تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الحمية والنظام الغذائي » كيف تمنع نفسك عن نهم تناول الطعام ؟

كيف تمنع نفسك عن نهم تناول الطعام ؟

نهم تناول الطعام يدفع الإنسان نحو الاكتئاب نتيجة زيادة الوزن التي تلحق به ما يزيد حالته سوء لكن هناك بعض الخطوات البسيطة التي تُساعد على التخلص منه.

نهم تناول الطعام

نهم تناول الطعام حالة نفسية تُصيب أغلبنا نتيجة الشعور بالملل أو الحزن، وفي أغلب الأحيان تُرافقنا ولا نستطيع التخلص منها بسهولة، المزعج في الأمر ليس كم الطعام الذي نتناوله في هذه الحالة، بل نوعه وعدد السعرات الحرارية والوزن الذي نكتسبه جراء ذلك، بالتالي تزداد حالتنا النفسية سوء ويزداد معها نهمنها لتناول الطعام! إذاً الأمر أشبه بدائرة مفرغة لن تخرج منها إلا إذا أردت ذلك وسعيت إليه بمنتهى الصدق، في هذا المقال سنقدم إليك أهم النصائح التي تُساعدك أن تتغلب على عادتك بمنتهى السهولة.

كيف تناول الطعام؟

إبدأ بخطوات بسيطة

لا تضغط على نفسك للتوقف عن تناول أي شيء مهما كان، بل خذ الأمر بروية قليلاً كي تستطيع الاستمرار عليه، مثلاً لو أردت التوقف عن تناول الشوكولاته، فضع هدفاً لنفسك أن تمتنع عن تناولها ليوم كامل، ثم يومين متواصلين ثم ثلاث ..إلخ، وسجل نجاحك كل مرة كي يكون حافزاً لك على الاستمرار والتحمل في المرات القادمة.

تجنب إحضار الطعام إلى المنزل!!

قد يكون هذا الأمر صعباً لو كنت تعيش مع والديك أو أي شخص آخر، ليس من المنطقي أن تتحكم في مشترياتهم، لكن على الأقل تحدث معهم وأطلب منهم إبعاد هذه المأكولات عن متناول يدك، إذا كان أحدهم يرغب في تناول الشوكولاته أو الأطعمة السريعة فليتناولها في غرفته بعيداً عنك، أما بالنسبة لك تجنب الخروج بأموال زائدة عن حاجتك كي لا تُعطي نفسك فرصة شراء أي شيء منها حتى لو إردت.

أبعد الطعام عن متناول يدك

كلما كان الطعام بعيداً عنك كلما قلت رغبتك في تناوله، لا تضع أي أطعمة سريعة أو معلبات أو اي شيء غير صحي في غرفتك، بل ضعها في مكان صعب الوصول إليه ويتطلب الكثير من المجهود كي تُفكر كثيراً قبل أن تتوجه لإحضاره.

فكر في الجوانب السيئة لنهم الطعام

رغبتك الملحة في الإقلاع عن تناول الطعام بنهم تنبع من توابعه السيئة على حياتك وصحتك، أعد قائمة بهذه الأسباب والمساوئ وضعها أمامك دائماً، علقها على مكتبك أو بالقرب من الثلاجة ..إلخ، بهذه الطريقة ستُفكر ألف مرة قبل أن تتجه لتناول وجبة غير صحية.

ضع قائمة بفوائد الانقطاع عن تناول الطعام الضار

إن وضعت قائمة بمساوئ تناول الطعام فقط، فقد تُصاب برهاب من الطعام عموماً وتدخل في حالة مرضية! وهذا ما لا نسعى إليه بالتأكيد، لذلك ضع قائمة اخرى بالأهداف والإيجابيات التي ستحصل عليها من تعديل عاداتك الغذائية وتناول طعام صحي، ضع هذه القائمة بجوار الأخرى لتُعطيك دافع أكبر.

لا تتسوق أثناء شعورك بالجوع

عندما يشعر الإنسان بالجوع يظن أن بإمكانه تناول طعام يكفي مدينة كاملة، فيذهب لشراء أشياء لا يحتاجها، وأغلبها يكون أطعمة غير صحية، لذلك تجنب الذهاب للسوق أثناء شعورك بالجوع مهما حدث، وضع قائمة مسبقة بالأشياء التي تحتاجها واجبر نفسك على الالتزام بها.

ابحث عن بدائل للأطعمة التي تُحبها

بدل أن تتناول أطعمة مليئة بالدهون والسكريات إبحث عن بدائل صحية تسد شعورك بالجوع وتوفر لك الطعم الذي تُريده، على سبيل المثال جرب تناول العلكة الخالية من السكر بدل الحلوى، أيضاً احمل معك تفاحة أو بعض الجزر في حقيبتك لتناولها عند شعورك بالجوع، فهذه الأطعمة غنية بالألياف وتُعطيك إحساس بالشبع مدة طويلة إضافة لطعمها الجيد.

أكثر من شرب المياه

شرب كميات كافية من المياه يومياً سيُعطيك إحساس بالشبع مدة طويلة، وسيقيك أيضاً من الجوع الوهمي، فأغلب الأحيان يكون شعورك بالجوع دليل على حاجتك للمياه، لذلك أول ما عليك فعله في هذه الحالة هو شرب كوبين من الماء والانتظار لربع ساعة على الأقل لو ما زلت تشعر بالجوع إذا تناول بعض الطعام.

احرص على تناول الفطور كل صباح

تناول فطور صحي من الخطوات الهامة جداً لتقليل كمية الطعام التي تتناولها على مدار اليوم، لذلك إحرص على اختيار فطورك بحرص، وأكثر من تناول الألياف والبروتينات والحبوب الكاملة لأنها تُعطي إحساس بالشبع مدة أطول، توقف تماماً عن تناول السكريات والنشويات المصنعة قدر استطاعتك لأنها ترفع نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ، ثم تنخفض بشكل مفاجئ أيضاً ما يُعطيك إحساس شديد بالجوع ورغبة عارمة في تناول الطعام خاصة الحلوى والسكريات لتعويض هذه الفجوة.

اكتب مذكراتك يومياً

احرص على تتبع تقدمك وتسجيل كافة الخطوات التي التزمت بها على مدار اليوم، وحلل أيضاً الخطوات التي لم تستطع الالتزام بها وأسباب ذلك، كي تتمكن من تخطيها في الأيام القادمة، لا تدع شيئاً يشتتك عن الوصول لهدفك.

ابحث عن هواية جديدة!

الفراغ والملل من أهم الأسباب التي تدفع الإنسان لتناول الطعام بشغف، لذلك حاول أن تشغل نفسك في أي شيء آخر كقراءة كتاب، أو اللعب مع حيوانك الأليف ..إلخ.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

18 − أربعة =