أقوى الجيوش

قبل أن نستعرض أقوى الجيوش حول العالم، لنتحدث عن القوى العالمية، متى كانت آخر حربٍ عالمية شهدها العالم؟ الحرب العالمية الثانية الحرب الباردة؟ هل من الممكن أن تقوم حربٌ عالميةٌ ثالثة؟ كيف ستكون؟ قيل أن أحد العلماء العباقرة سئل هذا السؤال فقال: “أنا لا أعرف ماهي الأسلحة التي ستكون في الحرب العالمية الثالثة، ولكن الحرب العالمية الرابعة ستكون بالعصي والحجارة!” ولا نستبعد فعلًا أن يكون ذلك هو الواقع لو قامت الحرب العالمية الثالثة، بل من المرجح أن تنتهي الحياة على سطح الأرض تمامًا وتبدأ النهاية للجنس البشري، لهذا نجد الدول بدأت في الحرب الصامتة والتهديد والابتزاز ووضع اليد، أكبر حربٍ قد تشعلها تكون على منطقةٍ محدودة على فئةٍ معينة بألف وألف سببٍ وعذر، لم يعد أحدٌ اليوم قادرًا على إطلاق صيحة الحرب على كل من لا يروقونه لأن الجميع يعرف أن الأسلحة النووية المخبأة ستظهر على الساحة لتسحق تلك الساحة ولن يبقَ عليها حي.

لكن ذلك لم يكن مانعًا أو رادعًا يومًا عن حاجة الدول لتكوين الجيوش وتدريبها وتسليحها باستمرار، فليس معنى أن العالم لن يعلن الحرب على بعضه جهرًا أنك تستطيع أن تجلس بلا حمايةٍ هكذا حتى تجد العالم كله عندك يجلس على كرسيك ويطيحك من فوقه، سيطرةٌ بلا حرب؟ إنك تقدم للآخرين هدية! أي دولةٍ بلا جيش وليس مجرد جيش وإنما جيشٍ قويٍ مسلح ستضيع هيبتها ونفوذها وستضيع هي نفسها ولن تجد من يرد لها حقها الذي أهدرته.

أقوى الجيوش : قائمة بأقوى 15 جيشًا حول العالم

1مقياس أقوى الجيوش

نحن نريد جيشًا قويًا فلا بأس، لكن ما معنى كلمة قوة؟ ماهو مقياس الجيش القوي هل هي الأسلحة؟ التاريخ؟ عدد الجنود؟ الاستعراضات العسكرية؟ مقياس القوة ليس بهذه البساطة فلمحاولة وضع ترتيبٍ معينٍ ومحددٍ لأقوى جيوش العالم ستجد نفسك معتمدًا على عدة عوامل مختلفة قد تصل للخمسين أو المائة عامل ببساطة! وبعضها عوامل قد لا تجد فيها ما يمس القوة العسكرية بشيءٍ من الوهلة الأولى إلا أنها من أهم القواعد الأساسية لبناء جيشٍ قوي.

واحدٌ من تلك العوامل يكون الحالة الثقافية والفكرية والتعليمية في المجتمع ما يعني الحالة الثقافية والتعليمية للملتحقين بالجيش، خاصةً أننا في عصر التكنولوجيا والتطور فما الفائدة من عددٍ كبيرٍ من الجنود بلا ثقافة؟ وما الفائدة من جيشٍ له ترسانة أسلحةٍ ضخمة لكنها متأخرة والجيش بلا خبراء ولا فنيين لصيانة وتطوير تلك الأسلحة، يعتمد مقياس القوة أيضًا بدرجةٍ كبيرة على مدى التطور السلاحي ودرجة الاعتماد الذاتي على تصنيع الأسلحة، ومصادر استيرادها في حالة عدم تصنيع الكمية الكافية منها ودرجة اعتماد تلك الدولة على غيرها في جلب السلاح وقدرتها على التنويع في مصادرها خوفًا من الغدر والسيطرة، كل تلك العوامل تجعل من اختيار قائمةٍ لأقوى جيوش العالم أمرًا صعبًا ومقتصرًا على الخبراء والفنيين والمختصين، لكن كبداية القائمة وبدون أن تفكر كثيرًا من البديهي أن نجد العُظمتين، الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

2الجيش الأمريكي

هو أقوى الجيوش الموجودٍة على الكوكب كله في عصرنا الحديث، كما أن نقطةً من نقاط قوته تكمن في كون تسليحه يصنع بالكامل على أرضه وبإنتاج أمريكيٍ صرف ولا يعتمد على استيراد السلاح من أي دولةٍ أخرى، يملك الجيش الأمريكي أكبر أسطولٍ جويٍ في العالم كله كما أنه أكبر جيوش العالم من حيث الإنفاق العسكري، يحتل المركز الثاني في تعداد القوات العسكرية وتعداد المدرعات والثالث في تعداد الدبابات والمدافع المتنقلة الثقيلة والرابع في امتلاك الراجمات الصاروخية.

3الجيش الروسي

روسيا هي الدولة الثانية الوحيدة بعد الولايات المتحدة الأمريكية في قائمة أقوى الجيوش، وروسيا من الدول القليلة التي تكتفي بإنتاجها السلاحي والعسكري الخاص ولا تستورد السلاح من أي دولةٍ أخرى، أسطولها الجوي هو ثاني أقوى أساطيل العالم بعد الأسطول الأمريكي، وتعداده العسكري في المركز الثالث بعد أمريكا أيضًا، بينما يعتبر هو الجيش الأقوى عالميًا في تعداد الدبابات والمدرعات العسكرية والمدافع المتنقلة الثقيلة والراجمات الصاروخية، وهو الثالث من حيث الإنفاق العسكري.

4الجيش الصيني

تأتي الصين بجيشها في المرتبة الثالثة عالميًا والمرتبة الأولى من حيث أكبر تعداد القوات العسكرية فيه، وفي الدرجة الثالثة بعد كلٍ من الجيشين الروسي والأمريكي في الأسطول الجوي، وتسبق الصين كليهما في الأسطول البحري تنافسها فيها كوريا الشمالية، يحتل الجيش الصيني المركز الثاني من حيث تعداد الدبابات والراجمات الصاروخية والإنفاق العسكري.

5الجيش الهندي

ترقى الجيش الهندي حديثًا ليحتل المرتبة الثالثة في قائمة أقوى الجيوش بعد أن احتلها الجيش البريطاني لسنينٍ عديدة، فبحسب موقع Global Fire Power جاء الجيش الهندي كرابع قوةٍ في العالم لعام 2016 وكان أول ما رقاها ورفعها لتلك المنزلة هو خطتها العسكرية الجديدة التي تهدف لرفع معدل صناعتها للأسلحة العسكرية لجيشها لحوالي 70% ولكي تتصدر دول العالم في ذلك المجال، كما تأتي الهند في المرتبة الثانية عالميًا لعدد الأفراد الجاهزين لأداء الخدمة العسكرية.

6الجيش البريطاني

يحتل جيش بريطانيا العظمى المركز الخامس على جيوش العالم والمركز الأول على الجيوش الأوروبية، تم تكوين الجيش البريطاني باتحاد كلٍ من بريطانيا واسكتلندا لتكوين بريطانيا العظمى، ويتكون الجيش البريطاني من سلاح الجو الملكي والبحرية الملكية والجيش البريطاني، كما أنها تحتل المركز الرابع عالميًا من حيث الإِنفاق العسكري، كما أنها تملك أكبر أسطولين بحري وجوي في أوروبا كلها، وهي واحدة من الست قوى النووية في العالم.

7الجيش الفرنسي

سادس قوةٍ عسكريةٍ عالمية وثاني قوةٍ عسكريةٍ أوروبية بعد المملكة المتحدة، رئيس فرنسا هو رئيس القوات المسلحة الفرنسية وتحتل فرنسا المركز الثالث من حيث القوة النووية بعد كلٍ من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

8جيش كوريا الجنوبية

يحتل المركز السابع عالميًا من أقوى البلاد في الأساطيل البحرية والأسلحة النووية كما أنها تملك الكثير من الأسلحة النادرة والمتقدمة والمتطورة لتصبح قوةً لا يستهان بها.

9جيش ألمانيا

بعد الجنون النازي في عهد هتلر والفرقة البشعة التي عانت منها ألمانيا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وأثناء الحرب الباردة بين القوتين العظمتين عادت ألمانيا مرةً أخرى موحدة تستجمع أوراقها الملقاة في الساحة وتسترد قوتها مرةً أخرى رويدًا رويدًا، القوة الثامنة عالميًا ويقال أنها قد تكون السبب في توحيد أوروبا بجيشها توحيدًا تامًا من جديد يحميها ما يسمى بالجيش الأوروبي، فهل تهدف ألمانيا إلى امبراطورية رايخ جديدة؟

10جيوشٌ تالية في قائمة أقوى الجيوش

يأتي جيش اليابان بعد ذلك في المركز التاسع بينما تليه تركيا في المركز العاشر ليتكمل بها تصنيف أقوى عشرة جيوشٍ على الإطلاق في العالم ويجعلوا العالم كله يحترم وجودهم قبل اتخاذ أي خطوةٍ تالية، الخمسة دول الباقية على تصنيف أقوى خمسة عشر دولة هي الجيش الإسرائيلي والجيش الإندونيسي والجيش الأسترالي والجيش الكندي وفي النهاية الجيش التايواني، أما بالنسبة لتصنيف الجيوش العربية فتحتل مصر المركز الأول في الجيوش العربية من حيث القوة بينما تحتل المركز الثامن عشر عالميًا، يليها جيش السعودية عربيًا والذي يحتل المركز الثامن والعشرين عالميًا! أما إفريقيًا فتحتل مصر المركز الأول يليها جيش دولة الجزائر في القوة، لكننا لن نتوقف يومًا عن الحلم بأن تجد دولنا العربية بين جيوشها من ينافس في قوته قوة الجيوش العظمى في العالم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

10 − خمسة =