تسعة
الرئيسية » العمل » مهارات » كيف يُمكنك التفكير كالمحققين وتُركز على أدق التفاصيل؟!

كيف يُمكنك التفكير كالمحققين وتُركز على أدق التفاصيل؟!

التفكير كالمحققين أمنية لدى الكثير من الناس وذلك لشدة ذكائهم وقدرتهم على تحليل الأمور بصورة منطقية في هذا المقال سنُطلعك على أسرارهم كي تٌفكر بطريقتهم.

كيف تستطيع التفكير كالمحققين

عادة ما يتسم محققي الشرطة بالذكاء الشديد والقدرة على ملاحظة أدق وأهم التفاصيل التي تقودهم لحل أصعب القضايا، يتمنى العديد من الناس لو أن باستطاعتهم التفكير كالمحققين وامتلاك مهارتهم وذكائهم، لو كانت هذه أمنيتك فتابع معنا المقال التالي إذاً لتعرف كيف تُفكر كمحققي الشرطة وتُركز على أدق التفاصيل مهما كانت بسيطة.

كيف تستطيع التفكير كالمحققين ؟!

راقب ما يحدث حولك!

أهم ما يُميز المحققون عموماً هو قدرتهم على ملاحظة أبسط التفاصيل والأمور التي تغيب عن عامة الناس، لذلك لابد أن تُفرق بين رؤية ما يحدث ومراقبة أدق التفاصيل، لا تترك أي شيء مهما بدا بسيط وتافه دون أن تُركز في تفاصيله وتُحاول ربطه بما يحدث حولك!

تفاعل مع ما يحدث

عقل الأنسان ليس آلة تستطيع القيام بأكثر من مهمة في نفس الوقت، بالتالي لو أردت أن تُركز وتتفاعل مع كل ما يحدث حولك، عليك إذاً أن تتجنب القيام بالعديد من الأشياء في وقت واحد، كالحديث على الهاتف أثناء تناول الطعام والحديث مع أصدقائك!

  • تعلم كيف تُركز على ما يحدث حولك فقط، أغلق هاتفك أو ضعه على الوضع الصامت ولو لبضع دقائق كل يوم، مع الوقت ستُلاحظ أن قدرتك على حل المشاكل ورؤية الأمور من عدة جوانب أصبحت أفضل.

اختر ما تُركز عليه بعناية

مراقبة كل شيء وأي شيء يحدث حولك قد يبدو ممتعاً في البداية، لكن مع الوقت سيُصبح أمر مرهق بل ومضيعة للوقت، فالمحقق الذكي يعرف كيف يختار الحدث أو التفاصيل المهمة فقط والتي ستُحدث فارقاً في قضيته، هذا تماماً ما يجب عليك فعله، تعلم كيف تُراقب أكبر كم من التفاصيل الهامة، لا كيف تُراقب أكبر كم من الأشياء، سيتطلب الأمر بعض الوقت والتدريب كي تستطيع تميز الأشياء الهامة التي يجب التركيز عليها أكثر من غيرها.

كن موضوعي في حكمك

الإنسان بطبعه يميل للحكم على الأشياء من منظوره الخاص أو بناء علىى خبراته السابقة، بالتالي حكمه لا يكون صحيح في أغلب الأحيان، لذلك يجب أن تتخلص من أهوائك الشخصية وتحاول أن تكون موضوعي في تحليلك وحكمك على الأمور، لن يكون الأممر سهلاً خاصة أن عقل الإنسان يخدعه في كثير من الأحيان ويُركز على ما يُريد فقط، لذلك يجب أن تكون مدرك لهذه النقطة ولا تتسرع في حكمك على أي شيء إلى أن تتأكد تماماً أنك ترى الأمور بشكل صحيح.

لا تُطلق استنتجاتك مباشرة!

قبل أن تبدأ في الاستنتاج بناء على التفاصيل التي جمعتها، حاول أن تجعل كل شيء واضح قدر الإمكان، ولا تتجاهل أي تساؤل يطرأ في ذهنك بأي حال من الأحوال، لا تتجاهل أي معلومة مهما كانت بسيطة، فكما ذكرنا سابقاً التفاصيل البسيطة هي ما يجعل الحقيقة واضحة، لكي يكون حكمك موضوعي قدر الإمكان يجب أن تُثقف نفسك وتقرأ أكبر كم ممكن من المعلومات عن كل جزئية في أي مشكلة مهما كانت.

  • احتفظ معك بمفكرة صغيرة لتدون أي فكرة أو سؤال يطرأ في ذهنك كي يسهل عليك جمع كافة المعلومات وتحليلها في النهاية.

لا تخضع لأي قواعد!

أكثر ما يُقيد تفكير أي شخص هو تفكيره بصورة منطقية أو ما يعتقد أنها منطقية! غالباً تكون المشاكل أو القضايا التي يُفكر فيها المحققون خارجة عن حدود المألوف، بالتالي لابد أن يُفكر هو الآخر بنفس الطريقة وينسى أي قواعد مفروضة عليه، بمعنى آخر لا يتجاهل أي احتمال مهما بدا غير منطقي، فمهمته هي التحقيق في كافة الاحتمالات الممكنة لإثبات صحتها من عدمه دون أن تتدخل أهوائه أو أفكاره الشخصية، أو أي قواعد من أي نوع!

شارك الآخرين أفكارك

أشهر وأمهر المحققين لا يعتمد على نظرياته وتفكريه فقط في حل القضايا، بل يعمل دائماً خلال فريق كي يتمكنون من تبادل وجهات النظر ورؤية الأمور بصورة أوضح، لذلك عند التفكير في أي مشكلة أو لغز تُريد حله، حاول أن تُشرك معك شخص واحد على الأقل تثق به وبطريقة تفكيره، لترى الأمور من وجهة نظره فيكون حكمك أكثر موضوعية واستنتاجاتك أقرب للحقيقة.

لا تُرهق عقلك أكثر من اللازم

التفكير الزائد عن الحد عادة يأتي بنتائج عكسية، لذلك لابد أن تتعلم كيف تُريح عقلك وتسترخي من وقت لآخر دون أن تُفكر في المشكلة أو أي شيء يتعلق بها، اخرج مع أصدقائك أو اقضي بعض الوقت مع عائلتك أو حتى تنزه بمفردك قليلاً أو مارس تمارين التأمل ..إلخ، هناك الكثير من الأنشطة التي يُمكن أن تُساعدك على الاسترخاء اختر ما يُناسبك من بينها.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

سبعة عشر − 4 =