التغلب على الحساسية

التغلب على الحساسية قد يكون تحدي بالنسبة لكثير من الأشخاص. حيق كثيرًا ما نسمع عن الحساسية وربما يرتبط اسم الحساسية لدى البعض مع احمرار الجلد وتهيجه، فهل هذه هي الحساسية بجملتها؟ وماهي حساسية الطعام مثلًا التي نسمع عنها؟ كأن نجد شخصًا يرفض تناول أحد الأطعمة كالفراولة أو زبدة الفول السوداني أو المكسرات أو غيرها من الأطعمة التي نستمتع بتناولها بغير حسابٍ بسبب إصابته بالحساسية منها! وكذلك نشاهد في بعض الأفلام أشخاصًا أو أطفالًا أحيانًا يتناولون قضمةً من شيءٍ ثم تنتابهم نوبة سعال واختناق! وربما تساءلنا عندها إن كان الشخص مصابًا بالحساسية كما يقولون فلماذا هو على وشك الاختناق؟! هو ببساطةٍ على وشك الاختناق لأن الاختناق أحد أعراض الحساسية الذي يقع على قدم المساواة مع الحكة والتهاب الجلد واحمراره أو الأرتيكاريا، فما الحساسية في الأساس؟

التغلب على الحساسية : طريقك نحو تحقيق هذا الهدف

1الجهاز المناعي للجسم

سمعنا جميعًا عن جهاز المناعة في الجسم، ذلك الحارس الشخصي لكلٍ منا والذي بدون أن ندري أو نشعر أحيانًا يحمينا من أمراضٍ وشيكة الحدوث بسبب الكم الضخم من الميكروبات التي نتعرض لها يوميًا. فالميكروبات والأجسام الغريبة تدخل إلى الجسم فيسارع جهاز المناعة لصدها مكونًا الأجسام المضادة، ويحتفظ بجزءٍ صغيرٍ من تلك الأجسام في ذاكرته لتمكنه من الدفاع السريع ضد الجسم الغريب فور عودته مرةً أخرى لمهاجمة الجسد، وهذا الدفاع أحيانًا يسبب لنا أعراض الحمى المختلفة.

2تعامل الجهاز المناعي للجسم مع بعض الأطعمة

لكن لسببٍ ما أو لعدة أسبابٍ مختلفة يتعامل جهاز مناعة بعض الأشخاص مع أنواعٍ من الطعام باعتبارها أجسامًا دخيلة ويجب صدها في الحال، لذلك بمجرد تناول الشخص الطعام الدخيل تنطلق صفارات الإنذار وتتأهب المناعة مفرزةً كمياتٍ كبيرة من الهيستامين، وما هو الهيستامين؟ هو الذي يسبب كل أعراض الحساسية التي نراها على المصاب.

3ما الذي يحدث تحديدًا لهذه الشخص؟

يتسبب الهيستامين في انقباض العضلات اللاإرادية مما يؤدي لانقباض القصبة الهوائية مع زيادة إفرازاتها مما يتسبب بالاختناق والصعوبة في التنفس، كذلك فيظهر الالتهاب والتورم على الجلد مع الحكة الشديدة والألم. يصاحب ذلك ألمٌ في المعدة وقيءٌ وإسهال مع التهابٍ في الحلق وتورم الشفتين وانخفاض ضغط الدم الذي قد يؤدي لفقدان الوعي، وتختفي هذه الأعراض بعد فترةٍ وجيزة وقد يتناول المصاب بعض مضادات الحساسية لتعجيل انتهائها.

4الأطعمة المسببة للحساسية

بالطبع توجد بعض الأطعمة الشائعة التي تتسبب في الحساسية كالحليب ومنتجاته والبيض والمكسرات والفواكه والقمح والسمك والمحار ، وقد تتعرض نسبةٌ أقل من الأشخاص للإصابة بحساسيةٍ من أنواعٍ أخرى من الطعام. بكل تأكيد يجب على الشخص أن يتجنب هذه الأطعمة إذا ما أراد التغلب على الحساسية .

5الحساسية عند الأطفال

ويعتبر الأطفال أكثر عرضةً للإصابة بالحساسية من الكبار، وبعض مسببات الحساسية كالحليب ومشتقاته يختفي أثرها مع التقدم بالعمر فيستطيع الشخص تناولها بحرية، وبعض الأنواع الأخرى تصاحب الإنسان باقي عمره مجبرةً إياه على اجتنابها.

6الحساسية غير المرتبطة بالطعام

ولكن هل تقتصر الحساسية على الطعام فقط؟ بالطبع لا فكل شيءٍ يدخل الجسم أو يمسه قادرٌ على إصابته بالحساسية، فعلى سبيل المثال يصاب البعض بالحساسية من بعض الأدوية حيث يمنع حينها من العلاج بها مستخدمًا بديلًا لها، وكذلك يصاب البعض بالحساسية من التراب أو حساسية الربيع بسبب حبوب اللقاح في الجو.

7تحديد الإصابة بالحساسية

وبناء على ما سبق يستطيع الإنسان تحديد إصابته بالحساسية إذا ما تعرض لأحد العوامل أو تناول بعض الأطعمة تسببت في ظهور تلك الأعراض عليه حينها يكون عليه متابعة أحد الأطباء للتأكد من إصابته بالحساسية وعلاجها.

8تحليل الدم

ويمكن التأكد من ذلك عن طريق تحليل الدم أو إجراء اختبار الحقن تحت الجلد، وكذلك عمل قائمة بالطعام الذي يتناوله الشخص وقائمة بالأطعمة المشكوك في كونه حساسًا ضدها حتى يتأكد من مسبب الحساسية.

9التغلب على الحساسية عن طريق تجنب مسببها

حينها يكون العلاج بتجنب المسبب كتجنب نوع الطعام، لكن بعض المسببات كالأتربة وحبوب اللقاح يستحيل تجنبها لذلك يخضع المريض لجلسات علاجٍ تساعد جسمه على التأقلم مع مسبب الحساسية وتخفيف حدة أثره عليه.

ويجدر التنويه إلى أن الحساسية ضد الأدوية قد تكون قاتلةً في دقائق إذا ما حقنت في الدم مباشرةً بدون إشرافٍ طبيٍ يتدخل بسرعة بالأدرينالين الذي ينقذ حياة المصاب من الموت المحقق بالحساسية لما حقن به، لذا يجدر بنا تجنب التعرض للحقن الوريدي بغير إشرافٍ طبيٍّ دائمًا.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية − 4 =