إدرار اللبن

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث المختلفة أن لبن الأم مهم جداً لما به من فوائد طبيعية كبيرة لصحة كلاً من الأم والطفل، لذلك تبذل كل أم ما في استطاعتها بعد ولادتها على إطعام رضيعها من لبنها الطبيعي، ولكن تعاني بعض الأمهات من قلة إدرار اللبن الطبيعي لديها فتستسلم وتلجأ لإطعام طفلها من الألبان الصناعية لاحتياجه للغذاء وخاصة في أول شهور عمره، وللأسف على الرغم من احتواء اللبن الصناعي على مجموعة من المكملات الغذائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل لتغذيته وبناء جسمه إلا أنه لا يمكن المقارنة بينه وبين لبن الأم الطبيعي على الإطلاق.

بعض الخطوات يمكن القيام بها تزيد من إدرار اللبن للأم وإمكانية إرضاع طفلها طبيعياً

1التقليل من اللبن الصناعي واستخدام التتينة

يجب على الأم بعد ولادة طفلها الاهتمام بإرضاع طفلها من لبنها الطبيعي باستمرار للمحافظة على إدراره جيداً، والبعد أو التقليل من اللبن الصناعي حيث يستسهل الطفل تناول اللبن الصناعي لما به من السكر الذي يجذبه عن لبن الأم، وأيضاً لأنه يتناوله من زجاجة الرضاعة والتي تجعله يشبع جيداً ويحصل على اللبن بكل سهولة من هذه الزجاجة عن تناوله اللبن من صدر الأم، كما يجب أن تبتعد الأم عن استخدام التتينة لإسكات الطفل وتهدئته لأنها تجعل الطفل يبتعد عن لبن أمه لصعوبة حصوله عليه عند الرضاعة.

2زيادة مرات الرضاعة تزيد من إدرار اللبن

حيث أنه كلما قامت الأم بإرضاع طفلها مرات عديدة وكثيرة كلما زاد من إدرار لبنها الطبيعي باستمرار، كما يمكن أن تقوم الأم بشفط اللبن المتبقي في ثدييها بعد انتهاء الطفل من الرضاعة حتى يكون اللبن طازج في المرة القادمة، بالإضافة إلى أنه من الأفضل إرضاع الطفل من الثديين بنفس القدر والمساواة حتى لا يقل إدرار اللبن من إحداهما وينتهي مع الوقت.

3عمل كمادات دافئة على الثدي وتدليكه

يساعد القيام بتدليك الثديين وعمل كمادات دافئة عليهم قبل الرضاعة على تنشيط الدورة الدموية بهما مما يعزز من تدفق اللبن بهم، وبالتالي يرضع الطفل ويشعر بالشبع جيداً.

4تأثير الحالة النفسية على الرضاعة

أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أنه كلما كانت الحالة النفسية للأم جيدة كلما زاد معدل إنتاج اللبن داخل الثدي، أما إذا تعرضت الأم للتوتر والاكتئاب ولحالة نفسية سيئة يقل معدل إدرار اللبن داخل ثدييها، حيث أثبتت الدراسات أن هرمونات التوتر تتناسب عكسياً مع إدرار لبن الأم.

5الاهتمام بشرب الكثير من السوائل

عند رضاعة الطفل من ثدي أمه فإنه يمتص من السوائل الموجودة في جسمها مما يجعل الأم تشعر بالعطش والحاجة لتعويض هذه السوائل، حيث يعمل شرب الأم الكثير من السوائل وأهمها الماء على زيادة إدرار لبن الأم والتحفيز من الرضاعة الطبيعية.

6الاهتمام بتناول بعض الأطعمة التي تزيد من لبن الأم

توجد الكثير من الأطعمة تعمل على زيادة إنتاج اللبن داخل ثدي الأم مثل المكسرات، الشوفان، الفواكه والخضروات التي تحتوي على سوائل كثيرة والخضروات النيئة مثل الجزر والجرجير والخس.

7أفضل الأطعمة التي تساعد على إدرار اللبن داخل ثدي الأم

الحلبة

تعتبر الحلبة من أكثر الأطعمة الصحية المفيدة والتي تكثر من إدرار لبن الأم، ويفضل تناول ملعقة من الحلبة المنقوعة في الماء 12 ساعة مسبقاً قبل إرضاع الطفل بنصف ساعة.

التين الشوكي

يعمل تناول الأم ثلاث حبات من التين الشوكي بعد تناول وجبات الطعام الثلاثة الرئيسية مباشرة في زيادة إدرار اللبن داخل الثدي لما له من فوائد متعددة للطفل، ولكن يجب على الأمهات التي تعانين من مرض السكري عدم تناول التين الشوكي لاحتوائه على المواد السكرية.

الكراوية

تستخدم ثمار الكراوية في إدرار لبن الأم، حيث يتم إضافة ملعقة صغيرة من الكراوية إلى كوب من الماء المغلي وتترك لتبرد لمدة عشر دقائق، ثم تشرب بعد وجبة الغذاء مما يساعد على زيادة لبن الأم.

العدس

ينصح الأم المرضعة بتناول طبق واحد فقط يومياً من شوربة العدس بعد الولادة مباشرة لأنها مفيدة ومغذية ومقوية، كما أن العدس يعرف بأهميته الواضحة والملموسة في إدرار لبن الأم، بالإضافة إلى أنه يعمل كملين طبيعي للمعدة.

اللبن البقري

يعتبر اللبن البقري مفيداً للأم ويساعدها على إدرار اللبن، حيث من الأفضل تناولها ثلاث أكواب من اللبن يومياً، ولكن يجب الحذر إذا كانت الأم تعاني من الإسهال فلا تزيد من تناول أكثر من ثلاث أكواب أما إذا كانت تعاني من الإمساك فلا يوجد أي ضرر من تناولها كميات أكثر من الثلاث أكواب.

8بعض الأعراض التي تبين نقص لبن الثدي عند الأم وأن الطفل لم يشعر بالشبع

حدوث بكاء مستمر للطفل نتيجة عدم كفايته من تناول اللبن، وتتعرض بشرة الطفل للجفاف وتصبح باهته اللون، ويتعرض الطفل دائماً للتعب ويصبح جسمه ضعيف، وأيضاً يصبح وزنه أقل من الوزن الطبيعي، وكذلك يحدث نقص في لبن الأم إذا كانت الأم تقوم بإرضاع طفلها من ثدي واحد بصورة مستمرة، وأيضاً تناول الطفل الألبان الصناعية أكثر من الرضاعة الطبيعية يقلل من إدرار لبن الأم، ويقل لبن الأم التي تتناول المشروبات الكحولية والمشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة بكثرة، مما يضعف إدرار اللبن داخل الثدي الذي يتغذى منه الطفل.

يمكن معالجة وتعويض النقص الذي يحدث للبن الثدي من خلال تناول الأطعمة التالية:

اللوز

يساعد تناول اللوز أو ملعقة من زيت اللوز على معالجة النقص في لبن الثدي.

الثوم

يعرف الثوم بأهميته في محاربة الجراثيم والمكروبات الضارة، ولكن الكثير يجهل أهمية الثوم في استخدامه كعلاج طبيعي لزيادة لبن الأم المرضعة.

البصل

يمكن تناول البصل مع الأطعمة الغذائية لزيادة إفراز لبن الثدي المفيد للطفل أثناء فترة الرضاعة.

البقدونس

يعتبر البقدونس من أفضل العلاجات التي تستخدم في المنزل لزيادة الرضاعة الطبيعية حيث يتم غلي بعض من البقدونس ثم يوضع داخل قطعة من القماش ويتم وضعه على الثديين، حيث يعمل ذلك على زيادة إدرار لبن الأم.

وفي النهاية يجب مراعاة الأشياء التالية للتأكد من إدرار اللبن جيداً عند الأم، وأن الطفل يأخذ كفايته من الرضاعة الطبيعية

9عدم رفع الطفل لأعلى عند الرضاعة

في بعض الأوقات يتدفق لبن الأم أكثر من المعدل الطبيعي، وفي هذه الحالة يجب عدم رفع الطفل لأعلى حتى لا تمتلئ معدته سريعاً وينتهي من الرضاعة قبل وصوله لدرجة الشبع، مما يؤثر بالسلب على إدرار اللبن في المرات القادمة، لذلك يجب استشارة الطبيب في كيفية إرضاع الطفل بالطرق الصحيحة.

10تنظيم مواعيد نوم الطفل

يجب تنظيم مواعيد نوم الطفل وأن تتناسب مع مواعيد حصوله على التغذية المناسبة له من الرضاعة الطبيعية.

11التأكد من وضعية الطفل المناسبة أثناء الرضاعة

يجب التأكد من وضعية الطفل أثناء الرضاعة بأن يكون ممسك جيداً بحلمة الثدي، ويصل إليه اللبن جيداً عند امتصاصه، فإذا كانت وضعية الطفل بالشكل الخاطئ سوف يمتص اللبن بكميات ضعيفة، مما يقلل إدرار اللبن في ثدي الأم على مرور الوقت.

ونخلص مما سبق أن تغذية الأمر المرضع عامل أساسي في إدرار اللبن أو قلته، لذا ينبغي على كل أم مرضعة أن تحرص على تناول الأطعمة والمشروبات والأعشاب التي تساعد على زيادة اللبن، وتبتعد عن الأطعمة الغير مفيدة التي قد تضر بصحتها وصحة طفلها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 1 =