الديون تسديد الديون او سداد الديون
الديون تسديد الديون او سداد الديون

عندما تسأل رجل ما الذي يثقل عليك الليل ويذهب عنك النوم ويرهق نفسك وتحمل همه كثيرا؟ ستجد في الغالب ان الاجابة ” الديون “. الدين غلاب مثلما يقول البسطاء, وهم الدين من اثقل خلق الله في الارض كما يقول الاجداد. نحن نعيش في مجتمعات يعاني اهلها او بدقة اعلى غالبية اهلها من الفقراء الذين لا تطال ايديهم ما يكفيهم قوت يومهم, ولا يجدون في دخلهم ما يكفيهم عن الاستدانة والسؤال, لذلك نضطر دائما لسحب اموال من البنوك او من الاصدقاء والاهل لأجل مسمى واحيانا غير مسمى.

الديون ظاهرة انتشرت في عدد من الكيانات الصغيرة كالبيوت وأيضا الكيانات الكبيرة كالشركات بل والدول أيضا، والديون داء أخاف قلوب المؤمنين، وكثيرون تعرضوا للمسألة القانونية بسبب الديون التي أثقلت أنفسهم بالهموم .

الكل يتمنى الهروب من شبح الديون إلا أن التخبط في إدارة ميزانيات جميع الكيانات الكبيرة والصغيرة لا يزال مستمرا في جميع الدول وخاصة تلك التي تعانى من تدهور في أوضاعها الاقتصادية، فليس هناك شك أن الديون هم بالليل ومذلة بالنهار، هذا غير أنها سبب رئيسي لكثير من المشاكل الأُسرية، فبالتأكيد كيان الأسرة الصغير هو الأكثر تأثرا بعواقب الديون .

عواقب الديون

للديون تأثير بالغ على كرامة الشخص أمام المجتمع وأبناءه فكثيرا من الرجال أريقت ماء وجوههم وتواروا عن عيون الناس بسبب عتاب الدائنين لهم ومطاردتهم لهم في كل مكان، وهروبا من كلماتهم الساخنة التي تثلج قلوبهم،لذا فاعلموا أن الديون مذلة للرجال، هذا بخلاف ان الدائن ان توفى وعليه دين، توجب تسديد الديون بعد وفاته، ومن يسدده هم أهله الذي يفقدهم رب الأسرة كثيرا بلا نقود تكفي لسداد ديونه، فإن كان يملك المال لما اقترض .

الديون : لماذا يضطر الناس الى الاستدانة ؟

ببساطة لان دخلهم الشهري او السنوي لا يكفي بشكل ما في تلبية الاحتياجات المطلوبة منهم وبالتالي يحتاجون لزيادة ولا يستطيعون توفير هذه الزيادة الا بالاستدانة الاجلة بكل اسف, وقد يفشل الانسان في سداد هذا الدين ويدخل في مشاكل معقدة ولذلك يتحمل ضغوطا في منتهى الصعوبة لا نتمنى لاحد ابدا ان يتعرض لها.

هل الاستدانة هي فعلا الحل الوحيد ؟

لو تحدثنا بشكل واقعي سنقول انه طبقا للواقع في بعض البلدان سيكون من الصعب ان نقول هناك بديل اخر غير الاستدانة الاجلة, لكن نستطيع ان نقنن الموضوع ونجعله في حدود امنة, وذلك من خلال دراسة حجم الدين جيدا قبل طلبه, ودراسة وتخطيط الكيفية والنظام المناسب للسداد بحيث يتم الاتفاق عليه مع جهة الاقراض سواء كانت فرد او بنك, ثم الالتزام تماما بتنفيذ هذه الخطة بحيث يشعر الانسان ان الامور والتوازن المالي مستقر وان الدين يسدد بانتظام ولا يشكل عبأ عليه.

البنوك تشجع الناس على الاستدانة

يرى البعض أن البنوك تروج لإعلان تشجع على الاقتراض وبالتالي ستتكون الديون على الناس، وتروج هذه البنوك لفكرة أن هذه القروض تجعل حياة الشخص أكثر رفاهية وتجعلهم يتمتعون بحياتهم ويحققون أهدافهم وأحلامهم، ولكن هذه البنوك ما يهمها هي استفادتها هي فقط لأنها تدر عليها أموالًا طائلة، حيث لكل قرض فوائد ربوية تزداد بمرور الزمن، وقال علماء الدين أن هذا الأسلوب الاستثماري الذي يكثر من الديون على عاتق الأشخاص حرمه الله سبحانه وتعالى .

::> الجزء الثاني : كيفية التخلص من الديون

2 تعليقات

  1. هل ممكن أو هل يوجد هناك شخص ميسور الحال يمكنه مساعدتي والله يعطيه الأجر والثواب …..
    لا تعليقي ليس مكرر الرجاء فعلا التحقق من تعليقي ومساعدتي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 5 =