انسداد الشرايين

انسداد الشرايين ينقسم إلى قسمين، انسداد جزئي وانسداد كلي، علاج الانسداد الكلي يعتمد على سرعة العلاج، لأنه في الغالب سيموت الجسم في خلال دقائق، أما الانسداد الجزئي فهو ليس سوى تحذير عن عملية انسداد كلي في الشرايين قادمة، والعوامل التي تسبب هذا الانسداد تختلف من شخص لآخر، ومن سن لآخر، ولكن أشهر الأشياء التي تتسبب في انسداد الشرايين ، هي عملية تصلب الشرايين وترسيب بعض مكونات الدم على منطقة من جدار الشرايين فيبدأ ضخ الدم في الانخفاض والترسيب يزداد حتى يتم انسداد الشريان بصورة كلية أو جزئية، هناك أيضًا أنواع أخرى من انسداد الشرايين ، وفي هذا المقال سيتم عرض أهم أنواع انسداد الشرايين وإن كان هناك إمكانية في التعامل معها.

انسداد الشرايين في القلب

انسداد الشرايين انسداد الشرايين في القلب

القلب هو العضو الذي يتحكم في ضخ الدم إلى أعضاء وخلايا الجسم، وتعتبر الأوعية الدموية الموجودة فيه هي أهم أوعية دموية في الجسم، وهذا لأن أي انسداد في هذه الأوعية سيسبب عدم وصول الدم إلى بقية الجسم، مما سينتج الموت الفوري، وانسداد شرايين القلب يحدث لأسباب عدة أهمها تراكم الدهون والكوليسترول الضار على جدران الشرايين، هذا الأمر يحدث تدريجيًا خصوصًا بالنسبة لمرضى السِمنة، والذين يعانون من زيادة نسبة الدهون الضارة في الدم، أيضًا التدخين يعمل على تحفيز انسداد الأوعية الدموية في القلب، التوتر على المدى الطويل أو الحزن الدائم والمفاجئ، تناول الأطعمة المليئة بالدهون النباتية والحيوانية، كلها أسباب خارجية تتسبب في تراكم الدهون على جدار الشريان لينسد جزئيًا أو كليًا، وأهم الأعراض لهذه الحالة هي الشعور بألم شديد في الصدر، وخدر في الأطراف، وشحوب في الوجه، وعدم القدرة على تحريك الكتف، والإصابة المباشرة بذبحة صدرية.

انسداد الشرايين التاجية

انسداد الشرايين التاجية من أشهر أنواع أمراض الأوعية الدموية التي تحدث للإنسان، وفيه يحدث ضرر أو ضيق أو انسداد كلي للشريان التاجي والذي يؤدي إلى الضرر بالقلب ويؤثر بصورة مباشرة على عضلة القلب نفسها وأدائها، وفي حالة الانسداد تحدث أزمة قلبية فورية، قد تتسبب في الوفاة في حالة عدم علاجها، وللأسف في أحيان كثيرة عملية ضيق الشريان التاجي تكون غير محسوسة بالنسبة للمريض، إلا في الحالات الأخيرة التي يكون فيها الشريان قد تضرر تمامًا، ومن أهم هذه الأعراض الأخيرة: ضيق شديد في النفس، وألم الذبحة الصدرية، أيضًا النوبة القلبية المفاجأة دليل على حدوث انتكاسة في الشريان التاجي، ومن أهم أسباب انسداد هذا الشريان التي على الجميع تجنبها هي التدخين بشراهة، وارتفاع نسبة الكوليسترول على المدى الطويل، ومرض السكري، ومرض ارتفاع ضغط الدم، ونمط الحياة الكسول الذي لا يوجد به الكثير من الحركة.

انسداد الشرايين في الرأس

الرأس بها المخ، والمشكلة هي أن عدم وصول الدم للمخ بصورة فورية وسليمة سيؤدي فورًا لتلف بعضًا من خلايا المخ أو كلها أحيانًا، حدوث ضيق في شرايين المخ أو انسداد كامل فيها من الممكن أن يؤدي إلى ثلاث حالات، لو تم إسعاف المُصاب قد يحدث ضرر دائم في المخ يمكن أن يؤدي إلى الشلل النصفي أو الكلي، أو تأثير على مستوى الذاكرة والفهم، والحالة الأخيرة إن لم يتم إسعاف المُصاب بسرعة لا قدر الله هي الموت، وتعتبر الدهون واحدة من الأسباب الرئيسية لتدهور حالة الشرايين التي توفر الدم للمخ.

أعراض انسداد الشرايين في الرأس

للأسف بالنسبة لعملية انسداد الشرايين في المخ فأمر الأعراض قد يكون صعب، لأنها أعراض سريعة، وتدهورها يكون سريع جدًا ويصل إلى الموت المفاجئ لو لم يتم لحاق المُصاب وإسعافه، ومن أهم هذه الأعراض هي شلل اليد والقدم المفاجئ ويبدأ الشلل بتنميل وضعف ثم شلل وعدم القدرة في التحكم في اليد والقدم في نصف الجسم، العرض الأشهر الثاني هو عدم التحكم في الكلام واللسان، عبارة عن لعثمة تصل إلى عدم التحكم في إخراج الحروف من الفم، وحدوث خلل مفاجئ في الرؤية، وأخيرًا صعوبة في البلع مع صداع غير مُبرر يَحدث بصورة مباشرة، التلف الذي يحدث لخلايا المخ في هذا الوقت يكون حسب سرعة نجدة المريض، ومن أهم الفحوصات القادرة على كشف انسداد أو ضيق الشرايين، هي الرنين المغناطيسي للأوعية الدموية، أو تصوير الأوعية عن طريق استخدام صبغة تدعى أنجيوجرام.

انسداد الشراييـن الطرفية

الشرايين الطرفية هي الأوعية الدموية التي تصل بالدم إلى أطراف الجسم مثل اليدين أو الرجلين، وهم من أشهر وأوضح الشرايين في الجسم، مثل شريان المعصم وشريان الفخذ، وتلك الشرايين من أقرب الشرايين إلى الجلد وبالتالي يعتبر موقعها خطير لسهولة أن تتأذى، وعندما يحدث بتلك الشرايين انسداد قد يؤدي إلى ضرورة بتر الطرف كاملًا.

انسداد الشرايين في اليد

انسداد الشرايين انسداد الشرايين في اليد

هذا المرض غير شائع بالنسبة للكثيرين ولكنه حقيقي وموجود، وفيه يتم انسداد شرايين اليد، ليؤثر هذا الأمر على حياة الشخص اليومية، وهذا الانسداد يحدث على شكل مرض برجر، ويحدث هذا المرض نتيجة حدوث ضيق حاد في شرايين اليد أو القدم، أسباب هذا الضيق غالبًا تكون التهابات في الشرايين، وسبب الالتهاب أساسًا يكون الجهاز المناعي الذي يهاجم الجسم، ومن الممكن أن نعتبره نوع من أنواع الحساسية، وتبدأ شكل وأعراض المرض تدريجيًا في الظهور، ويصيب هذا المرض عادة الناس الذين يدخنون بشكل شره، وربما أكثر أضرار هذا المرض على المريض هي الألم الشديد الذي ينتج من قلة وصول الأكسجين للأطراف المُصابة، وإذا لم يتم علاج المرض قد يصل الأمر إلى عدم وصول الدم إلى الأطراف وحدوث غرغرينا وتعفن لهذه الأطراف وينتهي الأمر بالبتر.

أعراض انسداد الشرايين في اليد

هناك أعراض عدة لهذا المرض السيئ وأهمها هو الشعور بألم في كل من اليدين والساقين، وتختلف نوعية الألم ما بين التنميل وما بين الشعور الداخلي بالحرقان أسفل الجلد، تزداد الآلام أثناء تحريك اليد، أو أي وقت يتم فيه بذل مجهود بشكل مباشر على اليدين، ولكن في الحالات المتأخرة من المرض، فإن المريض سيبدأ بالشعور بهذا الألم في أوقات الراحة، أيضًا تكون هناك شكاوي من الشعور بالبرد في كل من الساقين والقدمين، ثم يحدث تورم لكل من اليد والقدم، لدرجة أنه لا يمكن قياس نبضات القلب بسبب هذا التورم، يحدث تغيير في لون جلد اليد، حيث يتحول اللون إلى اللون الأزرق، ويظهر الجلد لونه شاحبًا جدًا، ويصل الأمر إلى ظهور تقرحات في الجلد، والمناطق الأكثر إصابة بعدم وصول الدم إليها، وبسبب عدم وصول الدم لا تلتئم الجروح أو التقرحات بسهولة وأحيانًا لا تلتئم حتى وقت العلاج، ويزداد هذا الأمر سوءًا كلما كان الجو أكثر برودة.

انسداد الشرايين في الرجل

الأمر أيضًا ربما يكون غير شائع لكنه موجود، حيث يحدث أحيانًا انسداد لشرايين القدم لأسباب عدة أهمها الإسراف في التدخين، ومرض السكري في درجاته الخطيرة، والضغط المرتفع، وزيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم، والبدانة والسمنة، وعدم الحركة لفترات طويلة، أيضًا لو هناك حالات مشابهة في التاريخ الطبي للعائلة يمكن أن يكون الأمر وراثيًا، ومن أهم الأعراض التي تستوجب القلق من هذا المرض هي الشعور بالألم المبرح في القدم، ويكون الألم غالبًا عضلي، وأحيانًا على شكل تنميل مستمر، وفي أوقات الإجهاد عدم وصول الدماء إلى العضلات بشكل جيد يجعل الأمر مؤلمًا أكثر، أيضًا حدوث قصور في التحكم في القدم، وتغير لون جلد القدم إلى الشاحب المزرق.

هل انسداد الشرايين خطير ؟

الشرايين هو الأوعية الأساسية التي تنقل الدم إلى الأعضاء المختلفة في الجسم، وهي أيضًا التي يتفرع منها الشعيرات الدموية التي تنقل الدم إلى جميع خلايا الجسم، وفي حالة انسداد أحد الشرايين، يحدث ضرر فوري وكبير في العضو الذي سيُحرم من الدم، وفي بعض الأحيان قد تكون النتيجة هي الموت، مثل حالات انسداد شرايين القلب والدماغ، وفي حالات أخرى قد تصل إلى شلل كلي أو جزئي، وأحيانًا أخرى من الممكن أن يصل الأمر إلى استئصال عضو متضرر بقوة بسبب حدوث ما يسمى جلطة جزئية فيه، وقد يحدث الأمر في الذراع أو القدم أو الكبد أو الكلية، ولذلك عملية الاهتمام بالأوعية الدموية وخصوصًا الشرايين تُعد من أهم الأولويات الحياتية لدى كل شخص، لأن أغلبية كبار السن يموتون بسبب تضرر في الشرايين.

أعراض انسداد الشرايين عند النساء

تقول الطبيبة كوريلميير من مستشفى ميثوديست أن الأطباء عادة يجدون صعوبة في تحديد أنواع أمراض القلب عند المرأة، كما أن امتثال المرأة للشفاء من علاج أمراض القلب والأوعية الدموية ليس قويًا عادة، وذلك لأن المرأة عادة تعاني من آلام في الصدر والكتفين، ولكن من النادر أن تكون هذه الآلام هي بسبب ذبحة أو انسداد الشرايين ، ولكن الأعراض الأكثر ظهورًا في حالة انسداد الشرايين عند المرأة هي سرعة خفقان القلب عن المعدل الطبيعي، وحدوث اضطرابات في النوم، وآلام في الظهر بصورة مستجدة، وضيق أثناء عملية التنفس عند بذل أي مجهود، وحسب كلام الطبيبة كوريلميير، أن الأعراض عند النساء تحتاج إلى عمل مجموعة متكاملة من التحاليل حتى يَصل الطبيب إلى تحديد صورة متكاملة لمدى الضرر.

علاج عملية انسداد الشراييـن

عملية علاج انسداد الشرايين تعتمد على حالة المريض، فلو كانت الحالة مجرد ضيق في الشرايين، يؤدي إلى أعراض مؤذية وغير مطمئنة، حينها يُمكن أن يكون العلاج عن طريق بعض الأدوية للأوعية الدموية التي يصفها الطبيب المُختص، ولكن الأدوية الكيميائية ليست هي الحل النهائي والسريع، بل تغيير نمط الحياة هو الحل الأسرع والأفضل على الإطلاق لعلاج ضيق الشرايين، وتجنب انسداد الشرايين ، ويكون هذا التغيير عن طريق الخطوات التالية:

  • تغيير النظام الغذائي من النظام الدسم إلى النظام الذي يعتمد على الأكلات الطبيعية الخالية من الدسم والكوليسترول الضار.
  • البدء في عمل برنامج رياضي متكامل تدريجي، ليساعد على استهلاك الدهون الضارة، وتحسين جدران الأوعية الدموية، وأداء عضلة القلب.
  • في حالات مرضى السِمنة، يجب التخلص من الوزن الزائد، عن طريق تحسين النظام الغذائي والنشاط الرياضي.
  • البُعد عن مصادر التوتر والضغوط.
  • الامتناع نهائيًا عن التدخين والمدخنين.
  • تنظيم ارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على مستوى السكر في الدم في صورة منتظمة.

علاج انسداد الشراييـن عن طريق العمليات

انسداد الشرايين علاج انسداد الشرايين عن طريق العمليات

هناك العديد من أنواع العمليات الحديثة التي ساهمت في علاج انسداد الشرايين ، وذلك لكون بعض الحالات حرجة وغير قابلة للعلاج عن طريق تغيير نمط الحياة الذي تم ذكره أعلاه، ومن أهم هذه العمليات هي:

  1. عملية تغيير الشريان: في بعض حالات انسداد الشرايين يتم أخذ قطعة من شريان آخر في الجسم، واستبدالها مع الجزء التالف أو المسدود في الشريان المريض.
  2. عملية توسيع الشريان عن طريق بالون: يتم إدخال بالون مطاط صغير جدًا في الشريان المريض، عن طريق المنظار، ثم يتم نفخ البالون، بحيث يتمدد الشريان ويتوسع، ويكون صالح مرة أخرى لتمرير الدم بسلاسة.
  3. الدعامة: هي عبارة عن جزء يوضع في الشريان عند المنطقة المسدودة، ويكون مثل القنطرة التي تمنع انسداد المنطقة مرة أخرى.

في الأخير يُمكن اعتبار الحفاظ على الأوعية الدموية هو أولوية قصوى لأي إنسان في العالم، وهذا لأن نتائج انسداد الشرايين تكون غير متوقعة وكارثية في أغلب الأحيان، ناهيًا عن ضرورة عمل تحاليل دورية على كامل الجسم للتأكد من سلامة الجسم بصورة مستمرة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × 4 =