تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » مناقشة السياسة : كيف تتناقش في السياسة ؟

مناقشة السياسة : كيف تتناقش في السياسة ؟

في الوقت الحالي أصبح الجميع يتحدثون في الأمور السياسية، مع هذا نحتاج إلى وضع أسس معينة من أجل مناقشة السياسة حتى تسير المناقشة بطريقة هادئة وسلسة للطرفين.

مناقشة السياسة

مناقشة السياسة من الأمور التي تفرض نفسها علينا ولو تجنبناها، حيث نتعرض دائمًا للمناقشات السياسية وضرورة إجراءها، فمع وجود رأي لكل شخص على الأحداث ومن الطبيعي أن يختلف هذا الرأي من شخص لآخر، وبما أن هناك احتكاكًا يحدث وسيحدث بين الناس بعضهم بعضًا، إذن فلابد أن المناقشات السياسية ستُجرى حتى ولو حاولنا تجنبها، لا لشيء ولكن لأنه لو نظرت ستجد كل الأمور مربوطة بالسياسة وكل الموضوعات مهما حاولت تحاشي الجانب السياسي فيها، لابد وستجد الأمور السياسية تفرض نفسها في نهاية المطاف، لذلك فنحن معرضون باستمرار لمناقشة الأمور السياسية وتوضيح الآراء التي نعتنقها والدفاع عنها والمبارزة بها في النقاشات السياسية سواء مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء أو الأقارب، والأساتذة وزملاء العمل وروّاد المقهى، بل ومع سائق سيارة الأجرة ذاته، حيث دائمًا ما تجد سائقي سيارة الأجرة يبادرون للدردشة مع الراكب لتسلية الطريق ومعظمهم يميلون لفتح الموضوعات السياسية كمادة للنقاش. لكن لن تجد دائمًا المناقشات الهادئة التي تتسم بالترحاب وقبول الرأي الآخر، بل دائمًا ستجد هناك أشخاص متعصبون جدًا لآرائهم غير قابلين لأي آراء أخرى وللأسف هؤلاء قد لا تستطيع التملص منهم، فكيف ستستطيع إجراء حوار مع شخص متعصب لرأيه؟ إليك بعض النصائح التي ستريحك في حالة مناقشة السياسة مع شخص متعصب.

أسس مناقشة السياسة

لا تحتقره

من أسوأ الأمور التي تثير الشخص المتعصب وتجعله يفقد أعصابه أكثر ويزداد تعصبه أكثر أثناء مناقشة السياسة هو احتقاره أو التقليل من شأنه، لأن ذلك سيزيده احتقانًا ضدك وتجعله مشحونًا أكثر، لذلك حاول أخذ آراءه مهما كانت غريبة أو غير منطقية بصدرٍ رحب، وحاول تفنيدها بما يوحي له أنك تحترمه تمامًا وتحترم آراءه وتقدر ما يقوله.

نحن نريد الوصول لحلٍ وسط

من وسائل التواصل مع شخص متعصب أثناء مناقشة السياسة، هو إفهامك إياه أنك تقدر أفكاره ولذلك تريد التقريب بين وجهات النظر، لا تظهر أمامه بمظهر المتمسك برأيه دون تنازل، لأن ذلك سيزيده ثورة وتعصبًا.. تقريب وجهات النظر سيجعله يهدأ وفي نفس الوقت يوحي له أنك من الممكن أن تتسامح في آرائك في مقابل الائتلاف والتوافق مع الناس.

لا تقاطعه

من أفضل ما تفعله أثناء مناقشة السياسة مع شخصٍ متعصب هو عدم مقاطعته أثناء حديثه، لأن ذلك يعد عنده تسفيه من آرائه ومن الحديث الذي يقوله وسيزيد عصبيته أكثر، لذلك ينبغي عليك إبداء علامات الإصغاء والاهتمام بالاستماع لكامل وجهة نظره، أهم ما يفكر فيه الشخص المتعصب لرأيه هو عدم فهم الآخرين له بشكلٍ كامل، لذلك احرص على الإيحاء له بتفهمك له تمامًا، وذلك بتركه ينتهي من حديثه دون مقاطعة.

تجنب الشخصنة

مناقشة السياسة دائمًا ما تنحو من مناقشة الآراء للأفراد إلى مناقشة الأفراد أنفسهم، وهذا ما يسمى بشخصنة الأمور والابتعاد عن تجريد الآراء ومناقشتها كأفكار عامة إلى آراء شخصية يتم التجريح في حامليها وانتهاك حرمتهم، ويزداد هذا الأمر سوءًا مع الأشخاص المتعصبين لرأيهم، لذلك ابتعد عن الحديث المباشر عن شخصه هو واهتم أكثر بآرائه وأفكاره المجردة كذلك لا تسمح له بمناقشتك شخصك أنت لأنك ستسمع ما لا يرضيك وتتحول إلى شخص متعصب مثله، لذلك احرص على التمسك بتجريد الأفكار ومناقشتها بغض النظر عن شخوص المتناقشين.

الالتزام بالهدوء

التعصب لا ينتج إلا تعصبًا، وكذلك الهدوء يجبر من أمامك على الهدوء.. لذلك رفع الصوت، والتشنج والسخرية اللاذعة من الأفكار أو من الحديث الذي يقال ليس له فائدة، احرص دائمًا على ابتسامتك ووقارك واحترامك لنفسك ولمن أمامك وبدون أي تقليل من شأن شخص سواء كان موجودًا أو لا.

خاتمة

وأخيرًا كل شخص يدل عليه أسلوبه لذلك كلما كان أسلوبك راقيًا وهادئًا كلما دل ذلك على شخصك الهادئ والراقي.

محمد رشوان

أضف تعليق

ثلاثة × 3 =