السوس الطائر

يُعتبر السوس الطائر من أبشع أنواع الحشرات التي تُصيب المنازل وأكثرها ضررًا وإزعاجًا وفزعًا للبشر، فضلًا عما تتسبب فيه من خسائر وتلفيات وتلوث وروائح كريهة بحسب نوعها، في هذا المقال سنتعرف على أبرز طُرق الوقاية من السوس الطائر، وكذلك الطُرق الآمنة للقضاء عليه إن أصاب المنزل فعليًا.

شكل السوس الطائر وطريقة نموه

السوس الطائر شكل السوس الطائر وطريقة نموه

تُصنف حشرة السوس الطائر من فصيلة الخنافس، وتتنوع إلى سوس طائر أسطواني الشكل أو بيضاوي الشكل، كما تتدرج ألوانها وأطوالها من البني الداكن إلى الأسود القاتم، ومن حشرة بطول 3 ملليمتر إلى ما يزيد عن 10 ملليمتر، علاوةً على أن بعض أنواعها ذات جسم مُغطى بالشعر، وبعضًا آخر ذات جسم مُغطى بقشور.

وبعيدًا عن تعدد أشكال وألوان وأطوال حشرة السوس الطائر؛ فإن كل أنواعها تتساوى في صفة خلقية واحدة هي شكل الرأس، حيث تكون رأسها على هيئة أسطوانة طولية تنتهي مقدمتها بما يُشبه الخرطوم الرفيع الاستدارة، وفي بعض الأحيان يكون طول هذا الخرطوم وحده مساويًا لطول الجسم كله.

تضع أنثى السوس الطائر الواحدة ما يقرب من 400 بيضة داخل حبوب أو سيقان سواءً كانوا حبوب وسيقان جافة أم خضراء، ثم تغطي هذه البيوض بمادة جيلاتينية تُشبه الغراء، ومع اكتمال فترة الحضانة تبدأ اليرقات في الخروج، وعند هذه المرحلة تستمد غذائها من نفس النبات الذي يحتضنها، وعند وصولها لمرحلة البيوت تبدأ في الانجذاب إلى المباني السكنية، حيث تكون قد بدأت البحث فعليًا عن ملاجئ تحميها من التغيرات البيئية والتقلبات المناخية الشديدة، لذلك نجد بعض أنواع السوس الطائر يسكن المنازل من بداية فصل الخريف وحتى أواخر الشتاء، وأنواعًا أخرى تهرُب إلى البيوت في الصيف هروبًا من قسوة حرارة الشمس.

أنواع السوس الطائر

بالإمكان تقسيم السوس الطائر إلى أنواع بحسب مكان تموضعه واستقراره، فما يُهمنا هنا هو الإشارة إلى الأنواع التي من المُمكن أن تتخذ من المنزل ومحتوياته مسكنًا، ولا يعنينا التقسيمات التشريحية لعلم الأحياء، وبذلك تكون أنواع السوس الطائر الوارد غزوها للمنازل ما يلي:

  • سوس الدقيق: وهو عديم الضرر الصحي على البشر، لكنه عظيم الضرر المادي من خلال إتلافه للمخزون.
  • سوس الأرز: وهو من الأنواع العديمة الضرر الصحي على الإنسان، وإن كان هذا لا ينفي ضررها المادي المُتمثل في خسارة الكميات المخزنة من الأرز.
  • سوس البقوليات: وهو ذو ضرر صحي على البشر عن طريق القرص، بالإضافة إلى ضرره المادي.
  • سوس القمح: وهو أكثر أنواع السوس الطائر ضررًا من النواحي الصحية والمادية.
  • سوس اللوبياء: وهو يُصيب المخزون الجاف والأخضر لكلٍ من اللوبياء وفول الصويا والفاصوليا، ومع المخزون الأخضر يقوم بوضع البيض داخل هذه الحبوب لحين خروج اليرقات التي تتغذى عليها بعد ذلك، وتجدر الإشارة إلى أن كل أنواع السوس الطائر المذكورة آنفًا والتي مقدورها غزو المنازل قادرة أيضًا على إصابة الخشب وإتلافه، وهو ما يُعد ضررًا ماديًا مهولًا وخطرًا داهمًا على أثاث المنزل.

طرق الوقاية من الحشرة

  1. دوام تهوية وتشميس خزانة الطعام والمطبخ بأكمله بشكلٍ مستمر.
  2. الفرز والفحص الدوري لكل أنواع الأغذية المُخزنة بخزانة الطعام من الحبوب والبقوليات والمكسرات والأعشاب والتوابل.. إلخ، مع ضرورة استبعاد الأغذية القديمة والمُنتهية الصلاحية.
  3. باعتبار أن فصل الصيف هو أكثر فصول السنة الذي ينتشر فيه السوس الطائر؛ فمن الأفضل صحيًا تخزين كل أنواع الغذاء الجافة وغير الجافة في الثلاجة.
  4. وضع ثمرة ليمون واحدة بعد شقها نصفين أو قليلًا من الفلفل الأسود الغير مطحون داخل كيس الأرز يحميه من السوس الطائر، وبشكلٍ عام من طُرق الوقاية المهمة تخزين كل أنواع الحبوب الجافة داخل عبوات مُحكمة الغلق من الزجاج أو الإستانلس بدلًا من أكياس النايلون والبلاستيك وأجولة الخيش.
  5. وضع أوراق الريحان الجافة أو القرنفل على أرفف خزانة الحبوب الجافة وداخل عبوات التخزين الزجاجية أو المعدنية يقاوم انجذاب السوس الطائر إلى هذه الحبوب.
  6. يتم عصر عدد من فصوص الثوم بقشورها، ثم يتم تلميع أرفف وأركان خزانة الطعام بهذا العصير كل فترة.

علاج السوس الطائر أو آلية القضاء عليه

السوس الطائر علاج السوس الطائر أو آلية القضاء عليه

ما إن يُصاب المنزل بهذه الحشرة اللعينة ينبغي تنفيذ مجموعة من الإجراءات بشكلٍ فوري ومُتزامن، وذلك على النحو التالي:

  • التخلص كليًا من كل المنتجات الغذائية المُخزنة التي أصابها السوس الطائر، إلى جانب الفحص الدقيق لما دونها من أغذية ومُنتجات مُخزنة، حيث تكمن مُشكلة السوس الطائر في عدم القدرة على التخلص منه مع الإبقاء على المادة الغذائية المُصابة، لصعوبة الفصل بينهما حتى وإن مات السوس بالحرارة أو بالتجميد، وأوضح الأمثلة على ذلك الدقيق المُصاب بالسوس، لذلك من الأفضل صحيًا التخلص من كامل المخزون المُصاب.
  • التعود على التخلص من أكياس القمامة بشكلٍ دوري وعلى فتراتٍ زمنية مُتقاربة جدًا.
  • تهوية وتشميس المنزل يوميًا.
  • تحضير خليط من الخل الأبيض والماء، حيث تُمزج كميتين متساويتين منهما مزجًا جيدًا، ثم يتم رش هذا المحلول في كافة الزوايا والأركان وعلى كل الأرفف والزوايا الخشبية خصوصًا في دولاب المطبخ وأماكن تخزين الطعام والحبوب والأعشاب والبهارات والتوابل.
  • بعد استعمال محلول الخل والماء في القضاء على ما تبقى من السوس في الزوايا وعلى الرفوف ينبغي مسح أرفف وزوايا خزانة الطعام كل يومٍ ولمدة أسبوعٍ بمنشفة مُبللة بالماء الساخن قبل العودة إلى تخزين أطعمة جديدة.
  • يُمكن شراء المُبيدات الحشرية والأدوية البيطرية المُقاومة للسوس الطائر واستعمالها في تطهير وتعقيم خزانة الطعام وكل قطع الأثاث المنزلي، كما يُمكن اللجوء إلى أقراص التبخير التي تُباع جاهزة للتخلص من السوس الطائر ، ويتم وضعها داخل الدواليب وعلى الأرفف التي أُصيب المخزون بالسوس فيها مع غلق هذه الخزانات بإحكام لأربعة أيام مُتصلة، مع ضرورة الانتباه إلى عدم وضع أي مخزون غذائي جديد على الأرفف والأدراج التي تم تطهيرها أو تبخيرها قبل التأكد من زوال كل آثار المبيدات أو الأقراص المُستخدمة، لأن هذه المواد الكيميائية سامة بطبيعتها.

أخيرًا يُنصح باستبعاد الأطفال عن التواجد في الأماكن التي تحتوي على مواد كيميائية سامة حرصًا على سلامة أفراد أسرتك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرين − سبعة =