مختلفة

على الرغم من ظهور سلاسل أفلام سينمائية كثيرة إلا أن سلسلة مختلفة التي ظهرت في عام 2014 كانت أكثر اختلافًا وجودة، صحيح أنها دخلت في فئة أفلام الخيال العلمي واقتحمت النطاق الخاص بفيلم مباريات الجوع لكن في النهاية تمكنت من إثبات نفسها، ويُمكن إرجاع ذلك الأمر إلى عدة عوامل أهمها الإخراج السينمائي المختلف حقًا والذي دخل عوالم يتم دخولها لأول مرة، على العموم، كل من شاهد تلك السلسلة من قبل يعرف حقًا تميزها، أما أولئك الذين لم يحظوا بهذه الفرصة من قبل فهم محظوظون بكل تأكيد لأنهم بالكاد سيبدؤون متعتهم، وهو الأمر الذي سنساعدهم فيه من خلال عرض طرق الاستمتاع بالمسلسل مع المرور كذلك بأهم الأسباب التي تجعلها مختلفة كل الاختلاف عن بقية السلاسل والأعمال المشابهة.

سلسلة أفلام مختلفة

بعد بداية سلسلة مباريات الجوع الشهيرة، وتحقيقها نجاحات كبيرة، لم يكن يتخيل أحد أن يُقدم عالم سينمائي على دخول نفس النطاق، ففي النهاية، وإذا قمنا بالمقارنة بين العالمين في السلسلتين، فسوف نجدهما متماثلتين إلى حدٍ كبير، لكن سلسلة أفلام مختلفة التي بدأت في عام 2014 أقدمت على تلك المجازفة، وذلك من خلال تحويل رواية مختلفة للكاتبة فيرونيكا روث إلى سلسلة أفلام على أربعة أجزاء متتالية صدر منها الجزء الأول في عام 2014 ومن المتوقع أن يصدر الجزء الرابع والأخير في عام 2019، وقد حقق كل جزء من السلسلة أرباح تصل إلى خمسمائة مليون دولار في الوقت الذي كانت فيه الميزانية مئة وخمسين مليون دولار فقط، إننا نتحدث ببساطة عن نجاح كاسح، وذلك النجاح بالطبع شارك فيه أولًا فريق العمل.

فريق العمل

مختلفة فريق العمل

عندما نتحدث عن فريق العمل الخاص بسلسلة أفلام مختلفة فنحن بالطبع لا نقصد الممثلين فقط، وإن كانوا بالتأكيد أصحاب اليد العليا، لكن أيضًا ثمة مخرجين ومؤلفين وغير ذلك، ودعونا نبدأ بالعنصر الأهم، المخرج.

نيل بيرغر

مخرج سلسلة أفلام مختلفة هو نيل بيرغر، وهو مشهور بمجموعة أفلام مثل المخادع والمحظوظ وبلا حدود، وطبعًا جاء فيلم مختلفة في النهاية ليزيد من هذه الشهرة على الرغم من أن الرجل قد حصل من قبل على جوائز مثل الروح المستقلة.

فينيسا تايلور وايفان دوتري

فريق التأليف لم يكن بشهرة المخرج، فهما مؤلفين شابين بنهاية المطاف، لكن ربما ما يدفعنا للإعجاب هو كون السلسلة قد اعتمدت على سلسلة روائية أخرى خالية تمامًا من مشاهد الحركة، وبالتالي ليست هناك فرصة لخروج الفيلم بهذه الطريقة إلى من خلال الاستعانة بفريق تأليف على قدر عالٍ من الجودة، وهذا ما حصل باستقدام هذين المؤلفين.

شايلين وودلي

لأنه من الصعب بعض الشيء ذكر فريق العمل بأكمله فسوف نذكر ممثل واحد يُمكن أن ينوب عنهم جميعًا، وبالطبع ليس هناك أحق من الممثلة شايلين وودلي التي بدأت في السلسلة وهي لا تزال في الثانية والعشرين من عمرها وأدت شخصية تريس بصورة تجعلك تجلس منبهرًا أمامها ومُتقبل فعلًا فكرة كونها فتاة متمردة مختلفة تعيش في المستقبل!

قصة السلسلة

أهم عنصر نحن بحاجة للاقتراب منه الآن هو عنصر القصة بكل تأكيد، فالمسلسل تدور أحداثه في عالم خيالي يحدث في المستقبل، تمامًا مثلما هو الحال مع أي قصة ناجحة هذه الأيام، على العموم، في المستقبل، وكما يقول الفيلم، ينقسم العالم إلى خمسة أقسام أو فئات، وعلى البشر أن يتخيروا بين تلك الفئات المتاحة الفئة الأفضل لهم، وهنا تظهر بطلتنا باتريس التي تنضم إلى فئة الشجعان كفئة مناسبة لها، لكن مع الوقت تكتشف أنها لا تنتمي فعلًا إلى هذه الفئة، وإنما هي في الحقيقة تتبع فئة أخرى مختلفة كل الاختلاف، وهي فئة المختلفون، والذين يُطلق عليهم في نفس الوقت اسم المتمردين، وهذا يعني أن بطلتنا ستوجه هي وفريقها صراعًا شديدًا مع هؤلاء المنتمون إلى بقية الفئات، فإلى أي شيء ستقودنا النهاية يا تُرى؟

كيفية الاستمتاع بسلسلة مختلفة

مختلفة كيفية الاستمتاع بسلسلة مختلفة

الآن نأتي للجزء الهام من المقال، فبعد أن تعرفنا على السلسلة وفريق العمل وقصتها، فبالتأكيد سنكون الآن في شوق شديد للتعرف على طرق الاستمتاع الشديد بهذه السلسلة، وهذا الأمر يحدث من خلال عدة طرق أهمها الترتيب الصحيح.

اتباع الترتيب الصحيح

صدرت سلسلة مختلفة في صورة أربعة أجزاء، تم عرض ثلاث منها بالفعل بينما الجزء الأخير لا يزال حتى وقتنا الحالي في طور الإعداد ويتجهز للعرض بالعام المقبل، وعلى الرغم من وجود عدة ساعات أفلام داخل السلسلة تصل إلى ستة ساعات من الوقت إلا أنه في نهاية المطاف لا يسعنا سوى أن نقر بأن أي فيلم يُشاهد قبل الآخر في غير ترتيبه الصحيح فسوف يخل تمامًا بالأحداث، بل سوف يجعلنا غير ملمين بالفيلم وماهيته، فقط جربوا ذلك ولن تندموا لأنه لم يثبت أبدًا أن شخص ما قد شاهد سلسلة أفلام أو مسلسل بترتيب غير صحيح ونجح بالنهاية في الحصول على متعته المرجوة.

متابعة كل ما يخض الفيلم

يلزمك كذلك عزيزي المشاهد قبل المشاهدة أن تقوم بالتعرف على كل ما يخص الفيلم ومتابعته، إذ أن هذا الأمر سيفيد أكثر في عملية الدخول إلى عالم الفيلم أو السلسلة بالكامل، ونحن هنا نقصد قراءة المقالات النقدية والتعرف على تفاصيل العمل من أماكن تصوير وممثلين ومخرجين، كل هذا سوف يكون التعرف عليه ممتعًا ومفيدًا، يُمكنك على سبيل المثال معرفة تميز ممثل ما وبالتالي التركيز معه أثناء المشاهدة، وهو ما سيزيد أكثر من المتعة.

تجنب كل سبل الحرق

من الأشياء السيئة جدًا في عملية المشاهدة، سواء كان الشيء الذي تتم مشاهدته فيلم أو مسلسل، أن يتم حرق هذا العمل، والحرق كما نعرف جميعًا الإخبار بالحدث قبل حدوثه فعلًا، فبالأساس نصف المتعة أن تكون جالسًا أمام الفيلم أو أي شيء تشاهده أو تقرأه ثم تفاجأ بالحدث بصورة مباشرة، لكن عندما يكون العمل محروقًا عليك فبالتالي لن تكون نصف المتعة موجودًا، على العموم، ما يلزمك للقيام بذلك أن تعزل نفسك تمامًا خلال فترة المشاهدة، هكذا يُمكن أن ينجح الأمر، فلن تدرك حجم سوء حرق سلسلة مختلفة إلا بعد أن تتعرض لذلك الأمر فعلًا.

التركيز مع جميع الشخصيات

من الأخطاء التي يقع فيها المشاهد أثناء فترة المشاهدة وتقود في النهاية إلى عدم الحصول على المتعة أن يتم التركيز مع شخصيات معينة دون أخرى، هذه الشخصيات عادةً ما تكون شخصيات الأبطال الرئيسيين، لكن المفاجأة في هذه السلسلة تحديدًا أن الشخصيات كلها شخصيات رئيسية، وأن كل شخصية تمتلك مفتاح أو سرح لحدث معين يجب التركيز معه لضمان الحصول على المتعة كاملة، هذا لا يمنع طبعًا من كون شخصية الممثلة شايلين وودلي هي الأكثر فاعليةً وتأثيرًا بالسلسلة.

كتابة ريفيو خاص

أيضًا من الأسباب التي ستجعلك مستمتعًا أكثر أثناء مشاهدة سلسلة أفلام مختلفة أن تقوم بعد الانتهاء مباشرةً بكتابة ما يُمكن تسميته بالرأي الخاص أو ريفيو، وفيه سوف تعرض تصورك الكامل عن الفيلم مدونًا الأشياء التي أعجبتك والأشياء التي لم تُعجبك، كذلك يُمكنك أن تناقش أداء أحد الممثلين وتعترض أو تُشيد، كل شيء سيكون مباحًا لك في هذا الرأي، والجميل أنك بعد أن تقوم بكتابته سيكون بمقدور الجميع الاستفادة منه في مشاهدتهم، وهنا تكمن المتعة التي نتحدث عنها ببساطة.

مشاهدة الأفلام المشابهة للمقارنة

لا شك أنه بصورة بديهية تمامًا سوف تحتاج عزيزي المشاهد، بعد أن تنتهي من سلسلة مختلفة، سوف تكون لديك رغبة مُلحة في مشاهدة كل المسلسلات أو الأفلام المُشابهة لما تم مشاهدته، وبالمناسبة، سلسلة مختلفة، وعلى الرغم من تميزها الشديد، إلا أنها تُعتبر الكيان الأخير في الأفلام المُشابهة، فقبل ذلك صدرت الكثير من الأعمال المتميزة للغاية مثل هاري بوتر وسيد الخواتم ومباريات الجوع، إنها ببساطة شديدة سلسلة سوف تفتح أمامك باب للكثير من التميز والإبداع في هذا العالم المختلف من السينما والدراما، جرب الأمر بنفسك ولن تندم مُطلقًا.

أسباب تميز السلسلة واختلافها

مختلفة أسباب تميز السلسلة واختلافها

لكل تميز في هذا الوجود أسبابه التي أدت إليه، ولابد أن السلسلة السينمائية مختلفة كانت تمتلك بعض الأسباب التي قادت في النهاية إلى تميزها واختلافها عن باقي السلاسل، وعلى رأس هذه الأسباب الإبداع في الجرافيك والمونتاج.

الإبداع في الجرافيك والمونتاج

لا يخفى على أحد أن سلسلة أفلام مختلفة هي أحدث الأفلام صدورًا بنوعية العوالم الخيالية والمستقبل ومشاكله، صحيح أنه ثمة سلاسل من هذا النوع بدأت تخرج في الوقت الحالي لكن يبقى الشيء الثابت لدى الجميع أنه ثمة سلاسل تاريخية حُفرت في الأذهان على أساس كونها علامات في مجالٍ ما، وسلسلة مختلفة هي آخر هذه العلامات من حيث توقيت الصدور، وقد استفادت السلسلة من ذلك العامل من خلال فتح مجال للإبداع في الجرافيك والمونتاج للدرجة التي جعلتها تخرج بصورة مثالية في هذا الصدد، ولذلك البعض يعتبرها أكثر من مجرد سلسلة، بل هي نقال في عالم الخيال العلمي بشكل عام.

جودة فريق العمل

عندما بدأت سلسلة مختلفة في العرض كان بإمكانك توقع فشلها بصورة طبيعية ومنطقية، وهذا ببساطة لكونها تضم فريق عمل جديد تمامًا لا تتوافر عنه أية معلومات، لكن على الرغم من ذلك جاء الأمر بصورة لم تكن متوقعة ونجح الفيلم، والسلسلة بالكامل، نجاحًا جماهيريًا ساحقًا تبعه نجاح نقدي كذلك، وهذا الأمر لو حللناه فهو يرجع أساسًا إلى جودة فريق العمل الشاب الجديد تمامًا وقت صدور السلسلة، وقد كان هذا سببًا من أسباب الاختلاف، بل ودعونا نقول إن أشهر سلاسل الخيال العلمي الملحمية في نفس السياق مثل مباريات الجوع وعداء المتاهة وكذلك سلسلة مختلفة، كلها بلا استثناء اعتمدت على ممثلين شباب جدد غير مشهورين، لكنهم في نهاية المطاف يتمتعون بالجودة الكبيرة، وهكذا يأتي النجاح.

تناول المستقبل بصورة جديدة

أغلب سلاسل الخيال العلمي، المنتمية إلى نفس النوعية التي ينتمي إليها فيلم مختلفة بجميع أجزاءه، كانت تدور حول الخطر الذي يُمكن أن يواجه البشر في المستقبل، لكن المختلف هنا في هذه السلسلة أن الخطر موجود في البشر أنفسهم، هم مصدر الخطر الوحيد الذي سيواجه كل أبطال هذه السلسلة على جانب الشر، أيضًا المسلسل يتعرض للتقسيمات التي ستسود العالم في المستقبل وكيف سيكون من الممكن التعامل معها، ببساطة، نحن نتحدث عن موضوع جديد يحدث في المستقبل على الرغم من وجود مئات الأفلام السابقة التي دارت في نفس العصر لكن لم تتعرض للمستقبل من هذه الزاوية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

9 + أربعة عشر =