ترتيبات الوفاة

قد تكون ترتيبات الوفاة أمر بعيد تماما عن الذهن، ولم يفكر فيه الكثير من الناس ركونا أو اطمئنانا إلى الحياة أو تناسيا للأمر، ثم تأتي الفاجعة الكبرى فجأة بعد العيش الهنيء بوفاة قريب أو عزيز عليك في منزلك، وهو أمر بالغ الصعوبة ولكنه حقيقة وكأس يدور على الجميع ولا يبقي أحدا، وفجأة يحدث الارتباك ويتوقف العقل عن التفكير، وتسيطر مشاعر الحزن والألم على الجميع، ويعلو الصراخ والبكاء، ولا يدري الشخص كيف يتصرف في هذا الوقت العصيب أمام هذا الظرف الطارئ، القليل من الناس يمتلك القدرة على التصرف بحكمة حينئذ، والكثير منهم تسيطر عليه الصدمة خصوصا عند الموت المفاجئ أو موت الأطفال والشباب؛ لذلك قد يصابون بفقدان الوعي أو أزمة نفسية ومن هنا لا ينجحون في إعداد ترتيبات الوفاة بالشكل المطلوب، وحتى لا يحدث مثل هذا الارتباك يجب أن تكون مستعدا لمواجهة هذا الحدث الأليم, ونتناول في هذا المقال أهم الترتيبات التي يجب عليك القيام بها عند وفاة شخص في منزلك وهي كالتالي.

أهم ترتيبات الوفاة

1استدعاء الطبيب

إن حدث الوفاة أمر محتوم يتعرض له الكثير من الناس، وقد يتحول الموقف إلى مشاعر مضطربة من الإنكار والحزن والدهشة والعجز عن التصرف، لكن يجب أن تكون حكيما في مثل تلك الأمور، وعليك أن تستدعي الطبيب إذا لم يكن الطبيب قد حضر الوفاة؛ حتى يتمكن من فحص المتوفى جيدا للتأكد من حدوث الوفاة وأنها ليست سكتة قلبية عارضة أو هبوطا حادا في الدورة الدموية أو غير ذلك، وبعد أن يؤكد لك الطبيب حدوث الوفاة يمكن إعداد ترتيبات الوفاة المعهودة المتبعة والتقاليد المعتادة في بيئتك في مثل تلك الحالات.

2إبلاغ المستشفى أو الوحدة الصحية التابع لها

بعد التأكد من الوفاة يجب عليك إبلاغ المستشفى أو الوحدة الصحية التابع لها للتصديق على عملية الوفاة واستخراج شهادة الوفاة التي سوف تحتاجها بعد ذلك لتسوية شئون التركة والحسابات المصرفية والتأمين وغير ذلك، ولا تنسَ الاطلاع على وصية المتوفى إذا كانت له وصية؛ لتعمل على تنفيذ ما جاء فيها من ترتيبات للدفن ومراسم للعزاء وتبرع لبعض الجهات الخيرية أو غير ذلك.

3إبلاغ السلطات أو مركز الشرطة

من ترتيبات الوفاة أيضا بعد إبلاغ الجهات الصحية لاستخراج شهادة الوفاة عليك أن تبلغ السلطات أو مركز الشرطة التابع له؛ حتى تحصل على تصريح يسمح لك بدفن الجثة، وإذا كانت الوفاة بعيدا عن البيت في مستشفى أو دار مسنين أو غير ذلك يمكنك الاتصال بالإسعاف أو سيارة نقل الموتى لتحمل الجثة إلى المنزل؛ حتى تتمكن من إتمام مراسم الدفن.

4الاتصال بالأهل والأقارب

من الضروري أن تنتبه لأبسط الأمور في هذا الوقت، ومن الأمور التي لا يجب إغفالها الاتصال بالأهل والأقارب؛ فمن الواجب قبل إتمام ترتيبات الوفاة أن تتصل بأهل المتوفى وأصدقائه المقربين هاتفيا؛ وذلك لأنك في حاجة ماسة إلى وقوفهم إلى جوارك ومساعدتك قبل كل شيء بالإضافة إلى تجنيب نفسك مشقة اللوم والعتاب فيما بعد، كما يمكنك فقط تكليف هؤلاء الأصدقاء والمقربين بمهام محددة للقيام بها لإتمام المراسم والترتيبات، وكن على يقين أنهم سيعملون جاهدين للمساعدة في هذا الأمر؛ من أجل ذلك احرص على ألا تكون وحيدا، ولا تحاول أن تكون قاسيا بمنع مشاعر الحزن التي قد تظهر من بعض المقربين من بكاء أو ذكر محاسن المتوفى، ولكن يمكنك توجيه النصح فقط بعدم الصراخ أو رفع الصوت بالبكاء، وإذا كان للمتوفى أطفال صغار يمكنك تكليف شخص تثق في قدراته ومهارته بالحنو عليهم وشرح الأمر لهم بصورة بسيطة؛ حتى يمكنهم تقبل الوفاة والرضا بالقضاء.

5تجهيز المقبرة للدفن

يجب عليك أثناء ترتيبات الوفاة أن تكلف أحد المقربين منك سريعا بعد حدوث الوفاة بفحص المقبرة التي سيتم دفن المتوفى بها، أو يمكنك الاتصال بحارس المقبرة لتجهيزها للدفن، وإذا لم يكن لديكم مقبرة عليك بالإسراع في شراء واحدة وتجهيزها لأعمال الدفن، وإذا كنت تنتمي إلى كنيسة أو جماعة دينية أخرى يمكنك الاتصال بالمسئول الديني في منطقتك للمساعدة والإشراف على مراسم الدفن، كما يجب عليك أن تقرر ما إذا كانت مراسم العزاء ستتم في المقبرة أم في دار مناسبات أو حسب التقاليد المتبعة لديكم.

6الإعلان عن الوفاة (النعي)

يجب عليك أيضا أثناء ترتيبات الوفاة ألا تنسى الاتصال بجميع معارف المتوفى من خلال دفتر العناوين الخاص به أو من خلال بريده الإلكتروني وكذلك زملاء العمل والنوادي، كما يمكنك الإعلان عن الوفاة في جريدة رسمية أو حسب التقاليد المتبعة لديكم، فهناك من الناس من يعلن عن ذلك في مكبرات الصوت، ولا تنس المعلومات اللازمة عن المتوفى.

7الاتصال بالمغسل لتجهيز الجثة

إن الاتصال بالمغسل (الحانوتي) أمر ضروري في وقت مبكر بعد الوفاة؛ لكي يقوم بتغسيل الجثة وتجهيزها بالحنوط والتكفين وغير ذلك للدفن، كما يمكنك أن تقرر طريقة التخلص من ملابس المتوفى كحفظها كتذكار أو التبرع بها أو حرقها بعد الانتهاء من ترتيبات الوفاة ، ولا تنس ترتيب عملية نقل الجثة إلى المقبرة التي سوف يوارى بها مع الحانوتي.

8جمع وحفظ المقتنيات الشخصية للمتوفى

إن الارتباك أثناء حدوث الوفاة أمر وارد، ولكن من الأمور التي يجب التركيز عليها في هذه الحالة البحث عن وصية المتوفى وأوراقه وصوره ومقتنياته الشخصية والاحتفاظ بها في مكان آمن إلى أن يتم الانتهاء من مراسم الدفن والعزاء، ثم يتوجب عليك القيام بفحصها جيدا للتأكد من تنفيذ وصيته وحصر أملاكه ومقتنياته وتسديد ديونه والاحتفاظ بصوره ومذكراته وباقي مقتنياته الشخصية كتذكار بعد ذلك.

9مراسم الدفن والتأبين

إن إعداد مراسم الدفن واستقبال العزاء من أهم الأمور التي يجب الانتباه إليها والتركيز عليها أثناء ترتيبات الوفاة ، فبعد تجهيز الجثة يتم الصلاة على المتوفى وإتمام المراسم الدينية حسب الديانة أو الطائفة الدينية التي تتبعها، كما يحسن عليك اختيار حاملي النعش من الشباب المقربين من المتوفى مع سير الآخرين حوله وخلفه إلى أن يصلوا إلى المقبرة وتتم مراسم الدفن والتأبين حسب التقاليد المعتادة في ديانتك من خلال قراءات وتلاوات معينة أو بالموسيقى والأغاني وغير ذلك.

10استقبال العزاء وتهدئة أهل المتوفى

بعد الانتهاء من مراسم الدفن والتأبين لم يتبقى من ترتيبات الوفاة إلا استقبال العزاء، وحسب المتفق عليه لدى العائلة من الاقتصار على استقبال المعزين والضيوف في المقبرة فقط أو استقبالهم في دار مناسبات مخصصة لذلك، ولا تنس في هذا الشأن ذكر محاسن المتوفى ومآثره والمواظبة على الدعاء له بالمغفرة والرحمة، ومن الأمور الواجب أن الانتباه إليها أيضا العمل على تهدئة أهل المتوفى من أبنائه أو إخوته وكذلك زوجته أو والديه وتذكيرهم بحقيقة الموت ووجوب الدعاء للمتوفى والصبر على فراقه.

إن الحياة مليئة بالمتاعب والمآسي، وأعظم تلك المآسي هو الموت؛ لذلك توصي الأديان بالوقوف إلى جوار أهل الفقيد لتذكيرهم بالنواحي الإيمانية مع الدعاء للمتوفى والتصدق من أجله مع التوقف عن فعل أي مظاهر محرمة من شق الثياب أو العويل أو غير ذلك من الأمور التي تزيد الصدمة، وفي النهاية يتقبل الجميع حقيقة الموت مع نسيان المتوفى عاجلا أو آجلا ليعيشوا حياتهم مع ممارسة عاداتهم وأعمالهم اليومية، وقد ذكرنا في هذا المقال أهم الخطوات الواجب اتباعها أثناء ترتيبات الوفاة في حالة وفاة شخص في منزلك؛ حتى تكون على وعي بذلك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 1 =