الوسيط العقاري وسطاء العقار السماسرة السمسار

سواءً كنت بائعًا أو مشتريًا للعقار فإنه من الراجح أنه يجب عليك التعامل مع وسيط عقاري لإتمام صفقاتك. ورغم أنه من غير المنصوح به أن تقوم ببيع أو شراء العقارات بنفسك، إذ أنه ينصح بأن تقوم بالأمر عن طريق وسيط، فإنه لا يجب عليك الوثوق 100% بالوسيط العقاري. هل تنوي شراء أو بيع عقار وتسأل نفسك: كيف أتعامل مع الوسيط العقاري أو السمسار الخاص بي؟ في هذا الدليل سنحاول الإجابة كل كل تساؤلاتك المتعلقة بالتعامل مع وسطاء العقار.

خطوات التعامل مع وسطاء العقار في البيع والشراء

1لا تفرط في الثقة

لا ينبغي عليك المبالغة في الثقة في وسيطك العقاري، فمع أن الوسيط قد يكون ودودًا معك ويتعامل معك كأنكما أصدقاء (هذا ليس أمرًا سيئًا) إلا أنه ينبغي عليك أن تتذكر أن مصلحتكما قد لا تكون واحدة، لا ضير من الألفة في التعامل بينكما لكن ينبغي أن يظل هذا بحدود معينة لا
تتجاوزها. في حالة كنت البائع فإن الوسيط لن يهمه أن يحصل لك على أعلى سعر بقد اهتمامه بإتمام الصفقة، نفس الأمر إذا ما كنت مشتريًا، فالوسيط هدفه إتمام الصفقة وليس الحصول على أقل سعر لك. تذكر أن العلاقة بينكما هي علاقة تجارية واستفادة مشتركة وليست علاقة صداقة أو زمالة.

2اختر الوكيل بتأن

وظيفة الوسيط العقاري هي وظيفة لا تحتاج إلى مؤهلات، يمكن لأي شخص أن يكون وسيطًا عقاريًا إذا ما امتلك رخصة يمكن الحصول عليها بسهولة ودون مجهود كبير. لذلك تأكد من كفاءة الوسيط العقاري الذي تنوي التعامل معه واسأل عن الصفقات التي قام بإتمامها وسمعته في السوق. قم بعمل مقابلة أولاً مع الوسيط واعرف منه الأساليب التي يستخدمها في التسويق واعرف حجم قاعدة بياناته من العملاء. لا تختار الوسيط إلا إذا كنت مرتاحًا له.

3 لا توقع أي أوراق تعرض عليك

لا توقع أي أوراق إلا بعد قراءة محتواها وفهمها جيدًا، حتى إذا اضطررت إلى اصطحاب الأوراق معك إلى المنزل وسؤال محام عن محتواها.

4 احتفظ بأسرارك لنفسك

لا تكشف كل أوراقك للوسيط، إذا ما كنت مشتريًا لا تقل لوسيطك: “هذا المنزل هو أفضل ما رأيت ويجب علينا الحصول عليه بأي وسيلة”، وإذا كنت بائعًا لا تقول له: “إذا لم تتم الصفقة بهذا السعر، خفض 10000 دولار”. لا تجعل الوسيط يشعر بحاجتك الملحة لإتمام الصفقة. في النهاية ستنتقل هذه الحاجة إلى وسيط الطرف الآخر ومنه إلى الطرف الآخر وتصبح ورقة ضغط عليك في المفاوضات، حيث سيتمسك البائع بسعره ويحاول المشتري تخفيض السعر.

5 ادفع للوسيط عمولته المناسبة

لا تدفع للوسيط أكثر من حقه، الوسيط يأخذ غالبًا عمولة كنسبة من البيع أو عمولة ثابتة. في كلا الحالتين لا تدفع أكثر من المعدل الشائع، واتفق مع الوسيط على العمولة قبل البدء في إجراءات الصفقة لتعرف كم ستضطر للدفع له بالضبط. أيضًا لا تبخس الوسيط حقه، العمولة المناسبة هي إحدى الدوافع له لجلب صفقة جيدة لك.

الخلاصة أن اختيار الوسيط المناسب سيجعل عملية بيعك أو شراءك للعقار تجربة مريحة، يجب عليك الحرص في التعامل مع الوسيط وعدم الإفراط في الثقة فيه وعدم التوقيع على أي أوراق بدون معرفة محتواها، كما يجب عليك عدم الإفصاح عن كل ما ترغب فيه لوسيطك، أخيرًا يجب عليك إعطاء وكيلك ما يستحق بدون زيادة أو نقص.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة + 8 =