زراعة النعناع

تتم زراعة النعناع من خلال عدد من الخطوات المحددة سواء تمت زراعتها في المنزل أو من خلال حديقة كاملة له، فهناك عدد من الطرق التي تمكنك من زراعة نبات النعناع سواء من خلال وضعه في الماء فقط أو التربة، فهو نبات يتميز بالمرونة ويتحمل مختلف الظروف المناخية بجانب رائحته العطرة التي تجعلك ترغب دوماً في تواجده في المنزل، فتابعونا في مقال شيق ومفصل لمعرفة كافة الشروط الخاصة بزراعة نبات النعناع بدون بذور في المنزل.

زراعة النعناع بالبذور

كما ذكرنا في الأعلى أن نبات النعناع يتميز بالمرونة حيث يمكن زراعته بمختلف الطرق المتاحة لديك حيث أن تبدأ دورة حياته في فصل الربيع من خلال ازدهار أوراقه بصورة كبيرة، وتبدأ الرائحة العطرة في الظهور بشكل قوي وتستمر هكذا حتى فصل الصيف بينما تبدأ في أواخر الخريف تذبل تلك الأوراق لكي تستعد في الانطلاق بداية من فصل الشتاء.

فهو يحتاج إلى مناخ بارد نوعاً ما لكي ينشأ ويترعرع بصورة أفضل حيث تعد دول البحر المتوسط وكندا أفضل الأماكن التي تقوم بزراعة نبات النعناع، ولكنه لا يتحمل البرودة الطويلة أو الحرارة المرتفعة فقد يؤثر ذلك على تركيز المواد العطرية به أو يؤدي إلى زيادة نمو بعض الأوراق الغير مرغوب فيها، ولكن يمكن أن يتم توفير بيئة زراعية خاصة به خصبة ومناخ رطب وتربة جيدة التصريف لكي يتم الحصول على أجود الأنواع.

فهناك عدد من الشروط الواجب توافرها عند البدء في زراعة النعناع وهي اختيار تربة عميقة نوعاً ما وخصبة إلى حد كبير بحيث تصل درجة الحموضة بها إلى سبعة تقريباً، وتضمن لك تصريف جيد من الماء وفي حال زراعته في المنزل يتم اختيار بعض الأواني البلاستيكية وعمل ثقوب صغيرة للغاية بها ويجب الابتعاد عن الأواني الحديدية حيث تتعرض للصدأ وتؤثر على نمو النبات.

ويمكن أن يتم عمل تحليل للتربة بصورة كبداية لقياس مدى جودتها وقابليتها لزراعة نبات النعناع بها، ويمكن إضافة بعض المواد الكيميائية التي لا تضر الصحة أو تؤثر على النعناع ولكنها في نفس الوقت تساعد في قتل البكتريا والجراثيم، ثم يتم أخذ البذور الخاصة بنبات النعناع ويتم غرسها بصورة جيدة في التربة سواءً كانت ارض زراعية كبيرة أو كانت الأصيص الخاص بك في المنزل ويتم ريها بين الحين والآخر حيث أن النعناع يحتاج للرطوبة لكي ينمو بصورة أفضل.

زراعة النعناع في البلكونة

ولكي يتم زراعة نبات النعناع في البلكونة أو المنزل بشكل عام فيفضل أن يوضع في مكان جيد التهوية يتعرض للشمس والحرارة والرطوبة بصورة مستمرة على مدار اليوم، أي توضع في موضع قبلي مواجه للشمس سواء في البلكونة أو أعلى سطح المنزل وقد يوضع بالقرب من نافذة المطبخ حيث تمنحك رائحه عطرية نفاذة وتقوم بسحب كافة الروائح الكريهة في المطبخ.

ويتم تخصيص بخاخ به قليل من الماء مع كمية من المعادن والأسمدة التي توضع في التربة ويتم ري النبات بها من وقت لآخر ومراقبته بصورة دورية لكي يتم ملاحظة ظهور أي بقع أو إصابته ببعض الديدان التي تتلف النبات، ويتم عمل ثقوب صغيرة أو وضع قليل من قش الأرز أسفل التربة لكي تعمل على بقاء الماء لأطول فترة وفي نفس الوقت يمتصها النبات حسب رغبته.

ويمكن أن يتم زراعة نبات النعناع في البلكونة من خلال وضعه خارج السور من خلال حامل حديدي أو يمكن وضعه في الأصيص قابل للحمل في أعلى البلكونة لكي يتجنب هطول الأمطار التي تفسده وتؤثر على طبيعة نموه، وفي حال الرغبة في تسميد التربة من خلال عناصر طبيعية فيمكن خلط قليل من كمية النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم وخلطهم معاً وإضافتهم للتربة، ولكن يفضل أن يتم الاستعانة بخبير أو مهندس زراعي لكي يتم تحديد النسب حتى لا يضر النبات.

زراعة النعناع في الماء

يمكن أن يتم زراعة نبات النعناع في الماء بدون الحاجة إلى وجود تربة له خاصة عند الحصول على بذور نعناع صالحة للاستخدام أي تم زراعتها من قبل وقطفها، حيث يتم تحضير وعاء زجاجي به قليل من الأسمدة التي تم ذكرها في الأعلى ويوضع مع بذور النعناع أو يتم وضع أعواد منه وتترك عدة أيام حتى يتم ملاحظة النمو واي تغيرات تطرأ عليها، وبالطبع يتم تركها في مكان جيد التهوية يتعرض الشمس والحرارة بصورة مستمرة.

يجب ألا يتم تقليم أطراف نبات النعناع بصورة مستمرة خاصة تلك التي تنمو على الجانبين، ولكن يٌفضل أن يتم تقليم الأطراف العلوية حيث يساعد ذلك على زيادة نمو وازدهار النبات، وفي حالة قطف الأوراق فيفٌضل أن تتم قبل الصقيع حيث تزال الأطراف بطول ثلاثة سنتيمترا لكي يترك مجال للنبتة الجديدة بالظهور مرة أخرى.

زراعة النعناع بدون بذور

يمكن أن يتم زراعة نبات النعناع بدون أن يتم غرس البذور في التربة وذلك في حال أخذ جذور كاملة من نبات النعناع حيث توضع كما هي كاملة من البداية حتى النهاية، حيث يتم معادلة التربة من ناحية الرقم الهيدروجيني على أن يتراوح ما بين الخمسة والسبعة فما فوق، ويمكن إضافة القليل من روث الحيوانات وبقايا النباتات الخضراء التي تزيد من خصوبة التربة بصورة كبيرة.

مقارنة بالأسمدة العضوية التي تم تحضيرها كيميائيًا حيث يساعد ذلك على إنتاج أفضل شتلات النعناع ويمكن الاستعانة بذلك أيضًا لكي يتم الحصول على أفضل النتائج، حيث يحتوي النعناع على عدد كبير من العناصر الغذائية بجانب سهولة زراعته التي تجعله يتواجد في الكثير من المنازل فهو يساعد على علاج حالات عسر الهضم والإمساك الشديد بل وفي حالات التهاب الجهاز التنفسي من رشح والتهاب الحلق واللوزتين والسعال المتكرر فيتم شرب كوب من النعناع على الريق.

بل ويمكن أن يتم إضافتهم لبعض المأكولات حيث يٌضفي نكهة مميزة ومذاق لذيذ وفي فصول الصيف يتم عمل مشروب مثلج من مزيج النعناع والليمون، وليس هذا فقط بل ويعطى مظهر جمالي للغرفة أو المنزل بشكل عام مع انبعاث رائحة نفاذة تقوم بسحب كافة الروائح وتطرد بعض الحشرات.

زراعة النعناع بدون تربة

وقد يتم زراعة النعناع بدون تربة كما ذكرنا في الأعلى في الماء حيث يتم وضعه في البداية في تربة معادلة الحموضة حتى يتم نمو البذور الأولية الخاصة به وفيما بعد يتم نقله إلى أصيص أخر به كمية من الماء مضاف لها بعض الأسمدة، ولكن يجب الملاحظة باستمرار له حيث أن غالباً ما تٌصاب أوراق نبات النعناع بالصدأ، وذلك بسبب نمو البكتريا والفطريات من حوله ولذلك يجب استخدام بعض المبيدات والمطهرات التي تحافظ عليه وفي نفس الوقت لا تضر أو تؤثر على نمو النعناع.

وفي النهاية نكون قد قدمنا لكم في مقال شامل ومفصل كل المعلومات التي قد تحتاج إلى معرفتها عند البدء في زراعة نبات النعناع في المنزل سواءً داخل التربة أو في الماء بكل سهولة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 1 =