تسعة
الرئيسية » حساس » كيف تعمل على إسعاد شريكة حياتك أو زوجتك وتستمتع معها؟

كيف تعمل على إسعاد شريكة حياتك أو زوجتك وتستمتع معها؟

إسعاد شريكة حياتك أو زوجتك وجعلها تشعر بالرضا هو مسئوليتك الأولى كرجل وكزوج مسئول عنها وعن الأسرة. اليك 14 أمرًا من أجل إسعاد شريكة حياتك بأبسط الطرق.

إسعاد شريكة حياتك أو زوجتك

إسعاد شريكة حياتك أو زوجتك وجعلها تشعر بالرضا هو مسئوليتك الأولى كرجل وكزوج مسئول عنها وعن الأسرة، يجهل كثير من الرجال كيفية إرضاء زوجاتهن، وجعلهن سعيدات وراضيات عن الحياة معهم، وهذا ما يسبب الكثير من المشكلات بين الطرفين، إذا ما جعلت امرأتك سعيدة وراضية فإنك تكسب الكثير، فتكسب أولاً إخلاصها لك، وثقتها فيك، واستعدادها لعمل كثير من الأشياء من أجلك، بدون تأفف أو شعور بأنها تفعل شيئًا هي ليست راضية عنه، في هذا المقال نشرح لك أساسيات التعامل مع الزوجة وجعلها سعيدة وراضية عن العلاقة.

الطرق المختلفة من أجل إسعاد شريكة حياتك

الاهتمام بالزوجة وإشعارها بوجودها وأهميتها في المنزل

اهتم بزوجتك على الدوام وأشعرها بوجودها في المنزل، لا تعتبر زوجتك شخصًا غير مرغوب فيه في المنزل، بل اجعلها تشعر بأهمية وجودها، وأن وجودها في حياتك يفرق كثيرًا، لا تدع زوجتك تعتقد في يوم ما أنك قد تزوجتها من أجل أن تقوم بالأمور المنزلية الروتينية، ورعاية الأطفال فقط، تحتاج الأنثى إلى أن تحس بأهمية أكبر لها في حياتك، اتصل عليها عندما تكون في العمل للاطمئنان عليها، ستفرح كثيرًا عندما تفعل ذلك، وتعتبره دليلاً على اهتمامك الكبير بها.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق إسماعها الكلام اللطيف والثناء على الدوام

لا تبخل على زوجتك أبدًا بالكلام اللطيف، تذكر آخر مرة قد قمت فيها بتوجيه كلمة لطيفة لزوجتك، وستجد أنه قد مرت مدة طويلة جدًا منذ أن فعلت ذلك، النساء يحببن الكلام الجميل، ويطربن لسماع الثناء والشكر، إنها مجرد كلمات بسيطة فلا تبخل بها.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق الخروج

قم بأخذ زوجتك من حين لآخر وادعها إلى تناول العشاء في أحد المطاعم، أو قم بتنزيهها في أحد الأماكن، ستجد أن هذه الأمور تؤثر على حالتها النفسية تأثيرًا شديد الإيجابية، كما أن القيام بهذه الأمور من حين لآخر يقلل من درجة الممل في العلاقة، ويساعدك أنت أيضًا في عدم الشعور بالممل مع زوجتك.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق عدم تحميل المرأة أكثر من طاقتها

لا تقم بزيادة المسئوليات على المرأة ولا تحملها ما هو ليس في طاقتها، المرأة كائن ضعيف ولا تستطيع أن تتعامل مع الكثير من الضغوط، المرأة عاطفية جدًا، وتفكر بعاطفتها قبل أن تفكر بعقلها، لذلك راعي هذا الأمر عندما تقوم بتكليفها بأمر ما، لا يمكنك مثلاً أن تكلف المرأة بالقيام بالأعمال المنزلية بالإضافة إلى إدارة المنزل ماليًا، عندما تكون امرأة عاملة، هناك حدود لا يجب عليك أن تتعداها في الأمور التي تكلف بها المرأة.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق التجمل لها والظهور أمامها بشكل متأنق

اجعل زوجتك تراك دومًا في مظهر جيد، كما تحب أنت أن تراها في مظهر جيد أيضًا، فهي كائن مثلك تمامًا، وتتأفف، حتى لو كانت تعمل ذلك من داخلها، وذلك عندما تراك في حالة سيئة، يجب عليك أن تحافظ على تجملك وأناقتك حتى عندما تكون داخل المنزل.

إسعاد شريكة حياتك عن طريقعدم قضاء الكثير من الأوقات خارج المنزل

لا تقضي الكثير من الأوقات خارج المنزل، زوجتك تحتاج إليك إلى جوارها على الدوام، حتى لو لم تكن تستطيع التصريح بذلك، قضائك لأوقات فراغك مع أصدقائك بدلاً من التفرغ لزوجتك يضر بحالتها النفسية بشكل كبير، ويمنعها من أن تحس بالسعادة معك.

أهمية الغيرة بالنسبة لموضوع إسعاد شريكة حياتك

الغيرة على المرأة من اﻷمور التي تعمل على إسعاد شريكة حياتك جدًا، تحب معظم النساء أن يشعرن بأن أزواجهن يغرن عليهن، الغيرة بالنسبة للمرأة هي تعبير عن الرجولة، والحب، والاهتمام، والرغبة في الاحتفاظ بها، مع هذا يجب عليك أن لا تجعل الغيرة تتحول إلى شك، وإلى حب امتلاك وسيطرة، لا يجب أن تشعر المرأة أنك تخنقها بغيرتك عليها، بل يجب أن تكون الغيرة في حدود المعقول دومًا.

اتباع الأساليب الهادئة في حل المشاكل العائلة من أجل إسعاد شريكة حياتك

لا يوجد منزل لا يخلو من المشاكل، ولا يوجد زوجين لا تنشب بينهما المشاجرات من حين لآخر، لكن هناك رجل يستطيع أن يجعل المشاكل لا تؤثر على علاقته بزوجته وآخر لا يستطيع فعل ذلك، يجب عليك أن تتعلم أسلوب التشاجر الصحيح، يجب أن تكون على قدر كبير من الهدوء عندما تناقش المشاكل الخاصة بينك وبين زوجتك، يجب عليك أن لا تكون جارحًا في الكلام الذي قد يصدر منك تجاهها، ويجب عليك أخيرًا أن لا تناقش المشاكل الخاصة مع زوجتك أمام الآخرين أو أمام الأولاد، فهذا اﻷمر يؤذي زوجتك جدًا.

عدم إلقاء مسئولية تربية الأبناء عليها بشكل كامل

لا تقم بإلقاء كل هم تربية الأولاد على زوجتك، فأنت أيضًا عليك دور كبير في هذا الأمر، والمرأة لا تحب الرجل الذي يريح نفسه ولا يعتبر نفسه مسؤولاً عن القيام بواجباته في تربية الأولاد، عليك على الأقل أن تكون حاضرًا وملمًا بالأشياء التي يتعرض لها أولادك، وعليك أن تكون على اطلاع دائم على مشاكلهم، وتتدخل في الوقت الذي يحتاج منك إلى التدخل، لا تهمل هذا الأمر لأنه يسبب الكثير من الضرر للنساء، وإن كن لا يستطعن الإفصاح عن ذلك.

استشارة الزوجة على الدوام وإشعارها بأهمية رأيها

استشر زوجتك على الدوام، واطلب رأيها في الأمور التي تحتاج إلى مشورة فيها، تحب المرأة أن تحس بقيمتها، وأن رأيها قد يغير من نظرتك لبعض الأمور، حتى لو لم تكن تنوي أن تأخذ برأيها، أو أنك قد حسمت الأمر فعلاً، يكفي الشعور الذي ستشعر به.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق عدم نسيانها من الهدايا من حين لآخر

النساء يعشقن الهدايا، فهي بالنسبة لهن تعبير عن الاهتمام والتقدير، حتى لو كانت هديتك بسيطة جدًا، فهي تعني الكثير لزوجتك، ليست الهدية أبدًا بقيمتها المادية، بل إن قيمتها في مدى تعبيرها عن الحب وعن الاهتمام بالطرف الآخر، لا تستخدم الهدايا في المناسبات فقط، أو في الأوقات التي تحتاج فيها إلى أن تصالح زوجتك، بل اجعلها سلوكًا دائمًا بالنسبة لك، أحضر لها هدية بسيطة كل شهر مثلاً، وهدية مناسبة في المناسبات الهامة كعيد زواجكما، وعيد ميلادها، وعيد الحب.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق مساعدتها في الأمور المنزلية

حاول مساعدة امرأتك في القيام بالأمور المنزلية في بعض الأحيان، وستفاجئ من التقدير الذي تقدره المرأة لمن يقوم بهذه الأشياء معها، ليس شرطًا أن تكون مساعدتك لها كل يوم، بل قم بفعل ذلك من حين لآخر، وخصوصًا عندما تكون المرأة مصابة بالإرهاق أو مريضة بأي مرض، ستكون لفتة كريمة جدًا منك أن تقوم بهذا الأمر من أجلها.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق الابتعاد عن الخيانة الزوجية

الخيانة، سواءً بالمشاعر أو بالجسد، هو الأمر الذي يدمر علاقتك بامرأتك، لا تحب الأنثى أن تكون لأي امرأة أخرى نصيبًا لها فيك، مهما كانت الأسباب، لذلك حاول أن تبتعد عن علاقتك بأي امرأة أخرى بعد أن تتزوج، وذلك حتى تحافظ على علاقتك بامرأتك بشكل جيد. الزواج الثاني -حتى برضا الزوجة- قد يكون مسببًا لعدم ارتياح الزوجة، لذلك ابتعد عنه.

إسعاد شريكة حياتك عن طريق إرضاءها في الأمور الحميمة

إرضاء المرأة في الأمور الحميمية لا يقل أبدًا عن أهمية إرضائها في الأمور الأخرى، وكثير من الرجال لا يعرفون كيف يرضون شريكاتهم في الفراش، من المعروف أن المرأة تحتاج إلى فترة طويلة من المداعبات قبل أن يتم الدخول إلى العلاقة الحميمة الكاملة، لذلك يجب أن تحصل المرأة على حقها الكامل من المداعبات، وذلك قبل أن تنتقل إلى الممارسة، أيضًا يجب عليك أن لا تنتهي من الممارسة قبل أن تصل الزوجة إلى قمة نشوتها، فالمرأة وإن كانت تحتاج إلى العملية الحميمة بشكل أقل من الرجل، إلا أنها تحتاج إلى وقت أطول مقارنة به من أجل الوصول إلى الانتشاء الكامل، أيضًا قد تكون لبعض النساء حاجات جنسية خاصة عليك أن تعرفها، وذلك من أجل أن تقوم بتلبيتها لها.

كما رأينا، إسعاد شريكة حياتك وإرضائها يبدأ بالاهتمام بها وإشعارها بأهميتها في المنزل، وإسماعها الكثير من الكلام اللطيف والغزل، والخروج بصحبتها من حين لآخر، وعدم تحميلها أكثر من طاقتها، والظهور أمام المرأة بشكل متأنق وجميل، وعدم تركها في المنزل وحيدة وقضاء الكثير من الوقت في الخارج، والغيرة عليها، واتباع الأساليب العاقلة في حل المشاكل معها، وعدم تكليفها وحدها بتربية الأبناء، واستشارتها والاهتمام برأيها، وإهدائها الهدايا على الدوم، ومساعدتها في الأمور المنزلية، والحذر من الخيانة الزوجية، وأخيرًا الاهتمام بإرضائها في الأمور الجنسية. عليك أن تعلم أن إرضاء زوجتك سينعكس على شعورك أنت شخصيًا بالرضا والسعادة، بالإضافة إلى الهدوء في المنزل وعدم وجود الفرصة لحدوث المشاكل بينكما.

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

أضف تعليق

4 × 2 =