تنقية المياه

معظمنا يحتاج إلى عملية تنقية المياه في المنزل بصورة ملحة؛ فسواء اعترفنا أو لم نعترف فإن المياه التي نشربها لا تخلو من بعض الملوثات من المواد الكيميائية والمطهرات والرواسب والمعادن وغير ذلك خصوصا في الدول النامية والمناطق الريفية والفقيرة، وكذلك في الدول المتقدمة نجد حوالي 80% من المياه المستخدمة في الشرب والاستهلاك الآدمي في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال تحتوي على مطهرات ومواد كيميائية مثل الكلور والكلورامين والمعادلات الحمضية والفلورايد وغيرها، وقد ثبت طبيا أن هذه المواد لها آثار صحية ضارة بما في ذلك انخفاض معدل الذكاء لدى الأطفال، ويزداد الأمر سوءًا في المناطق التي تعتمد على مياه الآبار الجوفية التي تلوثت بالأسمدة والمبيدات الكيماوية، لذلك نعرض في هذا المقال: أنواع ملوثات المياه ومخاطرها، كيف تكتشف المياه الملوثة؟ كيف يتم تنقية المياه في المنزل؟ كيف يكون تنقية المياه بالكلور؟ كيف انخفاض معدل الذكاء لدى الأطفاليتم تنقية المياه من الكلور؟ كيف يتم تنقية المياه من الأملاح في المنزل؟

أنواع ملوثات المياه ومخاطرها

لقد أصبح الحصول على المياه النقية النظيفة الخالية من الملوثات والشوائب أمرا لا يمكن تجاهله في هذا العصر، ففي البيئات الغنية يمكن شراء أنواع الفلاتر المختلفة التي تعمل على تنقية المياه ، أما في البيئات الفقيرة فيكون الأمر عسيرا إلى حد ما؛ حيث تنتشر الملوثات بأنواعها المختلفة، وتتدهور الحالة الصحية تبعا لذلك، وتنتشر الأمراض، وتتوطن الأوبئة؛ للعجز عن الحصول على المياه النقية، وقد أشارت الدراسات إلى أن تلوث المياه يقتل الآلاف من البشر سنويا، وفيما يلي أهم أنواع الملوثات التي تؤثر في المياه ومخاطرها على صحة الإنسان والكائنات الحية:

الملوثات الطبيعية

وهو التلوث الذي لا يكون ليد الإنسان دخل فيه، حيث تتغير الخصائص الطبيعية للمياه؛ فيصبح غير صالح للاستخدام الآدمي، ومن ذلك المياه المالحة في البحيرات التي تبخرت مياهها وزادت ملوحتها أو الآبار القريبة من البراكين التي تغير لونها وطعمها، وتمثل هذه الأنواع من المياه خطرا شديدا على صحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى، وبالتالي تصبح تنقية المياه الملوثة غير مجدية أو عسيرة للغاية.

الملوثات الكيميائية

وهي المواد الكيميائية السامة التي تختلط بالمياه، ومن أخطر هذه المواد السامة الرصاص والزئبق والزرنيخ وكذلك المبيدات الحشرية والأسمدة الكيماوية ومخلفات المصانع ومخلفات السفن، وإذا تمت تنقية المياه فإن أغلب تلك الملوثات الكيميائية يبقى ويتراكم في أجسام الكائنات الحية التي تعيش في تلك المياه، ثم ينتقل خطرها إلى الإنسان عند تناول اللحوم السمكية من البحار أو المياه الملوثة كيميائيا؛ فتسبب له الفشل الكلوي وأمراض السرطان وغيرها.

الملوثات العضوية

وهي من أشد الملوثات خطورة على صحة الإنسان؛ لأنها تلوث المياه بملايين الفيروسات والبكتريا الضارة للإنسان، وتكون هذه الملوثات بفعل الإنسان، وذلك من خلال مياه الصرف الصحي ومخلفات السفن والحيوانات النافقة وغيرها، وقد أثبتت الأبحاث الطبية أن الجرام الواحد من مياه الصرف الصحي يحتوي على حوالي مليون جسم بكتيري وما يقرب من عشرة ملايين فيروس، ولا يخفى ما تسببه تلك الملوثات من أمراض خطيرة على صحة الإنسان والكائنات الحية أشهرها: حمى السالمونيلا، حمى التيفود، الإسهال والنزلات المعوية، الحمى، الالتهاب الكبدي الفيروسي والوبائي، الفشل الكلوي، أمراض الجهاز العصبي، الكوليرا، الملاريا، شلل الأطفال، وغيرها.

الملوثات الإشعاعية

وهي أخطر الملوثات على الإطلاق؛ حيث أنها تصيب الإنسان بأمراض خطيرة من التشوه والعقم والسرطان بأنواعه المختلفة وغير ذلك.

كيف تكتشف المياه الملوثة؟

أحيانا يعجز الإنسان عن اكتشاف تلوث المياه التي يشرب منها، فهناك بعض المواد الملوثة لا تترك أثرا في المياه، فكيف يعرف الإنسان أنها ملوثة؟ ومتى يحتاج إل تنقية المياه من هذا التلوث؟ هناك علامات يمكنك ملاحظة تلوث المياه من خلالها في عدة أمور يجب التوقف عن استهلاك المياه فورا عند ملاحظة أحدها والاتصال بمسؤول الصحة في منطقتك لتحليل المياه والتأكد من صلاحيتها، ومن أهم تلك العلامات:

تغير خواص المياه

إذا لاحظتَ للمياه رائحة مختلفة وطعما غير طبيعي ولونا غير المعهود فهذه أمور طارئة يجب بحثها وتحليل المياه في أحد المعامل المختصة للتأكد من سلامة المياه أو معرفة سبب التغير.

قرب مصدر المياه من الملوثات

إذا كنت تعتمد على المياه الجوفية فإنك لا شك بحاجة إلى تنقية المياه وتحليلها بين الحين والآخر خاصة إذا كانت قريبة من مصادر للتلوث كالأرض الزراعية أو مياه الصرف الصحي أو مناطق النفايات وغير ذلك.

الخزانات والأنابيب القديمة

لا تنسَ أن الخزانات القديمة والأنابيب المعدنية القديمة قد تكون سببا في تلوث المياه بالمعادن السامة كالرصاص وصدأ الحديد وغير ذلك.

الأوبئة المعوية

عند انتشار الأوبئة المعوية وأمراض الجهاز الهضمي في إحدى المناطق فلا بد من التأكد من سلامة مصادر المياه قبل كل شيء.

كيف يتم تنقية المياه في المنزل؟

إن المياه النظيفة ضرورة من ضرورات الحياة اليومية للإنسان، حيث يحتاج الجسم البشري للمياه بصورة مستمرة في استخدامات مختلفة كالشرب وإعداد الطعام والاستحمام وغير ذلك، ولا بد للإنسان من شرب المياه النقية للحفاظ على طاقته وحيويته وصحته، وإذا لم تتمكن من الحصول على المياه النقية في المنطقة السكنية التي تعيش بها فهنا يمكنك الاعتماد على نفسك في تنقية المياه بنفسك في المنزل بالطرق الآتية:

الغليان

من الطرق الفعالة في تنقية المياه لأغراض الشرب والاستخدام المنزلي، وتنتشر هذه الطريقة في البلدان النامية وبعض الأحياء الفقيرة في البلدان المتقدمة خاصة عندما تكون المياه مجهولة ولا يعرف نوعيتها، وتعتمد هذه الطريقة على وضع المياه في وعاء على النار حتى تصل إلى درجة الغليان مع الاستمرار في الغليان لمدة خمس دقائق تقريبا، ثم يترك الماء المغلي ليبرد ثم يتم الشرب منه بعد ذلك واستخدامه للأغراض الأخرى، ومن المعلوم أن تنقية المياه بطريقة الغليان لا يؤثر على طعمها أو رائحتها، كما إنه لا يزيل المعادن أو مبيدات الأعشاب والرواسب التي قد توجد بالمياه، ولكن مهمة الغليان هو قتل الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض كالبكتريا والفيروسات وغير ذلك من الطحالب والكائنات الأخرى التي تموت بالحرارة.

التقطير

هو الطريقة الفيزيائية لتنقية المياه، وهو مثل الغليان تماما، ولكن في هذه الحالة يتم غليان المياه حتى تصل إلى درجة التبخير، ويتم توجيه البخار إلى وعاء آخر ليتم التكثيف واستقبال الماء المقطر النقي، وبهذه الطريقة يتم إزالة معظم الشوائب والرواسب والمعادن والمواد الكيميائية والأملاح التي كانت موجودة في الماء، ولكن لا ينصح بهذه الطريقة في تنقية المياه ؛ وذلك لأنها تزيل المعادن التي يحتاجها الجسم من المياه أيضًا، فلا ينصح بها لمياه الشرب.

تنقية المياه كيميائيًا

وتعد هذه الطريقة أكثر الطرق شيوعًا، حيث يستخدم فيها أكثر المواد المطهرة انتشارا وهي الكلور واليود، وهي مواد فعالة ومطهرة وقاتلة للبكتريا والكائنات الدقيقة الموجودة في الماء، وبالرغم من ذلك فإنه يترك رائحة كريهة وطعما غير مستساغ في الماء، ولكن يمكن إزالة الطعم والرائعة بعد المعالجة بفلتر الكربون، وينصح بترسيب المياه وتصفيتها قبل المعالجة بالكلور أو اليود.

تنقية المياه بالأشعة فوق البنفسجية

وفي هذه الطريقة يُستخدم مصباح الأشعة فوق البنفسجية لإنتاج تلك الأشعة القاتلة للجراثيم والميكروبات، ويتم تسليط هذا الضوء على المياه المراد تنقيتها، وتعد تلك الطريقة من الطرق الآمنة الموثوق بها في تنقية المياه؛ حيث إنها تقضي على حوالي 99.9% من الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض، حيث يمتص الحمض النووي للكائنات الدقيقة الأشعة فوق البنفسجية فتتغير خصائصه ويصبح غير قادر على التكاثر أو نقل الأمراض ويموت، وتكون المياه صالحة للشرب، وإذا كانت المياه تحتوي على بعض المواد الصلبة والمعادن فيجب ترسيبها وتصفيتها أو ترشيحها أولا قبل التنقية بالأشعة فوق البنفسجية.

تنقية المياه بالترشيح

من الطرق الحاسمة في تنقية المياه في المنزل، وهي من الطرق الآمنة على صحة الإنسان؛ لأنها تخلص المياه من الرواسب الصلبة والكائنات الدقيقة والروائح الكريهة كرائحة الكلور، وتُباع تلك المرشحات جاهزة للاستخدام في المنزل، كما يمكن صنعها يدويا من خلال وضع المياه في وعاء من الفخار ويوضع في إناء آخر لاستقبال المياه المرشحة.

أنظمة الترشيح بالتناضح العكسي

وتعتبر هذه المرشحات أو الفلاتر الخماسية المراحل أكثر كفاءة في تنقية المياه، وحسب المسمى فهي تعتمد في طريقة عملها على خمسة مراحل: فلترة الرواسب لإزالة المواد الصلبة والشوائب العالقة في الماء، فلتر الكربون لتصفية المياه وإزالة الكلور والرصاص ومبيدات الأعشاب والملوثات الأخرى، فلتر 1 ميكرون لإزالة الجسيمات الدقيقة فوق 1 ميكرون، الغشاء التناضحي لترشيح المياه وتجميع الكائنات الدقيقة في الغرفة الأساسية للترشيح، فلتر الكربون وهو المرشح الأخير لتحسين جودة المياه.

كيف يمكن تنقية المياه بالكلور؟

أعرف أن الكلور يُستخدم في تنظيف الملابس وصناعة المنظفات، ولكنه يُستخدم أيضًا بنسب ضئيلة في تنقية المياه وقتل الكائنات الدقيقة الضارة بها، فالكلور من المطهرات المعروفة التي يمكنها قتل أنواع عديدة من البكتريا والفيروسات والكائنات الدقيقة في المياه، وهو زهيد الثمن بالمقارنة بأنواع المطهرات الأخرى، ويجب أيضا أن يكون الكلور المستخدم خاليا من من أية إضافات كيميائية أخرى، ويضاف الكلور بمعدل ثلاث قطرات لكل لتر ماء بنسبة 1% تقريبا أو ملعقة من الكلور لكل 20 لتر ماء، ثم يتم التقليب لعدة دقائق، ثم يترك بعدها في الهواء حوالي نصف ساعة حتى يتبخر الكلور، يتم بعدها شرب الماء بأمان.

كيف يتم تنقية المياه من الكلور؟

رغم أن الكلور يقوم بتطهير المياه وتنقيتها من الكائنات الدقيقة والبكتريا الضارة إلا إنه يحتوي على بعض الجوانب السلبية منها: الرائحة الكريهة غير المقبولة في المياه، تفاعل الكلور مع بعض المواد الأخرى في المياه فينتج عن ذلك مواد أخرى ذات أضرار صحية على الإنسان والكائنات الحية (وترى الوكالة الأمريكية لحماية البيئة أن هذه المخاطر التي تسببها المياه المعالجة بالكلور أقل وطأة وحدة من الأمراض المنقولة عن طريق المياه غير المعالجة)، وتضيف الوكالة الأمريكية لحماية البيئة أن الاعتماد على شرب الماء المعالج بالكلور لفترات طويلة يؤدي إلى مشاكل صحية بالكبد والكلى والجهاز العصبي المركزي إضافة إلى خطر الإصابة بالسرطان، حيث أثبتت البحوث الأمريكية أن الكلور المستخدم في تنقية المياه للشرب يعتبر مسؤولا عن 17% من حالات سرطان المثانة، لذلك لا بد من البحث عن طرق آمنة للتخلص من الكلور بعد تنقية المياه به، ويرى الباحثون الأمريكيون أن أفضل طرق التخلص من الكلور هو الفلترة عن طريق مرشحات أو فلاتر التناضح العكسي بمراحله المختلفة، وقد ذكرنا إحداها آنفا، ومن الطرق التقليدية المفيدة في التخلص من الكلور الموجود في مياه الشرب فلترتها عن طريق الحصى، ويكون ذلك من خلال وضع قطعة من القماش القطني النظيف عند فوهة زجاجة مفتوحة من الأسفل، وفوق القماش طبقة من الرمل النظيف تليها طبقة من الحصى الناعم ثم طبقة من الحصى الخشن، ويكرر الترتيب مرة أخرى، ثم تصب المياه من أعلى، ويتم استقبالها نظيفة خالية من الكلور في إناء نظيف صالحة للشرب والاستخدام.

كيف يتم تنقية المياه من الأملاح في المنزل؟

توجد كثير من المناطق لا يمكنها الحصول على المياه العذبة للشرب والاستخدام المنزلي، ولا يتوافر لديها إلا المياه المالحة من البحر أو المياه الجوفية المالحة، ولا يخفى ما تسببه تلك المياه من خطورة على صحة الإنسان والكائنات الحية، حيث تسبب الفشل الكلوي وبعض أنواع السرطان إضافة إلى أمراض القلب والجهاز الهضمي، ومن هنا تقتضي الحاجة أن يفكر الإنسان في بعض الطرق لتحلية أو تنقية المياه من الأملاح والشوائب؛ ليتم استخدامها في الشرب أو الطهي والأعمال المنزلية الأخرى، وفيما يلي أهم طرق تحلية المياه المالحة في المنزل:

طريقة التقطير

هناك أنواع عديدة من التقطير، ولكننا نتحدث هنا عن أبسط تلك الأنواع وأيسرها من حيث التنفيذ، حيث يوضع الماء المالح في إناء ضخم مثل الغلاية متصل بأنبوب إلى إناء آخر موضوع في ماء بارد، ويتم غلي المياه المالحة الموجودة في الغلاية حتى يتبخر الماء ويتم تكثيفه عبر الأنبوب في الإناء الآخر، وبذلك نحصل على الماء النقي الخالي من الأملاح، وهذه الطريقة وإن كانت قليلة التكلفة فإنها تخلص المياه من الأملاح المفيدة والضرورية للجسم أيضا؛ لذلك لا ينصح بها إلا في حالة الضرورة القصوى، ويمكن تنفيذها بصورة أبسط من ذلك من خلال غلي المياه في إناء واسع ووضع إناء زجاجي فارغ بداخله مع تغطية الإناء الكبير بغطاء بلاستيكي ووضع حجر في وسطه ليتم تجميع البخار في وسط الإناء الفارغ، ويتم تبريد المياه بعد ذلك واستخدامها في الشرب أو الأغراض الأخرى عند الحاجة، كما يمكن استخدام أشعة الشمس في تسخين و تنقية المياه وتكثيفها للحصول على المياه النقية.

طريقة الترشيح بالتناضح العكسي

لقد بدأ استخدام تلك التقنية في تنقية المياه منذ حوالي 70 سنة، وتمر عملية تحلية المياه فيها بعدة مراحل من أهمها المرحلة الأولى التي تقوم بفلترة المياه بفلتر 5 بروبلين لإزالة الرواسب والأملاح وجميع المواد الصلبة من المياه، ويليه فلتر الكربون الذي يعمل على تنقية المياه وتصفيتها من الكلور والرصاص والمبيدات الحشرية، إلى غير ذلك من المراحل الأخرى حتى يتم تنقية المياه والحصول على الماء النقي الصالح للاستخدام الآدمي في الشرب وغيره، وهناك طرق أخرى كالفلاتر الحديثة والتقنيات المتطورة يمكن شراؤها وتركيبها في المنزل للحصول على الماء النقي، وينصح بتغيير شمع الفلاتر بين الحين والآخر للحصول على الأداء الأمثل.

إن تنقية المياه وتطهيرها أمر بالغ الأهمية؛ لأنه يضمن لك ولعائلتك الصحة الجيدة، لأن المياه الملوثة تحمل معها العديد من الأمراض الخطيرة على صحة الإنسان، فمن الضروري أن تختار الطريقة المناسبة للحصول على المياه النقية حسب الإمكانيات المتاحة في البيئة التي تعيش فيها، وإذا لم تكن متأكدا من جودة المياه المتاحة لديك أو كنت من السكان الجدد في المنطقة فعليك أن تقوم باختبار المياه قبل اللجوء إلى استخدامها، وتوجد العديد من المعامل التابعة لوزارة الصحة التي تقوم بتحليل المياه وتحديد مدى مناسبتها للاستهلاك الآدمي، وقد تناول هذا المقال: أنواع ملوثات المياه ومخاطرها، كيف تكتشف المياه الملوثة؟ كيف يتم تنقية المياه في المنزل؟ كيف يكون تنقية المياه بالكلور؟ كيف يتم تنقية المياه من الكلور؟ كيف يتم تنقية المياه من الأملاح في المنزل؟

2 تعليقات

    • مواضيعك التي تطرحها ممتازة ياريت نستطيع نسخها لنشرها باسمك في مجموعات الخاصة بالواتساب في صفخات التواصل الاجتماعية وقد حاولت النسخ ولكن لا يستجيب

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 − 9 =