كيف تحصل على وجبة الإفطار المثالية
كيف تحصل على وجبة الإفطار المثالية

التغذية السليمة دائماً ما تؤدي للحصول على جسم سليم، لذلك فتناول ثلاث وجبات يومياً أمر هام جداً للحفاظ على الصحة العامة للجسم، لكن مع الأسف يهمل معظم الناس تناول وجبة الإفطار،بسبب استيقاظهم متأخرين وهرولتهم لأماكن عملهم أو دراستهم، متناسين الفوائد الجمة التي تحملها هذه الوجبة لأجسادهم، وجبة الإفطار هي الوقود الرئيسي لجسم الإنسان، فهي تزوده بالطاقة اللازمة لممارسة أنشطته اليومية وتساعده على التركيز بشكل كبير جداً، هذه بعض النصائح التي تساعدك على اختيار وجبة فطور صحية ومفيدة.

تعرف أولاً على فوائد وجبة الإفطار

ترفع معدلات الجلوكوز في الدم

الجلوكوز هو المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، فهو يساعده على التركيز والقيام بكافة الأعمال البدنية والذهنية المنوط بها على مدار اليوم، لذلك إذا لم يتناول الإنسان فطوراً جيداً كل صباح، قد يتعرض لخطر الإصابة بالهبوط حاد في الدورة الدموية ما يؤثر على أنشطة جسده الحيوية وقد يضعه في خطر كبير.

يساعد على خفض الوزن !

تناول الفطور صباحاً يساعد على تشغيل المعدة وإعطاء إشارات للمخ بوجود طعام داخل للجسم، فيعمل بكل طاقته ويقوم بحرق السعرات الحرارية بدل تخزينها، أما في حالة عدم تناول الإفطار فإن المخ يتعامل تماماً كما يتعامل مع حالات المجاعة فيحرص على تخزين كافة الدهون والسكريات التي يحتويها الطعام، بالتالي يزداد وزن الإنسان ومع ذلك يبقى مرهقاً معظم الوقت، لذلك إحرص على تناول فطور صحي وغني بالألياف والسكريات حتى تشعر بالشبع أطول فترة ممكنة، وتعطي جسدك الطاقة التي يحتاجها.

 يعمل على تحسين المزاج ويقي من الاكتئاب

فالهرمونات التي يفرزها الجسم عند شعوره بالجوع تسبب العصبية وقلة التركيز، بينما يساعد الطعام الصحي على إفراز هرمونات البهجة الاطمئنان فيكون الإنسان في أفضل حالاته ويستطيع أداء مهامه بمنتهى السهولة.

يعمل على خفض مستوى الدهون الضارة في الدم

تناول إفطار متوازن يحتوي على البروتينات بشكل جيد يساهم في خفض مستوى الدهون الضارة في الجسم وتحسين الدورة الدموية بشكل عام، بالتالي يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والجهاز الدوري.

تقلل من خطر الإصابة بمرض السكر

تناول وجبة الإفطار يساعد الجسم على حرق الجلوكوز والدهون بشكل مستمر دون تخزينها أو تراكمها في الجسم، كما يساعد على تنظيم مستويات الأنسولين في الدم، بالتالي يساهم في تقليل الإصابة بأمراض السكر وتحسين صحة المرضى المصابين به.

كيف تقوم بإعداد وجبة الإفطار الصحية

الآن بعد أن عرفت كل هذه الفوائد التي توفرها وجبة الإفطار لابد أن تتعلم كيف تختار وجبة صحية، متوازنة ومغذية تضمن لك كل هذه الفوائد السابقة.

1

 احصل على كفايتك من البروتين

أهم العناصر التي يجب أن تتضمنها وجبة الإفطار هو البروتين، خاصة فطور الأطفال، فهو يساعد على بناء عضلات الجسم، لذلك حاول استبدال المشروبات الصباحية بكوب من الحليب الطازج، إن كنت لا تستسيغه فاخلطه مع أي مشروب أخر كالكاكاو أو الشاي مثلاً، أيضاً يجب أن يتضمن فطورك بيضة مسلوقة وقطعة من الجبن حتى تفي احتياجاتك من البروتين والكالسيوم في آن واحد.

اقرأ ايضاً عن : فوائد الحليب

2

 تناول كفايتك من النشويات والكربوهيدرات!

لا تتعجب فعلى عكس باقي الوجبات، لابد أن تحتوي وجبة الإفطار على كمية كافية من النشويات المعقدة، فهذا النوع يتطلب من الجسم وقت أطول لهضمه وخروجه للدم، فتعمل كأنها مصدر مستمر للطاقة في جسدك وتعطيك إحساساً بالشبع وقتاً أطول، لذلك احرص أن تتضمن وجبة إفطارك كمية كافية من الخبز الأسمر فهي يحتوي على كميات عالية من الألياف بالإضافة للنشويات.

اقرأ ايضاً عن : الاطعمة التي تساعد على الهضم

3

 تناول ثمرة أو اثنين من الفاكهة

الفاكهة مصدر طبيعي للألياف والسكريات غير الضارة، كما أنها غنية جداً بالفيتامينات، بالتالي تساعد الجسم على البقاء في حالة نشاط وحيوية، دون الخوف من أخطار السمنة أو ما شابه، يمكنك تناول التفاح أو الموز، فهما من أغنى الفواكه بالعناصر الغذائية وأقلها من ناحية السعرات الحرارية.

اقرأ ايضاً عن : كيف تختار الخضروات والفواكه

4

 تناول الإفطار في وقت مبكر

يجب أن تكون وجبة الإفطار بين السادسة والتاسعة صباحاً، فهذه هي أكثر فترة ينشط فيها الجسم ويكون قادر على استخلاص العناصر الغذائية والعمل بأعلى كفاءة ممكنة، أما بعد مضي هذه المدة فإنه يدخل في حالة خمول وكسل نظراً لعدم حصوله على ما يكفيه من طاقة، كما يقوم بتخزين كل الطعام الداخل إليه كما ذكرنا سابقاً، كما تستمر حالة التعب والإرهاق والصداع حتى بعد تناول الطعام لأن الجسم لا يعمل بالكفاءة المطلوبة.

اقرأ ايضاً عن : فوائد الاستيقاظ باكرا

5

 ادعم وجبة الإفطار بوجبة خفيفة

لا يجب أن تنتظر حتى موعد الغداء لكي تتناول الطعام مرة أخرى، بل يجب أن تتضمن حميتك الغذائية وجبتي طعام بين الوجبات الأساسية، يمكنك تناول ثمرة من الفاكهة أو بعض الخضروات فقط حتى ترفع معدل الطاقة في جسدك من جديد وتعود للعمل بكل طاقتك.

اقرأ ايضاً عن : كيف تتبع حمية غذائية ناجحة

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × خمسة =