تسعة شخصيات

مورجان فريمان .. أسطورة فنية صنعتها الأدوار المساندة

سيرة حياة مورجان فريمان : هو النجم السينمائي الموهوب والقدير. فكيف تمكن فريمان من تحقيق شهرة مميزة وكيف كانت مسيرته الفنية وما الإنجازات التي حققها خلالها؟

مورجان فريمان .. أسطورة فنية صنعتها الأدوار المساندة

مورجان فريمان هو أحد أبرز السينمائيين العالمين، يتميز بموهبته الفريدة وحضوره الطاغي وقدرته الفائقة على تجسيد كافة الشخصيات وتقديم مختلف أنواع الدراما، عادة لا يلعب مورجان فريمان دور البطولة بالأفلام التي يقدمها، لكنه في ذات دائماً ما يكون سبباً مباشراً في نجاح الأفلام التي يشارك بها، واختصاراً فإن فريمان في نظر النقاد هو أحد أعظم الممثلين المعاصرين، وفي نظر بعضهم هو أحد أعظم الممثلين في تاريخ السينما بشكل عام.

مورجان فريمان .. من هذا؟

مورجان فريمان هو النجم السينمائي الموهوب والقدير، الذي استطاع من خلال الأدوار المساندة أن ينافس كبار نجوم هوليود، وفي أحيان كثيرة تفوق عليهم. فكيف تمكن فريمان من تحقيق ذلك؟ وكيف كانت مسيرته الفنية؟ وما الإنجازات التي حققها خلالها؟

الميلاد والأسرة :

في الأول من يونيو عام 1937م وُلِد النجم الأمريكي مورجان فريمان ،وكان ذلك في مدينة ممفيس بولاية تينيسي الأمريكية، ونشأ مورجان في كنف أسرة تعاني من الفقر والاحتياج، وبناء عليه فقد خلت طفولته من كافة مظاهر البهجة والترفيه، فقد كان والدته مايمي إدنا مدرسة أما والده فريمان بورترفيلد فقد كان حلاقاً بسيطاً، وأصول مورجان تعود لقارة إفريقيا وتحديداً دولة النيجر وكان له ثلاثة أشقاء هو أكبرهم. لم يحظ مورجان بطفولة مستقرة نتيجة التنقل الدائم للعائلة بحثاً عن فرص العمل، فقضى طفولته ما بين ولايات ميسيسيبي وانديانا وشيكاغو.

الدراسة والموهبة :

تفجرت مواهب مورجان فريمان التمثيلية فور التحاقه بالدراسة، حيث انتبه معلمه بالمدرسة الابتدائية إلى موهبته وحثه على تنميتها وتطويرها، وخاض أولى تجاربه التمثيلية من خلال المسرح المدرسي، ولعب دور البطولة بإحدى المسرحيات وهو في عمر التاسعة، ثم التحق فيما بعد بمدرسة برواد ستريت الثانوية بمقاطعة جرين وود بولاية ميسيسبي، وشارك في النشاط الفني بالمدرسة وفاز بالمركز الأول بمسابقة التمثيل على مستوى الولاية، وفي ذات الوقت وقبل أن يتم دراسته الثانوية شارك في تقديم برنامج بالإذاعة المحلية للولاية.

الطيار مورجان فريمان :

قبل أن ينهي مورجان فريمان دراسته الثانوية ونظراً لتفوقه بالنشاط الفني تلقى منحة من جامعة جاكسون لدراسة الدراما، إلا أن فريمان في تلك الفترة لم يكن احتراف التمثيل ضمن طموحاته وخططه المستقبلية، وبناء على ذلك فقد رفض تلك المحنة وتقدم بطلب للالتحاق بالسلاح الجوي الأمريكي، وتم قبول طلبه وعمل لمدة خمس سنوات بالسلاح الجوي ترقى خلالها إلى رتبة طيار أول.

العودة للتمثيل :

بعد خمس سنوات قضاهم مورجان فريمان في العمل ضمن صفوف الجيش، أيقن إنه لا يصلح إلا أن يكون ممثلاً، وبناء عليه استقال من عمله بالجيش وانتقل إلى مدينة لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا حيث تلقى دروساً بالتمثيل بمسرح باسادينا، وخلال تلك الفترة شارك فريمان بأكثر من عرض مسرحي، ولم يلهه نجاحه بالمسرح عن حلمه الحقيقي وهو العمل بالسينما، والتي استطاع بالفعل أن يحصل على أولى فرصه بها في أوائل السبعينات

مسيرته السينمائية :

في عام 1971م قدم مورجان فريمان أولى أعماله السينمائية بعنوان Who Says I Can’t Ride a Rainbow?، ومن خلال ذلك الدور تمكن مورجان فريمان من جذب الأنظار إليه، وهو ما مهد الطريق أمامه وتوالت مشاركاته بالأفلام السينمائية وتكررت نجاحاته، وبأوائل الثمانينات بدأت انطلاقة مورجان فريمان الحقيقية في عالم السينما، حيث قدم مجموعة من الأدوار المساعدة بعدد كبير من الأفلام، وبرع في تجسيد شخصياته فأبهر الجمهور وحظي بإشادة النقاد.

البطولة المطلقة :

كان من الطبيعي أن يسعى المنتجون والمخرجون إلى استثمار الشعبية الكبيرة التي صار مورجان فريمان يحظى بها، وبالفعل مع بداية التسعينات حدث التحول الثاني في مسيرة مورجان فريمان السينمائية، إذ صارت تسند إليه أدوار محورية بالأفلام بمساحة مماثلة تقريباً لمساحة دور البطل الرئيسي، بل وقدم عدة أعمال كان هو بطلها المطلق منها فيلم روبن هود: سيد اللصوص Robin Hood: Prince of thieves وفيلم غير مغفور Unforgiven

تقديم مورجان فريمان لأدوار البطولة المطلقة لم يجعله يرفض تقديم الأدوار المساعدة، فمقياسه الوحيد هو جودة الفيلم وتميز الشخصية التي يقدمها، ومتى توفر ذلك فإن فريمان لا يمكن أن يتردد في القبول. وبالفعل أنجح أدوار فريمان والتي تعد علامات بارزة في مشواره الفني هي الأدوار الثانية والمساعدة، منها دوره في فيلم وداعاً شاوشنك The Shawshnk Redemption   والمصنف ضمن قائمة أفضل 10 أفلام بتاريخ السينما، وكذا تعاونه مع المخرج كريستوفر نولان في سلسلة فارس الظلام The dark knight والتي جسد خلالها شخصية لوشيوس فوكس مساعد بروس واين الأمين، وتعد تلك السلسلة هي الأنجح في تاريخ افلام الأبطال الخارقين.

حياته الخاصة :

تزوج مورجان فريمان للمرة الأولى من جانيت إدير برادشو، واستمر زواجهما حوالي إثنى عشر عاماً قبل أن يعلنا انفصالهما في 1979م، ثم تزوج مورجان للمرة الثانية في 1984م من مايرنا كولي لي ورغم إن تلك الزيجة دامت لفترة أطول إلا إنها هي الأخرى انتهت بالانفصال في عام 2007م، وقد رُزق مورجان من زيجته الأولى بابنته وأنجبت زوجته الثانية ابنه هاينز، كما أن له ابنين آخرين أنجبهما من علاقات خارج نطاق الزواج.

اعتقاده الديني :

أثير الجدل كثيراً حول حقيقة الاعتقاد الديني للنجم مورجان فريمان، والغريب إنه لم يهتم أبداً بحسم ذلك الجدال وتوضيح الأمر، وتصريحاته التلفزيونية في ذلك الصدد مطاطة وغير واضحة، حتى إنه حين تم سؤاله بشكل صريح بإحدى المقابلات التي أجريت معه في 2012م: هل يعتبر نفسه ملحداً أم لا؟، أجاب بإن ذلك السؤال صعب والإجابة عليه أصعب.

تأثيره وإنجازه :

مورجان فريمان هو المثال الحي والدليل الأكبر والأوضح على إن الموهبة تفرض نفسها، وأن مكانة الممثل لا تتحدد بترتيب اسمه على تيترات الأفلام أو بتصدره الملصقات الدعائية، فـ مورجان فريمان صنع أسطورته من مشاركاته بالأدوار الثانية، ومن خلالها سطع نجمه صار أحد أبرز الاسماء في هوليود، وجماهيريته حول العالم تضاهي جماهيرية نجوم الصف الأول أصحاب البطولة ولن نبالغ إذا قلنا إن شعبيته تفوق الكثيرين منهم.

الجوائز والتكريمات :

باعتبار مورجان فريمان أحد أبرع وأشهر نجوم السينما المعاصرين، فكان من الطبيعي أن يكون له نصيب وافر من الجوائز والتكريمات، والتي من أبرزها الآتي:

أ) الجوائز :

نال مورجان فريمان عدد كبير جداً من الجوائز السينمائية، أهمها:

  • تم ترشيحه لنيل جائزة الأوسكار خمس مرات وفاز بها مرة كأفضل ممثل مساعد في 2005م عن فيلم Million Dollar Baby
  • رشح خمس مرات لجائزة جولدن جلوب وفاز بها مرة واحدة في 1990م كأفضل ممثل رئيسي عن فيلم Driving Miss Daisy

ب) التكريمات :

تم تكريم مورجان فريمان عدة مرات ضمن الفاعليات السينمائية وكذا بواسطة عدد من المؤسسات الحكومية والمستقلة، ومن أبرز تلك التكريمات ما يلي:

  • تم تكريمه عن مجمل أعماله من ولاية ميسيسيبي الأمريكية عام 2006
  • نال درجة الدكتوراة الفخرية في الفنون والآداب من جامعة ولاية دلتا عام 2006
  • نال درجة الدكتوراة الفخرية في الآداب الإنسانية من جامعة بوسطن عام 2013
  • تم منحه وسام شرف الحرية من مدينة لندن الإنجليزية في 2014

محمود حسين

محمود حسين، مدون وقاص مصري، خريج كلية الآداب جامعة الإسكندرية، الكتابة بالنسبة لي ليست مهنة، وأري أن وصفها المهنة امتهان لحقها وقدرها، فالكتابة هي المتعة، وهي السبيل لجعل هذا العالم مكان أفضل

أضف تعليق