة ممتلئة، على حسب الحالة والصورة التي يريدها الطبيب.

متى يستخدم السونار ؟

ليست كل الحالات التي تدخل عيادة طب النساء والتوليد تحتاج للكشف باستخدام السونار المهبلي ، وإنما هو يستخدم في بعض الحالات التي سنوردها فيما يلي:

  1. وجود أورام ليفية أو تكيسات أو أكياس شوكولاتة بأي جزء من أعضاء الحمل.
  2. وجود مشاكل مهبلية ينتج عنها الشعور بالألم أو وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  3. وجود نزيف دموي في فترة الطمث أو غيره.
  4. الكشف عن سبب العقم في بعض الحالات.
  5. معرفة اتساع عنق الرحم قيل القيام بعمل عمليات الربط.
  6. عد تركيب اللولب قد يستخدم لمعرفة المكان المناسب له.
  7. حدوث حمل خارج الرحم.
  8. وجود آلام غير معروفة السبب في منطقة الحوض.
  9. وجود حمل طبيعي.

السونار المهبلي للحامل

ذكرنا في الفقرة السابقة أن السونار المهبلي يستخدم للحامل. وعادة ما يتم ذلك في بداية الحمل ليطمئن الطبيب على أن كل شيء على ما يرام أو يكتشف وجود أي مشكلة قد تؤثر على الحمل، ليتم التعامل معها في وقت مبكر. وهناك الكثير من الأقاويل حول خطورة السونار المهبلي على الجنين في وقت الحمل، إلا أنه في الواقع يعتبر آمنا إلى أبعد حد، وهو، على عكس ذلك، قد يجنب الجنين بعض المشاكل.

السونار المهبلي لمتابعة التبويض

بناء على ما تم ذكره، فإن السونار المهبلي يستخدم للكشف عن جميع أعضاء الحوض، بما فيها أعضاء الحمل بالكامل. وأحد أهم هذه الأعضاء هما المبيضين. ومن السهل الكشف عن التبويض ومتابعته من خلال السونار المهبلي . وهو يعطي صورة أكثر وضوحا من سونار البطن العادي.

السونار المهبلي مؤلم؟

لا يسبب السونار المهبلي ألما للمرأة. وهناك بعض السيدات يشعرن بشيء من الانزعاج بسبب الشعور بالضغط الذي يسببه المسبار. كما أن شدة الخوف والقلق منه تتسبب في حدوث تشنج مهبلي وانغلاق لعنق الرحم قد يسبب بعض الألم في لحظة الإدخال. ولا داعي للخوف من هذا النوع من السونار، فالجزء الذي يدخل في المهبل يكون صغيرا للغاية، بحيث لا يتجاوز حجمه 2 إلى 3 بوصة، ولا يمكنه أن يحدث الألم أو الأذى بحال من الأحوال. وهناك بعض الحالات القليلة التي قد تشعر ببعض الألم عند استخدام السونار المهبلي، مثل النساء ذوات المهبل الضيق واللاتي يعانين من التهابات مهبلية أو زوائد بالمهبل أو عنق الرحم.

الخوف من السونار

لا داعي للخوف من السونار على الإطلاق. فهو من ناحية لا يسبب الشعور بالألم ولا حدوث أي مشكلات صحية للمرأة، ومن ناحية أخرى لا يشكل أي خطورة على صحتها، كما هو الحال في الأشعة السينية مثلا. ولأن السونار يعتبر آمنا، فهو يستخدم في حالات الحمل ولا يوجد ما يشكل خطورة به على الحامل أو الجنين. وفي حال حدث نزيف مهبلي بعد الفحص، فإن السبب غالبا يكون وجود تجمعات دموية بالمهبل، ولا علاقة للسونار بهذا الأمر.

هذه هي أهم الأمور المتعلقة بـ السونار المهبلى . وأود التأكيد في النهاية على أنه لا يسبب الأذى أو الألم، حيث أن هذه النقطة تشعر الكثيرات بالقلق منه.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق