روبن ويليامز

روبن ويليامز هو الاسم الذي يرتبط في أذهان الملايين حول العالم بالبهجة والمرح والسعادة، فصاحبه نجح على مدار سنوات مشواره الفني في رسم البسمة على شفاة المشاهدين من خلال الأفلام السينمائية أو العروض الكوميدية التلفزيونية التي قدمها، روبن ويليامز أيضاً من الممثلين القلائل الذين يحظون بشعبية واسعة وسط الأطفال، فخفة ظله والأداء البسيط الغير متكلف مكناه من النفاذ إلى جميع القلوب، ليصبح بذلك صانع الابتسامة الأشهر على الإطلاق في تاريخ صناعة السينما

روبن ويليامز .. من هذا :

لفترة طويلة كانت النجومية السينمائية حكر على النجم الجان، أي ذلك النجم الذي يمتاز بقدر كبير من الوسامة وعادة ما يقدم الأفلام الرومانسية أو أفلام الإثارة. لكن روبن ويليامز حطم تلك القاعدة بتحقيقه لنجوميته الطاغية من خلال الأفلام الفكاهية التي برع في تقديمها، واجتمع على حبه الكبار والصغار على حد السواء.

الميلاد والأسرة :

يجمع روبن ويليامز بين الأصول الأيرلندية الإنجليزية من جهة والده والفرنسية من جهة والدته، والده هو روبرت فيتزجرالد ويليامز أحد المديرين التنفيذيين بمصانع شركة فورد أما والدته لوري فقد كانت عارضة أزياء. وُلِد ويليامز في الحادي والعشرين من يوليو عام 1951م في مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان لويليامز أخين غير شقيقين هما ماكلورين وروبرت.

الدراسة :

تنقل روبن ويليامز كثيراً في طفولته بسبب اختلاف مقرات عمل والديه، إلى أن استقر في مارين كاونتي بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وبها التحق بمدرسة ريدوود الثانوية، وفي وقت لاحق انتقل إلى ميتشجان حيث تمكن من الالتحاق بكلية ديترويت الصباحية، كان روبن ويليامز قد أظهر شغفاً كبيراً بالفن بصفة عامة وفن التمثيل على وجه الخصوص، وكان شديد الحرص على المشاركة في الأنشطة الفنية المدرسية طوال سنوات دراسته، ومن خلال العروض المسرحية المدرسية تمكن من إبراز موهبته الطاغية فذاع صيته بين زملائه ومعلميه وتوقع له الجميع مستقبل باهر.

دراسة الفن :

لم يختر روبن ويليامز دراسة الفن بل هي التي اختارته، حيث نال منحة للدراسة في مدرسة جوليارد للفنون بعد أن برزت موهبته من خلال المسرح المدرسي، وتعد جوليارد واحدة من أهم وأشهر معاهد إعداد الممثل حول العالم. بتلك المدرسة تعرف ويليامز على كريستوفر ريف ونشأت بينهما صداقة وطيدة، حيث كانا يقضيان أغلب أوقاتهم معاً سواء داخل المدرسة أو أثناء الإعداد لعروض الهواة التي شاركا بها، وحققا حلمهما معاً إلى أن صارا أسطورتين في عالم هوليود السينمائي واستمرت صداقتهما إلى أن توفي كريستوفر ريف في العاشر من أكتوبر 2004م.

البدايات الفنية :

بعدما أتم روبن ويليامز دراسته بمدرسة جوليارد بحث عن فرصة في مجال التمثيل لكنه لم يجدها، فانتهى به المطاف مؤدياً لفقرات كوميدية بعدد من نوادي سان فرانسيسكو الترفيهية، لكنه لم يستسلم ولم ينس لحظة واحدة حلمه الأصلي، فظل يسعى خلفه حتى التحق باستوديوهات NBC، حيث أسند إليه أحد الأدوار الرئيسية بمسلسل أيام سعيدة Happy Days، والذي جسد من خلاله شخصية كائن فضائي جاء لزيارة الأرض، وقد برع ويليامز في تجسيد هذه الشخصية المرحة التي أحبتها الجماهير وهذا مهد أمامه الطريق للاستمرار في المجال الفني، فتوالت أعماله التلفزيونية وتزايدت شعبيته شيئاً فشىء.

روبن ويليامز والسينما :

في عام 1980م حظي روبن ويليامز بأول أدواره في عالم السينما والتي لها الفضل الأول في الشهرة العالمية التي حققها فيما بعد، ولفت إليه الانتباه من خلال أول أدواره بفيلم Popeye حتى إنه انتقل بعد ذلك إلى أدوار البطولة مباشرة، إلا إن تلك الأعمال لم تحقق نجاحاً كبيراً. الخطوة الحقيقية الأولى لـ روبن ويليامز على طريق النجاح كانت بعد ذلك بثماني سنوات حين قدم فيلم Good Morning Vietnam للمخرج باري ليفنسون والذي جسد به شخصية مراسل حربي، رشح ويليامز عن هذا الدور للعديد من الجوائز من بينها جائزة الأوسكار لأفضل ممثل رئيسي، ومن ثم توالت أعماله النجاحة في عالم السينما ومن أبرزها الآتي:

  • Dead Poets Society
  • Mrs. Doubtifire
  • Jumanji
  • Insomnia
  • Night at the Museum
  • The Fisher king
  • Bicentennial Man

كذلك كان روبن ويليامز يملك نبرة صوتية مميزة ساعدته على القيام بأعمال الأداء الصوتي للعديد من مسلسلات العرائس أو الأفلام الكرتونية، ويعد أبرز أدواره في هذا النمط الفني تجسيده لشخصية الجني في فيلم علاء الدين الذي أنتجته شركة والت ديزني

ويليامز .. رجل كل الأدوار :

روبن ويليامز حطم كل القيود وتحدى كل الحدود المفروضة في عالم التمثيل، فلم يحصر نفسه أبداً في أي قالب أو شخصية أو نمط فني، فرغم إنه مصنف ضمن ممثلي الكوميديا إلا إن تاريخه حافل بعدد غير محدود بالأعمال الدرامية الجادة والتي قدمها ببراعة، منها دوره في فيلم Insomnia أو أرق للمخرج كريستوفر نولان، كما أن أعماله الكوميدية كانت بعيدة عن السطحية والابتذال بل إنه قدم من خلال تلك الأعمال شخصيات منوعة ومعقدة ما كان من الممكن أن تخرج بتلك الصورة لولا موهبة ويليامز الفريدة والمميزة.

الحياة الشخصية :

خاض روبن ويليامز تجربة الزواج ثلاث مرات على مدار حياته، الأولى كانت من السيدة فلايردا فلاردي والتي استمرت علاقته بها لعشر سنوات لتنتهي بالانفصال في 1988م، بعد عام واحد أعلن ارتباطه بالمنتجة السينمائية الأمريكية مارشا جريس ويليامز واستمر زواجهما حتى عام 2010م، وانجب من هذه الزيجة ابنته الوحيدة الممثلة الشابة زيلدا ويليامز، أما زوجته الأخيرة فهي سوزان شنايدر التي أعلن زواجه منها في 2011م واستمر حتى وفاته في عام 2014م.

الجوائز والتكريمات :

قدم روبن ويليامز العديد من الأعمال المميزة التي حققت نجاحاً كبيراً جماهيرياً ونقدياً، وبرع في تجسيد مختلف الشخصيات، وبناء على ذلك كله كان من الطبيعي أن يكون له نصيب وافر من الجوائز والتكريمات، والتي من أبرزها التالي:

  • رشح لجائزة الأوسكار أربع مرات وفاز بها مرة واحدة عن فيلم Good Will Hunting عام 1998م
  • رشج لنيل جائزة الإيمي خمس مرات وفاز بها مرة واحدة عن العرض الكوميدي Carol, Carl, Whoopi and Robin عام 1987
  • نال جائزة جولدن جلوب أربع مرات من أصل إحدى عشر ترشيحاً
  • تم تكريمه بإضافة نجمة حاملة لاسمه بممشى المشاهير في هوليود
  • جائزة اختيار الأطفال باستفتاء 1992 عن فيلم Hook واستفتاء 1994م عن فيلم Mrs. Dobtifire

فاجعة الموت :

مَثَل خبر وفاة النجم الأمريكي روبن ويليامز فاجعة مؤلمة بالنسبة لعشاقه ومحبيه حول العالم، ليست الوفاة هي سر الفاجعة إنما الأسلوب الذي توفي به، فالنجم الكوميدي الذي قضى أغلب سنوات عمره في إسعاد الجماهير ورسم البسمة على شفاههم قد توفي منتحراً، بعدما قام بشنق نفسه باستخدام حزام جلدي.

كانت الشرطة قد عثرت على جثة روبن ويليامز في شقته بمنطقة تيبورون بكاليفورنيا في الحادي عشر من أغسطس 2014م، وأثبتت التحريات وفحوصات الطب الشرعي إنه لا توجد شبهة جنائية وإن النجم الشهير قد انتحر. قال المقربون من ويليامز إنه كان يعاني من الاكتئاب الحاد في الفترة السابقة لوفاته بسبب إصابته بمرض الشلل الرعاش. أُحرِقت جثة روبن ويليامز وتم نثر رمادها في خليج سان فرانسيسكو.

ترك الرد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

5 × 2 =