تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » كيف تخطط لمستقبلك، وكيف تحدد اهدافك لتصل الى النجاح ؟

كيف تخطط لمستقبلك، وكيف تحدد اهدافك لتصل الى النجاح ؟

الهدف في الحياة هو ارادة الوصول فيما ترغب وتطمح والنجاح فيما تفعل. كيف تحدد اهدافك اذا لتصل الى النجاح الذي تصبو اليه وكيف كيف تخطط لمستقبلك وتتهيأ له ؟

كيف تخطط لمستقبلك وكيف تحدد اهدافك لتصل الى النجاح

هذا السؤال له جوابان، جواب يأتيك ببساطة على لسان البعض ،فيقنعك، واخر يترك الحيرة في نفسك ونفس الشخص المسؤول، ويترك العديد من التساؤلات، ومع اهمية هذا السؤال في حياتنا، قد يتجاهله البعض، وقد لا ينتبه له البعض ويتركه، ويترك السنين معه، حتى يفيق على صدمة، اين هو ؟ واين أفنى سنوات حياته؟. ولكن هل للاهداف عمر معين ؟، وهل تبدأ بسن وتنتهي بسن ؟، هناك مقولة وحكمة مشهو رة ( ان تبدأ متأخرا، خيرا من الا تبدأ ابدا)، اذا ليفكر كل انسان في عمره بقية لعمل، ولهدف، فكم من الاخبار عن مسن انهى شهادة الجامعة وهو في الثمانين، ما الذي دقع هذا المسن الى القيام بذلك، ولماذا كان يبتسم ابتسامة المنتصر وهو يحملها بساعده، اذا كيف نبدأ ؟ وكيف نحدد اهدافنا، وكيف نخطط لها، لنبدأ من الان .

 

كيف تخطط لمستقبلك، وكيف تحدد اهدافك ؟ ..

ما هو الهدف :

عند محاولتي البحث في هذا المصطلح وجدت العديد من الاجابات، كل يبحثها من وجهة نظره، فمنهم من يقيسه من ناحية دينية، والاخر من ناحية علمية، وبرأيي الشخصي، ان الهدف في الحياة هو ارادة الوصول فيما ترغب وتطمح والنجاح فيما تفعل .

1. دراسة شخصيتك : من أساسيات البحث عن هدف في حياتك ان تعرف من انت، ما جوانب شخصيتك، ما هي نقاط القوة والضعف عندك، امسك ورقة وقلم، واكتب نقاط قوتك وضعفك بكل امانة، او اذكر الصفات الانسانية، واشر نحوها ايجابيا ام سلبيا، فهل انت سريع الغضب ؟ هل تملك الرغبة في المزيد من العلم . هل تستطيع العمل مع الاخرين أم تفضله لوحدك ؟

2. إعمل على ايجاد اهداف تتلائم ونقاط قوتك : اي ان تختار ما هو قريب لشخصيتك، فإذا كنت تملك موهبة وعبقرية في الرياضيات، يمكنك ان تحدد هدفا في ان تصبح محاسبا او مهندسا، وبذات الوقت اعمل على تقوية نقاط ضعفك، ليس من المفيد ان تترك ما هو سلبي بجانبك . فأما ان تتخلص منه او تحوله الى نقطة ايجابية، حاول ان تقرأ، وان تتعلم في هذا الخصوص .

3. تعرف على طبيعة الهدف : ما هو الهدف الذي تصبو اليه، ما هو ، وهل يمكن تحقيقه ؟ فإذا كان هدفك الاعمال الخيرية، فعليك الانتساب الى الجمعيات التي تقدم هذه الخدمة، وعليك الا تضيع وقتك بما لا يمكن تحقيقه (واعني بما يعد من المستحيلات ) ،الا ان كان الامر وقتيا وومؤقتا ولكن يمكن تحقيقه لاحقا، وفكر في العوائق التي تمنعك عن هدفك، وسبل التخلص منها .

4. لا تكثر من الاهداف : وأقصد هنا الاهداف الرئيسية، فالعادة ان تكون هناك اهداف تساعد الى الوصول الى ما نصبو اليه، اما اذا كانت جميع الاهداف كبيرة . فستشتت تركيزك، وتحد من معرفتك باتجاهاتك، فتارة ستذهب يمينا، وتارة شمالا، وكل ذلك سيؤدي في النهاية لضياع وقتك وجهدك .

5. تنسيق الاهداف : نسق مجموعة من الاهداف تساعدك في الوصول لهدفك الرئيسي لتساعد نفسك فيما ستصل اليه ولتشعر بإن الطريق ليس طويلا، اجعل بعض الاهداف الجانبية كدرجات السلم، تساعدك في تسلق طريقك، حتى تصل الى ما تريد، ولنضرب مثالا، اذا كان هدفك في الحياة ان تعمل في المانيا مثلا، فليكن احد الاهداف المساعدة تعلم اللغة الانكليزية، اذا كنت تطمح ان تصبح سائق سباقات، فأشترك في دورات لتطوير مهارات القيادة قبل ان تشتري السيارة .

6. ضع خطة للوصول لهدفك : انسجاما مع البنود السابقة، قم بوضع تسلسل لخطواتك، وهذا التسلسل يبنى على تصور لما ترغب به وتريده في كل فترة .

7. ضع خطط بديلة : من الواجب ان تضع خطط بديلة، بحيث ان صادفتك عوائق، لا تنهار خطتك الرئيسية من ورائها، فلا يمكنك ان تقطع طريقا من الف كم، وانت لا تملك اطارا احتياطيا في المركبة.

8. اطلع على تجارب الاخرين : من الامور المفيدة ان تقرأ عن قصص الناجحين، انها كالشاحن الذي يمدنا بالطاقة والحكمة، والتي قد تجنبنا بعض الاخطاء، لا تبخل على نفسك بأشياء موجودة وفي متناول يدك، تناولها واستفد .

9. ابدأ من الان : كن على يقين، أنك لو بقيت تقول غدا سأبدأ، فلن تبدأ ابدا، طريق الالف ميل يبدأ من اول خطوة وليس الانتظار والتأمل .

10. ابذل قصارى جهدك : لا تبقي من جهدك وطاقتك حتى تصل نهاية مشوارك، هو حلمك ينتظرك . ان تراخيت لفترة، فقد تفقده، سيكون لديك متسع كبير من الوقت لترتاح، فقط عليك الان أن تبذل ما في وسعك لاجل حلمك .

11. لا تقلد غيرك : كما ذكرنا سابقا، نعم اطلع على تجارب الاخرين واستفد منها بما يتلاءم وطبيعتك وغريزتك، ولكن لا تقلد، فلكل انسان شخصيته المنفردة عن غيره، والثوب المناسب لغيرك، قد يكون قصيرا عليك . ابحث فيما تستفيد من خبراتهم، لكن لا تقلدهم

12. راجع خططك وافكارك كل فترة : من المفيد ان تعرف اين انت، وكم قطعت، وماذا ينتظرك، فعندما ترى انك في منتصف الطريق، ستعرف انك بذلت جهدا .

13. المرونة في العمل : كن مرنا بحيث تستطيع الانتقال وبسهو لة بين اهدافك الجانبية وحذف ما تستطيع او الاضافة عليها لتصل لهدفك النهائي، ،وتقبل الفشل في مرحلة لكن لتكن يمثابة المحفز لتنجح لاحقا .

14. كن انتهازيا للفرص التي تقربك من هدفك : قد يحصل احيانا وتحصل على فرصة تختصر لك بعض المسافات، فلا تتكاسل وانتهزها، واعمل على جعلها ضمن خططك، وكما قال الاديب الروسي الكبير انطون تشيخوف :

 كم من الفرص تعرض علينا، ولكن لا نلحظها .

سأختم المقال بحكمة للكاتب الانجليزي سومرست موم :

لعله من عجائب الحياة ،إنك إذا رفضت كل ما هو دون مستوى القمة ، فإنك دائما تصل إليها .

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

1 تعليق

سبعة عشر + واحد =