نقص الكالسيوم

مما لا شك فيه أن نقص الكالسيوم له العديد من التأثيرات السلبية على الجسم والصحة، وذلك لأن الكالسيوم يعد من أهم العناصر اللازمة للجسم، والذي يتم تخزينه في العظام والأسنان وفي العضلات ولكن بنسبة صغيرة، ويحتاج الجسم إلى الكالسيوم من أجل استخدامه في العديد من العمليات الحيوية بالجسم وأهمها عملية نقل الإشارات العصبية من المخ إلى أطراف الجسم، ويمثل نقص الكالسيوم أحد المشاكل الصحية الشائعة لدى الكثير من النساء، وهو ينشأ نتيجة لعدة أسباب كما يتوفر له اختبار بسيط في المعمل للتأكد من نسبته، بالإضافة إلى أن هناك أعراض تدل على وجود نقص في نسبة الكالسيوم.

أعراض نقص الكالسيوم وفيتامين د

أولا أعراض نقص الكالسيوم

ضعف العظام

نتيجة لانخفاض نسبة الكالسيوم في العظام والذي يجعلها هشة ومعرضة للكسر، وقد يتطور الأمر على المدى البعيد مسببا تشوه في شكل الهيكل العظمي وعلى الأخص في العظام المسئولة عن حمل الجسم، ولذلك يجب الانتباه لنسبة الكالسيوم بالجسم وخاصة بعد سن اليأس.

آلام العضلات والشد العضلي المتكرر

تحدث آلام دائمة في العضلات وشد عضلي متكرر نتيجة لنقص الكالسيوم، حيث أن الكالسيوم ضروري من أجل نقل الإشارات العصبية من المخ إلى العضلات وإصدار الأوامر لها بالتحرك، ولكن مع نقص الكالسيوم تكون الأعصاب أكثر حساسية لهذه الأوامر مما يؤدي لحدوث الشد العضلي الذي يكون مصحوبا بآلام شديدة في العضلات، كما ينتج أيضا حدوث تنميل بالأطراف وارتعاش في العضلات.

التسوس وضعف الأسنان

نظرا لأن الأسنان مثلها مثل العظام تتكون في الأساس من الكالسيوم، ولذلك فإن نقص الكالسيوم ينتج عنه ضعف في الأسنان وتآكلها وتعرضها للتسوس بشكل كبير.

العدوى والإصابة بالأمراض بشكل مستمر

يساهم الكالسيوم في تقوية جهاز المناعة وتدعيمه من أجل الحماية من العدوى والأمراض، ولكن عند وجود النقص في الكالسيوم يحدث اختلال في وظائف الجهاز المناعي ينشأ عنه الإصابة بالعدوى والأمراض بشكل متكرر، مثل نزلات البرد والإنفلونزا والعدوى البكتيرية والفطريات، وأيضا فإن نقص نسبة الكالسيوم يؤدي إلى تأخر الشفاء من الجروح.

صعوبة التخلص من زيادة الوزن

وذلك لأن وجود الكالسيوم ضروري من أجل الحفاظ على الوزن وعدم زيادته، فإذا لاحظ الشخص صعوبة فقدان الوزن فربما يكون السبب هو وجود نقص في نسبة الكالسيوم، فقد أثبتت أحد الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن هم في الحقيقة يهملون تناول ما يكفي من الكالسيوم يوميا.

شدة أعراض الطمث وآلامه

قبل موعد الدورة الشهرية تعاني المرأة من عدة أعراض تشمل تقلبات المزاج وكثرة تناول الطعام والتقلصات والانتفاخ، وغالبا ما تختفي هذه الأعراض في اليوم الثاني أو الثالث من الطمث، ولكن في حالة وجود نقص بالكالسيوم فإن الأعراض قد تستمر لمدة أطول وقد تصبح أكثر عنفا.

الأرق

يساهم الكالسيوم في إنتاج مادة الميلاتونين التي تساعد على الحصول على النوم الهاديء، ولذا فإن نقص الكالسيوم يؤدي إلى الإصابة بالأرق وصعوبة النوم.

ثانيا أعراض نقص فيتامين د

وبالنسبة لأعراض نقص فيتامين د فبعضها يتشابه مع أعراض نقص نسبة الكالسيوم من حيث ضعف العظام وتعرضها للكسر وآلام العضلات والمفاصل وضعفها بالإضافة إلى نقص المناعة والتعرض للعدوى والأمراض، وتشمل الأعراض الأخرى لنقص فيتامين د ضعف الشعر وتساقطه وذلك لأن فيتامين د ضروري لتنظيم سرعة الجينات التي تقوم بدور تقوية بصيلات الشعر طبيعيا، وأيضا فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د يميلون للنوم لساعات طويلة حيث أن نقص فيتامين د يسبب الشعور بالنعاس، كما يؤدي نقص فيتامين د إلى ارتفاع ضغط الدم ويؤدي إلى فرط التعرق، كما أن الأشخاص الذين تنخفض لديهم نسبة فيتامين د يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والانفعال الشديد، وعند علاج النقص في فيتامين د تختفي أعراض الاكتئاب وسوء الحالة المزاجية.

نقص الكالسيوم عند الرضع

أسبابه

وبالنسبة للرضع فإن نقص نسبة الكالسيوم يكون ناتجا عن عدة أسباب محتملة وتشمل نقص الأكسجين أثناء الولادة، والتغذية عن طريق الرضاعة الصناعية أو اللبن البقري، ونقص فيتامين د، والولادة المبكرة قبل إتمام التسعة أشهر، وإصابة الأم بمرض السكري من النوع الأول، وأيضا بعض الأدوية مثل دواء الجينتاميسين المستخدم في علاج عدة أنواع من العدوى الجرثومية، أو وجود خمول في نشاط الغدة الدرقية، أو نقص نسبة الماغنيسيوم أو ارتفاع نسبة الفوسفور بالجسم.

أعراضه

أما أعراض نقص الكالسيوم عند الرضع فهي إصابته بمشاكل في الأسنان وضعفها، وصعوبة النوم والأرق، وانخفاض معدل ضربات القلب وانخفاض الضغط، والإصابة بالتهابات المفاصل وتشنج العضلات وتنميل الأطراف، وانخفاض القدرات العقلية وتراجعها، وأيضا ضيق النفس وخفقان القلب، والعصبية المستمرة والتشنجات، وقد يحدث أيضا نوبات فقدان للوعي أو اضطرابات في الوعي.

علاجه

يمكن علاج النقص في الكالسيوم لدى الرضع بإعطائه الأطعمة الغنية بالكالسيوم والإكثار منها، وأيضا بتعريضه لأشعة الشمس التي تساعد على زيادة فيتامين د بالدم مما يساهم في زيادة امتصاص الكالسيوم، بالإضافة إلى أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل الرضيع فهي تمنحه ما يحتاجه الجسم من الفيتامينات والمعادن الهامة وخصوصا الكالسيوم، وعند إدخال أنواع أخرى من الألبان الصناعية يراعى اختيار الأنواع المدعمة بالكالسيوم وتجنب اللبن البقري، وفي حالة وجود سبب مرضي لنقص الكالسيوم فعندها يعطى الطفل مكملات غذائية في صورة نقط أو شراب يحتوي على الكالسيوم.

نقص الكالسيوم عند الحامل

أهمية الكالسيوم للحامل

تحتاج الحامل خلال فترة الحمل إلى عدة عناصر غذائية وإلى الكثير من الفيتامينات والمعادن من أجل نمو جنينها بشكل سليم، وفي أثناء الحمل يقوم الجنين باستهلاك الكثير من العناصر الغذائية الهامة من جسم الأم حتى يتمكن من النمو، وتحرص الأم طوال فترة الحمل على توفير هذه العناصر لنمو جنينها، وتحاول أن تقوم بتعويض جسمها ما يفقده من عناصر هامة يأخذها الجنين وذلك حتى تتجنب المتاعب الصحية نتيجة نقص هذه العناصر من جسمها، ويعد الكالسيوم من أهم هذه العناصر، حيث يقوم الجنين باستهلاك نسبة كبيرة من الكالسيوم من أجل نمو عظامه وأسنانه وبناء الأعصاب وللوقاية من الأمراض، وهذه الكمية يستهلكها الجنين من جسم أمه ومن عظامها وأسنانها، ولذلك فإنها تكون مطالبة طوال الوقت بالحصول على الكالسيوم وتوفيره بكميات جيدة حتى لا يحدث لها مشاكل في العظام والأسنان ومتاعب صحية وجسمانية.

أسباب نقص الكالسيوم عند الحامل

تتمثل أسباب نقص نسبة الكالسيوم عند الحامل في عدم حصولها على التغذية السليمة وعدم تناولها للأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، وبالتالي يفتقر جسم الحامل إلى الكالسيوم فيصبح مضطرا لسحب الكالسيوم من مخزون جسمها المتركز في العظام والأسنان والعضلات، وكنتيجة لذلك تصاب بفقدان الكالسيوم ونقصه، والسبب الثاني هو عدم اهتمام الحامل بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم خلال الحمل، حيث أنه من الضروري للحامل أن تتناول أقراص الكالسيوم بدءا من الشهر الرابع وذلك لأن الجنين يحتاج إلى الكالسيوم الذي يستمده من جسم الحامل فتحتاج إلى تعويضه بالمكملات الغذائية، وأيضا نقص فيتامين د لدى الحامل ينتج عنه عجز الجسم عن امتصاص الكالسيوم مما يؤدي لنقص الكالسيوم بجسم الحامل، وأخيرا فإن تكرار الحمل والولادة ينتج عنه نقص عدة عناصر من جسم المرأة وعلى رأسها الكالسيوم.

أعراض نقص الكالسيوم عند الحامل

أما أعراض نقص الكالسيوم لدى الحامل فهي آلام أسفل البطن المفاجئة وخصوصا عند القيام بشكل فجائي أو تبديل وضعية الجسم، وأيضا تكون الحامل معرضة للكسور بمجرد حدوث الصدمات البسيطة وذلك بسبب إصابتها بهشاشة العظام والذي يسبب أيضا شكوى الحامل باستمرار من آلام العظام، وتعاني الحامل نتيجة لنقص الكالسيوم من حدوث تشنجات في عضلات جسمها وخصوصا في قدميها، وقد تصل هذه التشنجات أحيانا إلى أعلى اليدين، وأيضا يحدث للحامل جفاف شديد في البشرة والذي قد يؤدي إلى إصابتها بالإكزيما مما يدل على نقص نسبة الكالسيوم بجسمها، كما أن الحامل تكون عرضة لتآكل الأسنان وتسوسها بل وتكسرها بسهولة، وتكون معرضة أيضا لارتفاع ضغط الدم وسرعة ضربات القلب بسبب انخفاض نسبة الكالسيوم بجسمها، كما أنه يؤثر أيضا على تكوين عظام الجنين خلال فترة الحمل لأنه لا يجد ما يكفيه من الكالسيوم في جسم الأم.

كيفية علاج نقص الكالسيوم للحامل

ولعلاج النقص في نسبة الكالسيوم عند الحوامل يتم منحها بعض الأدوية والمكملات الغذائية التي ترفع من نسبة الكالسيوم بالجسم، كما أن الطبيب يحدد لها نظام غذائي غني بالكالسيوم بشكل أساسي حتى يعمل جنبا إلى جنب مع الأدوية لتحسين نسبة الكالسيوم ورفعها، ويجب متابعة نسبة الكالسيوم مع الطبيب فإذا لم يحدث لها تحسن فعندها يمكن أخذ حقن الكالسيوم التي قد يصفها الطبيب.

أهم مصادر الكالسيوم الطبيعية

يعد الجبن من أهم الأطعمة الغنية بالكالسيوم فهو يأتي على قائمة هذه الأطعمة، ويتميز بعدة فوائد كما أنه يحتوي على البروتين وفيتامين أ وفيتامين ب12، والسردين يعد ثاني عنصر من العناصر الغنية بالكالسيوم وغيره من المعادن الهامة، وأيضا فهو يحتوي على أوميجا 3 وله العديد من الفوائد الصحية فهو يحسن وظائف القلب ويعمل على تقليل الالتهاب والوقاية من السرطان، ويعد اللوز من أفضل أنواع المكسرات التي يمكن تناولها على الإطلاق، فهو غني بالكالسيوم بالإضافة إلى الألياف الغذائية والدهون الصحية، والكرنب من أهم الخضروات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، كما أنه يساهم في تخليص الجسم من السموم والشوائب الضارة، والتين أيضا من الفواكه الغنية بالكالسيوم وخاصة التين المجفف، فهو يحتوي على نسبة أكبر من الكالسيوم والبوتاسيوم والألياف والسكريات عن التين العادي، ومن فوائده علاج ضغط الدم المرتفع والحفاظ على الوزن الصحي وتحسين وظيفة الجهاز الهضمي بفضل احتوائه على الألياف، والجرجير هو أفضل أنواع الخضروات الورقية الغنية بالكالسيوم، كما أنه غني بالبروتين والمعادن الضرورية مثل البوتاسيوم والماغنسيوم، وكذلك اللبن والزبادي من أهم مصادر الكالسيوم المعروفة وفيتامين د، بالإضافة إلى البامية والبروكلي واللفت الأخضر والبرتقال وغيرهم.

الخاتمة

وأخيرا فإن نقص الكالسيوم له العديد من الأعراض التي تدل عليه والتي لا ينبغي إهمالها، وذلك لأن النقص في الكالسيوم له العديد من الأضرار الصحية وخاصة لدى الحوامل والأطفال مثل ضعف العظام والأسنان وآلام العضلات ونقص المناعة، فيجب الحرص على تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم وأهمها منتجات اللبان والأسماك وبعض الفواكه والخضروات، وفي حالة وجود نقص شديد في نسبة الكالسيوم يمكن تناول المكملات الغذائية والأدوية التي تعالج هذا النقص ولكن تحت إشراف الطبيب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + سبعة عشر =