الأطعمة السحرية

اعتقد البشر في العصور القديمة بوجود مجموعة من الأطعمة السحرية ، وهي تلك الخضروات أو الفواكه أو الحبوب التي تمتلك قدرة سحرية تُرسلها إلى البَشر عِند تناولها أو طبخها، فمن تلك الأطعمة ما اعتقدوا أنها تطرد الأرواح الشريرة وتحمي الإنسان منها، وأخرى اعتقدوا بأنها قادرة على إحياء الموتى وترتبط بفكرة الخلود، وأخرى تفيد في زيادة الخصوبة، وغيرها من الاعتقادات التي ارتبط بالسحر والشعوذة في هذه العصور، وفي المقال التالي عرض لمجموعة من تلك الأطعمة السحرية وما ارتبطت به في ذهن القدماء وكيف استخدموها.

حبوب الأمارانث

الأطعمة السحرية حبوب الأمارانث

حبوب الأمارانث هي ذاتها حبوب الكينوا، وهو نبات يمكن تناول حبوبه أو أوراقه الخضراء وينتمي إلى عائلة القطيفية مثل السبانخ والشمندر، وقبل 500 عام، اعتقد شعب الأزتيك بأن حبوب الأمارانث من الأطعمة السحرية وكانت تشكل جزءًا أساسيًا من الأطباق اليومية، كما تشارك الحبوب في أداء الفروض العقائدية عند الأزتيك، فكانوا يستخدمون الحبوب مع العسل أو الدماء البشرية أحيانًا للضحايا المقدمة للآلهة، لصُنع عَجينة، ومن ثم تَشكيل العَجينة على شَكل تَماثيل آلهة شعب الأزتيك، وخلال الاحتفالات الدينية، يتم تقطيع هذه التماثيل ليتناولها كل أفراد القبيلة، كما يتم صنعها للأطفال الصغار على شكل رماح أو سيوف كنوع من البركة للأطفال، وكرمز لواجباتهم المستقبلية، وعندما جاء الإسبان عام 1519، عرفوا الأهمية القصوى لهذه الحبوب عند شعب الأزتيك فقاموا بتحريم زراعتها، ومن يخالف يُعاقب بشدة.

نبات الخرشوف من الأطعمة السحرية

الخرشوف الشوكي أو الأرضي هو نبات أخضر اللون، يُسمى في المغرب بالقوق وفي الجزائر بالقرنون، ومن أشهر وصفات طبخه حول العالم هي طبخ الخرشوف مع صوص الجبن، ولكن بالنسبة إلى القدماء، فإن للخرشوف قدرات شفائية وعلاجية سحرية، وذكره يبدأ من الميثولوجيا اليونانية، حيث يُحكى أن زيوس أعجب بفتاة جميلة تدعى “كينارا”، فقام بأخذها معه إلى جبل أوليمبس لتكون إلهة، ولكنه غضب منها جدًا عندما حاولت الهروب من المنزل وزيارة أمها دون علمه، فطردها من الجبل وحولها إلى نبات الخرشوف، وتم اعتباره من الأطعمة السحرية التي تزيد من الخصوبة، أما بالنسبة إلى الرومان فاعتقدوا أن الخرشوف قادر على علاج الصلع وتساقط الشعر عند الرجال.

الثوم المعمر أو الكراث

هو نبات ورقي أخضر اللون، يشبه في طعمه إلى البصل، وكانت له أهمية كبيرة عند المصريين القدماء، ولكن موطنه الأصلي هو آسيا وأمريكا الشمالية، واشتهر في القارة الأوروبية بعد استيراده من الصين لدرجة أن البريطانيين اعتقدوا خلال القرن ال13 الميلادي، بأن تعليقه على الأبواب والنوافذ يطرد الأرواح الشريرة عن المنزل، وتاريخ اعتباره من الأطعمة السحرية يرجع بالزمن إلى العصر الروماني، حيث اعتقدوا بأنه يجلب قوة سحرية لمن يتناوله، فكان المصارعون والعمال ومتسابقون الخيل يأكلون الثوم المعمر بشكل يومي لإمدادهم بالقوة السحرية، كما كانوا يصفونه لعلاج حروق الشمس والتهابات الحلق.

الخيار

الموطن الأصلي للخيار في الهند، وبدأت زراعته قبل 3000 عام، ولكن الرومان هم من جعلوه من الأطعمة السحرية، بحسب المؤرخ بلينيوس الأكبر، كانت النساء تعتقد بأن وضع الخيار على خصرهن سيجعلهن يحبلن بطريقة أسرع، وكانوا يستمرون بحمل الخيار في كل مكان لحين ولادة الطفل، كما كانت له استخدامات سحرية عديدة، مثل طرد الفئران وعلاج لدغات العقارب.

البصل

المصريون القدماء اهتموا بالبصل بطريقة عجيبة، حيث يمكن إيحاده على الكثير من الرسومات المصرية على جدران الأهرامات وورق البردي، بالقرب من الآلهة المصرية القديمة وبمختلف الأحجام، حيث اعتقد المصريين بارتباط البصل مع فكرة الخلود والبعث، ودفنوا موتاهم مع البصل، وكانوا يضعون البصل داخل أجسام المومياوات عند الصدر والبطن، والسبب وراء هذه المعتقدات ترجع إلى معرفتهم بالطبيعة المطهرة للبصل، كما ارتبط في ذهن القدماء المصريين، بقدرة البصل على إرجاع النفس إلى صدر الميت وقت البعث.

التفاح من الأطعمة السحرية

يُقال بأن التفاح قادر على إبعاد جميع الأطباء عمن يتناوله يوميًا، وأن التفاح قادر على الحفاظ على الصحة بشكل أفضل، وهذا الاعتقاد سائد منذ قرون بعيدة في العديد من الثقافات، ولكنه أكثر من مجرد فاكهة عند القدماء، فبحسب الفلكلور الإيرلندي، على الرجال أن يأكلوا التفاح لأنه يجعلهم شبابًا أصحاء وأكثر قوة، وفي الثقافة الصينية القديمة، كان التفاح يُقدم كهدية ليرمز إلى السلام، وفي الثقافة الإيطالية، عندما يُقدم رجل تفاحة إلى امرأة فإنه بذلك يعبر عن حبه وإعجابه بها، أما في عُرف دول البلقان، فعندما تقبل فتاة تفاحة من رجل فإنها بذلك مخطوبة له، لأن هذه الثقافات تعتقد بأن للتفاح قدرات سحرية للحب والغرام.

الذرة

في الوقت الحالي، تُعد الذرة نبات شائع في الأطباق اليومية، ولكن بالنسبة إلى شعب الأزتيك، فإن زراعة وحصاد نبات الذرة تعبير فعلي عن دورة الحياة، منذ الولادة وحتى الممات، وكانوا يقيمون له احتفالات موسمية يقدمون فيها الشكر والعرفان للآلهة، الإلهة زيلونين هي الممثلة للذرة بالنسبة إلى شعب الأزتيك، وعند أول حصاد للذرة يبدئون بإقامة الاحتفالات، ويرغمون فتاة جارية بارتداء ملابس الإلهة ويلونين، ومن ثم يقوم كافة الشعب بالرقص والاحتفال لمدة 8 أيام، ويأكلون يوميًا أطباق مكونة من الذرة، وبنهاية الاحتفال يضحون بهذه الجارية كعرفان للإلهة، وتيمنًا باستمرار دورة حياة الذرة في السنوات القادمة.

الشبت

الشبت هو نبات عشبي اخضر اللون، ويسمى في فلسطين باسم عين الجرادة، وحاليًا يُزرع بكثرة في جميع أنحاء العالم، ولكنه كان يعتبر من الأطعمة السحرية عند القدماء الأوروبيين، خاصة الشعب الألماني والشعب البلجيكي، وكانوا يعتقدون بأنه يجلب الحب والسعادة للمتزوجين حديثًا، فكانوا يربطونه في فستان العروس أو يضعونه في باقة الورد التي تمسكها، كنوع من البركة، كما وجد الشبت طريقه في السحر والشعوذة، حيث استخدمته الساحرات في إلقاء التعاويذ، كما اعتقد الأوروبيون القدماء بأن شرب ماء الشبت أو الشبت المغلي يمنع إتمام التعاويذ الشريرة، ويعكس التعاويذ المُستخدمة على الشخص، وتعليق الشبت على المنازل يحمي هذه المنازل من التعاويذ والأرواح الشريرة.

فاكهة التين

الأطعمة السحرية فاكهة التين

يرجع تاريخ ذكر فاكهة التين كواحدة من الأطعمة السحرية إلى آلاف السنين في الكثير من الثقافات، على سبيل المثال: عند شعب الكيكويو الأفريقي في مينيا، اعتقدت النساء بأن عصارة شجرة التين ترتبط بخصوبة المرأة، وعندما يضعون هذه العصارة على أجسادهن سيحملن بطريقة أسرع، أما في بوليفيا، فكانوا يعتقدون بان أرواحًا شريرة تسكن شجر التين، ومن سيمر بأسفل إحدى هذه الأشجار سيُصاب بأمراض خطيرة، وفي بابوا غينيا الجديدة كانوا يعتقدون أن أرواحًا شريرة تسكن فاكهة التين، ويتم تحرير هذه الأرواح بمجرد قطع التين إلى نصفين، ومن يفتحها يُصاب بهذه الأرواح.

الكثير من الخضروات والحبوب والبذور كان القدماء يعتقدون بأنها من الأطعمة السحرية ، وعلى سبيل الأمثلة الأخرى: بذور الخشاش والثوم وبذور الكاكاو، فاعتقدوا بأنها قادرة على إعطاء قدرات سحرية أو بأنها تزيد من الحب والسعادة بين المتزوجين، أو تزيد من فرص الحمل، أو تشفي من جميع الأمراض، أو تطرد أرواحًا شريرة وتحمي من التعاويذ.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 2 =