مسلسل شارلوك

طبعًا لا أحد يختلف على كون مسلسل شارلوك الذي بدأ عرضه عام 2010 يُعد من أقوى وأنجح مسلسلات الجريمة والإثارة والغموض التي صدرت في الألفية الحديثة، بل الأمر يتخطى ذلك حتى يُصبح المسلسل ضمن الأعظم على الإطلاق في تاريخ المسلسلات التلفزيونية البريطانية، فالبعض قد يغفل كون مسلسل شارلوك في الأساس مسلسل بريطاني إنجليزي وليس أمريكي كما كان متوقعًا وبديهيًا، أيضًا البطل الرئيسي للمسلسل ممثل إنجليزي كذلك، ودعونا نستغل ذلك الأمر ونقول إن الكثير من الأمور التي كان متوقع تسببها في فشل المسلسل قبل عرضه قد أسهمت بالعكس تمامًا في نجاحه، حتى مسألة عدد الحلقات القصير خدم نفس الغرض، على العموم، لا داعي لكشف كل شيء الآن، إذ أننا في السطور القليلة المُقبلة سوف نتعرف سويًا على كل ما يتعلق بالمسلسل المُبهر شارلوك ونعرف كيفية الاستمتاع به عند مشاهدته وكيف تمكن بسهولة من تحقيق تلك الشهرة الكبيرة وهذا النجاح والانتشار المذهلين.

قصة المسلسل

مسلسل شارلوك قصة المسلسل

ربما قصة مسلسل شارلوك هي القصة الأكثر شهرة بين قصص جميع المسلسلات لسبب بسيط جدًا يتعلق بكون المسلسل مبني في الأساس على واحدة من أشهر قصص المحققين في التاريخ، وهي قصة المحقق شارلوك الذي يقوم بالتحقيق في الجرائم الصعبة ويصل إلى حلول عبقرية بمساعدة صديقه واطسون، وفي هذا المسلسل تظهر نفس الشخصية بنفس التفاصيل ونفس الشكل، يحدث هذا أيضًا في نفس البلد التي تدور فيها القصة الأصلية، وهي بريطانيا، التغير الوحيد في المسلسل عن القصص الأصلية هو كون المسلسل يعتمد على أشخاص وأحداث جديدة، أيضًا هناك اختلاف كبير عن الأجواء التي تواجدت في الفيلم الذي خرج قبل المسلسل بسنوات قليلة، فالزمن في الفيلم هو القرون الوسطى في أوروبا، أما المسلسل فهو يخرج قبل قرنين فقط من الآن، ولن ننسى بالتأكيد الإشادة بأداء ذلك الممثل المبدع الذي أدى شخصية المحقق شارلوك، وهو ما يأخذنا بالضرورة إلى استعراض فريق التمثيل بالكامل.

كيفية الاستمتاع بالمسلسل

الآن بعد أن بتنا نعرف تقريبًا كل شيء يتعلق بـ مسلسل شارلوك الشهير فإن الجميع بالتأكيد سيكون لديهم شوق لمعرفة كيفية الاستمتاع به على الشكل الأمثل، وهو أمر يُمكن حدوثه من خلال عدة خطوات أهمها التزام الترتيب التام.

المشاهدة بترتيب المواسم والحلقات

أول شيء يجب عليك معرفته عزيزي المشاهد أن المسلسلات تحديدًا يجب أن يتم التعرف عليها ومشاهدتها بالترتب الصحيح لها حسب صدورها، وذلك الترتيب يجب أن يكون حاضرًا في المواسم وكذلك في حلقات كل موسم، فالبعض قد يظن أن مسلسل شارلوك ، ولكونه في الأساس مسلسل مُعتمد على القصص والمغامرات المختلفة، فمن الممكن أن يتم مشاهدة قصة قبل الأخرى دون أن يُحدث ذلك تأثيرًا، وهذا الاعتقاد خاطئ لأن المسلسل أساسًا يقوم على قصة حياة شارلوك، وهذه القصة تمضي بالتناوب مع المغامرات التي يخوضها، لكنها تبقى الأصل والأساس من حيث كونها مُحددة لحياة الأبطال على الأقل، وبالمناسبة، صدر من مسلسل شارلوك حوالي عشر حلقات فقط في كل المواسم التي خرجت منه، بمعنى أن الأمر لا يحتاج أساسًا إلى مشاهدة البعض وترك البعض الآخر.

التركيز على أداء شارلوك

أيضًا ضمن الأمور التي يجب وضعها في الحسبان عند المشاهدة ومن المفترض أنها ستؤثر في حجم المتعة التي يتم الحصول عليها من مسلسل شارلوك ، وهذه المرة الحديث عن شخصية شارلوك نفسها، فتلك الشخصية، بخلاف كونها شخصية هامة في التاريخ والأدب الخاص بالإثارة والغموض والجريمة، فقد ظهرت كذلك على التلفاز بشكل مميز للغاية، ونحن هنا نتحدث عن الأداء التمثيلي للممثل الذي أدى شخصية شارلوك، فعلى الرغم من أن كافة الممثلين قد أدوا دورهم ببراعة إلا أن شارلوك على وجه التحديد، والممثل الذي أدى شخصيته، له الصيب الأكبر من هذه البراعة ويستحق الإشادة.

عدم التعلق بالشخصيات الرئيسية الثانوية

هل مصطلح الشخصيات الثانوية الرئيسية مُصطلح غريب بالنسبة لكم؟ الإجابة بكل تأكيد نعم فوصف الشخصية الثانوية يُقابله على النقيض وصف الشخصية الرئيسية، لكن ما نتحدث عنه هنا هو النظام الذي تسير عليه حلقات مسلسل شارلوك ، ففي المسلسل ثمة شخصية رئيسية أولى وهي شخصية شارلوك وربما معها شخصية واطسون، بينما الشخصيات الأخرى تأتي كضيوف للحلقات، وبذلك تكون ثانوية، لكنها تظل لا تظهر سوى في حلقات مُعينة، ونصيحتنا لكم هنا من أجل الاستمتاع ألا يتم التعلق بشخصية من هذه الشخصيات لكونها ستختفي مع الوقت، هذه هي السنة والعرف الخاص بالمسلسل، أما سنة المشاهد فهي التعلق ببعض الشخصيات بسبب أدائها وأهميتها، ولهذا نوجه حديثنا.

التغاضي عن الصدف الكثيرة المتكررة

حتى يكتشف شارلوك اللغز ويتمكن من حله فإنه ثمة الكثير من الصدف التي تحدث في المنتصف، تلك الصدف تتكرر بشكل سيجعلك تقف أمامها متعجبًا، ففي معظم الأحيان تكون أيضًا غير منطقية، هذا بخلاف كونها تحدث على جانب واحد بشكل مستمر، كأن يُلقي مُساعد شارلوك، وهو الطبيب واطسون، بكلمة من شأنها إثارة شيء في نفس شارلوك، وهذا الشيء يقوده لاحقًا إلى كشف اللغز، وفي الواقع هذا الأمر مع أنه غير منطقي إلا أنه يُسهم بشكل أو بآخر في حل الألغاز وبالتالي زيادة قدر المتعة، وهذا ما نريد حدوثه بالطبع، ولذلك نجد أنفسنا أمام فكرة التغاضي عن الصدف بشكل لا يحتمل التردد، فإما أن تقبل بذلك منذ البداية أو لا تقم بالمشاهدة من الأساس.

أسباب شهرة مسلسل شارلوك

مسلسل شارلوك أسباب شهرة مسلسل شارلوك

بكل تأكيد لم يحظى مسلسل شارلوك بكل تلك الشهرة من فراغ، وإنما كانت هناك بعض الأسباب التي أدت في النهاية إلى تحقيق هذه الشهرة، وبالطبع أهم وأكثر هذه الأسباب اقترابًا من الواقع كون المسلسل قد اعتمد على فريق تمثيل جيد وبارع للغاية، فمن لحظات المتعة القصوى هي تلك التي تجلس فيها لتُشاهد الممثل الذي يؤدي شخصية شارلوك وهو يقوم بحل اللغز، فالأمر يحدث بطريقة سينمائية جاذبة لأبعد حد ممكن، أيضًا لا ننسى اعتماد المسلسل في الأساس على قصة شهيرة أو تيمة ليس هناك أحد لم يسمع عنها من قبل، وهي تيمة التحقيق المُبهرة، ثم يأتي بعد ذلك العودة إلى تلك المرحلة الغامضة من تاريخ العالم، وهي مرحلة القرون الوسطى في أوروبا، وهي تلك التي تدور فيها أحداث المسلسل.

لا نزال مع تلك الأسباب التي قادت إلى شهرة المسلسل وتحقيقه النجاح الساحق الذي يتضح للجميع، فنحن أيضًا أن عرض المسلسل جاء في موسم خالي بعض الشيء من المنافسة، ولذلك انفرد مسلسل شارلوك بكل النجاح، كذلك الشبكة التي عُرض عليها المسلسةل كانت قوية وتمكنت من بثه في أكثر من دولة، كذلك فكرة اعتماد المسلسل على مؤلف له خبرة في مجال الكتابة التشويقية ورصد ميزانية كبيرة، فكل هذه الأسباب أفرزت لنا مسلسل متميز تمكن من أن يكون الأشهر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة + 12 =