تسعة
الرئيسية » رياضة ولياقة » لياقة بدنية » تمرينات التوازن : كيف تزيد قدرتك على التوازن ؟

تمرينات التوازن : كيف تزيد قدرتك على التوازن ؟

تساعدك تمرينات التوازن في اكتساب القدرة على التوازن بشكل جيد، في السطور المقبلة نعرفك على مجموعة من أهم تمرينات التوازن التي يمكنك ممارستها بنفسك في المنزل.

تمرينات التوازن

للتمرينات الرياضية دور مهم للغاية في إكساب الجسم نشاطه وحيويته وخصوصا تمرينات التوازن التي لها الدور الأكبر في زيادة قدرة الفرد على التوازن وعدم التعثر والسقوط، وكثيرا ما ينصح الخبراء الرياضيون والمدربون بتنظيم الغذاء واتباع نظام غذائي مناسب، وكذلك ينصح بعدم ممارسة الرياضة إلا بعد ساعتين أو ثلاث بعد تناول الطعام، وقد أشارت الكثير من التقارير الطبية إلى أن الكثير من الأشخاص تتحطم معنوياتهم بسبب المرض والعجز عن المشي لقضاء أبسط حوائجهم، ولا يعلمون أن الحل بسيط جدا وهو ممارسة الرياضة بصورة منتظمة؛ كما أن الشخص الذي يوازن بين الرياضة والتغذية لديه مستويات عالية من الطاقة مع قوة التحمل، وأيضا الرياضي لا يعاني غالبا من التوتر والقلق والاكتئاب بل يتمتع بروح معنوية مرتفعة؛ لذلك ينصح بالاستمرار في ممارسة الرياضة لتقوية عضلات الجسم الرئيسية مثل: (الساقين والوركين والظهر والبطن والصدر والكتفين والذراعين)، ويتناول هذا المقال أهمية تمرينات التوازن وكذلك أنواع التمرينات التي تزيد من قدرتك على التوازن.

مجموعة من تمرينات التوازن

أهمية الرياضة بصفة عامة

مما لا يخفى على كل ذي لبٍ أن ممارسة الرياضة بصفة عامة لها كثير من الفوائد التي تعود على الفرد والمجتمع، فالرياضة تحافظ على وزن الإنسان من خلال اتباع نظام غذائي محدد وحرق السعرات الحرارية الزائدة أثناء ممارسة الرياضة، كما أنها ترفع معدل ضربات القلب وتقوي عضلاته؛ وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتحد من مرض السكري ولها دور كبير في تقليل الإصابة بالسرطان خصوصا القولون والثدي، ومن فوائدها تقوية العظام والعضلات والمفاصل وكذلك الحفاظ على الصحة العقلية مع تقليل الإصابة بالاكتئاب أو التوتر والقلق، وقد أثبتت الأبحاث أن الرياضيين أطول عمرا وأقل عرضة للإصابة بأمراض الشيخوخة.

أهمية تمرينات التوازن خاصة

تمثل تمرينات التوازن أهمية كبيرة لدى جميع الرياضيين بصفة عامة وتزداد أهميتها لدى كبار السن بصفة خاصة؛ لأن كبار السن أكثر الناس عرضة للتعثر والسقوط وعدم القدرة على السيطرة على أعضائهم أثناء السير والمشي أو صعود السلم؛ فمن هنا كانت أهمية تمرينات التوازن التي تحسن قدرة الإنسان وخاصة كبار السن للقيام بأنشطة الحياة اليومية بصورة طبيعية كالتسوق أو اللعب مع الأحفاد أو صعود الدرج أو غير ذلك، وقد يكون تعثر كبار السن ناتج عن ضعف البصر أو ضعف عضلات الوركين والساقين مما يجعله عاجزا عن المشي بصورة جيدة أو الوقوف لمدة طويلة، وممارسة تمرينات التوازن المختلفة تحقق تلك الأهداف وتوفر الصحة الجيدة لكبار السن بل تجعلهم يعيشون حياة بدون مشاكل صحية غالبا.

الطريق السليم لتحقيق التوازن في المنزل

إذا كنت من كبار السن وتعاني من فقد التوازن أو التعثر أو السقوط كثيرا فمع تقدم السن يختل التوازن الطبيعي، ولا تنس أن ذلك راجع إلى الإهمال والكسل؛ لذلك عليك أولا مراجعة الطبيب المختص إذا كان فقد التوازن لديك بسبب دوار أو التهابات في الأذن الوسطى أو بسبب تعاطي المخدرات والكحوليات، وبعد ذلك احرص على ممارسة بعض التمارين التي من شأنها حفظ التوازن، وإذا كنت تتناول أي أنواع من الأدوية بصورة مستمرة فعليك مراجعة طبيبك الخاص لمعرفة آثارها الجانبية ومدى تأثيرها على توازنك أو ضعف عضلاتك.

أدوات منزلية لابد منها لتحقيق التوازن

الكرسي المتنقل

وهو وسيلة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها بالنسبة لكبار السن في المكان الذي يتواجدون فيه؛ ليوفر لهم الراحة حتى عند ممارسة تمرينات التوازن ليمكنهم الاعتماد عليه والاستناد إليه أثناء أداء التمارين.

الحذاء الرياضي

ينصح دائما لكبار السن الذين يعانون من فقد التوازن بارتداء حذاء رياضي سلس ومستوي بدون كعب عالٍ؛ ليسهل عليه الحركة دون تعثر.

المشي إلى حاجز

إذا كنت من كبار السن أو إذا كان لديك شخص في المنزل من كبار السن فعليك تدريبه وتعويده على السير منفردا حتى ولو كان مستندا إلى سور حديقة المنزل، وإذا لم يتوافر ذلك فليكن داخل المطبخ مستندا إلى المطبخ الخشبي أو الرخامي حتى ولو خطواتٍ قليلة ولكن قيمتها كبيرة، بل يمكنك ربط حبل أو شريط داخل الصالة ليمسك به ويمشي قليلا للأمام وللخلف حتى يتعود على تمرينات التوازن .المعصم

إذا مارس كبير السن عددا كبيرا من التمرينات الرياضية فسوف تؤثر سلبيا على يده وبالتالي فيمكنه لبس معصم في يده أو ساقه لتخفيف الآلام.

عزيمتك

العزيمة والإرادة هي أهم ما يحتاجه كبار السن للتغلب على مشاكل الشيخوخة وفقدان التوازن؛ فلابد أن يثق في نفسه وفي قدرته على التغلب على تلك المشاكل، وعليه أن يتذكر دائما أنه يستطيع، ونحن نعرف بل على يقين أنه يستطيع.

أهم التمرينات التي تزيد قدرتك على التوازن

1- التوازن على رجل واحدة

ويعتبر هذا التمرين هو البداية لمن يعانون من نقص القدرة على التوازن بشكل جيد، وعليك أن تحتفظ بكرسي في متناول يدك لتستند إليه عند الحاجة لتجنب السقوط، حيث تبدأ بالوقوف على قدم واحدة مع توجيه ركبة القدم الأخرى إلى الأمام أو الجانب مع إبقاء العينين مفتوحتين أو مغلقتين ثم التبديل بين القدمين لكل قدم أربع مرات، ويعتبر هذا التمرين من أبسط تمرينات التوازن .

2- أرجحة الساق

وذلك يكون بالوقوف على الرجل اليمنى ورفع الساق اليسرى مع أرجحتها للأمام والخلف ولمس الأرض عند التمايل جانبا لتحقيق التوازن ثم التبديل بين الساقين لعدة مرات.

3- أصابع القدم

تلعب أصابع القدمين دورا بارزا في تحقيق التوازن عند الإنسان؛ لذلك عليك استخدام أصابعك عارية في التقاط الأشياء الصغيرة مثل لعب الأطفال والأقمشة وقطع الرخام وغير ذلك، وعليك تكرار ذلك لكل قدم 5: 10 مرات يوميا، كما يمكنك أيضا أثناء النوم على ظهرك كتابة كل حرف من الحروف الأبجدية في الهواء بقدمك والتبديل مع الأخرى.

4- أطراف الأصابع والكعبين

من تمرينات التوازن المفيدة جدا في تحقيق التوازن المشي على أطراف الأصابع مع الاستناد إلى جدار أو كرسي، وكذلك المشي على الكعبين لمسافة لا تقل عن عشر خطوات ولا تزيد عن عشرين خطوة مرة للأمام وأخرى للخلف.

5- رفع الركبة

ارفع ركبتك لأعلى نقطة تستطيع الوصول إليها ثم أنزلها كأنك تخطو للأمام، ثم ارفع الركبة الأخرى بنفس الطريقة، امشِ بضع خطوات ثم قم بعكس الاتجاه.

6- تمديد الساقين

بعد الاستلقاء على ظهرك ضع الساق اليمنى فوق الساق اليسرى بصورة متلاصقة، اترك الساق اليسرى ممدة على الأرض وارفع الساق اليمنى لأعلى بشكل مستقيم وأبقها على ذلك لمدة عشر دقائق، ثم كرر ذلك مع الساق الأخرى بالتبديل بين الساقين، وهذا من أفضل تمرينات التوازن لتقوية الساقين.

7- تمرينات اليوجا أو البيلاتس

وهي تمرينات يمكنها تحسين قدرة الإنسان على الثبات والتوازن بشكل ممتاز؛ حيث تقوي القدم والجذع المفيدان بدورهما لتحقيق التوازن.

في النهاية لا تنس أن للرياضة فوائد متعددة فقد أثبت العلم الحديث أنها تقلل من خطر الوفاة، كما أن تمرينات التوازن تمنح كبار السن القدرة على الاعتماد على النفس بصورة كبيرة دون الحاجة إلى الآخرين؛ وحتى لا يشكلون عبئا على ذويهم، لذلك وجب الاهتمام بمثل هذه التمرينات والنصائح الرياضية حتى يحتفظ الإنسان بصحته سليمة حتى توافيه منيته، وعلى الأهل والمصاحبين لكبار السن مساعدتهم على ممارسة تمرينات التوازن لما لها من فوائد تم توضيحا سابقا.

محمد حسونة

معلم خبير لغة عربية بوزارة التربية والتعليم المصرية، كاتب قصة قصيرة ولدي خبرة في التحرير الصحفي.

أضف تعليق

5 + 8 =