زيت الشمر

يمكن أن تعزى فوائد زيت الشمر الصحية إلى خصائصه المطهرة وخصائصه المضادة للالتهاب والفطريات، علاوة على فعاليته كمضاد للتشنج وفاتح للشهية وطارد للرياح ومدر للبول وملين، وهذا الزيت يتم الحصول عليه عن طريق عملية التقطير بالبخار لبذور الشمر المطحونة، وهذه البذور لها استخدامات عديدة في مجال الطهي وصناعة المخبوزات لإضفاء نكهة مميزة للأطعمة، كما أن لديه استخدامات عديدة للجسم حيث يستخدم بتطبيقه موضعيا وبشكل مباشر على الجسم، أو يمكن أيضا استنشاق الزيت من الزجاجة مباشرة أو إضافته لحمام البخار، وكذلك فيمكن مزجه مع أحد الزيوت الحاملة واستخدامه لتدليك المناطق التي تعاني من التهابات جلدية، كما يمكن إضافة قطرات منه إلى ماء الاستحمام كأحد الزيوت العطرية التي تساعد على الاسترخاء.

فوائد زيت الشمر للصحة

تشمل الفوائد الصحية لزيت بذور الشمر تعزيز الصحة العقلية وتخليص الجسم من السموم، والحد من مشاكل الجهاز التنفسي وتعزيز عملية الهضم والإخراج، وتعزيز فقدان الوزن والقضاء على الشحوم المتراكمة وتنشيط الجسم وتنقية الدم، وغير ذلك من الفوائد العظيمة كما يلي:

تعزيز الصحة العقلية

حيث يساهم زيت الشمر في تخفيف الشعور بالتوتر والقلق، ويمنح الشعور بالهدوء والاسترخاء ويساعد على تحسين الحالة المزاجية، بالإضافة إلى أنه يساعد على تحسين القدرة على التركيز ويعمل على زيادة الصفاء الذهني وتحسين القدرة على التفكير والتذكر.

تخليص الجسم من السموم

وذلك بفضل خصائصه المدرة للبول بالإضافة إلى تحفيز عملية التعرق، مما يساعد الجسم على التخلص من الأملاح الزائدة وحمض البوريك والمواد السامة التي قد تسبب الكثير من المشكلات الصحية، وعلاوة على ذلك فهو ينقي الدم ويساعد على تنظيف الكليتين وتطهيرهم من السموم.

القضاء على مشكلات الجهاز التنفسي

وذلك لفعاليته في تطهير الحلق وتخفيف احتقان الأنف، وكذلك فهو يعمل على القضاء على المخاط الزائد والبلغم في الصدر، والذي يعد من أسباب صعوبة التنفس، فيكفي استنشاق زيت الشمر للتخلص من هذه المشكلات التنفسية بشكل فعال وسريع.

حماية الطحال

كما أن هذا الزيت ليس جيدا للمعدة فقط ولكنه مفيد أيضا للطحال، حيث أن الطحال معروف بأهميته في إنتاج خلايا الدم الحمراء والخلايا اللمفاوية، ولذا فإن استخدام زيت بذور الشمر يساعد في تحسين صحة الطحال مما يساعد على تحسين صحة الجسم بشكل عام وحمايته من العدوى.

مسكن للآلام ومضاد للتقلصات

ويعمل زيت بذور الشمر أيضا كمضاد للتقلصات فهو يساهم في تخفيف تقلصات الأمعاء وتشنجاتها، مما يوفر استغاثة فورية ضد آلام الأمعاء والمغص المعوي، وبالتالي فيمكن استخدامه كعلاج طبيعي بديل عن الأدوية لتجنب آثارها الجانبية وأضرارها.

علاج الجروح

وذلك بفضل احتواء هذا الزيت على العديد من المركبات ذات الخصائص المطهرة، مما يسمح بسرعة شفاء الجروح وعدم تعرضها للالتهاب والقيح، كما يمنع الإصابة بتلوث الجروح بعد العمليات الجراحية مثل الولادة القيصرية.

إدرار اللبن

من أهم فوائده أنه يساعد على إدرار لبن الأم المرضعة وذلك عن طريق تحفيز إفراز هرمون الأستروجين، وأيضا فإن هذا الزيت تصل فوائده للطفل عن طريق الرضاعة، فيعمل على تخليصه من الانتفاخات والغازات وعسر الهضم والتي تعد من أهم المشكلات الشائعة لدى الرضع.

زيت الشمر للتخسيس

عرف زيت الشمر بكونه أحد أهم الزيوت التي تساعد على تخسيس الجسم، حيث يمتاز بقدرته على تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتحسين عملية الهضم مما يسمح بفقدان الوزن بشكل أسرع، كما يعمل هذا الزيت أيضا على تخليص الجسم من السموم والمواد الضارة المتراكمة فيه والتي قد تكون من مسببات زيادة الوزن، ويعمل الشمر كذلك على تقليل الشهية لتناول الطعام عند إدخاله في النظام الغذائي، ولكن مع مراعاة إتباع نظام غذائي متوازن وصحي للقضاء على السمنة، وأيضا فمن الممكن استنشاقه لتقليل الشهية للطعام، وذلك بوضع قطرة منه على المعصم واستنشاقها لتقليل الرغبة في تناول الأطعمة والحلويات، كما يساهم هذا الزيت كذلك في إذابة الترسبات الدهنية في الدم بشكل فعال.

فوائد زيت الشمر لشد الجسم

ولا يقوم هذا الزيت بتخسيس الجسم فقط وتركه مترهلا بل يعمل على شد الجسم أيضا، ويمكن استخدامه في ذلك بعدة طرق مثل إضافة قطرتان منه إلى كوب من الماء وتناوله قبل الوجبات، حيث يعمل ذلك على منع الإفراط في تناول الطعام ويساهم في القضاء على الشحوم وشد الجسم، ويمكن أيضا إضافته للشاي وتناوله عدة مرات يوميا لشد الجسم في فترة قصيرة، كما يمكن كذلك رش قطرات بسيطة منه على بعض الأطعمة مثل السلطة للمساعدة على حرق الدهون وشد الجسم.

زيت الشمر للشعر

تتميز بذور الشمر والتي يستخلص منها هذا الزيت باحتوائها على مجموعة من أهم المغذيات الطبيعية، مثل فيتامين ج والكالسيوم والحديد والفسفور والماغنسيوم والفوسفور، ولذلك فإن هذا الزيت يستخدم في علاج تساقط الشعر وذلك لفعاليته في تغذية الشعر وتقويته وتعويض ما ينقصه من عناصر غذائية، وأيضا فهو يحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامين ج والذي يعمل على محاربة الجذور الحرة والقضاء على الأضرار التأكسدية، مما يساهم في تعزيز نمو الشعر وحمايته من الشيب المبكر، وذلك عن طريق استخدام المنتجات التي تحتوي على زيت الشمر لحماية الشعر من الشمس وأضرارها قبل الخروج في الشمس، وكذلك يلعب هذا الزيت دورا هاما في ترطيب الشعر وحمايته من العناصر التي تسبب جفافه وتسبب جفاف فروة الرأس والحكة، فهو يعمل على استعادة الرقم الهيدروجيني للشعر، وعلاوة على ذلك فإن هذا الزيت يعمل بمثابة مطهر لفروة الرأس حيث يقوم بالقضاء على البكتريا والفطريات، مما يساهم في تهدئة الحكة والتخلص من القشرة والأكزيما.

كيفية استخدام زيت الشمر للشعر

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تعمل على تحسين صحة الشعر وعلاج مشكلاته، ومن أهم هذه الوصفات هي التي يدخل فيها زيت بذور الشمر، فهو أحد أفضل الزيوت التي تحتوي على خصائص مفيدة لصحة الشعر، وذلك كما يلي:

تنظيف الشعر وتطهيره

سوف نحتاج إلى ملعقة كبيرة من هذا الزيت وملعقة من زيت النعناع أو زيت شجرة الشاي، بالإضافة إلى نصف ملعقة صغيرة من خل التفاح وملعقتان كبيرتان من عصير الليمون الطازج وكوبا من الماء الفاتر، وبعد غسل الشعر بالشامبو كالمعتاد يستخدم المزيج السابق كشطفة نهائية للشعر، حيث تعمل هذه الوصفة على تطهير الشعر وفروة الرأس ويعمل على تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس، مما يساعد على تحسين صحة الشعر وتسريع نموه.

ترطيب الشعر

لهذه الوصفة سوف نحتاج إلى كوبا من الماء وملعقتان كبيرتان من زيت الشمر وملعقة كبيرة من زيت الزيتون، بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من جل الصبار وملعقة كبيرة من حليب جوز الهند وأخرى من زيت جوز الهند وكذلك ملعقة صغيرة من زيت فيتامين هـ، نقوم بمزج جميع المكونات جيدا ونضعها في زجاجة رشاش ونستخدمها للرش على الشعر من أجل ترطيبه بعد كل غسلة، ثم تحفظ الزجاجة في أي مكان مناسب وذلك لأن فيتامين هـ يعمل على حفظ المكونات وحمايتها من التلف، ولكن في حالة عدم توفر هذا الفيتامين يتم حفظ الزجاجة في الثلاجة.

زيت الشمر للبشرة

يحتوي هذا الزيت على العديد من الخصائص المضادة للميكروبات مما يجعله ذو أهمية خاصة في علاج مشكلات البشرة، فهو يعمل على تهدئة تهيج البشرة ويساعد على تخفيف احمرارها تدريجيا، وكذلك فإن الخصائص المطهرة لزيت الشمر تساعد على تخليص البشرة من الشوائب ومن حب الشباب والبثور، وأيضا فإن زيت الشمر يساهم في تفتيح لون البشرة فضلا عن قدرته على ترطيب البشرة وتنعيمها، وكذلك فبفضل احتوائه على خصائص مضادة للأكسدة فإنه يعمل بشكل فعال على حماية البشرة من علامات الشيخوخة المبكرة مثل التجاعيد والخطوط البيضاء، وكذلك فهو يساهم في علاج الهالات حول العينين وتخفيف الانتفاخات أسفل العينين.

كيفية استخدام زيت الشمر للبشرة

يستخدم زيت بذور الشمر في عدة وصفات جمالية للعناية بالبشرة، وذلك بفضل خصائصه التي تحدثنا عنها سابقا والتي تساعد على محاربة العديد من المشكلات الجلدية، وذلك كما يلي:

ترطيب البشرة ومحاربة التجاعيد

يمكن تحضير مرطب للبشرة لاستخدامه نهارا وليلا للقضاء على جفاف البشرة ومنع إصابتها بالتجاعيد، وذلك عن طريق مزج 5 قطرات من زيت بذور الشمر مع نفس المقدار من زيت الورد وزيت اللافندر بالإضافة إلى زيت الجوجوبا، ويوضع المزيج في زجاجة صغيرة وتستخدم كمية بسيطة منه كدهان للبشرة مرتان يوميا، وسوف يمكن ملاحظة تحسن البشرة في الحال.

تفتيح البشرة وعلاج حب الشباب

نقوم بمزج ملعقة كبيرة من زيت الشمر مع ملعقة من العسل وملعقة من دقيق الشوفان المطحون، ثم يضاف القليل من الماء لمزج المكونات معا للحصول على عجينة ناعمة، يتم تطبيقها على البشرة لمدة نصف ساعة، وبعدها يتم شطف البشرة بالماء الفاتر وسوف يمكن ملاحظة صفاء البشرة وانتعاشها في الحال.

تنظيف البشرة

لتنظيف مسام البشرة نقوم بعمل حمام بخار يحتوي على زيت الشمر، بحيث نضيف ملعقة كبيرة من هذا الزيت إلى الماء الساخن، ثم يتم تعريض البشرة إلى البخار المتصاعد من هذا الإناء حتى يصل إلى مسام البشرة، مع ضرورة تغطية الرقبة والرأس بمنشفة، وتكرر هذه العملية لمدة خمس دقائق مرتان أسبوعيا من أجل تنظيف مسام البشرة وتطهيرها.

زيت الشمر للتنحيف

ويلعب زيت الشمر دورا هاما في تنحيف الجسم وتخليصه من الشحوم المتراكمة والترهلات وذلك عند إضافته للنظام الغذائي، فهو يساهم في تعزيز عملية الهضم والقضاء على الإمساك مما يساعد على منع الإصابة بالسمنة بسبب المشكلات الهضمية، وأيضا فهو مدر للبول بشكل طبيعي وبالتالي فإنه يخلص الجسم من التورم والانتفاخ الذي يعد من أسباب زيادة الوزن نتيجة تخزين الماء في الجسم، وعلاوة على ذلك فإن هذا الزيت يعمل على تخليص الجسم من الغازات المتراكمة والنفخة والتي تعد من أسباب زيادة الوزن، حيث أن تخليص الجسم من الغازات يساعد على تنحيفه وخصوصا في منطقة البطن التي قد تكون منتفخة بسبب الغازات، وليس ذلك فقط فإن هذا الزيت يعمل أيضا على تحسين المزاج وتحسين وظائف الدماغ، وأيضا يساعد على تنظيم النوم لاحتوائه على الميلاتونين، والذي ينعكس إيجابيا على قدرة الجسم على حرق الدهون والتخلص من السمنة.

كيفية استخدام زيت الشمر؟

يمكن استخدامه بعدة طرق حيث أن له استخدامات مختلفة، فلتخفيف اضطرابات الهضم وعلاج اضطرابات المعدة والإمساك يمكن إضافة قطرة من هذا الزيت إلى كوب من مشروب النعناع الدافيء وتناوله ببطء للتخلص من مشكلات الهضم بشكل سريع، كما يمكن كذلك تدليك البطن وأسفل القدمين من أجل نفس الغرض، حيث يعمل على تخفيف تشنجات الأمعاء ويساهم في محاربة الميكروبات في المعدة، ويمكن استخدامه أيضا بوضع قطرات من الزيت على فرشاة الأسنان، وذلك لمحاربة الرغبة الشديدة في تناول الحلويات والتي يعاني منها البعض، وأيضا للقضاء على ميكروبات اللثة والفم، وكذلك يمكن مزج زيت الشمر مع زيت اللافندر بالإضافة إلى أحد الزيوت الناقلة مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون، ثم استخدام مزيج الزيوت لتدليك الرقبة والصدر للشعور بالاسترخاء، كما أن هذا الزيت يستخدم لتنشيط الجسم ومنحه الحيوية والطاقة والقضاء على الخمول وتعزيز الدورة الدموية، وذلك عن طريق إضافة قطرات بسيطة منه إلى الماء أو أي مشروب آخر.

طريقة صنع زيت الشمر في المنزل

مما لا شك فيه أن زيت بذور الشمر هو من الزيوت المتوفرة والتي يمكن شرائها بسهولة من عدة أماكن، ولكن مع ذلك فإن بعض الأشخاص قد يفضلون صنعه في المنزل، حيث يمكن عمل ذلك بطريقة سهلة للغاية، فكل ما نحتاج إليه هو كمية مناسبة من بذور الشمر نقوم بطحنها جيدا للحصول على مسحوق ناعم تماما، وبعد ذلك نضع الشمر المطحون في إناء زجاجي ذو غطاء محكم، ونضيف على الشمر المطحون أحد الزيوت الحاملة كزيت اللوز الحلو أو زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند لملأ الإناء تماما، ثم نقوم بتغطية الزجاجة بقطعة من القماش ونضعها في الشمس لمدة أسبوعين أو أكثر مع تحريكها جيدا بشكل يومي، وبعد ذلك يصفى الزيت الناتج ونضعه في وعاء لحفظه، بحيث يتم حفظه في مكان مظلم لاستخدامه عند الحاجة، والجدير بالذكر أن زيت الشمر الناتج يمكن الاحتفاظ به لمدة عامين تقريبا حيث يضل محتفظا بخصائصه طوال العامين.

أضرار زيت الشمر

يحتوي على عنصر عضوي يعرف باسم الأنثينول وهذا العنصر يتمثل خطره في أنه يعمل على زيادة هرمون الأستروجين، وبالتالي فبرغم فوائد هذا بالنسبة للنساء المرضعات إلا أنه قد يتسبب في الضرر للنساء الحوامل، كما أنه ضار أيضا بالنساء المصابات بأورام الرحم والثدي الخبيثة، وذلك لأن هذه الأورام تكون ناتجة على الأغلب عن زيادة هرمون الأستروجين، وكذلك فإن الجرعات المفرطة من هذا الزيت قد يكون لها تأثيرات مخدرة، مما يؤدي لحدوث الهلوسة وعدم الاتزان العقلي، ولذا فيجب تجنب هذا الزيت بشكل تام بالنسبة لمرضى الصرع والاضطرابات العقلية، كما أن هذا الزيت لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من حالات النزيف لأنه قد يؤدي لتفاقم الحالة، وكذلك فهو غير مناسب للأشخاص الذين يتناولون الأدوية المضادة للتخثر ولمرضى السكري، كما يجب الحذر بالنسبة لذوي البشرة الحساسة قبل استخدام هذا الزيت موضعيا، فينبغي عليهم اختباره على جزء صغير من البشرة للتأكد من عدم حدوث آثار جانبية.

زيت الشمر هو من أفضل الزيوت الطبيعية الذي لا نعرف الكثير عن فوائده برغم تعددها، فهو يتميز بخصائصه المطهرة التي تساعد على تخليص الجسم من السموم والميكروبات، كما يمتاز أيضا بفعاليته في تخسيس الجسم عن طريق تعزيز الهضم والحرق وإذابة الدهون، كما أن من أهم فوائده أنه يساهم في علاج المشكلات الهضمية ويقضي على آلام المعدة والأمعاء، كما أن له فوائد هامة في تعزيز الصحة العقلية وتحسين الحالة المزاجية، هذا إلى جانب فوائده في علاج اضطرابات الجهاز التنفسي وتهدئة السعال، وكذلك فوائده العظيمة في تنعيم الشعر وترطيبه وتعزيز نموه ومنع تساقطه، فضلا عن فوائده لصحة البشرة وجمالها وتأخير ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن وغير ذلك من الفوائد العظيمة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − أربعة عشر =