المياه الكبريتية

كانت المياه الكبريتية قديما أهم أماكن الاستشفاء الذي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص الذين يُعانون من أمراض متعددة بدلًا من الذهاب إلى الأطباء وتناول المسكنات، وحتى في القرن21 مازال بعض المرضى يبحثون عن منابع المياه الكبريتية بغرض العلاج والتجميل لما لها من قدرة هائلة على علاج العديد من الأمراض الجلدية والأمراض الروماتيزمية، بالإضافة إلى فوائدها في علاج مشاكل البشرة والشعر؛ وذلك لأنها تحتوي على عناصر مهمة جدًا للجسم منها الماغنسيوم والمنغنيز والنحاس والزنك.

وتوجد الكثير من منابع الميـاه الكبريتية في الدول العربية ويلجأ إليها المرضى من كل حدب وصوب.

المياه الكبريتية

المياه الكبريتية المياه الكبريتية

المياه الكبريتية عبارة عن عيون مياه جارية وحارة تحتوي على نسب كبيرة جدًا من غاز كبريتيد الهيدروجين، يأتي إليها بعض الأشخاص بهدف سياحي ويأتي آخرون بهدف العلاج.

وقد أكد الكثير من الأطباء أن المياه الكبريتية لها قدرة عظيمة على شفاء أمراض كثيرة بإذن الله، لذا فهم ينصحوا بالجلوس فيها مدة حوالي 10 إلى 20 دقيقة لتحقيق أقصى استفادة.

أين توجد المياه الكبريتية؟

تعتبر المياه الكبريتية عامل مهم من عوامل الجذب في أماكن السياحة العلاجية الموجودة في جميع دول العالم، على سبيل المثال تمتاز مصر بمجموعة من ينابيع المياه الكبريتية الحارة والتي تصل درجة حرارتها إلى 30.73 درجة مئوية، وتتميز المياه الكبريتية في مصر بأن بها نسب عالية من الكبريت والصوديوم، بالإضافة إلى الحديد والماغنسيوم، ومن أشهر الأماكن التي توجد بها المياه كبريتية في مصر: حلوان، وسيوة والواحات البحرية وسيناء والغردقة وسفاجا وأسوان والداخلة والخارجة والوادي الجديد والفرفرة.

ونجد أيضا في مدينة يلوا شمال غرب تركيا العديد من عيون الميــاه الكبريتية، ولا تخلو دولة الإمارات من هذه العيون الاستشفائية التي تجلب إليها السياح من كل حدب وصوب طوال أيام العام فنجد الميـاه الكبريتية في منطقة أم عرج، والغمور، والعين، وعين خت والطويين، وتعتبر الأردن أيضا من الدول التي حباها الله بينابيع الميـاه الكبريتية فنجدها في الشونة وحمامات عفرا والحمة، وتمتاز السعودية أيضا بعيون الميـاه الكبريتية مثل عين جبل لبيا، وعين روان العبيد، وعين وادي خلب وبني مالك.

فوائد المياه الكبريتية

تحتوي المياه الكبريتية على فوائد جامة للجسم والبشرة والشعر فنجد أنها تعمل على الوقاية من الأمراض الجلدية مثل الجرب والصدفية والإكزيما والحساسية وحب الشباب والتنية، بجانب فاعليتها في مُعالجة الأمراض الروماتيزمية مثل التهابات العظام المفصلية والالتهاب الليفي والروماتويد والانزلاق الغضروفي وتآكل المفاصل، والأمراض العصبية، والشلل، كما تعمل المياه الكبريتية على علاج الأورام السرطانية وأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو وحساسية الجيوب الأنفية والنزلات الشعبية، وتُفيد في تنظيم معدل ضربات القلب، واتساع الأوعية الدموية.

تُفيد المياه الكبريتية أيضا في علاج أمراض النقرس، بالإضافة إلى أنها تزيد من عملية التمثيل الغذائي مما يساعد المرضى على حرق الدهون، ولها دورًا هائل في مساعدة الجسم على استرخاء العضلات، وجعل الأنسجة أكثر مرونة، كما أنها تعمل كملطف ومهدئ لأي آلام يشعر بها المريض.

فوائد المياه الكبريتية للحساسية

ينصح الكثير من الأطباء مرضى الحساسية بالاستحمام في عيون الميـاه الكبريتية عدة مرات لأنها لها قدرة هائلة على علاج حساسية الجلد، والشعور بالحكة وذلك بسبب ارتفاع حرارتها.

المياه الكبريتية للإكزيما

تعتبر المياه الكبريتية أفضل علاج لالتهابات الجلد التأتبي والمعروف بالإكزيما، خاصة أنه لم يتم اكتشاف أي علاج نافع لها، لذا فالاستحمام المُتكرر بالمياه الكبريتيـة الحارة يساعد على الشفاء منها.

المياه الكبريتية لعلاج البهاق

يعتبر البهاق من الأمراض الجلدية التي تتسبب في فقدان لون الجلد الأصلي ويظهر على شكل بقع، ويحدث البهاق بسبب موت خلايا الميلانين، ويؤدي إلى إصابة الأشخاص بالاكتئاب، وتعتبر المياه للكبريتية من أفضل العلاجات لمرض البهاق.

المياه الكبريتية للصدفية

يعتبر مرض الصدفية من الأمراض الجلدية الخطيرة التي لا يمكن الاستهانة بها، فهو يتسبب في احمرار الجلد وتهجيه بشكل كبير، لذا لا يجب الاستحمام بالمياه الكبريتيـة لمصابي الصدفية لأن درجة حرارتها المرتفعة تعمل على تقشير الجلد المُلتهب مما قد يصل مخاطره إلى الوفاة.

هل المياه الكبريتية مُفيدة للشعر؟

بالطبع، فالاستحمام في المياه الكبريتية لا يساعد في شفاء الأمراض الجسدية فقط بل له دورًا هام في علاج الكثير من مشاكل الشعر، حيث تعمل الميـاه الكبريتية على إعطاء الشعر النعومة واللمعان اللازم له، وتُساعد في فرد الشعر المجعد لأنها تحتوي على عنصر الكيراتين الطبيعي، كما أنها تعمل على علاج تقصف الشعر، وتساعدكِ في التخلص من أي قمل أو طفيليات ممكن أن تُصيب الشعر، بالإضافة إلى أنها تعمل على تقوية فروة الرأس، ومنع تساقط الشعر.

الميـاه الكبريتية للحامل

على الرغم من فوائد الميـاه الكبريتية الكبيرة للجسم وللصحة بشكل عام ألا أنه لا يُفضل للمرأة الحامل الاستحمام بها لأن درجة حرارتها تعتبر مرتفعة والاستحمام بالمياه الساخنة للحوامل يمكن أن يعرض حياة الطفل للخطر لأنها تزيد من معدل ضربات القلب مما يجعل تدفق الدم في الجسم أقل، كما أنها ممكن أن تزيد من تشنج المرأة الحامل، وتُعجل بموعد ولادتها قبل أوانه، ويفضل للسيدات الحوامل بشكل عام الاستحمام بمياه فاترة.

نصائح للاستفادة بالمياه الكبريتية

ينصح الأطباء بإتباع بعض التعليمات للاستفادة بالميـاه الكبريتية لكي يُحقق الجسم أقصى استفادة منها أنه يجب الاستمرار في الاستحمام بالمياه الكبريتية مدة لا تقل عن 10 دقائق ولا تزيد عن 20 دقيقة، كما يجب أخذ حمام ساخن بعد الاستحمام بالمياه الكبريتية لكي تفتح المسام، وتتخلص من رائحة الكبريت التي تلتصق بالجلد عقب الاستحمام، كما يُفضل أخذ قسط من الراحة بعد الاستحمام بالميـاه الكبريتية لأنها تُشعر بعض الأشخاص بالإرهاق بسبب درجة حرارتها المنخفضة التي تجعلهم يشعرون بثقل وعبء شديد في القلب.

هل يمكن شرب المياه الكبريتية؟

نعم يُمكن شرب المياه الكبريتية، فالكبريت يدخل في العديد من الأطعمة التي نتناولها بشكل يومي مثل البيض والدواجن والبقوليات، ولكن لا يجب الإكثار من شربها لأنها ممكن أن تتسبب في الإصابة بالإسهال، وبشكل خاص عند الرضع.

هل تصلح المياه الكبريتية للزراعة؟

المياه الكبريتية هل تصلح المياه الكبريتية للزراعة؟

  • لا تصلُح الميـاه الكبريتية للزراعة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الكبريت والعناصر الحرارية الحامضة، ولكنها تُستخدم أحيانا عند قلة الأمطار.
  • تعتبر المياه الكبريتية ثروة قومية يجب الاستفادة بها فهي مصدر هام من مصادر الدخل القومي لكل البلاد التي تحتوي عليها فهي تساعد على جذب السياح من كل مكان للسياحة العلاجية والاستشفاء، حيث أن فوائدها للأمراض الجسدية والشعر لا تُحصى.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − واحد =