تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » حياة زوجية » كيف تهدئ زوجتك عند بكائها وتخفف من حزنها قدر الإمكان ؟

كيف تهدئ زوجتك عند بكائها وتخفف من حزنها قدر الإمكان ؟

بكاء المرأة ليست إلا وسيلة لتفريغ همومها وأحزانها وما تمر به، فان وجدتها تبكي لا تلومها، بل اهتم بها، اليك نصائح لتهدئة زوجتك عند بكائها والتخفيف من حزنها

خطوات تساعدك في تهدئة زوجتك عند بكائها والتخفيف من حزنها

بكاء المرأة لا يعني ضعفها أو قلة حيلتها، لكنها كائن عاطفي بطبعه، تتحكم فيها مشاعرها وعواطفها أكثر من عقلها، لذلك قد تبكي في بعض الأحيان على أشياء تراها أنت غير منطقية ولا تستدعي كل هذه الدراما! وقد تبكي في أحيان أخرى دون سبب، أو على الأقل هذا ما تظنه، لكن الحقيقة أن دموعها هذه ليست إلا وسيلة لتفريغ همومها وتراكمات أحزانها والمواقف السيئة التي تمر بها، لذلك إذا وجدتها تبكي لا تلومها على طبيعتها، بل اهتم بها وحاول تهدئتها، قد يكون هذا الأمر صعب عليك في البداية كونك تفكر بعقلك ويغلب عليك التفكير المنطقي أكثر، لذلك في هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح لتساعدك على تهدئتها والتخفيف من حزنها قدر الإمكان.

خطوات تساعدك في تهدئة زوجتك عند بكائها والتخفيف من حزنها

[icon type=”ok-sign” size=”32″ float=”right” color=”#fa5f00″]  لا تحاول منع دموعها

تحاول حواء حبس دموعها قدر الإمكان وتجنب البكاء في كثير من المواقف، لكن إذا انهمرت دموعها فهذا يعني أن الكيل قد فاض بها ولم تعد تحتمل أكثر، لذلك في هذا الموقف كل ما عليك هو التواجد بجوارها دون أن تقول أو تفعل أي شيء آخر، وفر نصائحك لوقت لاحق لأنها ستبدو عديمة النفع لا معنى لها، كذلك إن حاولت إجبارها على التوقف عن البكاء، قد تتوقف حالياً، لكن تأكد أنها ستبكي بشكل أشد حينما تكون بمفردها، بالإضافة لشعورها بأنك لا تقدرها ولا تحترم مشاعرها!

[icon type=”ok-sign” size=”32″ float=”right” color=”#fa5f00″]  هل أخطأت في حقها؟!

ربما يكون سبب بكائها هو قيامك بشيء ما أحزنها، أحياناً يكون السبب غير منطقي أو لا يستدعي البكاء بالنسبة إليك، لكن على الأقل فكر قليلاً في الدقائق القليلة الماضية وركز على أقوالك وما فعلت، إذا اكتشفت أنك السبب فاعتذر لها على الفور دون تردد، وعدها بأنك لن تُقدم على هذا الفعل مجدداً، أما إن لم تكن أنت السبب فلا بأس، على الأقل فكر في حل لمشكلتها، وأشعرها بمدى دعمك لها.

[icon type=”ok-sign” size=”32″ float=”right” color=”#fa5f00″]  جفف دموعها

ليس فوراً بالطبع، لكن انتظر حتى تنتهي من بكائها وتبدأ هي بتجفيف دموعها، حينها بادر أنت وقم بهذه المهمة، أو اعرض عليها منديلاً لتجفيف دموعها وإصلاح مكياجها إن كانت تضع أي منها، لكن تأكد أن المنديل ناعم بما يكفي ليلاءم بشرتها! فأنت لا تريدها أن تبدأ بالبكاء مرة أخرى لأن وجهها قد التهب ! بشرة حواء حساسة جداً بالنسبة لبشرتك يا عزيزي، لذلك ما قد يبدو ملائماً لك، ربما يُسبب لها التهاب واحمرار بالبشرة، لا تستهن بهذه اللفتات البسيطة وتأكد أنها ستتذكرها لاحقاً، وستتذكر مدى لطفك وعطفك واهتماماك بها، وتقديرك لمشاعرها.

[icon type=”ok-sign” size=”32″ float=”right” color=”#fa5f00″]  احتضنها

عندما تبكي المرأة تكون في أضعف حالتها، لذلك ضمها إلى صدرك واحتضانها بهدوء سيعطيها بعض الأمان والراحة، أحياناً قد يزداد بكائها أكثر، لا تقلق هذا شيء طبيعي واللوم ليس عليك فأنت لم تفعل أي شيء خاطئ، بل هذه طبيعتها، لذلك لا تخف أن تسألها ماذا حدث، فقط ضمها إليك وربت على كتفيها حتى تنتهي من البكاء.

[icon type=”ok-sign” size=”32″ float=”right” color=”#fa5f00″]  اسألها عن السبب

بعد أن تجف دموعها ويبدو لك أنها هدأت قليلاً، اسألها عن السبب بهدوء، لكن لا تتوقع أن تجيبك إجابة واضحة حازمة! بل توقع أن تبدأ بالبكاء مرة أخرى وإخبارك كلمات لا معنى لها، وغالباً لن تستطيع فهم السبب مباشرة، لكن احذر من أن تبدو غير مبالي، أو يبدو على وجهك التجهم لما تقول، فقط حاول أن تتفهم سبب بكائها وتهدئها في آن واحد، أحياناً يكون السبب هو تغير هرموناتها، في هذه الحالة لا تتوقع أن تهدأ قريباً، لذلك كن مستعد! أما إن كانت تبكي لفقدان شخص عزيز عليها أو مرضه مثلاً فحاول أن تكون هادئاً ومتماسكاً قدر الإمكان وتقدم لها كل الدعم المطلوب.

[icon type=”ok-sign” size=”32″ float=”right” color=”#fa5f00″]  ساعدها

إذا أخبرتك عن سبب حزنها وبكائها وكان باستطاعتك أن تساعدها، فلا تتردد في تقديم يد العون، لكن أخبرها أولاً أن باستطاعتك مساعدتها إذا رغبت في ذلك، لا تقدم نصيحتك مباشرة دون أن تسألها أو تعرف إن كانت ترحب بها أم لا، أحياناً تكون النصائح أسوء مساعدة يُمكن تقديمها خاصة في مثل هذه الحالة! أما إن لم يكن بيدك شيء لتفعله فاعتذر منها، وان كنت تعرف أحدهم بإمكانه حل المشكلة فاسألها إن أرادت أن تتواصل معه ثم أعطها رقمه أو تواصل أنت معه وأخبره بالأمر.

[icon type=”hand-left” size=”28″ float=”right” color=”default”]   أخيراً، حاول قدر الإمكان أن ترى الأمور من وجهة نظرها، أعلم أن هذا الأمر صعب، لكن تجرد ولو لبرهة من تفكيرك المنطقي، وادخل لدائرتها، لا تعاملها على أنها احد أصدقائك، فإذا أتى إليك رجل ليخبرك عن مشكلة ما، هذا يعني انه يريدك أن تبحث معه عن حل، أما إن أتت إليك امرأة باكية فهذا يعني أنها تريد أن تشعر بالأمان والدعم لا أكثر، وليس ضرورياً على الإطلاق أن تقدم لها مساعدتك، لكن لو استطعت فلا بأس، أقر الآن أنك ترى النساء مجانين، لكن تذكر أن اختلافنا رحمة ولولاه لفني الكون منذ زمن بعيد، لذلك لا تحكم على حواء من وجهة نظرك الخاصة بل حاول أن تفهمها وتنظر بعينها قبل أن تتهمها بالجنون.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

5 − 4 =