تسعة
الرئيسية » عمل ومهارات » الأعمال » منافسيك في الحياة : كيف تتعامل معهم بدون تصادم ؟

منافسيك في الحياة : كيف تتعامل معهم بدون تصادم ؟

وسائل ضرورية من أجل التعامل مع منافسيك في الحياة بطريقة ملائمة، وعدم السماح لهم بالتأثير عليك بشكل سلبي، الأمر يتطلب فقط القليل من العمل.

منافسيك في الحياة

كل إنسان منا يبحث عن السعادة في الحياة، ويحتاج إلى النجاح في العمل. فهل فكر ذات مرة في كيفية التعامل مع منافسيك في الحياة . فأينما ذهبت وأينما غدوت قد تجد لك منافسا، وقد يكون هذا المنافس دافعا لك نحو النجاح، وقد يكون العكس. فلماذا لا تأخذ الأمور لصالحك وتجعل من منافسك سببا لدفعك نحو الأمام والتقدم والنجاح. فالتنافس هو سلاح ذو حدين قد يجعل منك شخصا ناجحا وقد يجعل منك شخصا مصابا بالإحباط والكسل.

الأساليب التي تساعدك على التعامل مع منافسيك في الحياة

الطريقة الصحيحة من أجل التعامل مع الآخرين

الناس من حولك يمثلون الحاجة بالنسبة لك وأنت كذلك بالنسبة للناس قد يحتاجون إليك. فلذلك لابد من التعامل مع منافسيك في الحياة حتى وإن كانوا مصدر إزعاج لك، ولكن كيف..؟ أثبتت الدراسات أن أكثر المتاعب التي قد تصيب الإنسان سببها التعاسة وعدم السعادة فلا تجعل من منافسيك في الحياة مصدر ضيق لك، وتمعن النظر فيمن حولك وانظر إلى الأشخاص اللذين حالفهم النجاح والسعادة هل هم من ذوات الأموال والآباء أم إن لديهم مهارة في التعامل مع الآخرين.

إن فن التعامل مع منافسيك في الحياة يتضمن المعرفة بعدة نصائح هي:

  • التحلي بالثقة: عليك الوثوق في قدراتك وإمكانياتك وعدم الانتباه إلى من حولك من المحبطين الذين يجدون في نجاح الآخرين مصدر لإزعاجهم.
  • لا تكن كتابا مفتوحا: إن كشفك لكل ما لديك من أسرار ومعلومات وخبرات يجعل منك فريسة للابتزاز من منافسيك، فلا تظهر أسرارك ولا تكن كالكتاب المفتوح يستطيع كل من حولك قراءتك.
  • فكر في الإيجابيات: إذا واجهتك مشكلة في التعامل مع منافسيك في الحياة لا تنظر إلى نصف الكوب الفارغ ولكن انظر إلى نصف الكوب الممتلئ وتعلم من خطأك وحاول أن تتفاداه فيما بعد.
  • لا تهتم بالسلبيات: السلبيات هي عقبة تقف في طريقك فلا تكترث لها وسر نحو الأمام، فسعادة أعدائك في فشلك.
  • حسن التواصل مع المنافسين: فهذا من شأنه أن يضمن لك محبة منافسيك، ويجعل من التنافس تنافسيا شريفا لكل منكما.
  • راقب بهدوء: إن المراقبة تفيدك في التعامل مع منافسيك في الحياة حيث أنها تفيد كفى كشف أسرار منافسيك في الحياة ومعرفة تفكيرهم ومخططاتهم، وبإمكانك جعلها سلاحا لك لتفادى خصومة المنافسين.
  • حارب أعدائك: حاربتك لأعدائك المنافسين تضمن لك خلو الساحة من الاضطرابات النفسية والعيش بهدوء تام فهم لم يرحموك كي تشفق عليهم، ولكن هادئا وتعامل بذكاء حتى لا تخسر ويقوى خصمك.
  • اظهر وقت غيابك: أي أن عليك الظهور وقتما يعتقد الآخرين أنه ليس بإمكانك كشف إبداعاتك.
  • الانسحاب ليس بهزيمة: إذا شعرت بقوة منافسك فانسحب بهدوء لحين تتاح لك الفرصة في الظهور وكشف أوراقك، فانسحابك ليس بهزيمة بل هو استعداد لحرب شرسة، واستعداد لنجاح أكبر.
  • التحلي بالحكمة: فكما قال” أرسطو “:”من لم يكن حكيما لم يزل سقيما”. فالحكمة تمكنك من مواجهة منافسيك في الحياة ولكن بطريقة تجعلك لا تنهزم أبدا، فعليك التحلي بها.
  • نافس بأفعالك: لا تكن كثير الكلام وقليل الفعل، فالفعل أقوى تأثير من الكلام، فكلامك لا قيمة له بدون عملك الذي يزينه، فأفعالك هي قوة لك ضد منافسيك.
  • قدم الهدايا لمنافسيك: فالهدايا تجلب لك ود منافسيك في الحياة وتكشف لك أسرارهم وتفتح لك قلوبهم.
  • تحلى بالقوة: فحينما ترى نفسك قويا كذلك يراك الآخرين وبذلك تضمن لك مهابة منافسيك.
  • لا تظهر أخطائك: لا تظهر أخطائك لمنافسيك فقد يستغلها أحدهم للوقوف أمام نجاحك وتقدمك للأمام.

وأخيرا اجعل المنافسة دافعة لك نحو الأمام ولا تكترث لمن أراد بك شرا.

أميرة سعيد

القراءة والمطالعة وتصفح النت ومعرفة كل جديد هي امور اسعى اليها. اكتب في مواضيع عدة وخاصة تلك التي تساعد الأخرين

أضف تعليق

ثلاثة × 3 =